أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: المتسول

  1. #1
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات : 160
    المواضيع : 40
    الردود : 160
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي المتسول

    كان هناك منذ الازل ، لم يابه بوجوده الا القليل، تندى اكفهم بالنزر القليل ثم تبتلعهم رتابة الحياة.
    عدم هو في دناهم لا يعرفه احد ولا يعرف هو احدا
    لم يكن ينظر في اعينهم ، انحناءته طوقت قامته فتشرب المسكنة ، صوته المبحوح انكسار ،
    يحمل اكياسا من الزمن ، هشم وزرها انتصاب قامته ، تمتد كف منه متربة بالسؤال.
    لملم جراحه وهم بالانصراف حين بدا المساء يتشرب حمرة الغروب.استوقفه رجل صلب العودوالزمه المكان، صاح فيه، امطره شتيمة وقذفه بابشع الصفات ،لم يبد اهتماما ،اخذ بتلابيبه يعنفه ،احنى راسه في خنوع .بدا للرجل حالة ميؤوس منها ،بصق في وجهه
    ولطمه ، تسمر في مكانه .لكمه ، ظل جامدا كانه قد من حجر .انهال عليه بالضرب.تململ قليلا يتقي وقع اللكمات.آلمه ذلك، ثم تشابكا .اشتدت ضراوة العراك حتى نال منهما الجهد ، فضا النزال ، تهلل وجه الرجل و اخرج محفظة نقوده وقال له :
    - انتصب مستقيما وارفع عينيك عاليا ، الآن تستحق نصف نقودي.

  2. #2
    الصورة الرمزية ياسر ميمو أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    المشاركات : 1,269
    المواضيع : 90
    الردود : 1269
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي

    وعليكم السلام

    رغم تحفظي على التسول كمهنة لمن يجيد العمل

    لكني وجدت نفسي متعاطفاً مع هذا الرجل المسكين

    نص مؤثر ولغة جميلة وسر مشوق

    شكراً جزيلاً لك أديبنا الفاضل

  3. #3
    الصورة الرمزية محمد الشرادي أديب
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 721
    المواضيع : 35
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.24

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجامعي بوشتى مشاهدة المشاركة
    كان هناك منذ الازل ، لم يابه بوجوده الا القليل، تندى اكفهم بالنزر القليل ثم تبتلعهم رتابة الحياة.
    عدم هو في دناهم لا يعرفه احد ولا يعرف هو احدا
    لم يكن ينظر في اعينهم ، انحناءته طوقت قامته فتشرب المسكنة ، صوته المبحوح انكسار ،
    يحمل اكياسا من الزمن ، هشم وزرها انتصاب قامته ، تمتد كف منه متربة بالسؤال.
    لملم جراحه وهم بالانصراف حين بدا المساء يتشرب حمرة الغروب.استوقفه رجل صلب العودوالزمه المكان، صاح فيه، امطره شتيمة وقذفه بابشع الصفات ،لم يبد اهتماما ،اخذ بتلابيبه يعنفه ،احنى راسه في خنوع .بدا للرجل حالة ميؤوس منها ،بصق في وجهه
    ولطمه ، تسمر في مكانه .لكمه ، ظل جامدا كانه قد من حجر .انهال عليه بالضرب.تململ قليلا يتقي وقع اللكمات.آلمه ذلك، ثم تشابكا .اشتدت ضراوة العراك حتى نال منهما الجهد ، فضا النزال ، تهلل وجه الرجل و اخرج محفظة نقوده وقال له :
    - انتصب مستقيما وارفع عينيك عاليا ، الآن تستحق نصف نقودي.
    من لا يرد الصفعة عن خده يستحق معاملة العبيد. مهما كان وضع المرء الاجتماعي لا بد له ان يذود عن حرمته و إلا فإنه لايستحق اسم الإنسان.
    مودتي

  4. #4
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,357
    المواضيع : 197
    الردود : 2357
    المعدل اليومي : 0.75

    افتراضي

    تمتد كف منه متربة بالسؤال / تعبير جميل يحيل على وضعية هذا المتسول الذي أصبح لا يتحكم في كفه .. بل تعودت على السؤال بفعل التكرار اليومي لطلب الصدقة ..
    لا أدري ، لماذا اختار هذا الرجل طريقة العراك مع المتسول ،أهو اختبار لقدرة المتسول على العمل ..؟ أهو رغبة في إذلال الرجل واحتقاره أكثر ، دون أن يقدر ظروفه .. فطريقته نادرة وشاذة ومشينة لا ترقى إلى المستوى الإنساني .. بعيدة عن العلاج العقلي والمنطقي للظاهرة .. رغم أن حرفة التسول بدت كحرفة منظمة يمتهنها الأصحاء من أجل الحصول على المال بأقل كلفة ..
    نص جميل يجمع بين ما هو اجتماعي لظاهرة التسول ، وما هو إنساني كسلوك وفعل سلبي لمعالجة هذه الظاهرة المستشرية في كل المجتمعات ..
    لغة أدبية أخاذة ، أسلوب جميل تأرجح بين وصف شيق وسرد متناسق مع كل وضعية وحالة ..
    تقديري واحترامي أخي الجامعي ..
    الفرحانم بوعزة ..

  5. #5
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,725
    المواضيع : 388
    الردود : 23725
    المعدل اليومي : 5.15

    افتراضي

    هل كان درسا في القدرة على التحمل ؟ ولِمَ استحق نصف نقود الآخر ؟
    أعتقد كلاهما بغيض فالمتسول احترفها صنعة سهلة لاجهد بها والآخر التقطه لعمل آخر يستحق أن يتقاضى عليه نصف مافي حافظته والذي من صياغة النص ارتأيته عمل غير شريف
    نص رائع بتصاعد وتوالي أحداثه كان بطاقة تعريف بأديب مكين وقاص بارع متمرس في استخدام أدواته
    مرحبا بك في واحتك
    ولك التحايا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6

  7. #7
    الصورة الرمزية عبد السلام هلالي أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : المغرب
    العمر : 39
    المشاركات : 983
    المواضيع : 44
    الردود : 983
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    هي الحياة منيعة متمنعة لا تلين إلا بالمجابهة وبذل الجهد بعيدا عن الذل والهوان واستجداء الصدقات.
    حسب قراءتي ، أخالف رأي الأديبة الكريمة وأرى أن الرجل أراد أن يلقن البطل درسا في الكرامة والعزة والرجولة وأنه أعطاه النقود حينما انتفض ودافع عن نفسه ورد الظلم. وكأني به يقول للمتسول الآن بعد هذا المجهود البدني وبعد هذا التعب تستحق المال...
    نص جميل لغة وسردا وقفلة . والأجمل أنه يبقي الباب مشرعا للقراءاة والتأويلات.
    دمت بخير أيها المبدع
    اللهم اهدنا إلى ماتحبه وترضاه

  8. #8
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات : 160
    المواضيع : 40
    الردود : 160
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر ميمو مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام

    رغم تحفظي على التسول كمهنة لمن يجيد العمل

    لكني وجدت نفسي متعاطفاً مع هذا الرجل المسكين

    نص مؤثر ولغة جميلة وسر مشوق

    شكراً جزيلاً لك أديبنا الفاضل
    شكرا اخي ياسر على مرورك الجميل وقراءتك الدافئة
    النص يستنطق الكائن وينشد الممكن في المجتمع
    تحياتي

  9. #9
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات : 160
    المواضيع : 40
    الردود : 160
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اخي محمد الشرادي
    اشكر قراءتك الهادفة للنص
    واستنطاق دلالته
    دم صديقا لنا ورفيقا للابداع

  10. #10
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات : 160
    المواضيع : 40
    الردود : 160
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرحان بوعزة مشاهدة المشاركة
    تمتد كف منه متربة بالسؤال / تعبير جميل يحيل على وضعية هذا المتسول الذي أصبح لا يتحكم في كفه .. بل تعودت على السؤال بفعل التكرار اليومي لطلب الصدقة ..
    لا أدري ، لماذا اختار هذا الرجل طريقة العراك مع المتسول ،أهو اختبار لقدرة المتسول على العمل ..؟ أهو رغبة في إذلال الرجل واحتقاره أكثر ، دون أن يقدر ظروفه .. فطريقته نادرة وشاذة ومشينة لا ترقى إلى المستوى الإنساني .. بعيدة عن العلاج العقلي والمنطقي للظاهرة .. رغم أن حرفة التسول بدت كحرفة منظمة يمتهنها الأصحاء من أجل الحصول على المال بأقل كلفة ..
    نص جميل يجمع بين ما هو اجتماعي لظاهرة التسول ، وما هو إنساني كسلوك وفعل سلبي لمعالجة هذه الظاهرة المستشرية في كل المجتمعات ..
    لغة أدبية أخاذة ، أسلوب جميل تأرجح بين وصف شيق وسرد متناسق مع كل وضعية وحالة ..
    تقديري واحترامي أخي الجامعي ..
    الفرحانم بوعزة ..
    الفارس الراقي الفرحان
    ما اجمل ما ذهبت اليه من دلالات يضمرها النص وراء لغته
    غير ان الرجل اراد ان يحيي في المتسول الاباء والشموخ بدل المسكنة التي اورثه الذل
    تحياتي ايها الراقي

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الّشهامة.. والطّفل المتسوّل.
    بواسطة عباس العكري في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-07-2016, 01:15 AM
  2. المتسول
    بواسطة يحيى صمايري في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 28-09-2014, 12:47 PM
  3. المتسول ..لمحة من الأدب الروسي .
    بواسطة عبدالغني خلف الله في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-01-2014, 05:24 PM