أحدث المشاركات

@ تَعَاويــذ فراشَــةٍ عَاشِقـَـة @» بقلم دوريس سمعان » آخر مشاركة: دوريس سمعان »»»»» ملاحم النصر» بقلم محمد محمد أبو كشك » آخر مشاركة: محمد محمد أبو كشك »»»»» سرادق عزاء بوفاة أحد أركان الواحة الكبار د. محمد حسن السمان» بقلم د. سمير العمري » آخر مشاركة: سحر أحمد سمير »»»»» نقد كتاب التأسيس في بيان حكم قراءة القرآن بالتنكيس» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» تفنى السنين وذكر أحمد باقي» بقلم زيد الأنصاري » آخر مشاركة: عبد السلام دغمش »»»»» عجبا لأمر القرآن.» بقلم ناديه محمد الجابي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» بوابة التغير تبدأ من رمضان» بقلم هائل سعيد الصرمي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» قلق على وتر» بقلم عبد الرحمن الكرد » آخر مشاركة: عبد الرحمن الكرد »»»»» ...((( مـــعـــلـــقـــة ابـــوصـــريـــمـــه )))...» بقلم عبدالله ابوصريمه » آخر مشاركة: عبدالله ابوصريمه »»»»» كلاب ثلاثة ...» بقلم ياسر سالم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: قانون الشحاذة

  1. #1
    الصورة الرمزية الدكتور أحمد قاسم العريقي قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات : 99
    المواضيع : 47
    الردود : 99
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي قانون الشحاذة

    [COLOR="rgb(139, 0, 0)"]
    قانون الشحاذة
    دعت جمعية الشحاتين إلى إجتماع أعضائها فبَرَزَ حكيم الشحاذين وخطب فيهم قال:
    إنَّ تَجمُّع الشحاذين ، أمام أحد الدكاكين أو الساكنين ، ضِدَّ قانون الِشحَاذةِ ، منذُ زمنٍ حتى الحداثةِ ، و لابُد من الرُّجوع لِلقانونِ ، الصادر منذُ عشرات القرونِ ، قَبْل المِيلاديةِ ، زمن السلاطين والعبوديةِ ، المُعمد بعد صَلب المسيح فى البريةِ , والمُعدَّل أيام الهجمةِ الامبرياليةِ ،على الأُمة العربيةِ ، وهذا نَصُّ القانون :
    { إنَّ الشحاذة حَقٌّ لِكُلٍّ للإنسان الشَريفِ ، من قاطنين الدورِ أو الرصيفِ ، مُحباً للعيش النظيفِ ، ليس باللص أو بالرَّجُلِ العَنيفِ ، وهي حَقٌّ لِلبصير والكفيفِ ، ولِكُلِّ ذي صحةٍ أو عاهةٍ ، أيٍ كان مَرساها ، وليس لها وقتٌ بَل عَشيَّها وضُحاها ، وعلى الشحاذ التحَلي بِالصبر الصريحِ ، وسَكب دُموعهِ كالتماسيحِ ، حتى تُرى على الخدِّ تَسيحُ ، كما يبكي الجريحُ ، وعلى الشحاذ عَدمْ الابتسامةِ ، لِمنْ أمَامهُ، ويخفض رأسهُ كالنعامةِ ، أمَّا إذا مَرت غَمامةٌ ، فَما عَليه ملامةٌ ، لأنَّ إشراق الابتسامةِ ، تَكون عند السلامةِ ، ويَمدُّ يَدهُ كَأنها مكسورةٌ ، و ينْظرُ بِعينٍ كأنّها مُعْوَّرَّةٌ ، ويتكلم بلسان مُتلعثمِ ، كمَنْ هو مُصابٌ بِداء الفَمِ ، وعَليهِ حَزْ شاربيهِ بالموس حزاً، حتى لا يُقال مغروراً أو مُعْـتَـزاً ، و ان يَكُون صَبَّاراً، لا يَخشى ضعيفاً أو جَبَّاراً ، وأن يكون لحوحاً لا يَملُّ من اللئيمِ ، أو أي الرَجُل العَديمِ ، وعلى هذا الطَّبع يستديمُ ليحصل على النعيمِ ، لأنَّ هَذهِ حِكْمَة القديمِ ، وهي أمورٌ مُجَرَّبةٌ ، وعلى مدار الزمنِ مُختبرةٌ .
    كما يَجب على الشحاذ أن لا يَنْظر إلى العيونِ ، حتى لا يَفْضح من المَكْنونِ ، ويَبْقى الغَرض مَصوناً من أصحاب الظنونِ ، أمَّا الثياب تكون من الأسْمَال الباليةِ ، أو الأطْمَار الفَانيةِ ، عَليها بعض الرُقًعْ المُتتاليةِ ، ويَرْبط بَطْنهُ بالصخرِ ، ويَلْصِقُها باِلظهرِ، ، ليظْهر أثر المَجاعةِ ، على الجماعةِ ،في نَفس الساعةِ ، وأن يَتلَـوَّى مِن الجوعِ ، ولو شرب ماء الضروعِ * أو التهم الثريدَ ، وأكلَ العصيدَ ، وأن يظْهر الـُذلُّ والمَسْكنةَ ، و يخفي المَلْعَنةَ ، ويمْشي كالحمامةِ ، ولا يسْرع كالنعامةِ .
    وعَليكُم بأمكر الحِيّـَلِ ، فمَرْدودها يَنْكال بِالْكيَلِ ، ومن أمْثلتها كَثيرةٌ , ولو كانت مَريرةٌ ، مِنها :
    إذا البصر كبصر الصَقْرِ، خُذ طفلاً يقودك بِالسِّرِ، أو بالعصى سَرْ ولا تفضح للأمرِ، وإن كان جِسمُك كالفيلِ ، امتدْ فى المكان الظليلِ ، بمساعدة الزميلِ ، ثُم اهتف كالعَليلِ ، أنك بحاجةٍ لِلعلاج المُستديمِ ، والمَرض مُزْمنٌ منذُ القديمِ ، وانَّ لكَ عشرةً من الأطفالِ، يَحْتاجون لِلريالِ ، وعلى هذا يدوم كل الحالِ ، ولو كانت ثروتكَ كالجبالِ.
    ومن لا يَحب المُرور في الحاراتِ ، أو التنقل بين الطُرقاتِ ، ويُودُّ تقصير المَسافاتِ ، فَعَليهِ بدور العباداتِ ، لأنَّ فيها نَاسٌ طيبينَ ، يَحبون الناس أجْمعينَ يرحمون المَساكينَ ، فعَليك في أول صَفٍ ، كحارسٍ أو مُشرفٍ ، وبعد الصلاة قفْ ، ثم ارفع الكف وخفْ ، وابدأ بالشُّكوى ، ثم البُكى ، أحياناً قُلْ
    إن البيت إيجارٌ، ولا يُوقد فيها نارٌ، ولديك العَصَافيرُ، يعصرهم الجُوعُ المَريرُ، وأمُهم استضافها السريرُ ، ثُـمَّ مُدْ رُقعةً من الثيابِ ، وضَعها جوار البابِ ، أو خارج المسجدِ على الترابِ ، و لا تخْرُج إلاَّ بَعد المُصَلين أجمعينَ ، ولا بد أن تكون من الصابرينَ . وعلى الشحاِذين أن يغيروا الطريقةَ ، حتى لا تكْنـشَف الحَقيقةَ .
    أحياناً قُلْ عِندك مُتوفى ، ليس لديهِ مالٌ يكفي ، ويَحْتاج إلى الكَفَنِ ، وإلى القبر مع الدَفنِ ، أو قُل الجَمَل* صدمَ ، بِما حَمَل وتهشمَ ، وأنا مَكْسور الحَوض مَعَ القَدَمِ ، وعَليَّ غرامات و دِيَّة الدَمِ ، أو قُلْ أبتليتَ بالحَريقِ ، أو بَيتك كالغَريقِ ، فى الودي السحيقِ ، وليس لك أحدٌ من المُعينِ أو الصديقِ ، وأنكَ مِنْذُ أسبوعٍ ما بَلّيت عُباب الرِّيقِ ، وكدت من الجوع تسقط فى الطريقِ ، حتى تنهمر دموع القاسي والشفيقِ.
    وعلى الشحاذ أن يجدَ الوَسيلةَ ، لِيُحقق غَايتهُ الكفيلةَ ، وعليكُم بالتفَرُّق في الطُّرقاتِ ، والانتشار في كُلِّ الجِهاتِ ، ولا تتجمعوا أكْثر من اِثنينِ ، إلا إذا كُنتم صديقينِ ، فإذا حصلتُم على شيءٍ اَقتسموه نَصْفين ، حَيث التجمُّع عُصْبَةٌ ، فيه خوفٌ ورَّهْبَةٌ ، ولنا في ذالك عِبْرةٌ ، تتلوها عبرةٌ.
    ومن أراد الفوز العطية الكبيرةِ ، فعليه بقائد المسيرةِ ، وليقل أنهُ عليلٌ ، وأنّ مرضهُ ما لهُ مثيلٌ ، ومصاب بزكام {مانيا} ، ولن يُشفى إلا فى المانيا ، أو مُصابٌ بأنفلونزا الدجاجِ ، وعلاجها فى تايلاند قُرب الماء الأُجاجِ ، وإن كُنت من ذوي المعالي وأصحابِ السعادةِ ، فلا عليك ملامة إن طالت يدك إلى خارج البلاد وزيادة }.
    [/COLOR]

  2. #2
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,726
    المواضيع : 388
    الردود : 23726
    المعدل اليومي : 5.09

    افتراضي

    مقامة جميلة قالت ووفت الكثير
    وكما يقال شر البلية مايضحك
    لا أدري لِم أدرجتها بالقصة أديبنا ؟ أعتقد النثر كان مناسبا لها أكثر
    دام ألقك
    ومرحبا بك في واحتك
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية ياسر ميمو أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    المشاركات : 1,269
    المواضيع : 90
    الردود : 1269
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    السلام عليكم

    فكرة النص جد مميزة

    نص يستحق كل التحية والتقدير

    دمت أخاً عزيزاً أصيلاً

  4. #4
    الصورة الرمزية الدكتور أحمد قاسم العريقي قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات : 99
    المواضيع : 47
    الردود : 99
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    الأخت آمال المصري اشكرك جداً على إطلاعك على موضعاتي بالنسبة لقانون الشعاذة لا أعتبره مقامة متكالمة وبالنسبة لي المقامة أكبر مما كتبته بكثير وأخيراً لك مني الشكر الجزيل

  5. #5

  6. #6
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 8.51

    افتراضي

    فكرة طيبة تستدعيني لقراءة ثانية

    مرور تحية وترحيب
    ونتوق لرؤية اثر خطوك أديبنا صفحات بقية الأعضاء

    أهلا بك ومرحبا في واحتك

    تحاياي
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  7. #7

  8. #8

المواضيع المتشابهه

  1. قانون الإرهاب المروري: قانون الجباية المرورية
    بواسطة محمود سلامة الهايشة في المنتدى الحِوَارُ المَعْرِفِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-05-2008, 12:21 PM
  2. قانون الطوارئ
    بواسطة محمد إبراهيم الحريري في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 67
    آخر مشاركة: 19-01-2007, 10:00 PM
  3. قانون حمورابى
    بواسطة اسكندرية في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 05-08-2004, 02:19 PM
  4. قانون العقوبات الفلسطيني .. تعارض فاضح مع الشريعة الإسلامية
    بواسطة ابن فلسطين في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 25-06-2003, 10:34 PM