أحدث المشاركات

@ تَعَاويــذ فراشَــةٍ عَاشِقـَـة @» بقلم دوريس سمعان » آخر مشاركة: دوريس سمعان »»»»» ملاحم النصر» بقلم محمد محمد أبو كشك » آخر مشاركة: محمد محمد أبو كشك »»»»» سرادق عزاء بوفاة أحد أركان الواحة الكبار د. محمد حسن السمان» بقلم د. سمير العمري » آخر مشاركة: سحر أحمد سمير »»»»» نقد كتاب التأسيس في بيان حكم قراءة القرآن بالتنكيس» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» تفنى السنين وذكر أحمد باقي» بقلم زيد الأنصاري » آخر مشاركة: عبد السلام دغمش »»»»» عجبا لأمر القرآن.» بقلم ناديه محمد الجابي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» بوابة التغير تبدأ من رمضان» بقلم هائل سعيد الصرمي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» قلق على وتر» بقلم عبد الرحمن الكرد » آخر مشاركة: عبد الرحمن الكرد »»»»» ...((( مـــعـــلـــقـــة ابـــوصـــريـــمـــه )))...» بقلم عبدالله ابوصريمه » آخر مشاركة: عبدالله ابوصريمه »»»»» كلاب ثلاثة ...» بقلم ياسر سالم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 32

الموضوع: توقيع على جـرس الموت ..؟

  1. #1
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,357
    المواضيع : 197
    الردود : 2357
    المعدل اليومي : 0.74

    افتراضي توقيع على جـرس الموت ..؟

    ... بلا مجداف تغوص في بحر الضياع ، على وجهها رسمت خرائط التيه بألوان مختلفة ، بكثافة يحضر اللون الأحمر على الشفتين .. على الرصيف تداعب فمها وهي تلوك علكة داكنة ، بين الحين والآخـــر تصنع منها فقاعة ، الفقاعة تكبر وتكبر، تبقى مدة خارج شفتيها ، تفرقعها ، من وقعها تنتفض الأجسام .. بدون حرج تصطنع ابتسامة تتحدى بـــها الوجوه ..
    تستأنف سيــرها وهي ترفع ثوب جلبابها قليلا فتكشف عن ساق مصقولة . تولد من جسدها لغة .. تتابع ترصد .. تنتظر فعل اللغة المشفرة .. لكنها أصيبت بيأس حاد ، انكمشت روحها داخل جلبابها كحلزون لما يحس بلمسة يـــــد ..
    الزمن يُـقصي الزمن ، انزوت إلى درب ضيق ، تتفحص جسدها الناعم ، تلامس خديها ، تتذوق ألوانها من خلال مرآة صغيرة .. تهمس لنفسها : من أنا ..؟
    تصمت ، تتنصت على دقات قلبها ، تأخذ نفساً عميقاً وتــقول : هكذا أنا ..؟ لو كنت.. أو كان لي ..؟ مهما يكن ، في سبيل أمي أهــــدم الحيطان ، لا شيء يساوي أمي .. أريدها أن تعيش .. أن تحس بالحياة ..
    تبكي وتبكي .. وليس لها إلا البكاء ..
    بالأمس مر أمامها ، اعترضها ، ساومها .. لكنها تمنعت وأشاحت بوجهها .. لا تدري لماذا رفضتـه ..؟
    عادت إلى بيتها تتجرع مرارة الخيبة ، ترسم على الجدران ماضياً رهيباً ، توزع نظراتها بين جسمها الشاحب وبين جسم أمها الممدد على ســرير متآكل ..
    في الغد ، نفس المكان يستقبلها ، ها هو آت .. تأهبت ، استعدت .. تمنت أن ينظر إليها ، أن يشير بأصبعه قبل أن يركب سيارته ويغـــادر ..
    اقتربت منه ، همست في أذنه كلاماً ، حدق في وجهها كثيراً .. مر خيط حزين على جبينها ، فاردمها ، صعدت أنفاسها إلى حلقها .. حاولت اعتراضه ، ابتسمت ، تدللت ، مدت يدها لتسلم عليه ..
    في ثوان ، كانت الأصفاد تأكل من يديها ..

  2. #2
    الصورة الرمزية محمد النعمة بيروك شاعر وقاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : عيون الساقية الحمراء
    المشاركات : 1,510
    المواضيع : 102
    الردود : 1510
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    نص ينمّ عن فهم عميق للقصة القصيرة، حبكة مشوّقة، و قدرة على التعبير ، وجمال آسر في الوصف.. وقفلة ولا أجمل..
    ولأنّني أحبّ التأويل ربّما، أو ربّما النّهايات السعيدة الـ" happy end" فإني لا أرى الأصفاد سوى خانم خطوبة، ولا أرى القفص الذي ستُساق إليه البطلة سوى قفص من ذهب..

    تمتّعت بجمال الأدب هنا أيها الأديب..

    أحييك
    http://bairoukmohamednaama.wordpress.com/
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد النعمة بيروك ; 15-11-2012 الساعة 02:37 PM

  3. #3
    الصورة الرمزية عبد السلام هلالي أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : المغرب
    العمر : 39
    المشاركات : 983
    المواضيع : 44
    الردود : 983
    المعدل اليومي : 0.31

    افتراضي

    أعجبت كثيرا باللغة العميقة الغنية وانسيابية السرد وجمالية الوصف.
    الفكرة متداولة ومألوفة لكنك أضفيت عليها بمقوماتك وفنياتك جمالية خاصة.
    القفلة تفتح الباب على تأوبلات كثيرة وهذا برأيي يزيد النص جاذبية.
    دمت بخير أيها المبدع
    اللهم اهدنا إلى ماتحبه وترضاه

  4. #4
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,357
    المواضيع : 197
    الردود : 2357
    المعدل اليومي : 0.74

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النعمة بيروك مشاهدة المشاركة
    نص ينمّ عن فهم عميق للقصة القصيرة، حبكة مشوّقة، و قدرة على التعبير ، وجمال آسر في الوصف.. وقفلة ولا أجمل..
    ولأنّني أحبّ التأويل ربّما، أو ربّما النّهايات السعيدة الـ" happy end" فإني لا أرى الأصفاد سوى خانم خطوبة، ولا أرى القفص الذي ستُساق إليه البطلة سوى قفص من ذهب..
    تمتّعت بجمال الأدب هنا أيها الأديب..
    أحييك
    **********************
    حضورك واهتمامك بهذا النص المتواضع أخي .. محمد النعمة .. هو تشجيع لي ..
    شكراً على كلمتك الطيبة .. كلمة أعتز بها ..
    تقديري واحترامي ..
    الفرحان بوعزة ..

  5. #5
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,357
    المواضيع : 197
    الردود : 2357
    المعدل اليومي : 0.74

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام هلالي مشاهدة المشاركة
    أعجبت كثيرا باللغة العميقة الغنية وانسيابية السرد وجمالية الوصف.
    الفكرة متداولة ومألوفة لكنك أضفيت عليها بمقوماتك وفنياتك جمالية خاصة.
    القفلة تفتح الباب على تأوبلات كثيرة وهذا برأيي يزيد النص جاذبية.
    دمت بخير أيها المبدع
    *************************
    أخي المبدع المتألق .. عبد السلام هلالي .. تحية طيبة ..
    شكراً على قراءتك وتواصلك الدائم مع نصوصي السردية المتواضعة ..
    اهتمام أعتز به ..
    محبتي ..
    الفرحان بوعزة ..

  6. #6
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 8.51

    افتراضي

    تدهشني مهارة السرد وهذا التمكن من رفد المشهد بكل العناصر الازمة لاكتماله ناطقا بالسلوك وبواعثه وتداعياته، ليصل للقارئ بالمحمول الذي أراد الكاتب ويحدث التأثير المطلوب في ذهنه وقراءته للصورة المستهدفة على أرض الواقع

    مومس وأحلام قتيلة لأنوثة مهدورة وحاجات تنشرخ بتناقضاتها الروح ويزداد الجسد ابتذالا
    وقفلة جاءت مباغتة في النص رغم حتميتها كنتيجة للواقع المرصود فيه، مما يشهد بمهارة الكاتب في إضفاء الجدّة على العاديّ
    نص رائع بكلّيته

    للتثبيت استحقاقا

    دمت أديبنا والبهاء
    وأهلا بك في واحتك

    تحاياي
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  7. #7
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,357
    المواضيع : 197
    الردود : 2357
    المعدل اليومي : 0.74

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
    تدهشني مهارة السرد وهذا التمكن من رفد المشهد بكل العناصر الازمة لاكتماله ناطقا بالسلوك وبواعثه وتداعياته، ليصل للقارئ بالمحمول الذي أراد الكاتب ويحدث التأثير المطلوب في ذهنه وقراءته للصورة المستهدفة على أرض الواقع
    مومس وأحلام قتيلة لأنوثة مهدورة وحاجات تنشرخ بتناقضاتها الروح ويزداد الجسد ابتذالا
    وقفلة جاءت مباغتة في النص رغم حتميتها كنتيجة للواقع المرصود فيه، مما يشهد بمهارة الكاتب في إضفاء الجدّة على العاديّ
    نص رائع بكلّيته
    للتثبيت استحقاقا
    دمت أديبنا والبهاء
    وأهلا بك في واحتك
    تحاياي
    *****************************
    أديبتنا المتألقة .ربيحة الرفاعي .. تحية طيبة ..
    شكراً على قراءتك القيمة وتحليلك الرائع ، حس أدبي متميز ، وذوق رفيع للكلمة الأدبية ..
    شكراً على اهتمامك وتشجيعك بعد ما حظي هذا النص المتواضع على التثبيت الذي أعتز به ..
    تقديري واحترامي ..
    الفرحان بوعزة ..

  8. #8
    الصورة الرمزية محمد الشرادي أديب
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 721
    المواضيع : 35
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة مشاهدة المشاركة
    ... بلا مجداف تغوص في بحر الضياع ، على وجهها رسمت خرائط التيه بألوان مختلفة ، بكثافة يحضر اللون الأحمر عل الشفتين .. على الرصيف تداعب فمها وهي تلوك علكة داكنة ، بين الحين والآخـــر تصنع منها فقاعة ، الفقاعة تكبر وتكبر، تبقى مدة خارج شفتيها ، تفرقعها ، من وقعها تنتفض الأجسام .. بدون حرج تصطنع ابتسامة تتحدى بـــها الوجوه ..
    تستأنف سيــرها وهي ترفع ثوب جلبابها قليلا فتكشف عن ساق مصقولة . تولد من جسدها لغة .. تتابع ترصد .. تنتظر فعل اللغة المشفرة .. لكنها أصيبت بيأس حاد ، انكمشت روحها داخل جلبابها كحلزون لما يحس بلمسة يـــــد ..
    الزمن يُـقصي الزمن ، انزوت إلى درب ضيق ، تتفحص جسدها الناعم ، تلامس خديها ، تتذوق ألوانها من خلال مرآة صغيرة .. تهمس لنفسها : من أنا ..؟
    تصمت ، تتنصت على دقات قلبها ، تأخذ نفساً عميقاً وتــقول : هكذا أنا ..؟ لو كنت.. أو كان لي ..؟ مهما يكن ، في سبيل أمي أهــــدم الحيطان ، لا شيء يساوي أمي .. أريدها أن تعيش .. أن تحس بالحياة ..
    تبكي وتبكي .. وليس لها إلا البكاء ..
    بالأمس مر أمامها ، اعترضها ، ساومها .. لكنها تمنعت وأشاحت بوجهها .. لا تدري لماذا رفضتـه ..؟
    عادت إلى بيتها تتجرع مرارة الخيبة ، ترسم على الجدران ماضياً رهيباً ، توزع نظراتها بين جسمها الشاحب وبين جسم أمها الممدد على ســرير متآكل ..
    في الغد ، نفس المكان يستقبلها ، ها هو آت .. تأهبت ، استعدت .. تمنت أن ينظر إليها ، أن يشير بأصبعه قبل أن يركب سيارته ويغـــادر ..
    اقتربت منه ، همست في أذنه كلاماً ، حدق في وجهها كثيراً .. مر خيط حزين على جبينها ، فاردمها ، صعدت أنفاسها إلى حلقها .. حاولت اعتراضه ، ابتسمت ، تدللت ، مدت يدها لتسلم عليه ..
    في ثوان ، كانت الأصفاد تأكل من يديها ..

    أخي بوعزة

    لقد سبق لي ان قرأت عذا النص البليغ. فقط امر لتسجيل إعجابي مرة أخرى ببديع لغته و جمال فكرته و مهنية صياغته.
    مودتي

  9. #9
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,357
    المواضيع : 197
    الردود : 2357
    المعدل اليومي : 0.74

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الشرادي مشاهدة المشاركة
    أخي بوعزة
    لقد سبق لي ان قرأت عذا النص البليغ. فقط امر لتسجيل إعجابي مرة أخرى ببديع لغته و جمال فكرته و مهنية صياغته.
    مودتي
    شكراً لك أخي سي محمد على تفاعلك وتواصلك الدائم ، اهتمام أعتز به ..
    تقديري واحترامي ..
    الفرحان بوعزة ؟

  10. #10
    الصورة الرمزية نداء غريب صبري شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,096
    المواضيع : 123
    الردود : 19096
    المعدل اليومي : 4.87

    افتراضي


    قصة جميلة جدا ووصف قصصي رائع لحالة من التمزق تعيشه من تبيع جسدها
    والأسباب النبيلة لا تبرر الفعال القذرة

    شكرا لك أخي القاص الفرحان بوعزّة


    بوركت

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. أعلى من نصف مليون توقيع على المطالب السبعة للمعارضة المصرية بما يخص الإنتخابات
    بواسطة الطنطاوي الحسيني في المنتدى الحِوَارُ السِّيَاسِيُّ العَرَبِيُّ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-08-2010, 05:40 PM
  2. توقيع على جفن الغصة
    بواسطة قوادري علي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 14-03-2010, 01:24 PM
  3. غزة على بالي " حملة المئة توقيع والمليون زيارة "
    بواسطة أنس إبراهيم في المنتدى نُصْرَةُ فِلِسْطِين وَالقُدْسِ
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 31-12-2008, 11:15 PM
  4. الموت هيّن والبلا : وش ورا الموت ..؟!
    بواسطة سلطان السبهان في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 20-05-2006, 04:41 AM
  5. مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 10-12-2004, 01:41 AM