أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: أسير الأحلام

  1. #1
    الصورة الرمزية هند الطباع قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : دمشق , سوريا
    المشاركات : 61
    المواضيع : 10
    الردود : 61
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي أسير الأحلام

    دخل غرفته بعد يوم عمل مضن . كان قد أمضى نهاره ما بين المكتب والعملاء وما بين الاجتماعات التي يمقت وقعها الرتيب . لكنه لم يدخل غرفته طلباً للراحة،هذه الغرفة البغيضة المملة التي لا تسأم جدرانها من التحديق إليه في بلاهة وهي لا تعرف سبباً لشروده وذهوله و عبوس وجهه وتقطيب جبينه عندما يراها . هي طالما احتوته في أيام التعب والبرد وأيام الإرهاق والحر .
    لم يبدل ملابسه، تمدد على السرير مرتمياً كسيف ممشوق طال مكوثه في غمده حتى ظن أنه سيعلوه الصدأ . يا الله، كم يكره هذا السرير البارد برود ذرا الجبال المغطاة بالثلوج، و هذه الوسادة الساذجة التي تنتظر منه كل يوم أن يعانقها ويضمها إلى صدره لكنه لا يفعل . يجب أن يؤدي الفريضة اليومية تجاه الأحلام التي أضنته واستعبدته؛ فهي ترسل إليه كل يوم طيفاً ليزوره، واشترطت عليه أن يكون ثمن حريته هو أن يضع اسماً حقيقياً لهذا الطيف، فإن تحقق الشرط نال حريته ؛وأنهى زمن عبوديته لها، وإن فشل في إيجاد الاسم فسيظل أسيراً مستعبداً لأحلامه طوال عمره .
    أغمض عينيه ليرى حظه اليوم . لعل السماء تجود عليه بطيف يعرفه؛ طيف قد يكون مر به في رحلة حياته . فرضت عليه عبوديته أن يصبح كالسندباد يدمن التطواف والترحال حول جهات الدنيا الأربع وبحار الأرض السبعة؛ عله يجتمع في رحلة من رحلاته بطيف يشبه طيف أحلامه المستبدة . اعتاد على شد الرحال وصارت جزءاً من حياته التي استهوته رغم قسوتها .
    كانت الشمس تميل للغروب وضوء الشفق الأحمر يضفي على السماء لوناً حزيناً لا يخلو من بعض البهجة . كانت نسمات المساء تتسلل إلى وجهه المرهق عبر النافذة تحاول إنعاش ذكرياته . سئم من التحديق في سقف غرفته الشاحب . أشاح بوجهه صوب الأفق . لاحظ مخلوقة غريبة ترفرف بأجنحتها باضطراب ثم تستقر على سور شرفته . نهض من فراشه وصار يراقبها عن كثب . حاول جاهداً ألا يجعلها تنفر منه . إنها حمامة بيضاء أضناها التعب فحطت على خميلته . كانت ترمقه من بعيد بخجل، حاول الاقتراب منها، خافت منه في البداية , إذ كان كل من يقترب منها يحاول إمساكها و سجنها في قفص ذهبي وهي لا تحب الأقفاص مهما غلا ثمنها .
    لكنها في هذه المرة لم تخف منه . لم تدر لماذا شعرت بالأمان في قربه . دنا منها أكثر فأكثر . لمحت في عينيه مدى إرهاقه وحزنه . شعرت أنه لا يمكن أن يؤذيها، لذلك أطالت المكوث ببراءة وثقة .
    شعر أنه يراها لأول مرة . لم يسبق لها أن زارته في أحلامه . ياالله، كيف يعرف اسمها وهو لم يرها من قبل؛ لكنه سيحاول، ربما تكون مهمته سهلة وينهي عمراً من العبودية .
    دنا منها أكثر فأكثر، لم تحاول الابتعاد . تأمل في بياض ريشها الناصع وبراءة عينيها اللتين تحدقان إليه بطفولة حالمة . شعر أنها تناديه باسمه، إنها تعرف اسمه، كأنها تستعطفه أن لا تبتعد ... ادن مني أكثر . لا بد أن تعرفني إذا كان احساسك لا يزال يقظاً مشتعلاً .
    مد يداً مرتعشة، حاول لمسها . فاستكانت للمسته و تركته يمرر يده على رأسها و يمسح على ريشها حتى يصل إلى قلبها . يا الله، كم ينبض هذا القلب بقوة .
    فجأة أحس برعشة تسري في بدنه، وشعر بلون الدم الحار يجري في عروقه، وأحس بعطر الياسمين يملأ المكان حوله ويأخذه إلى عالم غريب عن عالم البحار والجبال والأودية التي طاف بها خلال رحلاته السندبادية . نظر الى عينيها مرة أخرى . لمح وميضاً يلمع كسهم ماسي يخترق قلبه . أحس عندها أنه قد طالما انتظر هذا الوميض الذي افتقده في عيون كل الأطياف التي ترسلها إليه أحلامه؛ وميض يضيء شغاف القلب ويسري فيه روحاً فينتشي بالأمل .
    صرخ لا هثاً : أيتها الأحلام، قد وجدتها، قد عرفت اسمها، لا عبودية بعد اليوم، قد نلت حريتي . قد نلت حريتي .
    خرج من غرفته مسرعاً، وصار يطوف في أركان منزله مردداً بلهفة : وجدتها . وجدتها .
    ترى، هل تراوده الأحلام مرة أخرى عن حريته ؟!

  2. #2
    الصورة الرمزية محمد مشعل الكَريشي أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 870
    المواضيع : 89
    الردود : 870
    المعدل اليومي : 0.29

    افتراضي

    لا شئ اجمل من قفص الحرية نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    دمت متألقة اديبتنا هند الطباع
    استمتعت بنصك وطفت في ارجاءه بعيد عن كل المحاجر...

  3. #3
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,725
    المواضيع : 388
    الردود : 23725
    المعدل اليومي : 5.25

    افتراضي

    استنشقت عبق الحرية من نصك الجميل وما يحمل من فكرة أخت هند
    تمتلكين أدوات القصة والحرف
    لكن حبذا الابتعاد عن التكرار الذي يؤثر سلبا على النص
    وأراك قادرة على صياغة النص في حلة أبهى لو تجنبت ما ذكرت فعلى سبيل المثال :
    دخل غرفته -لم يدخل
    أضنته واستعبدته - زمن عبوديته - فسيظل أسيراً مستعبداً - فرضت عليه عبوديته
    رحلة حياته - التطواف والترحال - رحلة من رحلاته - شد الرحال
    دنا منها أكثر فأكثر - دنا منها أكثر فأكثر - ادن مني أكثر
    سأقرأ لك الأفضل إن شاء الله
    دام ألقك
    ومرحبا بك في واحتك
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.41

    افتراضي

    السّلام عليكم اخت هند
    قصّة رمزيذة جميلة
    نهض من فراشه وصار يراقبها عن كثب . حاول جاهداً ألا يجعلها تنفر منه . إنها حمامة بيضاء أضناها التعب فحطت على خميلته . كانت ترمقه من بعيد بخجل، حاول الاقتراب منها، خافت منه في البداية , إذ كان كل من يقترب منها يحاول إمساكها و سجنها في قفص ذهبي وهي لا تحب الأقفاص مهما غلا ثمنها .
    لكنها في هذه المرة لم تخف منه . لم تدر لماذا شعرت بالأمان في قربه . دنا منها أكثر فأكثر . لمحت في عينيه مدى إرهاقه وحزنه . شعرت أنه لا يمكن أن يؤذيها، لذلك أطالت المكوث ببراءة وثقة .
    تدرّج في الأحداث ووصف شيّق لمرحلة بداية الألفة
    خرج من غرفته مسرعاً، وصار يطوف في أركان منزله مردداً بلهفة : وجدتها . وجدتها .
    كنت أرغب لو انتهت الأحداث هنا
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  5. #5
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 8.80

    افتراضي

    فكرة جميلة استندت لدعائم الأساطير من نبوءة العراف ولعنة الساحر والحبيب أسير اللعنة والمخلص
    وقد جاء الرمز قويا مشرعا أبواب النص لشطن خيال التأويل
    ورنّخ غيث الأمل أرض الألم
    وأضم صوتي لصوت الكاملة في الوقوف عند وجدتها

    قرأت واستمتعت، وحلقت مع إيحاءات الكاتبة في فضاءات أملها

    أهلا بك ايتها الكريمة في واحتك

    تحاياي
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  6. #6
    الصورة الرمزية هند الطباع قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : دمشق , سوريا
    المشاركات : 61
    المواضيع : 10
    الردود : 61
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    الأديب محمد مشعل، شكراً لمرورك اللطيف . تحياتي و مودتي .

  7. #7
    الصورة الرمزية هند الطباع قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : دمشق , سوريا
    المشاركات : 61
    المواضيع : 10
    الردود : 61
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    السيدة المحترمة آمال، عميق شكري لكِ لتوجيهاتك، لكن حبّذا لو اقترحتِ بديلاً للمفردات . أجد أن النص يكون ناقصاً بدونها؛ هي تعبر عن حالة نفسية جسدية يعيشها الأسير . تحياتي و مودتي .

  8. #8
    الصورة الرمزية هند الطباع قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : دمشق , سوريا
    المشاركات : 61
    المواضيع : 10
    الردود : 61
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    السيدة الخلوق كاملة، كلي سرور لوجودك بجواري و توجيهك الرائع . تحياتي و محبتي .

  9. #9
    الصورة الرمزية هند الطباع قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : دمشق , سوريا
    المشاركات : 61
    المواضيع : 10
    الردود : 61
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    السيدة الشاعرة الكبيرة ربيحة، مثلكِ يعرف ما توحي إليه الإشارات و الإيحاءات . شكراً لمرورك و لكل العطر الذي نثرتِه هنا . تحياتي و محبتي .

المواضيع المتشابهه

  1. أسير الظلام
    بواسطة عدنان أحمد البحيصي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 03-11-2016, 11:13 AM
  2. أسيرُ ..أسير
    بواسطة مجذوب العيد المشراوي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 18-02-2012, 11:22 PM
  3. أسير الغرام
    بواسطة الهـ عبدالله سيف ـدب في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 29-01-2007, 10:00 PM
  4. أسير القيد
    بواسطة بروج السماء في المنتدى النَّقْدُ الأَدَبِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-09-2003, 09:43 PM
  5. مبروك أسير الوطن الاشراف على دوحة الحاسوب
    بواسطة نسرين في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 13-04-2003, 07:37 PM