أحدث المشاركات

قصائد مختارة من صفحة رابطة الواحة الثقافية على الفيسبوك» بقلم عادل العاني » آخر مشاركة: عادل العاني »»»»» سجال رابطة الواحة الثقافية السابع للفترة 4 – 10 نيسان 2021» بقلم عادل العاني » آخر مشاركة: عادل العاني »»»»» في الذكرى الثالثة لميلاد القمر» بقلم عبد اللطيف السباعي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» ولا تُبــارى» بقلم محمد ذيب سليمان » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» قراءة فى كتاب إثبات أن الحنان صفة من صفات الله» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» ...((( دمعي اعز من البكاء )))...» بقلم عبدالله ابوصريمه » آخر مشاركة: عبدالله ابوصريمه »»»»» رواية فشودة ل أحمد حسب الله الحاج» بقلم صديق الحلو » آخر مشاركة: صديق الحلو »»»»» عودة موسى بن أبي الغسان» بقلم احمد المعطي » آخر مشاركة: احمد المعطي »»»»» قراءة في قصّة: (ذئب أهبل) للفرحان بو عزّة» بقلم كاملة بدارنه » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» ومضة» بقلم بتول الدليمي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: زيارة متاخرة

  1. #1
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات : 160
    المواضيع : 40
    الردود : 160
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي زيارة متاخرة

    تعالى صفير القطار . استوى في مقعده .
    فتح الجريدة وراح يلاحق عناوين اعمدتها في استرخاء.
    انب نفسه على اهمال امه ،فهو لم يعدها منذ امد طويل.
    قال وقد احس بارتياح وسكينة انه سيعتذر منها ويقبل راسها .
    اكيد انها سترضى عنه حين يحكي لها همومه وانشغالاته .
    سالت اشجار واعمدة على حافة السكة
    خالجه خدر أسلمة الى سنة لذيذة ، في قبالته يحادث كهل اجنبي ابنه بالهاتف بحنان ، يحدثه عن رحلته وعن الشمس والبحر والصحراء
    اخذت الاصوات تصل اليه بعيدة كانها آتيه من بئر عميقة .
    صورة امه ترتسم امامه بابتسامتها العريضة وانتصاب قامتها.
    تذكر خبزها الساخن المدعوك بزيت الزيتون والزعتر، وصفاء كلامها الممزوج بكآبة كلما آن ايابه من زيارتها.
    ابتسم برفق لكنه فجاة هب واقفا فقد تذكر ان امه رحلت مند زمن

  2. #2
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.34

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجامعي بوشتى مشاهدة المشاركة
    تعالى صفير القطار . استوى في مقعده .
    فتح الجريدة وراح يلاحق عناوين اعمدتها في استرخاء.
    انب نفسه على اهمال امه ،فهو لم يعدها منذ امد طويل.
    قال وقد احس بارتياح وسكينة انه سيعتذر منها ويقبل راسها .
    اكيد انها سترضى عنه حين يحكي لها همومه وانشغالاته .
    سالت اشجار واعمدة على حافة السكة
    خالجه خدر أسلمة الى سنة لذيذة ، في قبالته يحادث كهل اجنبي ابنه بالهاتف بحنان ، يحدثه عن رحلته وعن الشمس والبحر والصحراء
    اخذت الاصوات تصل اليه بعيدة كانها آتيه من بئر عميقة .
    صورة امه ترتسم امامه بابتسامتها العريضة وانتصاب قامتها.
    تذكر خبزها الساخن المدعوك بزيت الزيتون والزعتر، وصفاء كلامها الممزوج بكآبة كلما آن ايابه من زيارتها.
    ابتسم برفق لكنه فجاة هب واقفا فقد تذكر ان امه رحلت مند زمن
    --------------
    أخي الأكرم الجامعي
    أسعد الله أوقاتك
    تداعٍ مؤثّر في طريق رتيب يسير بنا كالقطار ، يستحضر أحنّ الناس إلينا الأمَ الراحلة.. فتتدفق الأماني من اللاوعي للبرّ بها ..
    سردٌ جميل اختار المكان المناسبَ للاستدعاء ، وتصويرٌ بارع ، ولغة سهلة واضحة . والقفلة مؤثّرة كان ممكن أن تُصاغ بعبارة أبلغ وأسرع
    حبذا لو أن عبارات النصّ رُبطت بالأدوات البلاغيّة المناسبة ليخرج النصّ أكثر تماسكاً وجمالاً ، كما إنني لاحظتُ غياباً كاملاً لهمزات الكلمات !
    تحياتي وتقديري
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  3. #3
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 8.53

    افتراضي


    للطرق الطويلة مع الذاكرة وشطحات الخيال شأن مختلف، فهي تنعشها وتستحثها لتنهمر بجود يتوق ليراع بارع يخطه أدبا ويخلده ألقا
    وقد نسجت أديبنا مشهدا بديعا لمزاوجة بينهما لا أحلى فكرة ولا أرق حسا..

    أرأيت لو أن مشهد تأنيبه نفسه وحواره الداخلي حول استرضاء أمه جاء بعد أن خالجه الخدر كصدى نفسي أكثر معقولية لحديث الكهل مع ولده!

    بإعجاب قرأت النص وعايشت فكرته
    وبتأثر أغادره

    أهلا بك ايها الكريم في واحتك

    تحاياي
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  4. #4
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.33

    افتراضي

    ابتسم برفق لكنه فجاة هب واقفا فقد تذكر ان امه رحلت مند زمن
    يرحلون إلينا... وتظلّ ذكراهم واقعا نعايشه
    جميلة السّرد والقفلة ... ولكن لمَ غابت الهمزات والشّدّات ؟
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  5. #5
    الصورة الرمزية عبد السلام هلالي أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : المغرب
    العمر : 39
    المشاركات : 983
    المواضيع : 44
    الردود : 983
    المعدل اليومي : 0.31

    افتراضي

    قصة مشبعة يفيض الحنين و لهف الشوق .
    نستسلم معك لخيالك ، وتداعب جوه أمهاتنا أخيلتنا . فتسلمنا قفلتك لحقيقة أنهم لم يعودا هنا. ولم يعد في وسعنا زيارتهم إلا في حلم.
    راقني ما قرأت هنا. دمت بخير أخي.
    اللهم اهدنا إلى ماتحبه وترضاه

  6. #6
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات : 160
    المواضيع : 40
    الردود : 160
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى حمزة مشاهدة المشاركة
    --------------
    أخي الأكرم الجامعي
    أسعد الله أوقاتك
    تداعٍ مؤثّر في طريق رتيب يسير بنا كالقطار ، يستحضر أحنّ الناس إلينا الأمَ الراحلة.. فتتدفق الأماني من اللاوعي للبرّ بها ..
    سردٌ جميل اختار المكان المناسبَ للاستدعاء ، وتصويرٌ بارع ، ولغة سهلة واضحة . والقفلة مؤثّرة كان ممكن أن تُصاغ بعبارة أبلغ وأسرع
    حبذا لو أن عبارات النصّ رُبطت بالأدوات البلاغيّة المناسبة ليخرج النصّ أكثر تماسكاً وجمالاً ، كما إنني لاحظتُ غياباً كاملاً لهمزات الكلمات !
    تحياتي وتقديري
    بوركت اخي حمزة وبوركت قراءتك الجميلة والمعبرة
    اراؤك النقدية رصينة يؤخد بها
    تحياتي

  7. #7
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات : 160
    المواضيع : 40
    الردود : 160
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة

    للطرق الطويلة مع الذاكرة وشطحات الخيال شأن مختلف، فهي تنعشها وتستحثها لتنهمر بجود يتوق ليراع بارع يخطه أدبا ويخلده ألقا
    وقد نسجت أديبنا مشهدا بديعا لمزاوجة بينهما لا أحلى فكرة ولا أرق حسا..

    أرأيت لو أن مشهد تأنيبه نفسه وحواره الداخلي حول استرضاء أمه جاء بعد أن خالجه الخدر كصدى نفسي أكثر معقولية لحديث الكهل مع ولده!

    بإعجاب قرأت النص وعايشت فكرته
    وبتأثر أغادره

    أهلا بك ايها الكريم في واحتك

    تحاياي
    شكرا الاخت ربيحة على مرورك الجميل
    قراءة دافئة و جميلة
    بوركت

  8. #8
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات : 160
    المواضيع : 40
    الردود : 160
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
    يرحلون إلينا... وتظلّ ذكراهم واقعا نعايشه
    جميلة السّرد والقفلة ... ولكن لمَ غابت الهمزات والشّدّات ؟
    بوركت
    تقديري وتحيّتي
    شكرا اختي بدرانة
    ابهجتني قراءتك ومرورك المؤثر
    تحياتي

  9. #9
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات : 160
    المواضيع : 40
    الردود : 160
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام هلالي مشاهدة المشاركة
    قصة مشبعة يفيض الحنين و لهف الشوق .
    نستسلم معك لخيالك ، وتداعب جوه أمهاتنا أخيلتنا . فتسلمنا قفلتك لحقيقة أنهم لم يعودا هنا. ولم يعد في وسعنا زيارتهم إلا في حلم.
    راقني ما قرأت هنا. دمت بخير أخي.
    قراءةدافئة وجميلة اخي عبد السلام
    تحياتي

  10. #10
    الصورة الرمزية نداء غريب صبري شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,096
    المواضيع : 123
    الردود : 19096
    المعدل اليومي : 4.88

    افتراضي

    استسلم للخدر
    وحلم في وسن بأمه التي قصر بحقها
    وقفز حين صحى لهذه الحقيقة

    مشهد مؤلم أخي
    وحزين جدا

    بوركت

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. هورست كولر : زيارة تاريخية ( المانية ) الى القدس
    بواسطة ابو نعيم في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-02-2005, 04:09 PM
  2. زيارة ..إلى حيث كنّا
    بواسطة بثينة محمود في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18-01-2005, 09:38 PM
  3. لمن يهتم بلغة القرآن أرجو زيارة هذا الموقع
    بواسطة أبو جاسم في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 28-09-2004, 10:07 PM
  4. زيارة لمعرض ................... سمير فؤاد
    بواسطة اميمة الشافعي في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 10-04-2004, 04:20 PM
  5. زيارة وفنجان قهوة .....(1)
    بواسطة اميمة الشافعي في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 09-04-2004, 12:38 AM