أحدث المشاركات
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 28 من 28

الموضوع: تَكْريمٌ

  1. #21
    الصورة الرمزية عبد السلام هلالي أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : المغرب
    العمر : 39
    المشاركات : 983
    المواضيع : 44
    الردود : 983
    المعدل اليومي : 0.33

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام دغمش مشاهدة المشاركة
    أخي المبدع عبد السلام
    اكثر ما شدّني سردك السلس و تصويرك المشوق للأحداث ختى يشدّ القارئَ لنهايته
    واسمح لي لأنبه لهفوتين لا تنقصان من ابداع نصك:
    قولك : أبعده دفئ الجو : لعلك تقصد :دفءُ الجو
    و قولك : في بؤرة الرؤيا : لعلها الرؤية
    دمت متألقا
    أخي الكريم شكرا على المرور الكريم ، الكلمات الطيبة والتصويب المفيد .
    بالنسبة ل دفء قد فعلها بي تقارب الهمزتين على لوحة المفاتيح .
    نعم هي الرؤية أخي ، خلطتُ بينها وبين الأخرى التي تعني ما نراه في الحلم.
    أشكرك جزيلا أخي دمت بخير.
    اللهم اهدنا إلى ماتحبه وترضاه

  2. #22
    الصورة الرمزية عبد السلام هلالي أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : المغرب
    العمر : 39
    المشاركات : 983
    المواضيع : 44
    الردود : 983
    المعدل اليومي : 0.33

    افتراضي

    الأخت الكريمة نداء،
    لكم يسرني مرورك وتفاعلك مع نصوصي المتواضعة .
    لا عدمناك ولا حرمت الصحة والابداع.
    تحيتي.

  3. #23
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 56
    المشاركات : 40,615
    المواضيع : 1095
    الردود : 40615
    المعدل اليومي : 6.17

    افتراضي

    قصة مدهشة بأربها ويطريقة التعبير عنها طرحا وأسلوبا ولغة.
    كان ثمة ما يكشف أن التي تأملها ورسمها لم تكن أنثى لنجدها وردة ألهمت قصيدة تتغزل بها وتدافع عن وجودها ثم يلقى بها في سلة مهملات.
    النص يرصد ظواهر عدة كما أشار الشرادي موفقا ، ولكن لعل أهم ما يوجع في هذا هو حالة النفاق والخداع التي يمارسها المرء حتى مع نفسه.
    لا فض فوك مبدعا!

    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #24
    الصورة الرمزية عبد السلام هلالي أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : المغرب
    العمر : 39
    المشاركات : 983
    المواضيع : 44
    الردود : 983
    المعدل اليومي : 0.33

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام دغمش مشاهدة المشاركة
    أخي المبدع عبد السلام
    اكثر ما شدّني سردك السلس و تصويرك المشوق للأحداث ختى يشدّ القارئَ لنهايته
    واسمح لي لأنبه لهفوتين لا تنقصان من ابداع نصك:
    قولك : أبعده دفئ الجو : لعلك تقصد :دفءُ الجو
    و قولك : في بؤرة الرؤيا : لعلها الرؤية
    دمت متألقا
    أهلا بالشاعر و الصديق عبد السلام،
    أشكر مرورك و تفاعلك الطيب مع هذا النص ، و أشكرك على التصويب.
    تحيتي و تقديري.

  5. #25
    الصورة الرمزية هشام النجار أديب
    تاريخ التسجيل : May 2013
    المشاركات : 959
    المواضيع : 359
    الردود : 959
    المعدل اليومي : 0.35

    افتراضي

    القصة تحتملُ هنا قراءات كثيرة ، وجميعُها قراءات تسلك بنا السبيل للهدف النبيل الذى يجعلنا على خط الانسانية الراقى وعلى الطبيعة الوفية التى أرادنا خالقنا جل فى علاه عليها .
    القراءة الأولية ليست مجرد موعظة ولا تذكير بالوطنية وعلاقة الانسان بأرضه ووطنه ومدينته والجمال من حوله ، ذلك الجمال الذى ينحسرُ كلما انحسرَ الاحساسُ به داخلنا ، فى علاقة نسبية دالة على ارتباط الأخلاق بالجمال والحُسن بالقيم ؛ فكلما قل الوفاء وزادَ الجحود انحسر الجمال وزادت مساحاتُ القبح .
    الوفاء للجناين والحدائق والورود ومفردات الجمال التى تزدان بها حياتنا بتكريمها ، وتعهدها بالرعاية وحوطها بالحرص على حياتها ومشاعرها ورونقها ، ودعمها بكل ما يسهم فى بقائها وحضورها الدائم الذى تبتهج به نفوسنا .
    أعجبتنى كثيراً اللغة المنسابة بدون تكلف فى وصف المشاهد المتناسقة تناسق الحديقة قبل العصف بورودها ، وفى تلك الجملة الأنيقة " صادفَ المشهدَ مرورُه " تحكم عال وحرفية ، صادفَ مرورُنا بها اعجاب كبير بالاهتمام بتنسيق الجمل واللغة ، جعلتنا فى حيرة شديدة أمام مشهد العبث بكل شئ جميل فى حياتنا ؛ وأشارَ الكاتب بشكل غير مباشر الى جمال آخر فى حياتنا كعرب لا ينبغى العبث به وهرجلة مفرداته والجناية على روعته ، ألا وهو جمال اللغة .. فكيف بنا اذا أبقينا على كل شئ جميل فى حياتنا كما هو .. جميل ؟ لغتنا ، حدائقنا ، مؤسساتنا ، رموزنا ، أخلاقنا .. كيف ؟ وكيف السبيل ؟
    تلك قراءة أولى ، لكن الرؤية لا تكتمل الا بقراءات أعمق وأبعد فيما وراء ما هو ظاهر للعين والمعنى الأولى الذى يستقر فى روع المتلقى .
    أرى أن كلَ شئ جميل فى حياتنا ووطننا ، هى ورودُنا التى ندفنها ونحط من قدرها ونقضى على وجودها يومَ تكريمها .
    كم من شخصية وطنية سواء فى العلم والفكر والأدب والفن أو فى السياسة أو الدين استحقت منا التكريم والتقدير ، فاذا بنا فى الموعد المحدد نجرحها ونؤذيها ، وقد يعمد بعضُ المرضى النفسيين وذوو العقد للتجاوز والتطاول على هذا الرمز الوطنى أو ذاك ليرتفع هو على حسابه وليشتهر لأنه نالَ وتطاول على رمز مشهور كذلك الرجل فى التاريخ الذى بالَ فى بئر زمزم ، وهذا ما نستوعبه من المعنى البديع الذى رسمه الكاتب بحرفية ؛ فذاك العابث يسْتوحى قصيدته من جمال الوردة التى يلقيها فى سلة المهملات فى الوقت الذى كان يُلقى قصيدته فيها .
    يُلقى قصيدته المستوحاة من جمال الوردة ، ويُلقى بالوردة ذاتها فى سلة المهملات !
    ياله من مشهد ، وما بين " القاء " و" القاء " ، يستحيل أن يبقى معنى للجمال والشعور به فى حياتنا ما دمنا نعصف وندمر كل مفردات الجمال والعبقرية والابداع والفكر فى وطننا ، لأهداف غبية مريضة ولخدمة مواهب محدودة .
    تختفى الورود ويختفى الجمال ولا نشم الا رائحة العطن ، ويُعتدى على رموز الوطن ، ويبقى القبح وأرباع الموهوبين ، فى ملهاة يعجز فيها الصادقون المخلصون عن فعل شئ حيالها وعن التغيير .
    أين هم أولئك الوطنيون الصادقون فى القصة ؟
    هاكم العم عمر البستانى الذى جثى على ركبتيه يقلب كفيه المتشققتين حسرة ، على ورود راحتْ ضحية تكريم .
    انها حسرة حقيقية تشق قلوبنا وتدميها ، فليست النائحة الثكلى كالمُستأجرة .

  6. #26
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,725
    المواضيع : 79
    الردود : 7725
    المعدل اليومي : 2.93

    افتراضي

    هي المراة يلقي بها الرجل في أول سلة أنيقة تصادفه حين يعمي وهج النجاح، الكبر و الأنانية قلبه .
    قصصت فأجدت نصا، فكرة ومضمون .
    دمت
    مودتي و احترامي

  7. #27
    الصورة الرمزية عبد السلام هلالي أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : المغرب
    العمر : 39
    المشاركات : 983
    المواضيع : 44
    الردود : 983
    المعدل اليومي : 0.33

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. سمير العمري مشاهدة المشاركة
    قصة مدهشة بأربها ويطريقة التعبير عنها طرحا وأسلوبا ولغة.
    كان ثمة ما يكشف أن التي تأملها ورسمها لم تكن أنثى لنجدها وردة ألهمت قصيدة تتغزل بها وتدافع عن وجودها ثم يلقى بها في سلة مهملات.
    النص يرصد ظواهر عدة كما أشار الشرادي موفقا ، ولكن لعل أهم ما يوجع في هذا هو حالة النفاق والخداع التي يمارسها المرء حتى مع نفسه.
    لا فض فوك مبدعا!
    تقديري
    أكرمك الله أستاذنا القدير و رفع قدرك .
    مرورك مسرة و شهادتك فخر و إضافتك إثراء لنصي المتواضع.
    تحيتي الخالصة

  8. #28
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 15,349
    المواضيع : 206
    الردود : 15349
    المعدل اليومي : 5.05

    افتراضي

    لغة واصفة تألقت فيها ببلاغة التصوير لمن ألقى قصيدته مستوحاة
    من جمال الوردة، بينما ألقى الوردة نفسها في سلة المهملات
    قصة فنية تحمل أفكارا متميزة، وفلسفة واضحة للحياة والكون.
    بوركت ـ ولك تحياتي وتقديري.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

المواضيع المتشابهه

  1. تكريم بعض أعضاء الواحة من الفنانيين التشكيليين ..
    بواسطة عبدالملك الخديدي في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 15-12-2007, 01:38 AM
  2. الرمز ( في تكريم فقيه اللغة الشاعر / إبراهيم طالع الألمعي )
    بواسطة معبر النهاري في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 07-01-2007, 09:23 PM
  3. تكريم الأستاذ الدكتور شاكر الفحام
    بواسطة د. محمد حسان الطيان في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 31-05-2006, 10:26 AM
  4. من صور تكريم الإسلام للمرأة ....!!!
    بواسطة ابو دعاء في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 23-11-2005, 10:57 PM