أحدث المشاركات

قلق على وتر» بقلم عبد الرحمن الكرد » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» @ تَعَاويــذ فراشَــةٍ عَاشِقـَـة @» بقلم دوريس سمعان » آخر مشاركة: دوريس سمعان »»»»» ملاحم النصر» بقلم محمد محمد أبو كشك » آخر مشاركة: محمد محمد أبو كشك »»»»» سرادق عزاء بوفاة أحد أركان الواحة الكبار د. محمد حسن السمان» بقلم د. سمير العمري » آخر مشاركة: سحر أحمد سمير »»»»» نقد كتاب التأسيس في بيان حكم قراءة القرآن بالتنكيس» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» تفنى السنين وذكر أحمد باقي» بقلم زيد الأنصاري » آخر مشاركة: عبد السلام دغمش »»»»» عجبا لأمر القرآن.» بقلم ناديه محمد الجابي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» بوابة التغير تبدأ من رمضان» بقلم هائل سعيد الصرمي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» ...((( مـــعـــلـــقـــة ابـــوصـــريـــمـــه )))...» بقلم عبدالله ابوصريمه » آخر مشاركة: عبدالله ابوصريمه »»»»» كلاب ثلاثة ...» بقلم ياسر سالم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16

الموضوع: جنون الذاكرة .

  1. #1
    الصورة الرمزية معزوز أسامة قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 192
    المواضيع : 62
    الردود : 192
    المعدل اليومي : 0.06

    Unhappy جنون الذاكرة .


    قبل أن أبدأ في سرد جُرحي أريد القول أنني اشتقت لكم أحبتي و اتمنى أن تكون عودة موفقة...

    أودّ أن أموت...نعم أودّ أن أموت!!!
    أعني ذكرياتي هي التي تموت!، ألا يوجد عزرائيل للذكريات؟، لم أكن أعلم أن لها سكاكين و سيوف هي تجرحني و تطعنني و تمزقني، أقسم أنها تفعل بي هذا في كل يوم بل كل دقيقة بل كل ثانية، أنا أعي ما أقول.
    ما الحلّ؟
    أريد أن أغرِقَ الكون و من عليه بحمم حروفي وآهاتي، أودّ أن أدخل يدي في قاع ذاكرتي لأتصدّق بكلّ ما تحّويه من دموع وشجون، أريد أن أبقى صفر اليدين بل صفّر الذِكريات.
    النسّيان يبتعد عني كلما اقتربت إليه، إنه يأبى أن يصافحني .
    الكل من حولي حيرى، أعلم أن الأصابع تُصَوبُ إلي بالجنون ومن قال غير ذلك، انه جنون الذكريات التعيسة، هي وحدها من كانت تملك عصى موسى لا لتتكئ عليها و لا لتهشّ بها على غنمها و إنما لتسحر بها دموعا من محاجري لتجري أنهارا تحت أرجُل الكون.
    لكن لماذا أنا ؟؟؟...
    ألست كباقي القوم؟ أم منّحوت على كتفي خاتم التعاسة، أم على سمائي غمامة تحُوم فوق رأسي لا لتُضَلِلَني بل لِتَظلِمَني، أيُعقل أن أكون رسولا للحسرة والألم..؟!.
    أيعقل ؟.
    الممثّلون كُثر، لم أدرس في معهد الفنون و لا المسرح، لا أريد الشهرة- لعّنة - الله على الشهرة.
    أبدأ المسرحية...
    الكلّ فرحٌ و مغتبط لأني بطل قصته، الكل يصفّق لأني سأعتلي مسرحه سنوات و سنوات.
    أسرق النظر من خلف الستار...
    الجمهور ينتظر بشغف لأني تأخرت في العرض...
    أنا من خلف الستار أقصّ من أطرافي كي أبدو صغيرا...
    البداية كانت منذ الطفولة...
    أن أبحث عن ملابسي القديمة...
    ملابسي الصغيرة...
    أنظُر في المرآة ...
    النسّيان يقول لي بسخرية:
    - يا لك من جميل.
    التفت إليه فجأة حتى أتَمَكّن منه، لكي أستنشقه...
    أرتشفه...
    أبلعه...
    لا أريد أن أمثّل، أنا أرتجف... أنا أختنق...
    النسّيان فَرَّ هَارِبًا، صِرتُ مُرغما بإخراج الصدقة فأبواب الرحمة تكاد تُغلَقُ في وجهي الحزين...الجمهور قلق ...
    أنا أبحث عن أوراقي ...
    عن قصتي...
    الأحداث كثيرة...الأحداث متداخلة...
    أين هي الصفحة الأولى...
    الدمعة الأولى...
    الشهقة الأولى...
    سأبدأ بعد حين
    المُخرج تأخر- عفوا- بل توفي، نعم قد توفي في النهاية، أعني في نهاية المسرحية لكنها لم تبدأ بعد، الأسئلة تتهاطل علي، هل هي الحقيقة أم الجنون يستوطنني؟، بل هي الحقيقة، أذكر أني سقيت قبره في ذلك اليوم بآخر عبرة من عبراتي الكظيمة لسنين طِوال
    حان دور كلامي ليتكلم، عيناي تشخُص كأنها تود قول أشياء عجزت حروفي أن ترسمها، أكاد أقع ...
    الكلمات تتردد...
    لا أكاد أسمعها، لا أفرق بين ألفها و يائها، لون وجهي يتغير...
    عيناي تختنق...
    أنا أحتضر... لابد أن أبدأ، لا بد أن أتصدق بذكرياتي التعيسة، يدفعني النسيان إلى الأمام بقوّة، الأضواء تكسو الكون بنور أحمر كالدمّ، كلّ ماحولي ينمّ عن الحزن و الأسى... التّصفيق حارٍّ كحرارة الشمس لكن من دون جمهور ...أين أنا ؟ أفِعالم الأحياء أم في برّزخ الأموات؟، أنا أسمع أصواتا من بعيد تصرخ باسمي و تقول:
    - ابدأ القصة...ابدأ التمّثيل .
    الجمهور أكثر مما كنت أتصور، لكني و يا أسفي سأسّرد القصة من دون أن تنعم عيناي بمرآهم، سأبدأ القصة من سنوات صِباي العسيرة، والتي اتخذتني فيها الأشجان حبيبًا لها و خليلا.

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : خارج التغطية
    العمر : 41
    المشاركات : 5,087
    المواضيع : 206
    الردود : 5087
    المعدل اليومي : 1.43

    افتراضي

    كنت كتبت شيئا عن الذكريات لعل من الخير حشره في هذه الصفحة الدامية :
    ذكرياتٌ قاتمة تستبدّ بي في لحظات فراغي الكئيب ، السّاكن في أنحاء أعماقي ، التي عشّش فيها عنكبوتُ الضّجر والملل ..ذكريات ضائعة في صحاري الماضي البعيد الموشّى بالآمال السّرابية ، والأحلام المستحيلة ، والمزخرف بكثير من التّساؤلات والتّناقضات التي تنشبُ أظافرَها في صدري في غير رفق ولا هَوادة ...ذكريات كطحالب الوديان الرّاكدة تنامُ في زواياي بهدوء بغيض ....إنّها تضطربُ في مخيلتي كضحكة ساخرة من مجنون فقد السّيطرة على عقله فجأةً ..ذكريات لا تستحق العيشَ إلاّ بالقدر الذي تستحقُ به الموت ...!!

    ربيع السملالي


    سعدت بالقراءة لك أخي المبدع أسامة ..

    همسات : أن لها سكاكين و سيوف = وسيوفاً / عصى = عصا / الكل من حولي حيرى = حيران أو حيارى /عيناي تشخُص = لو قلتَ : عيناي شاخصتان ، لكان أفصح / أفِعالم = أفي عالم
    لا بد أن أتصدق بذكرياتي التعيسة = ولمَ التصدق بالذكريات التعيسة والله عز يقول : (لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون ) نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    دمت بخير وعافية
    أنــــا لا أعترض إذاً أنا موجود ....!!

  3. #3

  4. #4
    الصورة الرمزية سامية الحربي أديبة
    غصن الحربي

    تاريخ التسجيل : Sep 2011
    المشاركات : 1,577
    المواضيع : 60
    الردود : 1577
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    مهما كان وجع الذكريات في النهاية هي دروس أما أن نتعلم منها و أما أن تمر علينا كصفعات سرعان ما يختفي أُثرها . قدر البعض أن يكون في الحياة بطل و بعضهام كومبارس . نص حزين يظهر روح مبعثرة كن بخير. تحياتي وتقديري.

  5. #5
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.33

    افتراضي

    حين تجنّ الذّاكرة يوجع ما يطفو على السّطح الوعي لكثرة الألوان وربّما لقتامتها
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  6. #6
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,726
    المواضيع : 388
    الردود : 23726
    المعدل اليومي : 5.09

    افتراضي

    هناك من يقول أن الألم دليل الحياة ولكن هذا لايجعلنا نتصدق بآلامنا وأوجاعنا
    نبض شجي أبدعت نسجه أديبنا الفاضل
    دام ألقك
    ومرحبا بك في واحتك
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية معزوز أسامة قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 192
    المواضيع : 62
    الردود : 192
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    ذكرياتٌ قاتمة تستبدّ بي في لحظات فراغي الكئيب ، السّاكن في أنحاء أعماقي ، التي عشّش فيها عنكبوتُ الضّجر والملل ..ذكريات ضائعة في صحاري الماضي البعيد الموشّى بالآمال السّرابية ، والأحلام المستحيلة ، والمزخرف بكثير من التّساؤلات والتّناقضات التي تنشبُ أظافرَها في صدري في غير رفق ولا هَوادة ...ذكريات كطحالب الوديان الرّاكدة تنامُ في زواياي بهدوء بغيض ....إنّها تضطربُ في مخيلتي كضحكة ساخرة من مجنون فقد السّيطرة على عقله فجأةً ..ذكريات لا تستحق العيشَ إلاّ بالقدر الذي تستحقُ به الموت ...!!

    كم استمتعت لنصك أيها الجميل ربيع و سعيد هو حزني بمصاحبة حزن ذكرياتك.

    دمت لي.

    أسامة.

  8. #8
    الصورة الرمزية معزوز أسامة قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 192
    المواضيع : 62
    الردود : 192
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهى رشدان مشاهدة المشاركة
    نصّك جميل
    وحزين جداً
    أحييك أخي الكريم
    جميل مرورك سهى ...

    دمت .

    أسامة

  9. #9
    الصورة الرمزية معزوز أسامة قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 192
    المواضيع : 62
    الردود : 192
    المعدل اليومي : 0.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غصن الحربي مشاهدة المشاركة
    مهما كان وجع الذكريات في النهاية هي دروس أما أن نتعلم منها و أما أن تمر علينا كصفعات سرعان ما يختفي أُثرها . قدر البعض أن يكون في الحياة بطل و بعضهام كومبارس . نص حزين يظهر روح مبعثرة كن بخير. تحياتي وتقديري.
    الجميلة غصن لمرورك وقع بهي اتمنى أن يدوم ...

    كوني بخير ...

    أسامة .

  10. #10
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,062
    المواضيع : 182
    الردود : 6062
    المعدل اليومي : 1.09

    افتراضي

    ألست كباقي القوم؟ أم منّحوت على كتفي خاتم التعاسة، أم على سمائي غمامة تحُوم فوق رأسي لا لتُضَلِلَني بل لِتَظلِمَني، أيُعقل أن أكون رسولا للحسرة والألم..؟!.

    السلام عليكم
    النص جميل جدا جدا جدا, من حيث النسج ,والتعبير ,والبوح الساخن
    اللوحات هنا كانت رائعة جدا
    ذكرياتنا أخي هو نصيبنا في حياتنا ,ولا مناص منها ,ولا أمل في إزالتها إلا بالنسيان .
    و قدرة الناس ليست متساوية في موضوع النسيان ,بل هي حسب التركيبة الشخصية لكل منا .
    هناك من لا يبات ليلته حاملا أي شيء في صدره ,مع أنه قد لاقى الويلات في يومه .
    وهناك من يحمل ذكرياته للأبد ,ويحس أنها قد حصلت البارحة فقط ,أو حتى قبل قليل .
    ولكن الذكريات مهما كانت تعيسة ,هي ماضينا الذي عشناه ,وهذا يعني أنها جزء مهم من حياتنا الذي لن نعيشه مرتين .
    شكرا لك أخي معزوز
    نصك رائع
    ماسة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. جنون في جنون
    بواسطة سليمان أحمد عبد العال في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 14-11-2012, 04:42 AM
  2. جنون البقر
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-04-2012, 04:04 PM
  3. جنون .. جنون .. جنون
    بواسطة عطاف سالم في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 06-05-2008, 08:44 AM
  4. جنون البقر
    بواسطة د.جمال مرسي في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 01-06-2004, 01:52 AM
  5. بعض من جنون الحب!!
    بواسطة محمد الحسين الزمزمي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21-03-2004, 08:44 AM