أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: المرآة والخنجر

  1. #1
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات : 160
    المواضيع : 40
    الردود : 160
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي المرآة والخنجر

    [حين عاد سيد القبيلة من المعركة التي ذل فيها بني عمومته ،واثخن فيهم دبحا وسبيا ، قال لشاعره الذي غاب عن المعركة:
    ان المآتر لا تخلد ما لم تنظم فى القصيد وتسير بذكرها الركبان ويلهج بذكرها الرواة فترد مساقط المياه.فاصنع قصيدة تمجد هذا اليوم وتخلدني وتخلدك ولك مني الرضا وجزيل العطاء
    انزوى الشاعر في خلوته يتصيد شريد الكلم ودقة المجازات وجمالية الاستعارات ورشاقة الصورو ايحاءاتها
    وعندما انصرم الحول مثل الشاعر امام سيده وتلا القصيدة باطمئنان فتهلل وجه الشيخ وقال لشاعره :
    -ابداعك جميل والله كاني ارى القتال واسمع صليل السيوف ولجب الخيل في قريضك .
    و منحه الف دينار و مئة من اجود الابل وامر الوراقين بنسخها بماء الذهب لتعلق على استار الكعبة.
    فرح الشاعر بسخاء سيد ه وعادت النجوم تضيئ الكون وازداد الشيخ عطشا لدماء من قتل بالامس فجرد المقاتلين الاشداء تدفعه العصبية ، فبيتهم واهلك النسل وغنم النساء والاطفال .انتفخ سحر ه بالنصر المظفر وعاد الشاعر يلغ في دماء البلاغة مدحا وتقريضا ،فاهداه الشيخ حلة من سندس ومرآ ة ذهبية من المغنوم . كانت الحلة مطرزة بخيوط براقة ويحف بالمرآة اطار ذهبي
    لبس الشاعر حلته . عصب راسه وتطيب . فاحس بالسكينة والدعة ،وقبل ان ينصرف الى مجلس سيده نظر في المرآة ، هاله ما رآى : اشلاء ودماء واعين جاحظةملتهبة قدحته بقبس من لهب فتلظت روحه . واقبل على سيده في خيمته الفاخرة ،كان شارد ا وحين استنشده لم يقل الا بيتا واحدا.
    اطرق السيد ولم يتبس بكلمة واهدى الشاعر خنجرا مرصع المقبض بالجواهر،
    ولما غادر الشاعر مجلس سيده غرس الخنجر في صدره.
    افتقد الشيخ شاعره و اقبل على رجال قبيلته يشحد هممهم لمعاودة السفك والنهب ادرك الرجال انهم يقتلون انفسهم ويهتكون اعراضهم ويعصبون برؤوسهم عارا لا يمحوه الدهر . اركبوه حمارا ونفوه الى الرمضاء
    طاف يستجدي القبائل سندا وعونا ]ولما اعيته الحيله يمم وجهه شطر الروم وقبل ان يلحق بقيصره وجد مطعونا بخنجره في شعب ظليل

  2. #2
    الصورة الرمزية محمد النعمة بيروك شاعر وقاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : عيون الساقية الحمراء
    المشاركات : 1,510
    المواضيع : 102
    الردود : 1510
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    كأنّها نفس القصة التي تتكرّر اليوم، مع اختلاف الأسماء والأزمنة..

    قصة معبّرة لولا سردها التقليدي..
    أنت تملك الخيال واللغة، وتحتاج فقط إلى مزيد من القراءة في "القصة القصيرة" كما هو متعارف عليها اليوم..
    في النص مجموعة من الهفوات اللوحية، كما غابت علامات الترقيم بين الكثير من جمله..

    تحياتي.
    http://bairoukmohamednaama.wordpress.com/

  3. #3
    الصورة الرمزية هيفاء آل فارس قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : بلادُ الرّافدين
    المشاركات : 73
    المواضيع : 2
    الردود : 73
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    قصّة ذات مغزى عميق
    بوركتَ وأكثر لروعةِ الطرح والسّرد

    أختكم الهيفاء
    حسبيَّ الله

  4. #4
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات : 160
    المواضيع : 40
    الردود : 160
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هيفاء آل فارس مشاهدة المشاركة
    قصّة ذات مغزى عميق
    بوركتَ وأكثر لروعةِ الطرح والسّرد

    أختكم الهيفاء
    شكرا اختي هيفاء على مرورك الجميل وقراءتك الدافئة
    تحياتي

  5. #5
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 8.61

    افتراضي


    الفكرة أكثر من جميلة ، وزاوية اقتناصها ذكية استندت لخيال خصب احتاج لبعض دربة في السرد ليأتلق

    معا سنضي ...
    تقرأنا ونقرأك وتنصح لنا وننصح لك
    ومعا بعون الله سنصل شواطيء الإبداع

    أهلا بك ايها الكريم في واحتك

    تحاياي
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  6. #6
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,676
    المواضيع : 1096
    الردود : 40676
    المعدل اليومي : 6.10

    افتراضي

    أرى فيك مشروع قاص جيد ولكن ربما أنت بحاجة إلى عناية قليلة بأسلوب القص وأكثر باللغة رسما وتوظيفا. أما طرحك للفكرة بربط القديم بالجديد في إطار متسق فهذا مما يمدح.

    دمت بخير وعافية!

    وأهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات : 160
    المواضيع : 40
    الردود : 160
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    شكرا اخي سمير على قراءتك الرصينة للنص وملاحظاتك القيمة
    تحياتي

  8. #8

  9. #9
    قاصة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    المشاركات : 1,224
    المواضيع : 115
    الردود : 1224
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    سبرت أغوار الماضى واستدعيت شخوص نصك الى زماننا زمن الحزام الناسف ..ودجل الفضائيات.. حيث لايحتاج السيد للشعراء قصة رائعة الفكرة بوركت ودام قلمك.

  10. #10
    الصورة الرمزية محمد الشرادي أديب
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 721
    المواضيع : 35
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.24

    افتراضي

    [QUOTE=الجامعي بوشتى;763739][حين عاد سيد القبيلة من المعركة التي ذل فيها بني عمومته ،واثخن فيهم دبحا وسبيا ، قال لشاعره الذي غاب عن المعركة:
    ان المآتر لا تخلد ما لم تنظم فى القصيد وتسير بذكرها الركبان ويلهج بذكرها الرواة فترد مساقط المياه.فاصنع قصيدة تمجد هذا اليوم وتخلدني وتخلدك ولك مني الرضا وجزيل العطاء
    انزوى الشاعر في خلوته يتصيد شريد الكلم ودقة المجازات وجمالية الاستعارات ورشاقة الصورو ايحاءاتها
    وعندما انصرم الحول مثل الشاعر امام سيده وتلا القصيدة باطمئنان فتهلل وجه الشيخ وقال لشاعره :
    -ابداعك جميل والله كاني ارى القتال واسمع صليل السيوف ولجب الخيل في قريضك .
    و منحه الف دينار و مئة من اجود الابل وامر الوراقين بنسخها بماء الذهب لتعلق على استار الكعبة.
    فرح الشاعر بسخاء سيد ه وعادت النجوم تضيئ الكون وازداد الشيخ عطشا لدماء من قتل بالامس فجرد المقاتلين الاشداء تدفعه العصبية ، فبيتهم واهلك النسل وغنم النساء والاطفال .انتفخ سحر ه بالنصر المظفر وعاد الشاعر يلغ في دماء البلاغة مدحا وتقريضا ،فاهداه الشيخ حلة من سندس ومرآ ة ذهبية من المغنوم . كانت الحلة مطرزة بخيوط براقة ويحف بالمرآة اطار ذهبي
    لبس الشاعر حلته . عصب راسه وتطيب . فاحس بالسكينة والدعة ،وقبل ان ينصرف الى مجلس سيده نظر في المرآة ، هاله ما رآى : اشلاء ودماء واعين جاحظةملتهبة قدحته بقبس من لهب فتلظت روحه . واقبل على سيده في خيمته الفاخرة ،كان شارد ا وحين استنشده لم يقل الا بيتا واحدا.
    اطرق السيد ولم يتبس بكلمة واهدى الشاعر خنجرا مرصع المقبض بالجواهر،
    ولما غادر الشاعر مجلس سيده غرس الخنجر في صدره.
    افتقد الشيخ شاعره و اقبل على رجال قبيلته يشحد هممهم لمعاودة السفك والنهب ادرك الرجال انهم يقتلون انفسهم ويهتكون اعراضهم ويعصبون برؤوسهم عارا لا يمحوه الدهر . اركبوه حمارا ونفوه الى الرمضاء
    طاف يستجدي القبائل سندا وعونا ]ولما اعيته الحيله يمم وجهه شطر الروم وقبل

    أخ الجامعي.
    رغم أن المعجم هنا يوحي بأن القصة جرت في قديم الزمان، إلا أن النص جاء معبرا عن الحاضر.حيث لا صوت يعلو على صوت المعارك. و من لاجند له طلبه عند العجم.
    فاستيقظت النعرات القبلية و الطائفية و الدينية من سباتها. و اجتهد الشعراء بالتغني بالقتل و باس العشيرة.
    لكن يا أخي الدم لعنة لا ينسى أبدا من أراقه يظل يتربص به حتى ينال منه.
    مودتي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. وجه في المرآة
    بواسطة مليكة العربي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 52
    آخر مشاركة: 10-11-2020, 11:12 PM
  2. أمام الرسالة / المرآة ..!
    بواسطة يوسف الحربي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 07-09-2007, 10:07 PM
  3. المرآة
    بواسطة ابن الدين علي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 14-08-2007, 09:32 PM
  4. المرآة .. الدراما في سوريا ؟ مقالة للكاتبة الجوهرة القويضي - القبس
    بواسطة مصطفى بطحيش في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-01-2007, 09:32 AM
  5. نظرة في المرآة - بدمي كتبت على الورق -
    بواسطة إبراهيم محمد في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-10-2003, 12:51 AM