أحدث المشاركات

من شعر السجال» بقلم احمد المعطي » آخر مشاركة: احمد المعطي »»»»» سرادق عزاء بوفاة أحد أركان الواحة الكبار د. محمد حسن السمان» بقلم د. سمير العمري » آخر مشاركة: محمد سمير السحار »»»»» الانا والآخر في خطاب رواية "ميلانين" للروائية التونسيّة فتحية دبش» بقلم محمد فتحي المقداد » آخر مشاركة: محمد فتحي المقداد »»»»» محاورة» بقلم محمد البياسي » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» يوم حزن الشيطان...» بقلم محمدسليمان العلوني » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» شهر الخير» بقلم عطية حسين » آخر مشاركة: عطية حسين »»»»» كأنك لم تمت:: شعر:: صبري الصبري» بقلم صبري الصبري » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» عودة إلى الصبا» بقلم الحسين الحازمي » آخر مشاركة: الحسين الحازمي »»»»» ★ عَزْفٌ عَلَى أَوْتَارِ النِّسَاءِ ★» بقلم أحمد الجمل » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» ...((( مـــعـــلـــقـــة ابـــوصـــريـــمـــه )))...» بقلم عبدالله ابوصريمه » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18

الموضوع: النظارة

  1. #1
    الصورة الرمزية عصام ميره شاعر عامية
    تاريخ التسجيل : Jan 2012
    المشاركات : 987
    المواضيع : 41
    الردود : 987
    المعدل اليومي : 0.29

    افتراضي النظارة



    النظّارة
    كان يسير في الشارع بكل هدوء متجها نحو الحديقة العامة التي اعتاد أن يقضي بها ساعة يستريح فيها من تعب العمل ويجدد نشاطه, البسمة تعلو وجهه , كانت الشوارع نظيفة كالعادة , الأشجار تزين الميادين , رائحة الفل والياسمين تملأ المكان , تنفس بعمق , نظر عن يمينه فوجد شابا مفتول العضلات يمسك بذراع عجوز يعبر بها الطريق , توقفت سيارة وأطل من نافذتها شاب في مقتبل العمر وأشار بيده لهما حتى يعبرا بسلام , وعلى الرصيف الآخر من الشارع كانت مجموعة من الطالبات بملابسهن الأنيقة الموحدة يهمسن مبتسمات .
    دخل من باب الحديقة , الأطفال يلعبون الكرة في الأماكن المخصصة لهم , رجل يعلو الشيب رأسه يجلس وزوجته على أحد المقاعد يستعيدان ذكريات الشباب , والمرأة تبتسم من حين لآخر , فتاة تمسك بيد شاب يبدو كما لوكانا زوجين حديثي الزواج أو خطيبين يرسمان ويحلمان معا بالمستقبل .
    فجأة ارتطت الكرة برأسه , وقعت نظارته على الأرض , انحنى ليلتقطها , هاله مارأى , الأرض كلها طين وأوساخ , أبعد يده سريعا , رفع رأسه , ماهذا المكان ؟ , الظلام من حوله , الضوضاء تسد أذنيه , الرائحة الكريهة تزكم أنفه ,حاول أن يحرك قدميه , أن يجري بعيدا , لم يستطع أن يتحرك , التصقت قدماه بالطين وأكوام القمامة .
    يلمح شيئا يلمع من بعيد , وجد نفسه وسط ساحة كبيرة تملأها الأقذار أيضا , ووجد نمرا يفترس غزالا ويلتهمها , ويسمع أصواتا عالية تشجعه وتصفق له , وأصوات نساء يضحكن في خلاعة , أدار وجهه سريعا .
    سمع صوت طفلة تصرخ وتستغيث , اقترب من مكان الصوت , وجد رجلا كريه الملامح يمزق ملابسها , يضربها يدفعها على الأرض ينام فوقها وهي تسترحمه وهو لايبالي , حاول أن يتحرك كي ينقذها ولكن قدميه مازالتا ملتصقتين بالأرض الموحلة , كان صراخ الطفلة يعلو ويشتد يسمعه الجميع فلماذا لايتحرك أحد لإنقاذها ؟ زالت دهشته عندما التفت ورأى امرأة تسير شبه عارية والقوم من خلفها يركضون واللعاب يسيل من أفواههم .
    سمع صوتا يهتف باسمه , نعم إنه صوت صديقه الحميم , ماالذي أتى به إلى هذا المكان ؟!, التفت وجد مُسخا له نابان كبيران يمسك بإحدى يديه قناعا وبالأخرى بقايا ساق بشرية يلتهمها بشراهة,ألقى المسخ مابيده واتجه نحوه يريد أن يفتك به .
    أحس بشيء يجذب يده بلطف , كان هناك طفل صغير يمسك بيده نظارته التي فقدها وأعطاها له وانصرف .
    وضع النظارة سريعا على عينيه .

  2. #2
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.34

    افتراضي

    أخي العزيز الأستاذ عصام
    أسعد الله أوقاتك
    بديعة ذات مغزى ، صورتَ الحلم والواقع من خلال نظارة فنان ربما أو نظارة حالم ، أو نظارة الأعمى !!
    وحفلت بأكثر من رمز واضح إلى مجتمع السادرين في الغيّ ، والصامتين ببلاهة !!
    تكاتف الوصفُ والسردُ الهادئ والكلمات ذاتُ الظلال المُعبّر ؛ في حبك نصٍ ممتع مؤثّر وهادف
    - يفترس غزالا ويلتهمها = ويلتهمه
    تحياتي وتقديري
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  3. #3
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,726
    المواضيع : 388
    الردود : 23726
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    كارثة أن تصبح النظارة تزيف لنا الواقع وتجمل في أعيننا القبائح شأنها ككثير مما حولنا من موجودات
    رائعة بدأت بها صباحي اليوم
    دام ألقك أديبنا الفاضل
    ومرحبا بك في واحتك
    ارتطمت
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.33

    افتراضي

    في هذا الزّمن الغريب المشوّه لكل جميل نحتاج النّظارة كي لا نرى الحقيقة ويجمّل لنا الزّجاج الجامد قبح الحيّ
    قصّة هادفة وسرد مشوّق
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  5. #5
    الصورة الرمزية عصام ميره شاعر عامية
    تاريخ التسجيل : Jan 2012
    المشاركات : 987
    المواضيع : 41
    الردود : 987
    المعدل اليومي : 0.29

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى حمزة مشاهدة المشاركة
    أخي العزيز الأستاذ عصام
    أسعد الله أوقاتك
    بديعة ذات مغزى ، صورتَ الحلم والواقع من خلال نظارة فنان ربما أو نظارة حالم ، أو نظارة الأعمى !!
    وحفلت بأكثر من رمز واضح إلى مجتمع السادرين في الغيّ ، والصامتين ببلاهة !!
    تكاتف الوصفُ والسردُ الهادئ والكلمات ذاتُ الظلال المُعبّر ؛ في حبك نصٍ ممتع مؤثّر وهادف
    - يفترس غزالا ويلتهمها = ويلتهمه
    تحياتي وتقديري
    أستاذي العزيز .. مصطفى حمزة
    بدون مجاملة أو نفاق ..
    إن لم يكتب : نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي مصطفى حمزة
    أو يعقب على محاولة لي ..
    لاأعترف بها وأنساها ..
    أشكرك على هذه القراءة الأدبية الرائعة ..
    وكأنك كنت معي ..
    بالنسبة للغزال أنقل لك ماقرأته يوما ..
    (( إذاأطلقت كلمة الغزال فهل يقصد بها الأنثى أم الذكر ؟
    إن كان المراد هو الحيوان المعروف فكلمة (غزال) للذكر،
    لكن يصح أن يستعمل للذكر والأنثى إن لم يستطع القائل تحديد جنسه كأن يكون بعيدا،
    ففي هذه الحال يصح أن يطلق عليه كلمة الغزال ذكرا كان أم أنثى. ))

    وقد أردتها هنا أنثى حتى تكتمل المأساة ..
    وأنتظر رأيك فيما قصدته ..
    تحيتي لك وتقديري ..

  6. #6
    الصورة الرمزية عصام ميره شاعر عامية
    تاريخ التسجيل : Jan 2012
    المشاركات : 987
    المواضيع : 41
    الردود : 987
    المعدل اليومي : 0.29

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمال المصري مشاهدة المشاركة
    كارثة أن تصبح النظارة تزيف لنا الواقع وتجمل في أعيننا القبائح شأنها ككثير مما حولنا من موجودات
    رائعة بدأت بها صباحي اليوم
    دام ألقك أديبنا الفاضل
    ومرحبا بك في واحتك
    ارتطمت
    تحاياي
    أ . آمال المصرى ..
    إنما نحاول جهدنا ألا نصدق مانرى من واقع أليم ..
    ندعو الله أن تتحسن الأحوال ولانحتاج للنظارة ..

    بالتأكيد هي ارتطمت ..
    ولكن العيب أنني أرتدي النظارة فعلا ..
    ولكنها نظارة طبية ..
    تحيتي لك وتقديري .
    .

  7. #7
    الصورة الرمزية عصام ميره شاعر عامية
    تاريخ التسجيل : Jan 2012
    المشاركات : 987
    المواضيع : 41
    الردود : 987
    المعدل اليومي : 0.29

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
    في هذا الزّمن الغريب المشوّه لكل جميل نحتاج النّظارة كي لا نرى الحقيقة ويجمّل لنا الزّجاج الجامد قبح الحيّ
    قصّة هادفة وسرد مشوّق
    بوركت
    تقديري وتحيّتي
    أ . كاملة بدارنة ..
    قد يكون العيب في قلوبنا وعقولنا
    التي لم تعد تعي ضرورة العمل على تغيير الواقع القبيح
    بدلا من تجاهله إو إنكاره ..
    تحيتي لك وتقديري

  8. #8
    الصورة الرمزية عبد السلام هلالي أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : المغرب
    العمر : 39
    المشاركات : 983
    المواضيع : 44
    الردود : 983
    المعدل اليومي : 0.31

    افتراضي

    أخي المبدع عصام،
    قصتك ذكرتني بمقولة مفادها أننا نرى العالم بلون النظارات التي نضعها. والنظارات أنواع فمنها التي نضعها كي نرى العالم جيدا ونغوص في تفاصيل التفاصيل ومنها التي نضعها لكي لا نرى شيئا، ثم التي نضعها لأننا لا نرى شيئا.
    مهما كان نوع النظارات التي استعملتها في كتابة هذا النص فقد أبدعت بجميل الفكرة وسمو الرسالة وانسياب السرد. لست ناقدا ولا متضلعا في الأدب ولكني هكذا وجدتها وراقتني كثيرا.
    حياك الله ودمت بخير.
    اللهم اهدنا إلى ماتحبه وترضاه

  9. #9
    الصورة الرمزية عصام ميره شاعر عامية
    تاريخ التسجيل : Jan 2012
    المشاركات : 987
    المواضيع : 41
    الردود : 987
    المعدل اليومي : 0.29

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام هلالي مشاهدة المشاركة
    أخي المبدع عصام،
    قصتك ذكرتني بمقولة مفادها أننا نرى العالم بلون النظارات التي نضعها. والنظارات أنواع فمنها التي نضعها كي نرى العالم جيدا ونغوص في تفاصيل التفاصيل ومنها التي نضعها لكي لا نرى شيئا، ثم التي نضعها لأننا لا نرى شيئا.
    مهما كان نوع النظارات التي استعملتها في كتابة هذا النص فقد أبدعت بجميل الفكرة وسمو الرسالة وانسياب السرد. لست ناقدا ولا متضلعا في الأدب ولكني هكذا وجدتها وراقتني كثيرا.
    حياك الله ودمت بخير.
    أ . عبد السلام هلالي
    أشكر لك مرورك الكريم وكلماتك الطيبة..
    قراءة ممتازة للكلمات ووعي بالمعنى والهدف ..
    أحييك عليه ..

  10. #10
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 8.51

    افتراضي

    بداية حالمة تغلغل في روح المتلقي حس الجمال الذي غلفها يفتح الأفق أمامه على عالم مضيء، وصور متتابعة مشرقة وشى العنوان لروعتها بفكرة النص قبل حتى سقوط النظارة عن عيني البطل، وتتابعت الرموز قوية صارخة بالحقيقة تمزق عنها عباءة الحلم ، وتواجهها بحاجتها لستر عوراتها بإصلاح صادق للحال
    اكتملت الفكرة بالتصاق قدمية بالطين وأكوام القمامة
    ووصل النص للقاريء قويا مؤثرا عميق الدلالات

    كنت هنا في رحاب فكرة أدهشتني وأحزنتني
    دمت بألق
    وأهلا بك اديبنا في واحتك

    تحاياي
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. النظارة
    بواسطة ياسمين شملاوي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 07-03-2017, 06:04 PM
  2. سر اختفاء ذو النظارة السوداء
    بواسطة هشام النجار في المنتدى الحِوَارُ السِّيَاسِيُّ العَرَبِيُّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 05-03-2014, 05:17 AM
  3. النظارة السوداء
    بواسطة حارس كامل في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 12-06-2013, 06:53 PM
  4. النظارة
    بواسطة البحترى في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 30-10-2007, 09:44 PM