أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 30

الموضوع: حِمار

  1. #1
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.41

    افتراضي حِمار

    حِمار


    صاح منفعلاً وهو يُِشير من نافذة الحافلة :
    انظرْ إلى الحمار في هذه البلاد كيف يمشي مَرَحاً ، ويًُصعّر خدّه بَطراً ! لا يُركَب ولا يُضرَب ، يتفسّح على هواه ، ويُطعَم مُشتهاه ، و يأوي إلى إسطبله المُكيّف حين يشاء !
    أينَ منه أخــوه التعيس البئيس عندنا ؟! يُهلكـه العربجيّ بجرّ عربةٍ حافلـة تزن أضعاف وزنه ، ويرفعُ يده بعصاه إلى أعلى مداها ليهوي بها على جسده بكل لؤم، ويُجهده الفلاح في الحرّ والقرّ بأعمال الغيط التي لا تنتهي ، ويُذلّه الناسُ رُكوباً عليه وإهمالاً له في مطعمه ومنامه !!
    سكتَ فجأة ، ونظر إليّ كالأبله حين قاطعتُهُ : هل سمعتَ أخبارَ سوريا اليومَ ؟!!!

    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  2. #2
    الصورة الرمزية عبد السلام هلالي أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : المغرب
    العمر : 39
    المشاركات : 983
    المواضيع : 44
    الردود : 983
    المعدل اليومي : 0.33

    افتراضي

    وكأني بك أيها الأديب الكريم تصرفه بذكاء عن المقارنة بين معاملة الحيوان عندهم ومثيلتها عندنا إلى المقارنة المؤلمة بين مكانة الحيوان عندهم ورخص الانسان في أوطاننا.
    أو كأنك تفنذ اعتقاده بانسانيتهم ، فهم يهتمون لأمر دابة ولا يبالون بآلاف يبادون ويشردون دون أن يرف لقاتلهم أو لهم جفن.
    القالب الطريف الذي صببت فيه رؤيتك لم يخف عمقها ومرارتها.
    أدام الله عليك نعمة الفكر والعافية ولا حرمنا ابداعك أخي الكريم.
    اللهم اهدنا إلى ماتحبه وترضاه

  3. #3
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 15,278
    المواضيع : 204
    الردود : 15278
    المعدل اليومي : 5.09

    افتراضي

    ترى هل نسينا سوريا ؟؟
    طال الأمد وكثرت المشاكل فى كل مكان فى أرجاء الوطن العربى
    فغطت على أحداث سوريا !!
    أو تكلست قلوبنا وتيبست من كثرة ما شاهدنا من أحداث عنف , وذبح
    وقتل , وتشريد , وهدم , فلم نعد نتأثر !!
    إن هذا الذى يبكى على حمار بلاده المضروب , المذلول , المهمل
    بيينما حمار البلاد المغترب فيها لا تركب ولا تضرب ــ نسى أولئك
    البشرالذين يتعايشون مع الألم, والتشرد, والتعذيب, والتنكيل,
    يتحدوا الموت كل يوم لكى توهب الحياة الحرة الكريمة لكل السوريين .

    أتمنى أن أكون قد لامست شيئا ما فى فكرة قصتك ومعناها وهدفها
    راقتنى كثيرا ــ دام لنا قلمك المعطاء
    .

  4. #4
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,723
    المواضيع : 388
    الردود : 23723
    المعدل اليومي : 5.29

    افتراضي

    سكتَ فجأة ، ونظر إليّ كالأبله حين قاطعتُهُ : هل سمعتَ أخبارَ سوريا اليومَ ؟!!!

    وكأن أخبار سوريا وما وصلت إليها أصغر من خوض الحديث فيها وتجعله يفتح لها شدقه إذا ماذُكرت مستنكرا
    أو أن يدور الحوار حول الحمار هنا وهناك يدعو للاهتمام ويستحق أن يُتابَع ويأخذ نصيبا وفيرا من الانفعال شجبا لما يناله هذا عن ذاك
    أو أنه يستحمر ويتظاهر بالبله حتى لايخوض في حوار يشتم به رائحة الدمار والدماء والتشريد
    مبدع أستاذ مصطفي في رسم مشهد موجع في قولب قصصي فكاهي
    دام ألقك
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية محمد النعمة بيروك شاعر وقاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : عيون الساقية الحمراء
    المشاركات : 1,510
    المواضيع : 102
    الردود : 1510
    المعدل اليومي : 0.43

    افتراضي

    فلنصلح حالة الانسان، ولنعط قيمة لحياته أولا، وأنذاك يمكن الحديث عن حقوق الحيوان.. لأن الإنسان في الغرب انتهى من البحث عن حقوقه الأهم، لذلك كانت هناك فسحة للحديث عن حقوق الحيوان..
    لقد انعطف بنا الكاتب بقفلة قوية، وموجعة، تماما كما انعطف بطل قصته بمحدثه إلى مكمن الوجع في الحالة العربية الراهنة التي لم يشهد التاريخ مثلها..

    لكن العنوان من وجهة نظري لم يكن موّفقا، والنص فيه نوع من المباشرة، وهو ليس بأجمل نصوص القاص مصطفى حمزة..

    تحياتى..
    http://bairoukmohamednaama.wordpress.com/

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد الشرادي أديب
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 721
    المواضيع : 35
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.25

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى حمزة مشاهدة المشاركة
    حِمار


    صاح منفعلاً وهو يُِشير من نافذة الحافلة :
    انظرْ إلى الحمار في هذه البلاد كيف يمشي مَرَحاً ، ويًُصعّر خدّه بَطراً ! لا يُركَب ولا يُضرَب ، يتفسّح على هواه ، ويُطعَم مُشتهاه ، و يأوي إلى إسطبله المُكيّف حين يشاء !
    أينَ منه أخــوه التعيس البئيس عندنا ؟! يُهلكـه العربجيّ بجرّ عربةٍ حافلـة تزن أضعاف وزنه ، ويرفعُ يده بعصاه إلى أعلى مداها ليهوي بها على جسده بكل لؤم، ويُجهده الفلاح في الحرّ والقرّ بأعمال الغيط التي لا تنتهي ، ويُذلّه الناسُ رُكوباً عليه وإهمالاً له في مطعمه ومنامه !!
    سكتَ فجأة ، ونظر إليّ كالأبله حين قاطعتُهُ : هل سمعتَ أخبارَ سوريا اليومَ ؟!!!

    نص جميل يندرج ضمن السهل الممتنع.
    إنها المفارقة العجيبة. يهتم لحال الحمار و لا يهتم لحال شعب بكاملة يقتل. وإن كان الإنسان و الحيوان كائنين لهما حرمتها و حقوقهما. إلا أن ماسعى النص لطرحه.هو النفاق الذي يكون قد انتقل إلينا من الغرب بما أننا نعيش مرحلة استيلاب كبيرة. فالغرب ممثلا في ابريجيت باردو التي تبيح قتل الفلسطيني أو أي عربي لكنها تقيم الدنيا و تقعدها من اجل كلب.
    كانت القفلة صفعة قوية أتمنى أن تكون أعادته إلى رشده.
    مودتي

  7. #7
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.41

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام هلالي مشاهدة المشاركة
    وكأني بك أيها الأديب الكريم تصرفه بذكاء عن المقارنة بين معاملة الحيوان عندهم ومثيلتها عندنا إلى المقارنة المؤلمة بين مكانة الحيوان عندهم ورخص الانسان في أوطاننا.
    أو كأنك تفنذ اعتقاده بانسانيتهم ، فهم يهتمون لأمر دابة ولا يبالون بآلاف يبادون ويشردون دون أن يرف لقاتلهم أو لهم جفن.
    القالب الطريف الذي صببت فيه رؤيتك لم يخف عمقها ومرارتها.
    أدام الله عليك نعمة الفكر والعافية ولا حرمنا ابداعك أخي الكريم.
    ------------
    أخي الأكرم ، الأستاذ عبد السلام
    أسعد الله أوقاتك
    أثمن قراءتك ورؤيتك للنص ، وشرفني ثناؤك
    دمتَ بألف خير

  8. #8
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.41

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية محمد الجابى مشاهدة المشاركة
    ترى هل نسينا سوريا ؟؟
    طال الأمد وكثرت المشاكل فى كل مكان فى أرجاء الوطن العربى
    فغطت على أحداث سوريا !!
    أو تكلست قلوبنا وتيبست من كثرة ما شاهدنا من أحداث عنف , وذبح
    وقتل , وتشريد , وهدم , فلم نعد نتأثر !!
    إن هذا الذى يبكى على حمار بلاده المضروب , المذلول , المهمل
    بيينما حمار البلاد المغترب فيها لا تركب ولا تضرب ــ نسى أولئك
    البشرالذين يتعايشون مع الألم, والتشرد, والتعذيب, والتنكيل,
    يتحدوا الموت كل يوم لكى توهب الحياة الحرة الكريمة لكل السوريين .

    أتمنى أن أكون قد لامست شيئا ما فى فكرة قصتك ومعناها وهدفها
    راقتنى كثيرا ــ دام لنا قلمك المعطاء
    .
    -------------
    أختي العزيزة ، الأديبة ناديا
    أسعد الله أوقاتك
    ( ترى هل نسينا سوريا ؟؟) ... وهل نسينا عين جالوت واليرموك ؟! إنها أهم وأخطر ... وسيعلم ذلك يوماً مَن جهل ..
    قراءتك مبكية كالواقع .. ولله الأمر
    لقد لامستِ نبض الفكرة ...ربما
    لك شكري الجزيل ، ودمتِ بألف خير

  9. #9
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 53
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.25

    افتراضي

    الغرب ليس جنة نقيض الشرق الذي هو الجحيم ... بل هما عالمان ينتميان إلى طريقتي تفكير متضادتان والقاسم المشترك بينهما هو مدى استخدام العقلاء لعقلهم .

    وتلك هي مصيبتنا ..


    بوركتم ز
    الإنسان : موقف

  10. #10
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.41

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمال المصري مشاهدة المشاركة
    سكتَ فجأة ، ونظر إليّ كالأبله حين قاطعتُهُ : هل سمعتَ أخبارَ سوريا اليومَ ؟!!!

    وكأن أخبار سوريا وما وصلت إليها أصغر من خوض الحديث فيها وتجعله يفتح لها شدقه إذا ماذُكرت مستنكرا
    أو أن يدور الحوار حول الحمار هنا وهناك يدعو للاهتمام ويستحق أن يُتابَع ويأخذ نصيبا وفيرا من الانفعال شجبا لما يناله هذا عن ذاك
    أو أنه يستحمر ويتظاهر بالبله حتى لايخوض في حوار يشتم به رائحة الدمار والدماء والتشريد
    مبدع أستاذ مصطفي في رسم مشهد موجع في قولب قصصي فكاهي
    دام ألقك
    تحاياي
    ------------
    فصلت ( أو ) ما بين قراءات كلها تنمّ عن مشاركة في المعاناة والتجربة الشعورية للكاتب ، وعلى قارئة ممتازة مميّزة ونبيلة
    دمتِ بألف خير أختي العزيزة ، الأستاذة آمال

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. حمار ابوسعد
    بواسطة عبدالله سليمان الطليان في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 18-08-2014, 04:56 AM
  2. حالة حمار
    بواسطة ملك الحروف في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 42
    آخر مشاركة: 23-06-2006, 07:31 PM
  3. نميرة2 - اعترافات حمار
    بواسطة معاذ الديري في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 16-09-2005, 05:34 AM
  4. حمار يقود أرنبا ...
    بواسطة د.إسلام المازني في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 03-09-2005, 10:32 AM
  5. حمار / جحا
    بواسطة ابو نعيم في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-02-2005, 05:37 PM