أحدث المشاركات

منفَعة» بقلم عبد السلام دغمش » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» سيدتي : رفقا بقلبي» بقلم عبد الرحمن الكرد » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» بنت الجزار قصة عبد العزيز بركة ساكن» بقلم صديق الحلو » آخر مشاركة: صديق الحلو »»»»» ** يا ديـ ـ ـ ـرتناا **» بقلم عبد الرحمن الكرد » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» رمضان جئت مبجلا تتلالى:: شعر :: صبري الصبري» بقلم صبري الصبري » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» تفنى السنين وذكر أحمد باقي» بقلم زيد الأنصاري » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» ملاحم النصر» بقلم محمد محمد أبو كشك » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» نقد كتاب الإفطار في السفر على ضوء الكتاب والسنة» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» كلمتك قبل رمضان» بقلم عبد الرحيم بيوم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» سرادق عزاء بوفاة أحد أركان الواحة الكبار د. محمد حسن السمان» بقلم د. سمير العمري » آخر مشاركة: سحر أحمد سمير »»»»»

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 22

الموضوع: شاميّةٌ من وحي الأعشى

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد النعمة بيروك شاعر وقاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : عيون الساقية الحمراء
    المشاركات : 1,510
    المواضيع : 102
    الردود : 1510
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي شاميّةٌ من وحي الأعشى

    شاميّة من وحي الأعشى

    محمد النعمة بيروك


    ودّع صِغاركَ إنّ الجيْشَ مُرْتحِلُ
    وهل تطيق ودَاعاً أيّها البطلُ
    ودّع صغارك قدْ لاتلتقي بهمُ
    إمّا قُتلتَ بِقَصْفِ القوْمِ، أوْ قُتِلُوا
    لا تنتظرْ جَمْعَ عُرْبٍ في مُساعَدَةٍ
    تأتي ببطءٍ كَمَا يَأْتِي الوَجي الوَحِلُ
    لا تنتظر سندا يأتي على مهلٍ
    كَمَا السَّحَابَةِ ، لاَ رَيْثٌ وَلاَ عَجَلُ
    لا تنتظر عرَباً في عُمْقِهمْ فشلٌ
    في عُمقِه فشلٌ، في عُمقِه فَشَلُ
    إنَّ اسْتِعَانَكَ بالأعْرابِ في مَثَلٍ
    كَمَا استَعَانَ برِيحٍ عِشرِقٌ زَجِلُ
    لَيْسُوا كَمَنْ يكرَهُ الأعداءُ طَلعَتَهَمْ
    وَلاَ تَرَاهَمْ لِنَيْلِ المَجْدِ يَخْتَتِلُوا
    يَكَادُ يَصرَعُهَمْ في كُلِّ مَعركةٍ
    إِذَا يَقُومُوا إلى أعدائِهِمْ كَسَلُ
    مِلءُ الجيُوبِ وَصِفْرُ المَنْحِ إنْ مَنَحُوا
    إِذَا تَأتّى يَكَادُ الصّفرُ يُختَزَلُ
    لا تكترثْ لِغَدٍ في جمْعِ منْ تَرَكُوا
    مِنْ قَبْلِكَ القُدْسَ بالآلامِ تَكْتَحِلُ
    فدَعْ جَماعَةَ أعْرابٍ وقَدْ ثَمِلُوا
    وهلْ يُقاوِمُ ظُلْماً شارِبٌ ثَمِلُ
    صَدَّتْ حكوماتُهمْ عنكمْ لتخذلَكمْ
    جَهْلاً "بآل أسيْدٍ" حَبلَ مَنْ تَصِلُ
    أإنْ رَأَتْ رَجُلاً مُسْتَأْسِداً حسِبَتْ
    بأنّه أسدٌ، أوْ أنّهُ رَجُلُ
    هذا مَكَانُكَ باتَ الموْتُ يحصُدُه
    ولايزال به "مُستأْسِدٌ" وَهلُ
    بئسَ اللئيم بهذي الأرضِ مسْترِقاً
    نَوْمَ الضِّعَافِ بِجَوْرٍ ليس يُحْتَمَلَ
    يُحاورُ الغَيْمَ فيها كاذباً أشِراً
    مُؤزَّراً بفريقٍ مَا به خَجَلُ
    يَوْماً بأخبَثَ مِمَّا يَدَّعِي أَحَدٌ
    مِنْ هؤلاءِ تُرى هَلْ تَشْهَدُ الأُصُلُ
    قالَتْ بلادُكَ لَمَّا قُمْتَ مُنْتَفِضاً
    لهفي عَلَيكَ ، ومَجْدي فيكَ يَا بَطَلُ
    أمَا تَرَى وطناً يهفو إلى وَطَنٍ
    كَأَنَّمَا القصفُ فِي حَافَاتِهِ الشُّعَلُ
    لَهُ النِّساءٌ وأطْفالٌ ألَمَّ بهمْ
    قَصْفٌ عنيفٌ على الأحْياءِ مُتّصِلُ
    يبكي الزّمانُ دمشقَ اليومَ عنْ أسَفٍ
    والدّمْعُ فيها غَزيرٌ مُسْبِلٌ هَطِلُ
    لا يُلْهِكَ اللَّهْوُ عَنْهَا إنّهَا ظُلِمَتْ
    وَلاَ اللَّذَاذَةُ مِنْ كَأسٍ وَلاَ الكَسَلُ
    قصْفٌ يحطّم في الأحياء ساكنةً
    بالغَدْرِ يضْرِبُ مِنْهُ العَارِضُ الهَطِلُ
    فَالقتلُ يَجرِي ووخِنْزِيرٌ يُؤجّجُهُ
    وما تَدَافَعَ مِنْهُ الرَّبْوُ ، فَالجَبَلُ
    حَتَّى تَحَمَّلَ مِنْهُ النّاسُ تَكْلِفَةً
    رَوْضُ القَطَا فكَثيبُ الغَينةِ السَّهِلُ
    "يَسقِي" دِيَاراً لَكمْ قَدْ أَصْبَحَتْ تُرَباً
    ظُلْماً فينْبَلِجُ الإنْسانُ والأَمَلُ
    وَبَلدَةً مِثلِ "دير الزّور" مُوحِشَةً
    للجِنّ بِاللّيْلِ فِي أرجائها زَجَلُ
    وربّما الجِنُّ -حتّى الجِنّ- يتْرُكُها
    إلّاِ الَّذِينَ لَهُمْ فِيمَا أَتَوْا شُغُلُ
    أَبْلِغْ بُشَيْرَ بني أسدان مَألُكَةً
    أَيا بُشَيْرٌ ! أَمَا تَنفَكُّ تأتَكِلُ ؟
    سَتَعْرِفُ اليوْمَ يا بشّارُ أنّ لنا
    بَأْساً سيُضْرَبُ بالآتي بهِ المَثَلُ
    أِمَا تَرَانَا حُفَاةً لاَ نِعَالَ لَنَا
    إِنَّا كَذَلِكَ مَا نَحْفَى وَنَنْتَعِلُ
    فَقَدْ نُسايِرُ "رَبَّ البَيْتِ" عَنْ مَهَلٍ
    لكنْ يُحَاذِرُ مِنّا ثُمّ مَا يَئِلُ
    إمَّا وصَلْنا دمشْقَ اليومَ تَعْرِفُنا
    لمَّا تَرانَا بذاتِ الدّرْبِ ننْتَقِلُ
    فِي فِتيَةٍ كَسُيُوفِ الهِندِ قَدْ عَلِمُوا
    أَنْ سَوْفَ يَدفَعُ عَنْ ذِي الحِيلةِ الحِيَلُ
    نَازَعتَهُمْ سُبُلاً لِلْعَيْشِ في سَعَةٍ
    فكادَ يُقتلُ في أعماقِهِمْ أمَلُ
    وَلَمْ يَعُدْ في نُفوسِ النّاسِ مِنْ أمَلٍ
    إِلاَّ بِثورةِ أندادٍ وقد فعلوا
    يَسعَى بِهَا كلُّ نِضْوٍ يغتدي جبَلاً
    مِنْ فرْط حُرْقَتِهِ مِمَّا جنَى هُبَلُ
    قدْ كان ذَلِكَ يَوْمٌ قَدْ لَهَوْتَ بِهِ
    وَفِي التَّجَارِبِ طُولُ اللَّهوِ وَالخَبَلُ
    مهْمَا رَجَمْتَ بيوتَ النّاسِ سَوْفَ تَرَى
    أنْ لَيْسَ بينَهُمُ طفلا سيمتثِلُ
    هذي دُويلةُ إسرائيلَ" قد أمنتْ
    مِنْ شرِّ قصْفِكَ لكنْ قُتّلَ الأهَلُ
    حتّى عُدَاتكَ في الجولان قدْ أمِنُوا
    فهلْ أصابكَ في ما تبتغي حَوَلُ
    سَنَعْرِفَنَّكَ قَدْ جَدَّ الـنَّفـيرُ بِـنـا
    وَطَالَتِ الحَرْبُ دَارَيّا وَمَا احْتَمَلُوا
    مَهْمَا تُقَتِّلُ فِينَا لَنْ تُرَكِّعَنَا
    يَوْماً بِقَصْفٍ فَتُرْدِي ثُمّ تـَعْـتـَزِلُ
    " كَنَاطِحٍ صَخرَةً يَوْماً ليَفْلِقَهَا
    فَلَمْ يَضِرْها وَأوْهَى قَرْنَهُ الوَعِلُ "
    لنْ تَقْعُدَنَّ ، وَقَدْ أَكَّلْتَهَا حَطَباً
    لابُدّ مِنْ شَرِّهَا يَوْماً َستَبْتَهِلُ
    قَدْ كَانَ فِي أَهلِ حِمْصَ اليوم أوْ حَلَبٍ
    وَفي دمشقَ الّذي يَسْعَى وَيَنتَضِلُ
    فاكفف بني أسد عَنَّا، فَقَدْ عَلِمُوا
    أَنْ سَوْفَ يَأتِيكَ مِنْ أَنبَائِنَا شَكَلُ
    فسَلْ مُعَمَّرَ كَيْفَ الذُلُّ طاوَلَهُ
    وسَلْ عليّاً أدامَ العِنْدُ وَ "الْهَبَلُ"
    وَسَلْ بِنَفْسِكَ زَيْنَ العابِدينَ وسَلْ
    مُباركاً يَوْمَ ثُرْنا كَيْفَ نَفْتَعِلُ
    إِنَّا نُقَابِلُهُمْ بالصّبْر نهزمُهُمْ
    عِندَ اللِّقَاءِ ، وَهُمْ جَارُوا وَهُمْ جَهِلُوا
    أَمَا زَعَمْتُمْ بِأنَّا لاَ نُقَاتِلُكُمْ
    إِنَّا لأَمْثَالِكُمْ ، يَا قَوْمَنَا ، قُتُلُ
    وَلَنْ يَظَلّ عَمِيدُ القَوْمِ مُتَّكِئاً
    تُبَاعِدُ السُّؤْمَ عَنْهُ النِسوَةٌ العُجُلُ
    قَدْ جاءَهُ هِنْدُوَانيٌّ ، فَأقْصَدَهُ
    وَ مِدْفَعٌ مِنْ سِلاحِ الخَطِّ مُعتَدِلُ
    سَنَطْعنُ البَعْضَ فِي مَكنُونِ عِزَّتِهِ
    وَقَدْ يَشِيطُ عَلَى أَكْتافِنَا البَطَلُ
    إِنِّي لَعَمْرُ الَّذِي خَطَّتْ مَدافِعُنا
    لَهُ وَسِيقَ إِلَيْهِ البَاقِرُ الغُيُلُ
    لَئِنْ قَتَلْتُمْ صبيّاً واحداً بِيَدٍ
    لنَقْطَعَنَّ أيادِيكمْ فَنَمْتَثِلُ
    لَسوْفَ تُمْنى بِنَا عَنْ غِبّ مَعرَكَةٍ
    لَمْ تُلْفِنَا مِنْ دِمَاءِ القَوْمِ نَنْتَفِلُ
    نَحنُ البَواسِلُ بَعْدَ اللاذقيّةِ في
    كُلِّ المَيَادينِ لا مِيلٌ وَلاَ عُزُلُ
    أمَّا وَقدْ دَبَّر الأعْدَاءُ في صَدَدٍ
    أمْراً بِلَيْلٍ فقدْ خابُوا بمَا جَهَلُوا
    لَمَّا توَلّى حُمَاةٌ قَتْلَ صِبْيَتِنَا
    مَهْمَا يَطُولُ فَلَنْ يَنْجوا بِمَا فَعَلُوا
    قصفاً من الجوِّ لا وَجْهاً نُطاوِلُهُ
    عِندَ اللِّقَاءِ ، فيُرْدِي ثُمَّ يَعتَزِلُ
    لكنَّمَا فوْقَ هذي الأرْضِ مَنْبَتُنَا
    مَاضِينَ في النَّصْرِ مَهْمَا كَلَّفَ العَمَلُ
    مَهْمَا قَصَفْتُمْ مِنَ الأجواءِ نُدْرِكُكُمْ
    أوْ تَنْزِلُونَ ، فَإِنَّا مَعْشَرٌ نُزُلُ
    http://bairoukmohamednaama.wordpress.com/
    التعديل الأخير تم بواسطة أحمد رامي ; 08-12-2012 الساعة 08:31 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية عبدالحكم مندور مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    المشاركات : 3,474
    المواضيع : 51
    الردود : 3474
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي

    قصيدة أحييك عليها أعجبتني كثيرا
    وكانت قراءتي على عجل وسأعود إليها فلها طرافتها وجاذبيتها
    وقفت عند بعض الزحافات في مستفعلن الثانية لأنها لا بد أن تأتي بلا زحافات
    أو ربما تعجلت لانشغالى
    لك كل التقدير

  3. #3
    الصورة الرمزية حسين العقدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Oct 2012
    الدولة : السعودية ..أبوعريش
    المشاركات : 1,171
    المواضيع : 54
    الردود : 1171
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    ودع هريرة إنّ الركبَ مرتحلُ .. وهل تطيقُ وداعاً أيها الرجلُ

    رحم الله صناجة العرب وأدام لنا يراعك أيها الشاعر القدير .. لا فض فوك , قصيدة فريدة قوية محكمة أظن أن مطلعها جاء على لسان شامية أبية تحث زوجها على الإلتحاق بجيش الكرامة والحرية وهكذا هي عادة العرب منذ الأزل فكل ما حولهم يحثهم على الإقدام ويبث فيهم الحماس وقد كانت حرائرهم لا يسئمن من ترديد الموثبات المحفزة للأبطال ...

    كل بيت في هذه القصيدة هو حالة إبداع مستقلة وحسبي أن أستشهد ببعضها وهي تغني عن قصيدة

    لا تنتـظـر عـرَبـاً فــي عُمْقِـهـمْ فـشــلٌ ....فــي عُمـقِـه فـشـلٌ، فــي عُمـقِـه فَـشَـلُ
    في البيت السابق يأس مطبق سد كل منافذ الأمل المنيرة ..ولكأن هذا الفشل ظلمات ثلاث ..

    إنَّ اسْتِـعَـانَـكَ بـالأعْــرابِ فـــي مَـثَــلٍ .... كَـمَـا استَـعَـانَ بـرِيـحٍ عِـشـرِقٌ زَجِـــلُ
    في البيت السابق صورة رائعة فريدة وتشبيه دقيق فكأن سورية المجد شجرة عشرق تحاول أن تستعين بالريح لتقيها من الرماة الذين حاصروها بحجارتهم .. لو قلت بالحكام لكان أفضل لكيلا تعمم على الأعراب إلا إن كنت تقصد حكاماً بعينهم وصفتهم بالأعراب (حكام الخليج)

    شكراً جزيلاً أستاذي فقد استمتعت بهذه القصيدة الشامخة ... تقبل إطلالتي المتواضعة وباقات وردنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 18,660
    المواضيع : 502
    الردود : 18660
    المعدل اليومي : 4.55

    افتراضي

    شكرا ايها الشاعر المجيد الجميل على هذا الإبداع
    وما حملت هذا النص الجميل من معان ايا كان اتجاهها
    انه الحزن على امة لم تعد ترى وان رأت صمتت
    دمت مشرقا

  5. #5
    الصورة الرمزية هَمَّام رياض شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2012
    المشاركات : 996
    المواضيع : 16
    الردود : 996
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي


    جسد عروبة مثخن بجراح ترابه ، و نفخَةٌ من نخوةٍ تستنشق التحدي ، بورك فيك أيها الشاعر القدير محمد النعمة على الزخم الوافر من كلمات العزة والشموخ والثبات

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد النعمة بيروك شاعر وقاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : عيون الساقية الحمراء
    المشاركات : 1,510
    المواضيع : 102
    الردود : 1510
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحكم مشاهدة المشاركة
    قصيدة أحييك عليها أعجبتني كثيرا
    وكانت قراءتي على عجل وسأعود إليها فلها طرافتها وجاذبيتها
    وقفت عند بعض الزحافات في مستفعلن الثانية لأنها لا بد أن تأتي بلا زحافات
    أو ربما تعجلت لانشغالى
    لك كل التقدير
    وأحييك بدوري على القراءة السريعة، والتي اكتشفت عيبا في صدر البيت الخامس، الذي لا أملك الوسيلة لمحوه كبيت كامل، وأطلب منك ذلك إن استطعتَ..

    أيضا هنالك كسر في بيت وسط القصيدة تقريبا، وهو:

    "وَلَـمْ يَعُـدْ فـي نُفـوسِ النّـاسِ مِـنْ أمَــلٍ

    إِلاَّ بِهَـبَّـاتٍ ! وَقــدْ قـالـوا وقــد فـعـلـوا

    وقد جعلتُ العَجُز

    إلّا بثورةِ أندادٍ، وقد فعلوا

    أرجوا ممّن يملك الوسيلة، أن يُحدث التغييرات..

    شكرا جزيلا لك أخي الشاعر عبد الحكيم..

    تحياتي.

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد النعمة بيروك شاعر وقاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : عيون الساقية الحمراء
    المشاركات : 1,510
    المواضيع : 102
    الردود : 1510
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين العقدي مشاهدة المشاركة
    ودع هريرة إنّ الركبَ مرتحلُ .. وهل تطيقُ وداعاً أيها الرجلُ

    رحم الله صناجة العرب وأدام لنا يراعك أيها الشاعر القدير .. لا فض فوك , قصيدة فريدة قوية محكمة أظن أن مطلعها جاء على لسان شامية أبية تحث زوجها على الإلتحاق بجيش الكرامة والحرية وهكذا هي عادة العرب منذ الأزل فكل ما حولهم يحثهم على الإقدام ويبث فيهم الحماس وقد كانت حرائرهم لا يسئمن من ترديد الموثبات المحفزة للأبطال ...

    كل بيت في هذه القصيدة هو حالة إبداع مستقلة وحسبي أن أستشهد ببعضها وهي تغني عن قصيدة

    لا تنتـظـر عـرَبـاً فــي عُمْقِـهـمْ فـشــلٌ ....فــي عُمـقِـه فـشـلٌ، فــي عُمـقِـه فَـشَـلُ
    في البيت السابق يأس مطبق سد كل منافذ الأمل المنيرة ..ولكأن هذا الفشل ظلمات ثلاث ..

    إنَّ اسْتِـعَـانَـكَ بـالأعْــرابِ فـــي مَـثَــلٍ .... كَـمَـا استَـعَـانَ بـرِيـحٍ عِـشـرِقٌ زَجِـــلُ
    في البيت السابق صورة رائعة فريدة وتشبيه دقيق فكأن سورية المجد شجرة عشرق تحاول أن تستعين بالريح لتقيها من الرماة الذين حاصروها بحجارتهم .. لو قلت بالحكام لكان أفضل لكيلا تعمم على الأعراب إلا إن كنت تقصد حكاماً بعينهم وصفتهم بالأعراب (حكام الخليج)

    شكراً جزيلاً أستاذي فقد استمتعت بهذه القصيدة الشامخة ... تقبل إطلالتي المتواضعة وباقات وردنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ليس بقدر متعتي بتعليقك الذي أسعدني للغاية أيها الشاعر حسين..
    يعيد لأنّك استنطقت النص بهذا الفهم العميق للغاية من "إعادة" كتابة معلقة الأعشى، بما يتماشى مع الثورة السورية..
    ممتن لقراءتك، واقتباساتك.. فشكرا جزيلا لك.

  8. #8
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 8.50

    افتراضي

    لا تنتظر عرَباً في عُمْقِهمْ فشلٌ=في عُمقِه فشلٌ، في عُمقِه فَشَلُ
    كأني لم أقرأ قبل هذا البيت ما شفى غليلي يوما
    فإن في عمقهم فشلا في عمقه فشل في عمقه الخيبات

    أحسنت القول أديبنا الكريم
    بمحاكاة جميلة للأعشى حكت بمحمولها وجعنا العربي وصدقت

    أهلا بك ايها الكريم في واحتك

    تحاياي
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  9. #9
    الصورة الرمزية محمد النعمة بيروك شاعر وقاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : عيون الساقية الحمراء
    المشاركات : 1,510
    المواضيع : 102
    الردود : 1510
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ذيب سليمان مشاهدة المشاركة
    شكرا ايها الشاعر المجيد الجميل على هذا الإبداع
    وما حملت هذا النص الجميل من معان ايا كان اتجاهها
    انه الحزن على امة لم تعد ترى وان رأت صمتت
    دمت مشرقا
    الشكر لك أيها المبدع محمد..
    لنا الله من بعد ومن قبل.. نرجو الله أن يعيد لأمّتنا سابق هيبتها، وأن يمنّ علينا بحكّام يدركون قيمة الحياة البشرية..

    شكرا مجدّدا لأنك هنا أيها الأديب.

  10. #10
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,758
    المواضيع : 78
    الردود : 4758
    المعدل اليومي : 1.46

    افتراضي

    آآخ قمةُ اليأس أن اقرأ هذا البيت في عمقهم فشل , ومع صدق قولك إلا أنَّ ذرة همة تجعلهم ينهضون يزجون من أجلها في السجون
    فهكذا سيتعمق الفشل وتوأد كل همة وتسخر منا الخيبات ..
    ألا حسبنا الله ونعم الوكيل على كل حاكم فاشل يعذب شعبه ويقذف أبنائه المخلصين إلى النار إرضاء لأمه الكبرى الحمقاء وجدته الأنانية الشمطاء
    يبقى أملنا بالله كبير وتبقى فئة كبيرة صالحة يجاهدن في سبيل الله ويرفعون راية الإرسلام ويعيدون لبنات صروح المجد لايخشون في الله لومة لائم
    فإمَّا النصر وإما الشهادة
    أخي محمد ..
    أحسنتَ وأكثر
    وأسيرُ في دربٍ يُزعزعه الأسى *** لكنّ قلبي شُعلةُ النّبراسِ

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. نداءات شامية
    بواسطة نورة العتيبي في المنتدى مُخْتَارَاتٌ شِعْرِيَّةٌ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 24-05-2012, 05:43 PM
  2. مسامير في جَسَدِ "الأعشى"
    بواسطة عمر زيادة في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 31-03-2009, 01:51 PM
  3. صبح الأعشى
    بواسطة آمال المصري في المنتدى المَكْتَبَةُ الأَدَبِيَّةُ واللغَوِيَّةُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-09-2008, 10:56 AM
  4. إلى شامية ؟؟؟
    بواسطة علي أسعد أسعد في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 08-07-2007, 05:12 PM
  5. باركوا لي صدور كتابي الأدبي حارات شامية
    بواسطة أديب قبلان في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 06-02-2007, 06:54 PM