أحدث المشاركات

أفضل شركات الكاميرات في الكويت» بقلم هبةالله محمد » آخر مشاركة: هبةالله محمد »»»»» كأنك لم تمت:: شعر:: صبري الصبري» بقلم صبري الصبري » آخر مشاركة: غلام الله بن صالح »»»»» وطني» بقلم ثامر عبد المحسن النمراوي » آخر مشاركة: عبد السلام دغمش »»»»» وجهة سمع» بقلم عماد هلالى » آخر مشاركة: عماد هلالى »»»»» كلمــــات في الصميم» بقلم ناريمان الشريف » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» أبيات شعر ظريفة جدا.» بقلم أسيل أحمد » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» السفور والفجور فتنة في هذا العصر» بقلم محمد على مؤيد شامل » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» قراءة في القصّة الشّاعرة (أشرقت) لمحمد الشحات محمد» بقلم كاملة بدارنه » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» رمضان جئت مبجلا تتلالى:: شعر :: صبري الصبري» بقلم صبري الصبري » آخر مشاركة: صبري الصبري »»»»» ويهوي السد.. قصيدة شاعرة د. ربيحة الرفاعي» بقلم ناديه محمد الجابي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: طوقان يخاطبهم بألسنتنا

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    المشاركات : 2,070
    المواضيع : 373
    الردود : 2070
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي طوقان يخاطبهم بألسنتنا


    طوقان ! بلساننا – والله – تخاطب دُعاة الذلّ

    بقلم الدكتور عثمان قدري مكانسي
    ملاحظة: كتبتها منذ سنين ... وأنشرها الان

    ما ألطف ذكاءك يا أستاذي : إبراهيم عبد الفتاح طوقان ، ورحمك الله وأحسن إليك وأكرمك في عليين ..
    ما أروع ألمعيّتك وفهمك للأمور ، وأعظم بأمة أنت من شعرائها وأدبائها الخالدين ..
    كنت تنظر بنور الله قبل قرن من الزمان وتصف ما جرى أيامك ومايجري الآن من تسلط " الرويبضات الذميمة " على مقدرات أمتنا المسكينة المقهورة .
    ترى بعين البصيرة تفاهة الغالب منهم وضعة نفوسهم وهم يبيعون الأمة تاريخَها وعزتها بثمن بخس (دراهم معدودة ) ( وسلطة زائفة ) ( وقيادة مهينة ) .. فتخاطبهم بقلب حزين بما يجري وألم دفين لواقع كئيب ، تخاطبهم بلسان السخرية المرة والتقزز العلقم ، تسخر منهم ومن ضعفنا بالأسلوب السهل الممتنع ، شأن النابهين والبلغاء المتمكنين ، وقليل أمثال هؤلاء يا سيدي .
    فهم الذين تصدّروا قضية فلسطين المسلمة يدافعون عنها ، بل قل : يدفعونها إلى الهاوية ، ويكذبون جهاراً نهاراً مدّعين أنهم باعوا أنفسهم فداء فلسطين ، والحقيقة أنهم عكسوا الأمر فباعوا فلسطين فداء مصالحهم الآنيّة التافهة :

    أنتم المخلصون للوطنية ! === أنتم الحاملون عبء القضية!
    والحقيقة أنهم مخلصون لذواتهم الدنيّة يسعون لمكاسب دنيوية تافهة تفاهة نفوسهم الصاغرة ، فملأوا الجيوب حين اسودّت منهم القلوب ، فحمّلوا القضية عبء خيانة وضيعة وذوات رقيعة .

    أنتم العاملون من غير قولٍ === بارك الله في الزنود القوية
    فهم يقولون ما لا يفعلون ، ويفعلون عكس ما يقولون ، هذا ما كان منهم في القرن العشرين ، أما في هذا القرن الذي ظهرت فيه الحقائق ناصعة ، وما عادت الأقنعة تنفع ، أو ما عاد للأقنعة حاجة في زمن صارت الخيانة فيه مطلباً والذل هدفاً ، وأضحت الوطنية عبئاً والجهاد معرّةً .. في هذا القرن الحادي والعشرين كانت زنودهم أداة طعن نافذة في قلوب الأحرار وأضحى قولهم عنوان العار والشنار
    وما أصدق تعبير الشاعر الملهم في تصوير همّتهم العليّة في الدفاع عن القضيّة !

    وبيان منكم يعادل جيشاً === بمعدّات زحفه الحربية
    فالعدوّ حشد الدروع والدبابات وحلّق بالطائرات وأثار الأرض غباراً والسماء ناراً ، وكان قتال أبطال أمتنا وقادتها الميامين بيانات ناريّة وخطباً ارتجالية ، ونعيباً مدوياً ونهيقاً مجلجلاً ملأ الإذاعات والفضائيات ووسائل الإعلام ، ثم انفجر كالبالون تلاشياً ، وكلما حزب الأمر اجتمعوا في قـُمتهم ليخلصوا إلى تجشؤ القرارات المعروفة سابقة ، وقد حفظناها عنهم عن ظهر قلب يلوكونها دون خجل ولا حياء فما إن ينفضّ سامرهم حتى تعود حليمة إلى عادتها القديمة !!
    وكأنهم قاموا بواجب حماية الأرض والدفاع عن العِرض ! وأدّوُا السنة والفرض .

    واجتماع منكم يردّ علينا === غابر المجد من فتوح أميّة
    ولا زلت أذكر ما تفعل وسائلهم المضللة وراء كل هزيمة عربية منكرة في الخمسينات والستينات والسبعينات من أن التحرير قاب قوسين أو أدنى وأن النصر على الأبواب ، وأن محاق الدولة العبرية قد غاب ، وأن الفوز على الأبواب ...

    وخلاصُ البلاد صار على === الباب وجاءت أعياده الوردية
    فإذا ما انجلى الصبح والليل غلب سمعَنا نعيقُ البوم ونعيب الغراب ، فإذا السحر على الساحر قد انقلب ، وجيش العرب خسر وانسحب ، وتسارعت الرويبضات إلى تل أبيب عن خوف ورهَب أو حب ورغَب ، وسيان هذا وذاك فقد غنت الرويبضات للعدو " أهواك ولا أنساك "
    وشاعرنا الألمعي إبراهيم طوقان لا ينسى لهؤلاء الذين جثموا على صدورنا أفضالهم في حمل القضية سنين طويلة على شدّة ولأواء ، وجهاد وشحناء ! فقد أدّوا واجبهم الذي رُسم لهم وعاشوا له أعمارهم ، فأوصلونا إلى بر الأمان وقمة الأحزان ، فيشكرهم على هذا الجهد المشكور والنشاط المهدور ، ويسألهم أن يحققوا لأمتنا أمنيّة أخيرة ، ولا أدري إن كانوا يستطيعون التفضل بها والعمل بها :

    ما جحدنا أفضالكم غير أنّا === لم تزل في نفوسنا أمنية
    فما هي الأمنية التي ترجوها ونرجوها معك ، أيها الشاعر الحبيب ? أصيخوا السمع فلعلكم يا شعبنا العزيز من المحيط إلى الخليج ترجون تحقيق هذه الرغبة الغالية ؟ وما ذلك على الله بعزيز
    إن إبراهيم طوقان يقول :

    في يدينا بقية من بلاد === فاستريحوا كي لا تطير البقية

  2. #2
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 8.51

    افتراضي

    ألا ليتهم استراحوا فكفونا ما آل إليه الحال
    فلقد ضاعت حتى البقية التي تمتى طوقان لو أنها تبقى إذ يستريحون، وضاع حتى الشعب الذي استعمر فكره للإعلام المستغرب المستعبد من قبل العدو ، واستعمرت روحه وقلبه لنزوات وغرائز يزكون جذوتها بما يمطرونه به ليل نهار

    اختيار رائع وتحليل بديع
    دمت بالق أديبنا

    تحاياي
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  3. #3
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    المشاركات : 2,070
    المواضيع : 373
    الردود : 2070
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    الأستاذة ربيحة حفظها الله تعالى تعلم أن الحاكم الذي يوالي أعداء الشعب لا خير فيه ،
    وأقول في هذا يا أختاه:

    وهـمُ بـألـقـاب الـفخـا == مـةِ والـرياسـة يرفـُلـونْ
    وبكلّ أوصاف الزعا == مـةِ والـريـادةِ يُـنعــَتـونْ
    هذا أميـر المؤمـنـيـــ == نَ وذاك حـامٍ للحـصـونْ
    وجلالـةُ الملـكِ الهُـمـا == مِ حمتـْهُ أهـداب العـُيـونْ
    وسمـُوُّهُ جبـَلٌ عـظـيــ == مٌ ، يـفـتــَديـه الحـائـرونْ
    وفـخـامـةٌ، وسـيـادةٌ == وبغيـرهـا لا يـرتضـونْ
    وعـدُوُّهـُمْ يكـويـهـِـمُ == بالـكـُره والحـقـد الدفيـنْ
    وهـُمُ عـلـى أعـتـابـهِ == فـي ذلـِّهـِم يـتـمـرّغــونْ

  4. #4
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 8.51

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د عثمان قدري مكانسي مشاهدة المشاركة
    الأستاذة ربيحة حفظها الله تعالى تعلم أن الحاكم الذي يوالي أعداء الشعب لا خير فيه ،
    وأقول في هذا يا أختاه:

    وهـمُ بـألـقـاب الـفخـا == مـةِ والـرياسـة يرفـُلـونْ
    وبكلّ أوصاف الزعا == مـةِ والـريـادةِ يُـنعــَتـونْ
    هذا أميـر المؤمـنـيـــ == نَ وذاك حـامٍ للحـصـونْ
    وجلالـةُ الملـكِ الهُـمـا == مِ حمتـْهُ أهـداب العـُيـونْ
    وسمـُوُّهُ جبـَلٌ عـظـيــ == مٌ ، يـفـتــَديـه الحـائـرونْ
    وفـخـامـةٌ، وسـيـادةٌ == وبغيـرهـا لا يـرتضـونْ
    وعـدُوُّهـُمْ يكـويـهـِـمُ == بالـكـُره والحـقـد الدفيـنْ
    وهـُمُ عـلـى أعـتـابـهِ == فـي ذلـِّهـِم يـتـمـرّغــونْ
    فأذن لي شاعرنا ان انسخها في صفحة مستقلة بقسم الشعر
    ومدني فضلا بعنوانها

    دمت بالق
    واهلا بك دائما في واحتك

    تحاياي

  5. #5
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    المشاركات : 2,070
    المواضيع : 373
    الردود : 2070
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    إنها موجودة في قسم الشعر الفصيح مع القصيدة كاملة بعنوان ( تفكير رصين ) وقد علّقتِ عليها ، فمتابعتكِ لما يُكتب في الواحة - يا أختُ ربيحة - يشهد لكِ بالنشاط المحمود
    بارك الله فيك

  6. #6
    الصورة الرمزية فاتن دراوشة مشرفة عامة
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,902
    المواضيع : 92
    الردود : 8902
    المعدل اليومي : 2.08

    افتراضي

    كان للشاعر ابراهيم طوقان وقفة شموخ ومواقف سامية

    وكان لسان صدق في زمن كانت الأمّة تعاني من شحّ الرّجال

    ضاعت البلاد لأنّ رجالنا تلحّفوا بالشّعارات، ولأنّ قضيّتنا كانت عرضة للسّوس ينخر في جذورها.

    مطالب لم ننل منها إلاّ التحسّر عليها، وتكتيك واه كما خيوط العنكبوت أمام أحلام شعب لا ينام اللّيل

    وزعامات لا ترى أبعد من كرسيّها.

    طرح رائع أخي تعرّض لوقائع مأساتنا، وعرّى ملابساتها.

    مودّتي

    فاتن

  7. #7
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    المشاركات : 2,070
    المواضيع : 373
    الردود : 2070
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    الشاعر إبراهيم طوقان شاعر رائع في القرن العشرين ، كان منارة إسلامية مضيئة يا أخت ( فاتن) ، شعر رصين ومعان سامقة
    فرض نفسه على الساحة الأدبية والسياسية بروعة أدبه وحسّه المرهف ، ليس كبعضهم ممن مثّلوا إسرائيل تحت علمها في بعض المواقف ، ففرضتهم على الأدب الفلسطيني لعَلمانيتهم وتبعيتهم !
    لك تحياتي القلبية

المواضيع المتشابهه

  1. عزاء واجب لشعبنا الفلسطيني بوفاة الشاعرة فدوى طوقان
    بواسطة محمود مرعي في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 13-01-2004, 08:08 AM
  2. فدوى طوقان وقصيدة لن أبكي
    بواسطة محمود مرعي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-12-2003, 01:10 AM
  3. وفاة الشاعرة فدوى طوقان رحمها الله
    بواسطة محمود مرعي في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-12-2003, 02:44 PM
  4. فدوى طوقان
    بواسطة محمود مرعي في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-12-2003, 05:26 PM
  5. فدوى طوقان في ذمة الله
    بواسطة ابن فلسطين في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-12-2003, 01:06 PM