أحدث المشاركات

قلق على وتر» بقلم عبد الرحمن الكرد » آخر مشاركة: عبد الرحمن الكرد »»»»» @ تَعَاويــذ فراشَــةٍ عَاشِقـَـة @» بقلم دوريس سمعان » آخر مشاركة: دوريس سمعان »»»»» ملاحم النصر» بقلم محمد محمد أبو كشك » آخر مشاركة: محمد محمد أبو كشك »»»»» سرادق عزاء بوفاة أحد أركان الواحة الكبار د. محمد حسن السمان» بقلم د. سمير العمري » آخر مشاركة: سحر أحمد سمير »»»»» نقد كتاب التأسيس في بيان حكم قراءة القرآن بالتنكيس» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» تفنى السنين وذكر أحمد باقي» بقلم زيد الأنصاري » آخر مشاركة: عبد السلام دغمش »»»»» عجبا لأمر القرآن.» بقلم ناديه محمد الجابي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» بوابة التغير تبدأ من رمضان» بقلم هائل سعيد الصرمي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» ...((( مـــعـــلـــقـــة ابـــوصـــريـــمـــه )))...» بقلم عبدالله ابوصريمه » آخر مشاركة: عبدالله ابوصريمه »»»»» كلاب ثلاثة ...» بقلم ياسر سالم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: تعريف الزهد فى الدنيا .

  1. #1
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 16,069
    المواضيع : 223
    الردود : 16069
    المعدل اليومي : 5.06

    افتراضي تعريف الزهد فى الدنيا .

    تعريف الزهد في الدنيا
    تعددت عبارات السلف في تعريف الزهد في الدنيا وكلها تدور على عدم الرغبة فيها وخلو القلب من التعلق بها.
    قال الإمام أحمد: الزهد في الدنيا: قصر الأمل.
    وقال عبدالواحد بن زيد: الزهد في الدينار والدرهم.
    وسئل الجنيد عن الزهد فقال: استصغار الدنيا، ومحو آثارها من القلب.
    وقال أبو سليمان الداراني: الزهد: ترك ما يشغل عن الله.
    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية: الزهد ترك ما لا ينفع في الآخرة، والورع ترك ما تخاف ضرره في الآخرة، واستحسنه ابن القيم جداً.
    قال ابن القيم: والذي أجمع عليه العارفون: أن الزهد سفر القلب من وطن الدنيا، وأخذ في منازل الآخرة !!.
    فأين المسافرون بقلوبهم إلى الله؟
    أين المشمرون إلى المنازل الرفيعة والدرجات العالية؟
    أين عشاق الجنان وطلاب الآخرة؟
    الزهد في القرآن
    قال الإمام ابن القيم: والقرآن مملوء من التزهيد في الدنيا، والإخبار بخستها قلتها، وانقطاعها وسرعة فنائها، والترغيب في الآخرة والإخبار بشرفها ودوامها.
    ومن الآيات التي حثت على التزهيد فى الدنيا :
    1ـ قوله تعالى: اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَكُونُ حُطَاماً وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ [الحديد:20].
    2ـ وقوله سبحانه: زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ [آل عمران:14].
    3ـ وقوله تعالى: مَن كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الْآخِرَةِ نَزِدْ لَهُ فِي حَرْثِهِ وَمَن كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الدُّنْيَا نُؤتِهِ مِنْهَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِن نَّصِيبٍ [الشورى:20].
    4ـ وقوله تعالى: قُلْ مَتَاعُ الدَّنْيَا قَلِيلٌ وَالآخِرَةُ خَيْرٌ لِّمَنِ اتَّقَى وَلاَ تُظْلَمُونَ فَتِيلاً [النساء:77].
    5ـ وقوله تعالى: بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا (16) وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى [الأعلى:17،16].
    أحاديث الزهد في الدنيا
    أما أحاديث النبي التي رغبت في الزهد في الدنيا والتقلل منها والعزوف عنها فهي كثيرة منها:
    1ـ قول النبي لابن عمر رضي الله عنهما: { كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل } [رواه البخاري]. وزاد الترمذي في روايته: { وعد نفسك من أصحاب القبور }.
    2ـ وقال النبي : { الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر } [رواه مسلم].
    3ـ وقال مبيناً حقارة الدنيا: { ما الدنيا في الآخرة إلا مثل ما يجعل أحدكم أصبعه في اليم، فلينظر بم يرجع } [رواه مسلم].
    4ـ وقال : { مالي وللدنيا،إنما مثلي ومثل الدنيا كمثل راكب قال ـ أي نام ـ في ظل شجرة، في يوم صائف، ثم راح وتركها } [رواه الترمذي وأحمد وهو صحيح].
    5ـ وقال : { لوكانت الدنيا تزن عند الله جناح بعوضة، ما سقى كافراً منها شربة ماء } [رواه الترمذي وصححه الألباني].
    6ـ وقال : { ازهد في الدنيا يحبك الله، وازهد فيما في أيدي الناس يحبك الناس } [رواه ابن ماجه وصححه الألباني].
    7ـ وقال : { اقتربت الساعة ولا يزداد الناس على الدنيا إلا حرصاً، ولا يزدادون من الله إلا بعداً } [رواه الحاكم وحسنه الألباني].
    حقيقة الزهد في الدنيا
    الزهد في الدنيا هو ما كان عليه رسول الله وأصحابه، فهو ليس بتحريم الطيبات وتضييع الأموال، ولا بلبس المرقع من الثياب، ولا بالجلوس في البيوت وانتظار الصدقات، فإن العمل الحلال والكسب الحلال والنفقة الحلال عبادة يتقرب بها العبد إلى الله ، بشرط أن تكون الدنيا في الأيدي، ولا تكون في القلوب، وإذا كانت الدنيا في يد العبد لا في قلبه، استوى في عينه إقبالها وإدبارها ، فلم يفرح بإقبالها، ولم يحزن على إدبارها.
    قال ابن القيم في وصف حقيقة الزهد: وليس المراد ـ من الزهد ـ رفضها ـ أي الدنيا ـ من الملك، فقد كان سليمان وداود عليهما السلام من أزهد أهل زمانهما، ولهما من المال والملك والنساء مالهما.
    وكان نبينا من أزهد البشر على الإطلاق وله تسع نسوة.
    وكان علي بن أبي طالب، وعبدالرحمن بن عوف، والزبير وعثمان رضي الله عنهم من الزهاد مع ما كان لهم من الأموال.
    ومن أحسن ما قيل في الزهد كلام الحسن أو غيره: ليس الزهد في الدنيا بتحريم الحلال ولا إضاعة المال، ولكن أن تكون بما في يد الله أوثق منك بما في يدك.
    جاء رجل إلى الحسن فقال: إن لي جاراً لا يأكل الفالوذج، فقال الحسن: ولم؟ قال: يقول: لا أؤدي شكره، فقال الحسن: إن جارك جاهل ، وهل يؤدي شكر الماء البارد؟.
    أهمية الزهد
    إن الزهد في الدنيا ليس من نافلة القول، بل هو أمر لازم لكل من أراد رضوان الله تعالى والفوز بجنته، ويكفي في فضيلته أنه اختيار نبينا محمد وأصحابه، قال ابن القيم رحمه الله: لا تتم الرغبة في الآخرة إلا بالزهد في الدنيا، فإيثار الدنيا على الآخرة إما من فساد في الإيمان، وإما من فساد في العقل، أو منهما معاً.
    ولذا نبذها رسول الله وراء ظهره هو وأصحابه، وصرفوا عنها قلوبهم، وهجروها ولم يميلوا إليها، عدوها سجناً لا جنة، فزهدوا فيها حقيقة الزهد، ولو أرادوها لنالوا منها كل محبوب، ولوصلوا منها إلى كل مرغوب، ولكنهم علموا أنها دار عبور لا دار سرور، وأنها سحابة صيف ينقشع عن قليل، وخيال طيف ما استتم الزيارة حتى أذن بالرحيل.
    أقسام الزهد
    قال ابن القيم رحمه الله الزهد أقسام:
    1ـ زهد في الحرام وهو فرض عين.
    2ـ وزهد في الشبهات، وهو بحسب مراتب الشبهة، فإن قويت التحق بالواجب، وإن ضعفت كان مستحباً.
    3ـ وزهد في الفضول، وهو زهد فيما لا يعني من الكلام والنظر والسؤال واللقاء وغيره.
    4ـ وزهد في الناس.
    5ـ وزهد في النفس، بحيث تهون عليه نفسه في الله.
    6ـ وزهد جامع لذلك كله، وهو الزهد فيما سوى الله وفي كل ما يشغلك عنه.
    وأفضل الزهد إخفاء الزهد.. والقلب المعلق بالشهوات لا يصح له زهد ولا ورع.
    أقوال السلف في الزهد
    قال على بن أبي طالب رضي الله عنه: إن الدنيا قد ارتحلت مدبرة، وإن الآخرة قد ارتحلت مقبلة، ولكل منهما بنون، فكونوا من أبناء الآخرة، ولا تكونوا من أبناء الدنيا، فإن اليوم عمل ولا حساب وغداً حساب ولا عمل، وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى [البقرة:197].
    وقال عيسى بن مريم عليه السلام: اعبروها و لا تعمروها.
    وقال: من ذا الذي يبني على موج البحر داراَ؟! تلكم الدنيا فلا تتخذوها قرارا.
    وقال عبدالله بن عون: إن من كان قبلنا كانوا يجعلون للدنيا ما فضل عن آخرتهم، وإنكم تجعلون لآخرتكم ما فضل عن دنياكم.
    قلت: هذا كان في زمان عبدالله بن عون، أما اليوم فإن أكثر الناس قد زهدوا في الآخرة حتى بالفضلة !!
    الأسباب المعينة على الزهد في الدنيا
    1ـ النظر في الدنيا وسرعة زوالها وفنائها ونقصها وخستها ومافي المزاحمة عليها من الغصص والنغص والأنكاد.
    2ـ النظر في الآخرة وإقبالها ومجيئها ودوامها وبقائها وشرف ما فيها من الخيرات.
    3ـ الإكثار من ذكر الموت والدار الآخرة.
    4ـ تشييع الجنائز والتفكر في مصارع الآباء والإخوان وأنهم لم يأخذوا في قبورهم شيئاً من الدنيا ولم يستفيدوا غير العمل الصالح.
    5ـ التفرغ للآخرة والإقبال على طاعة الله وإعمار الأوقات بالذكر وتلاوة القرآن.
    6ـ إيثار المصالح الدينية على المصالح الدنيوية.
    7ـ البذل والإنفاق وكثرة الصدقات.
    8ـ ترك مجالس أهل الدنيا والاشتغال بمجالس الآخرة.
    9ـ الإقلال من الطعام والشراب والنوم والضحك والمزاح.
    10ـ مطالعة أخبار الزاهدين وبخاصة سيرة النبي وأصحابه.
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

  2. #2
    الصورة الرمزية عبد الرحيم بيوم أديب
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 2,245
    المواضيع : 152
    الردود : 2245
    المعدل اليومي : 0.68

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية محمد الجابى مشاهدة المشاركة
    تعريف الزهد في الدنيا

    ومن أحسن ما قيل في الزهد كلام الحسن أو غيره: ليس الزهد في الدنيا بتحريم الحلال ولا إضاعة المال، ولكن أن تكون بما في يد الله أوثق منك بما في يدك.
    ...
    وقال عبدالله بن عون: إن من كان قبلنا كانوا يجعلون للدنيا ما فضل عن آخرتهم، وإنكم تجعلون لآخرتكم ما فضل عن دنياكم.
    قلت: هذا كان في زمان عبدالله بن عون، أما اليوم فإن أكثر الناس قد زهدوا في الآخرة حتى بالفضلة !!
    ما أبلغها من عظة اختي نادية
    أيقظت ما نام من حسنا وايماننا
    فلك الشكر والثناء، فاللهم اهدنا وثبت قلوبنا
    ما دار دنيا للمقيم بدار وبها النفوس فريسة الأقدار
    ما بين ليل عاكف ونهاره نفسان مرتشفان للأعمار
    طول الحياة إذا مضى كقصيرها واليسر للإنسان كالإعسار
    والعيش يعقب بالمرارة حلوه والصفو فيه مخلف الأكدار
    وكأنما تقضي بنيات الردى لفنائنا وطرا من الأوطار
    ويروقنا زهر الأماني نضرة هدم الأماني عادة المقدار
    والمرء كالطيف المطيف وعمره كالنوم بين الفجر والأسحار
    خطب تضاءلت الخطوب لهوله أخطاره تعلو على الأخطار
    تلقى الصوارم والرماح لهوله ونلوذ من حرب إلى استشعار
    إن الذين بنوا مشيدا وانثنوا يسعون سعي الفاتك الجبار
    سلبوا النضارة والنعيم فأصبحوا متوسدين وسائد الأحجار
    تركوا ديارهم على أعدائهم وتوسدوا مدرا بغير دثار
    خلط الحمام قويهم بضعيفهم وغنيهم ساوى بذي الإقتار

    تحياتي الكريمة لك ايتها الكريمة
    وحفظك المولى

  3. #3
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,758
    المواضيع : 78
    الردود : 4758
    المعدل اليومي : 1.47

    افتراضي

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية: الزهد ترك ما لا ينفع في الآخرة، والورع ترك ما تخاف ضرره في الآخرة، واستحسنه ابن القيم جداً.

    جزيتم خيرا
    نسأل الله أن يرزقنا وإياكم الزهادة في الدار الفاتنة ويجعلنا من المتقين المتورعية
    في حفظ الله
    وأسيرُ في دربٍ يُزعزعه الأسى *** لكنّ قلبي شُعلةُ النّبراسِ

  4. #4
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 16,069
    المواضيع : 223
    الردود : 16069
    المعدل اليومي : 5.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحيم صابر مشاهدة المشاركة
    ما أبلغها من عظة اختي نادية
    أيقظت ما نام من حسنا وايماننا
    فلك الشكر والثناء، فاللهم اهدنا وثبت قلوبنا
    ما دار دنيا للمقيم بدار وبها النفوس فريسة الأقدار
    ما بين ليل عاكف ونهاره نفسان مرتشفان للأعمار
    طول الحياة إذا مضى كقصيرها واليسر للإنسان كالإعسار
    والعيش يعقب بالمرارة حلوه والصفو فيه مخلف الأكدار
    وكأنما تقضي بنيات الردى لفنائنا وطرا من الأوطار
    ويروقنا زهر الأماني نضرة هدم الأماني عادة المقدار
    والمرء كالطيف المطيف وعمره كالنوم بين الفجر والأسحار
    خطب تضاءلت الخطوب لهوله أخطاره تعلو على الأخطار
    تلقى الصوارم والرماح لهوله ونلوذ من حرب إلى استشعار
    إن الذين بنوا مشيدا وانثنوا يسعون سعي الفاتك الجبار
    سلبوا النضارة والنعيم فأصبحوا متوسدين وسائد الأحجار
    تركوا ديارهم على أعدائهم وتوسدوا مدرا بغير دثار
    خلط الحمام قويهم بضعيفهم وغنيهم ساوى بذي الإقتار

    تحياتي الكريمة لك ايتها الكريمة
    وحفظك المولى
    الله .. الله على الإضافة القيمة والرائعة
    أنت من عطرت الموضوع وجعلته طيبا قيما
    تسلم على تواجدك الجميل وإضافتك المبدعة
    تقديرى لك وإمتنانى .

  5. #5
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 16,069
    المواضيع : 223
    الردود : 16069
    المعدل اليومي : 5.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة براءة الجودي مشاهدة المشاركة

    جزيتم خيرا
    نسأل الله أن يرزقنا وإياكم الزهادة في الدار الفاتنة ويجعلنا من المتقين المتورعية
    في حفظ الله
    آمين .. آمين .
    جزاك الله خيرا على مرورك الطيب
    بوركت وأحسن الله إليك من فضله
    خالص تحياتى ومودتى .

  6. #6
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 8.51

    افتراضي

    موضوع رائع أوتيت بفضل الله خيره في الدنيا ولا حرمت أجره في الآخرة

    دمت بالق أيها الفاضلة
    واهلا بك في واحتك

    تحاياي
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  7. #7

المواضيع المتشابهه

  1. ما هو الزهد ؟
    بواسطة مصطفى امين سلامه في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-01-2012, 11:07 PM
  2. ترنيماتٌ نيلية ٌفى قصر ِ الرشيد...!!
    بواسطة عبدالوهاب موسى في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 30-11-2011, 09:39 PM
  3. ( الزهد في الدنيا و طلب الآخرة )
    بواسطة مصطفى امين سلامه في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-05-2011, 10:56 AM
  4. ياهائما في رياض الزهد < الى د. فيضي الفيضي > عالما ومعلما
    بواسطة عبدالكريم الكيلاني في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-05-2004, 11:32 AM
  5. ذكرى ((قصائد في الزهد))
    بواسطة المجهوووول في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-12-2003, 12:27 AM