أحدث المشاركات

قراءة فى مقال أوكيغاهارا غابة الموت المسكونة» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» قطعتي رُخام» بقلم محمد إسماعيل سلامه » آخر مشاركة: نغم عبد الرحمن »»»»» *توقعـات علميــة للعصر القـادم* موضوع متجدد» بقلم أحمد فؤاد صوفي » آخر مشاركة: أحمد فؤاد صوفي »»»»» قراءة لبحث الشبيه .. هل هناك نسخة أخرى منك في هذا الكون؟» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» آيات في القرآن من تأليف محمد ص؟ (النبي يخترع عبارة: كن فيكون" دون» بقلم محمد محمد البقاش » آخر مشاركة: محمد محمد البقاش »»»»» أيها التاريخ» بقلم هائل سعيد الصرمي » آخر مشاركة: هائل سعيد الصرمي »»»»» قصة ابن زريق البغدادي مع قصيدته اليتيمه» بقلم هائل سعيد الصرمي » آخر مشاركة: هائل سعيد الصرمي »»»»» صبحي بغزة» بقلم هائل سعيد الصرمي » آخر مشاركة: هائل سعيد الصرمي »»»»» أحبك لأن في عينيك وطني» بقلم أحمد مصطفى الأطرش » آخر مشاركة: أحمد مصطفى الأطرش »»»»» * الورطة * ق ق ج» بقلم أحمد فؤاد صوفي » آخر مشاركة: الفرحان بوعزة »»»»»

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 25

الموضوع: حالتان

  1. #1
    الصورة الرمزية صادق البدراني شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : بين القلوب النقيّة
    العمر : 50
    المشاركات : 628
    المواضيع : 16
    الردود : 628
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي حالتان

    الأولى: ( لهُ )
    ..........
    - هزّني العُمْرُ ، فاسّاقَطَتْ أحْلامِي . وتشبّثَ الوطَنْ !


    الثانية: ( لهَا )
    ..........
    - خِفْتُ انْتِقَاءَ الأمْكِنَة ، فاسْتَلّني مِنّي الزّمَنْ !

  2. #2
    الصورة الرمزية محمد النعمة بيروك شاعر وقاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : عيون الساقية الحمراء
    المشاركات : 1,510
    المواضيع : 102
    الردود : 1510
    المعدل اليومي : 0.31

    افتراضي

    كلمات آسرة وعميقة، تدخل القلب بسلاسة ويشعر المرء أن وراءها الكثير..

    لكن القارئ وهو ينتعش لوقع هذه الكلمات لا يخرج من النص بملامح حدث في ما يفترض أنه قصة.. إنها كلمات كما أشرتُ تدخل القلوب، لكنها لا تدخل العقول دون تدبر عميق ربما أفسد متعة اللحظة والدهشة..

    ربما لرؤيتي القاصرة أقول ذلك، وربما هي موجة نصوص تتخذ شكل قصة تتجه -كما وقع للقصيدة- نحو جمال العبارة على حساب وضوح الطرح، وهذا في نظري لن يخدم هذا الجنس الأدبي القصير.

    تقبل مروري أيها القاص الجميل..

    تحياتي.
    http://bairoukmohamednaama.wordpress.com/

  3. #3
    الصورة الرمزية محمد حسن النادي أديب
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : بين رفات الذكرى
    العمر : 40
    المشاركات : 194
    المواضيع : 16
    الردود : 194
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    صدق أديبي وأستاذي محمد بيروك، الكلمات تدخل القلب حقاً
    وعلى ما أعتقد فتلك كما تقولون ذات الست كلمات
    هامسة، قوية، مثيرة هي كتاباتك ياجميل الحرف

    cryheart
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    كل اللي باقي فـ دنيتي حبة صور على ذكريات

  4. #4
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,424
    المواضيع : 168
    الردود : 4424
    المعدل اليومي : 0.98

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صادق البدراني مشاهدة المشاركة
    الأولى: ( لهُ )
    ..........
    - هزّني العُمْرُ ، فاسّاقَطَتْ أحْلامِي . وتشبّثَ الوطَنْ !


    الثانية: ( لهَا )
    ..........
    - خِفْتُ انْتِقَاءَ الأمْكِنَة ، فاسْتَلّني مِنّي الزّمَنْ !
    ------------
    موقفان فلسفيان من الوطن ، والتردد .. بست كلمات ، وست كلمات
    كانت محاولة كتابة هذا النوع الجديد والصعب من القصة القصيرة جداً ، رائعة جداً ، لولا أنها أغرقت قليلاً في الرمزية .
    تحياتي وتقديري أخي الحبيب صادق
    حفظك الله
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  5. #5
    الصورة الرمزية صادق البدراني شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : بين القلوب النقيّة
    العمر : 50
    المشاركات : 628
    المواضيع : 16
    الردود : 628
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النعمة بيروك مشاهدة المشاركة
    كلمات آسرة وعميقة، تدخل القلب بسلاسة ويشعر المرء أن وراءها الكثير..

    لكن القارئ وهو ينتعش لوقع هذه الكلمات لا يخرج من النص بملامح حدث في ما يفترض أنه قصة.. إنها كلمات كما أشرتُ تدخل القلوب، لكنها لا تدخل العقول دون تدبر عميق ربما أفسد متعة اللحظة والدهشة..

    ربما لرؤيتي القاصرة أقول ذلك، وربما هي موجة نصوص تتخذ شكل قصة تتجه -كما وقع للقصيدة- نحو جمال العبارة على حساب وضوح الطرح، وهذا في نظري لن يخدم هذا الجنس الأدبي القصير.

    تقبل مروري أيها القاص الجميل..

    تحياتي.

    الاستاذ الرائع محمد نعمة بيروك
    .....
    كنتُ لعمري احاول اختزال (قصص) وصلت بي الى كل حالة ....
    ولاقتراب المشهد النفسي والاجتماعي من الجميع وصولاً بالمتلقي لاختيار معنى قريب
    ظننتني سأوفّق في ذلك
    عزائي في هذا الترميز ايها الحبيب . انني
    رغم كوني تحدثت عن قمّتين
    لكنني( خجلاً )لم اتمكن من دفع خسارتي لهما
    ...........
    لم يداخلْكَ القصور سيدي
    بل داخَلَني انا
    حتى فقدتهما معاً ................وفقدتُ بوحي في البكاء عليهما بالكلمة.

    فتَقَبّلْني بقبولٍ حسن

  6. #6
    الصورة الرمزية عبد المجيد برزاني أديب
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    الدولة : فاس المغرب
    المشاركات : 607
    المواضيع : 63
    الردود : 607
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صادق البدراني مشاهدة المشاركة
    الأولى: ( لهُ )
    ..........
    - هزّني العُمْرُ ، فاسّاقَطَتْ أحْلامِي . وتشبّثَ الوطَنْ !
    الثانية: ( لهَا )
    ..........
    - خِفْتُ انْتِقَاءَ الأمْكِنَة ، فاسْتَلّني مِنّي الزّمَنْ !
    جميل هذا التماهي مع الراهن ..
    أحلام متساقطة بين التشبث بالوطن وانتقاء الأمكنة
    وبين هذا وذاك هزة العمر أو فعل استلال الزمن.
    نص فسيح يهدي لكل متلق قصة
    كأني به يمتح من ألف قصة وقصة،
    شتلات ورد تحاياي الصادقة أخي صادق.
    كل المودة
    .

  7. #7
    الصورة الرمزية صادق البدراني شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : بين القلوب النقيّة
    العمر : 50
    المشاركات : 628
    المواضيع : 16
    الردود : 628
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد حسن النادي مشاهدة المشاركة
    صدق أديبي وأستاذي محمد بيروك، الكلمات تدخل القلب حقاً
    وعلى ما أعتقد فتلك كما تقولون ذات الست كلمات
    هامسة، قوية، مثيرة هي كتاباتك ياجميل الحرف

    cryheart


    حيّ هلا والله بالنادي المحمد حسن
    ..
    ليس للكلمات من وصفكما الا التباهي بما ملكتماه من قلبين ساميين.
    معطرة بشذى الياسمين ،
    رقيقة كأجنحة الفراشات ،
    خطواتك النبيلة على فقيرتي استاذي الكريم

    شكرا لشاهق ذائقتك.. وذهبية شهادتك
    سعيد بحضورك حد النشوة

    فكن بالجوار دائما
    تحاياي والامتنان

  8. #8
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,793
    المواضيع : 393
    الردود : 23793
    المعدل اليومي : 4.07

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صادق البدراني مشاهدة المشاركة
    الأولى: ( لهُ )
    ..........
    - هزّني العُمْرُ ، فاسّاقَطَتْ أحْلامِي . وتشبّثَ الوطَنْ !


    الثانية: ( لهَا )
    ..........
    - خِفْتُ انْتِقَاءَ الأمْكِنَة ، فاسْتَلّني مِنّي الزّمَنْ !
    له .. تتشبث الأحلام المتساقطة منه بعد مرور قطار العمر بالوطن دليل العودة صفرا بعد طول غربة
    لها .. استلاب الزمن للعمر ضريبة تدفعها كل مترددة وكأنك تقول " طلبوها اتعززت , وفاتوها اتندمت "
    طبعا النص الآن ملك المتلقي فلي حق قراءته كما آراها
    دام ألقك أديبنا الرائع
    ومرحبا بك في واحتك
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 61
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 1.36

    افتراضي

    لوحتان مبهرتان من أجمل ما يكون تقولان الكثير في قليل عبارات
    وإني وإن كنت أشارك الأيتاذ محمد النعمة في مخاوفه على شخصية القص إن جاز التعبير والأستاذ مصطفى على الإغراق في الرمزية، إلا أنني أحببتهما بما فيهما
    محبتي لك مبدعنا القدير وكثير تحياتي العطرات

  10. #10
    الصورة الرمزية صادق البدراني شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : بين القلوب النقيّة
    العمر : 50
    المشاركات : 628
    المواضيع : 16
    الردود : 628
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى حمزة مشاهدة المشاركة
    ------------
    موقفان فلسفيان من الوطن ، والتردد .. بست كلمات ، وست كلمات
    كانت محاولة كتابة هذا النوع الجديد والصعب من القصة القصيرة جداً ، رائعة جداً ، لولا أنها أغرقت قليلاً في الرمزية .
    تحياتي وتقديري أخي الحبيب صادق
    حفظك الله

    الله الله الله
    الاستاذ الذي اخذ من القلب ما أخذ ، مصطفى حمزة
    ...
    قراءَةٌ اضافت للنص فلسفةً شاهقة بكريم مرورك
    اعلم يقيناً ان رمزيّتي هذه وما تحمله من ابهام
    كانت كورقة بيضاء بين يديك ايها المفكّر الاديب
    ولولا علمي انك تقصد الكونية في المعنى
    لذهبتُ للترميز اكثر ، خجلاً !!!

    ارفع كفّ الاعتراف لك بصواب ملاحظتك .

    كم يطيب لي ان تمرّ من هنا بأناملك المرهفة هذه وتصويباتك القيّمة
    شرف كبير لي ان ارى امضاءك على القطعة

    تداركني بحصورك المُبهر دائما

    وتقبل امتناني لشخصك

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة