أحدث المشاركات

منفَعة» بقلم عبد السلام دغمش » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» سيدتي : رفقا بقلبي» بقلم عبد الرحمن الكرد » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» بنت الجزار قصة عبد العزيز بركة ساكن» بقلم صديق الحلو » آخر مشاركة: صديق الحلو »»»»» ** يا ديـ ـ ـ ـرتناا **» بقلم عبد الرحمن الكرد » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» رمضان جئت مبجلا تتلالى:: شعر :: صبري الصبري» بقلم صبري الصبري » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» تفنى السنين وذكر أحمد باقي» بقلم زيد الأنصاري » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» ملاحم النصر» بقلم محمد محمد أبو كشك » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» نقد كتاب الإفطار في السفر على ضوء الكتاب والسنة» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» كلمتك قبل رمضان» بقلم عبد الرحيم بيوم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» سرادق عزاء بوفاة أحد أركان الواحة الكبار د. محمد حسن السمان» بقلم د. سمير العمري » آخر مشاركة: سحر أحمد سمير »»»»»

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 27

الموضوع: صومعـــــــة العمــــــــــــــر

  1. #1
    أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 390
    المواضيع : 42
    الردود : 390
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي صومعـــــــة العمــــــــــــــر


    صومعة العمر.................................

    مراقبا وابلاً أغرق شرفة الزمن مع أول خيوط مساء عنيد
    محدقاً في الأفق متأملا أعوامه السبعين
    تلك الأعوام التي مضت بوجع ولذة طعم عناق قديم
    بِحِيْرَة المحترق السقيم
    ونوبات عشق تراود قلبه الذي ما زال يافعا
    يبقى متدثرا بصمته في الوراء البعيد

    يستشعر رجفة أنامله الشاحبة
    التي كم سكبت بخفة ورشاقة -بريشة العمر الفتي-
    لوحات غروب سافرت على متن سفينة
    غرقت في أفق الأزرقٍ الحزين
    وكم تهادت - ترسم- ريشته بتلك الأنامل تلك التي كانت فتية،
    لوحة لصبية ، تتهادى قفزاتها بخفة مع ظباء البراري
    بوشاحها الحريري المتموج ، مؤنسا وحشة البراري
    مع نسمات حالمات، وأمل معقود ان تجد الغدير في غابات الربيع
    المقوزح..
    كم رسمت ريشته الفتية شيخا مسافرا
    الى تيه يبتلعه وسبابة
    تشير الى غلالة ضباب يصعد خارج الــ فوق
    يرتشي برقا باهتا..وأنين رعد
    وكم دشنت لوحاته تلك التي كانت فتية
    جيادا وحشية تهرول بفوضى فوق سهول خضراء
    تتماوج حشائشها مع كل ركلة وكأنها بحر اخضر


    محملقاً بأحداق قلبه في سنينه السبعين
    شيخ السبعين..الذي كان لسانه يغرد
    بقصيد الغزل لمعشوقته الــغائبة الحاضرة-
    بثغره الذي لم يكف عن الابتسام والأمل
    وعيونه تلك التي كانت تدور هنا وهناك بوهجهها
    تبحث عن الجمال ..لتدشن الجمال
    في لوحات غيبية
    ها هو هناك بعد انبلاج المسافات بعيون ساهمة
    يصغي بصمت
    وقع خطوات العمر ، صاعدة بتثاقل فوق درجات
    البياض ..ولا شئ وراء البياض
    يسمع وداع خطوه من فوق سحابة عابرة، وليمضي
    برجفة الأنامل الــ كانت فتيه..
    متوكأً ، متشبثا برأس نسر شامخ فوق عصاه
    خوفا وحذرا من الترنح والانكسار
    فما عادت عظام ظهره ناهضة
    وما عادت الحيطان التي شاخت معه
    تحتمل اتكاءاً..
    بل بكاءً على أطلال السنين
    ليحتمي من المجهول ،
    غدا عائدا صوب صومعته
    التي كانت بالأمس مرسما
    ومحفلا لا يكف عن الحياة.
    .

  2. #2
    الصورة الرمزية عبد السلام هلالي أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : المغرب
    العمر : 39
    المشاركات : 983
    المواضيع : 44
    الردود : 983
    المعدل اليومي : 0.31

    افتراضي

    ولأن لكل بداية نهاية فللعمر نهاية تتفاوت قسوتها حسب ظروفها ومناخها لكنها تبقى قاسية.
    سريدة آسرة عميقة اللغة ، جميلة الفكرة زاخرة بالصور الرائعة البعيدة.
    صدقا أعجبني كثيرا ما قرأت هنا.
    حياك الله يا لميس.
    اللهم اهدنا إلى ماتحبه وترضاه

  3. #3
    أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 390
    المواضيع : 42
    الردود : 390
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام هلالي مشاهدة المشاركة
    ولأن لكل بداية نهاية فللعمر نهاية تتفاوت قسوتها حسب ظروفها ومناخها لكنها تبقى قاسية.
    سريدة آسرة عميقة اللغة ، جميلة الفكرة زاخرة بالصور الرائعة البعيدة.
    صدقا أعجبني كثيرا ما قرأت هنا.
    حياك الله يا لميس.
    الاخ عبد السلام الهلالي

    مرحبا بك ..عمرت ذاك البياض الآخذ في التلاشي ..نعم صدقت لكل بداية نهاية..والعبرة بمضمون المسافة التي تفصل بينهما

    شكرا لحضورك الثري واعجابك بما قرأت..

    تقبل مني جميل التحايا

    لميس الامام

  4. #4
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.33

    افتراضي

    فما عادت عظام ظهره ناهضة
    وما عادت الحيطان التي شاخت معه
    تحتمل اتكاءاً..
    بل بكاءً على أطلال السنين
    ليحتمي من المجهول ،
    غدا عائدا صوب صومعته
    التي كانت بالأمس مرسما
    ومحفلا لا يكف عن الحياة
    لا شيء يبقى كما هو، وقد تبقى الذّكرى مرقصا لجميل الأحلام، ومبعث دفء لما برد ووهن من عظام...
    حرف جميل
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  5. #5

  6. #6
    الصورة الرمزية نسرين بن لكحل أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    الدولة : تبسة - الجزائر-
    العمر : 34
    المشاركات : 1,250
    المواضيع : 31
    الردود : 1250
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لميس الامام مشاهدة المشاركة

    صومعة العمر.................................

    مراقبا وابلاً أغرق شرفة الزمن مع أول خيوط مساء عنيد
    محدقاً في الأفق متأملا أعوامه السبعين
    تلك الأعوام التي مضت بوجع ولذة طعم عناق قديم
    بِحِيْرَة المحترق السقيم
    ونوبات عشق تراود قلبه الذي ما زال يافعا
    يبقى متدثرا بصمته في الوراء البعيد

    يستشعر رجفة أنامله الشاحبة
    التي كم سكبت بخفة ورشاقة -بريشة العمر الفتي-
    لوحات غروب سافرت على متن سفينة
    غرقت في أفق الأزرقٍ الحزين
    وكم تهادت - ترسم- ريشته بتلك الأنامل تلك التي كانت فتية،
    لوحة لصبية ، تتهادى قفزاتها بخفة مع ظباء البراري
    بوشاحها الحريري المتموج ، مؤنسا وحشة البراري
    مع نسمات حالمات، وأمل معقود ان تجد الغدير في غابات الربيع
    المقوزح..
    كم رسمت ريشته الفتية شيخا مسافرا
    الى تيه يبتلعه وسبابة
    تشير الى غلالة ضباب يصعد خارج الــ فوق
    يرتشي برقا باهتا..وأنين رعد
    وكم دشنت لوحاته تلك التي كانت فتية
    جيادا وحشية تهرول بفوضى فوق سهول خضراء
    تتماوج حشائشها مع كل ركلة وكأنها بحر اخضر

    محملقاً بأحداق قلبه في سنينه السبعين
    شيخ السبعين..الذي كان لسانه يغرد
    بقصيد الغزل لمعشوقته الــغائبة الحاضرة-
    بثغره الذي لم يكف عن الابتسام والأمل
    وعيونه تلك التي كانت تدور هنا وهناك بوهجهها
    تبحث عن الجمال ..لتدشن الجمال
    في لوحات غيبية
    ها هو هناك بعد انبلاج المسافات بعيون ساهمة
    يصغي بصمت
    وقع خطوات العمر ، صاعدة بتثاقل فوق درجات
    البياض ..ولا شئ وراء البياض
    يسمع وداع خطوه من فوق سحابة عابرة، وليمضي
    برجفة الأنامل الــ كانت فتيه..
    متوكأً ، متشبثا برأس نسر شامخ فوق عصاه
    خوفا وحذرا من الترنح والانكسار
    فما عادت عظام ظهره ناهضة
    وما عادت الحيطان التي شاخت معه
    تحتمل اتكاءاً..
    بل بكاءً على أطلال السنين
    ليحتمي من المجهول ،
    غدا عائدا صوب صومعته
    التي كانت بالأمس مرسما
    ومحفلا لا يكف عن الحياة.
    .
    و هكذا تمضي الأيام حتى تبلغ الأجل الأخير ،كل شيء آئل إلى الرحيل ، وحدها الذكريات باقية تحفظ العهود ،و تجدد الحنين .
    سرد أخّاذ أيتها الرائعة ،في النص جمال لا يمكن تجاهله ..صدقا راق لي المكوث هنا ،
    تقبلي مروري و اعجابي الشديد

  7. #7
    الصورة الرمزية سامية الحربي أديبة
    غصن الحربي

    تاريخ التسجيل : Sep 2011
    المشاركات : 1,577
    المواضيع : 60
    الردود : 1577
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    كم رسمت ريشته الفتية شيخا مسافرا
    الى تيه يبتلعه وسبابة
    تشير الى غلالة ضباب يصعد خارج الــ فوق
    يرتشي برقا باهتا..وأنين رعد
    وكم دشنت لوحاته تلك التي كانت فتية
    جيادا وحشية تهرول بفوضى فوق سهول خضراء
    تتماوج حشائشها مع كل ركلة وكأنها بحر اخضر


    صور و كلمات أغرقتني فكرا و أنا أقرأ لتراتيل هذا الحرف الجميل . شكرا على هذا الإمتاع. تحياتي والمودة.

  8. #8
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    المشاركات : 167
    المواضيع : 7
    الردود : 167
    المعدل اليومي : 0.05
    من مواضيعي

      افتراضي

      الأخت لميس،
      سردية جميلة. سلمت يداك
      باقات ياسمين

    • #9
      أديبة
      تاريخ التسجيل : May 2007
      المشاركات : 390
      المواضيع : 42
      الردود : 390
      المعدل اليومي : 0.08

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسرين بن لكحل مشاهدة المشاركة
      و هكذا تمضي الأيام حتى تبلغ الأجل الأخير ،كل شيء آئل إلى الرحيل ، وحدها الذكريات باقية تحفظ العهود ،و تجدد الحنين .
      سرد أخّاذ أيتها الرائعة ،في النص جمال لا يمكن تجاهله ..صدقا راق لي المكوث هنا ،
      تقبلي مروري و اعجابي الشديد
      غاليتي نسرين

      نعم يا غاليتي.. .وتبقى الذكريات ناقوس يدق في عالم النسيان..ويقى الخيال محلقا في الوراء ليوازن على قدر الامكان فيما ما كان وما هو آت ...
      مرورك رائع ..اقدر تقييمك للنص

      تقبلي خالص المودة وباقة زهر..

      لميس الامامنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    • #10
      أديبة
      تاريخ التسجيل : May 2007
      المشاركات : 390
      المواضيع : 42
      الردود : 390
      المعدل اليومي : 0.08

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غصن الحربي مشاهدة المشاركة
      كم رسمت ريشته الفتية شيخا مسافرا
      الى تيه يبتلعه وسبابة
      تشير الى غلالة ضباب يصعد خارج الــ فوق
      يرتشي برقا باهتا..وأنين رعد
      وكم دشنت لوحاته تلك التي كانت فتية
      جيادا وحشية تهرول بفوضى فوق سهول خضراء
      تتماوج حشائشها مع كل ركلة وكأنها بحر اخضر


      صور و كلمات أغرقتني فكرا و أنا أقرأ لتراتيل هذا الحرف الجميل . شكرا على هذا الإمتاع. تحياتي والمودة.
      الأخت الفاضلة غصن الحربي

      تثلج صدري القراءات العميقة لأي نص أدبي يستحق التعمق الفكري
      أسعدني تواجدك بين حروفي

      أدام الله علي عطر مرورك
      وشكرا بالغا من القلب.

      مودتي

      لميس الامام

    صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة