أحدث المشاركات

قلق على وتر» بقلم عبد الرحمن الكرد » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» @ تَعَاويــذ فراشَــةٍ عَاشِقـَـة @» بقلم دوريس سمعان » آخر مشاركة: دوريس سمعان »»»»» ملاحم النصر» بقلم محمد محمد أبو كشك » آخر مشاركة: محمد محمد أبو كشك »»»»» سرادق عزاء بوفاة أحد أركان الواحة الكبار د. محمد حسن السمان» بقلم د. سمير العمري » آخر مشاركة: سحر أحمد سمير »»»»» نقد كتاب التأسيس في بيان حكم قراءة القرآن بالتنكيس» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» تفنى السنين وذكر أحمد باقي» بقلم زيد الأنصاري » آخر مشاركة: عبد السلام دغمش »»»»» عجبا لأمر القرآن.» بقلم ناديه محمد الجابي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» بوابة التغير تبدأ من رمضان» بقلم هائل سعيد الصرمي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» ...((( مـــعـــلـــقـــة ابـــوصـــريـــمـــه )))...» بقلم عبدالله ابوصريمه » آخر مشاركة: عبدالله ابوصريمه »»»»» كلاب ثلاثة ...» بقلم ياسر سالم » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مشطور المديد / مجزوء الرمل

  1. #1
    الصورة الرمزية د.عمر خَلّوف العروضي
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 566
    المواضيع : 79
    الردود : 566
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي مشطور المديد / مجزوء الرمل

    مشطور المديد/مجزوء الرمل


    ينظر بعض العروضيين إلى ما جاءَ من الشعر على وزن:

    فاعلاتن فاعلن=فاعلاتن فاعلن

    على أنه من (مشطور المديد)، اعتماداً منهم على أن أصل المديد في الدائرة العروضية هو:

    فاعلاتن فاعلن فاعلاتن فاعلن = فاعلاتن فاعلن فاعلاتن فاعلن
    وهو ما يسمونه: (المديد الوافي). ويمثلون له بالمقطوعة الحماسية الشهيرة:
    طافَ يبغي نَجْوةً=منْ هَلاكٍ فهَلَكْ
    ليتَ شِعري ضِلّةً=أيُّ شيءٍ قتَلَكْ
    أمَريضٌ لم تُعَدْ=أمْ عدوٌّ خَتَلَكْ
    كلُّ شيءٍ قاتلٌ=حينَ تلقَى أجَلَكْ
    والمنايا رُصَّدٌ=للفتى حيثُ سلَكْ

    بينما ينسبها آخرون إلى: (مجزوء الرمل).
    ومَردُّ خلافهم يعودُ إلى قلّةِ المكتوبِ عليه، وعدم ذكر الخليل له في عروضه.
    ومعلومٌ أن (وافي المديد) ليسَ له في واقع الشعر أدنى نصيب، وإنما انبثقَ هذا الشكل عن الدائرة التي جمعته -خَطَلاً- ببحرين هما من أكثر البحور دوراناً في الشعر العربي، أعني: الطويلَ والبسيط.
    أما (المديد الشعري)، كما استعملته الذائقة الشعرية العربية، فلا يرِدُ إلا مسدّساً على:

    فاعلاتن فاعلن فاعلاتن=فاعلاتن فاعلن فاعلاتن
    وعلى الرغم من كونه مجزوءاً من سابقه، إلاّ أننا لا نجد له علاقة به البتة.
    فالمديد الشعري نسقٌ مستخدمٌ في الشعر العربي، والمديد الدوائري نسق لم تقبله الذائقة الشعرية قط. فليسَ له واقعٌ في عالم الشعر، لأنّ سِياقه الحركي هو مما أهملته الذائقة العربية.. فقولنا:
    (فاعلاتن فاعلن فاعلاتن فاعلن) متّصلاً إنما يُساوي:
    (فاعلن مستفعلن فاعلن مستفعلن) وهو عكس سياق البحر البسيط، ويخرج من دائرته العروضية، بحراً لم يُكتب عليه شعر قط.
    وتُظهر النظرة المُدقّقة في سياق المديد الشعري أنه يُساوي:
    فاعلاتن فاعلاتن فعولن
    وهذا التركيب يُظهر لنا الفرقَ بينه وبين بحر الرمل:
    فاعلاتن فاعلاتن فاعلن
    حيث يتنامى الوزنان معاً، بدءاً بنقطتي البداية، ويسيران معاً في تطابقٍ واضح حتى نهاية التفعيلتين الأوليين..
    وفي الوقت الذي يَعْبُر فيه إيقاع الرمل إلى التفعيلة الثالثة (فاعلن)، بانسياب وسلاسة واضحين، لأن (فاعلن) تسير على نسق أختيها السابقتين لها، يُفاجِئُكَ المديد بالوتد الثابت في صدر (فعولن)، لتشعر هنا باختلافٍ صارخٍ بين الإيقاعين، يُمايزُ بينهما، فيذهبَ كل إيقاعٍ منهما في طريقٍ مختلف.
    إن هذا الحاجز/الوتد الذي يعترض طريق الحركة الانسيابية هو ما يُميّز المديد، ولا يكتمل إيقاع البحر إلا بوجود هذا الوتد في هذا المكان من النسق.
    فإذا أراد أحد الشعراء أن يقتلع هذا الوتد، فقَدَ الإيقاع ما يُميّزه عن الرمَل. ولهذا السبب بالذات لم يكن للمديد الشعري أي شكل مجزوء، لأنّ الجَزْءَ فيه يعني إسقاط هذا الوتد المُميِّز، ليدخل ما تبقّى منه حظيرة مجزوء الرمل كما هو واضح.
    أما الرملُ فقابِلٌ للجَزْءِ عند أي مقطع منه، لأن سقوط الوتد الأخير من (فاعلن)، أو سقوط التفعيلة بمقطعيها، بل وسقوط مقطع ثالث قبلها لا يُغير في مسار النسق الذي يسير عليه الإيقاع أصلاً.
    فإذا ما عدنا إلى مثالنا: (فاعلاتن فاعلا) أيقنّا أنه على نسق الرمَل وسِياقه بلا ريب، ولا يمتُّ إلى المديد بصلةٍ، ولا إلى مشطوره بقرابة. ويكون كل ما كُتب على هذا الوزن إنما هو من مجزوءات الرمل ومقَصّراته لا غير.
    وكان الزجّاج قد ذهبَ إلى كون هذا الوزن من مجزوء الرمل؛ محذوف العروض والضرب كما قال. وحكى الدماميني عن بعضهم أنّ هذا هو قياسُ مذهب الخليل، والحَمْلُ عليه أولى من الحَمل على وافي المديد، لأنّ حمله على المديد يلزم عليه شذوذان، أولهما: مجيءُ المديد تاماً، وثانيهما: التزام التصريع في القصيدة.
    ونقول: لو كان (وافي المديد) مستعملاً لَما امتنع عندنا شَطْرُه والتزامُ التصريع فيه، إلاّ أنه بسياقه المتّصل ليسَ مستعملاً أصلاً كما قلنا.
    وأما قَولُ بعضِ العروضيين: " إن المديدَ لا يأتي مشطوراً"، فإنْ قصَدَ (الوافي) متّصلاً فقد بيّنا امتناع الكتابة عليه أصلاً. وإنْ قصَدَ الشاهدَ المكتوبَ على شطرين فهذا ليس بمشطور، ولكنه من مجزوءات الرمَل. وإنْ قصَدَ المديدَ الشعريّ ذاته بناءً على ما قعّده العروض الخليلي، فلا يمتنع الشّطْرُ عندنا فيه، ولا في غيره من البحور، وقد جاء.
    يقول ابن الصباغ في إحدى موشحاته:

    لكُمُ أضحى رجائي يُشيرُ
    بكمُ الجَبْرُ وقلبي كسيرُ
    جَبْرُ مثلي في عُلاكمْ يسيرُ

    أنتَ مَعْنايَ وقَصْدُ رجائي
    قد ألِفْتُ فيكَ طولَ بكائي
    وجَوى قلبي وفرطَ عَنائي

  2. #2
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,758
    المواضيع : 78
    الردود : 4758
    المعدل اليومي : 1.47

    افتراضي

    معلومات رائعة ومثرية , وشرحها مريح وسهل للمبتدئين أمثالنا
    جزيت خيرا
    وأسيرُ في دربٍ يُزعزعه الأسى *** لكنّ قلبي شُعلةُ النّبراسِ

  3. #3

المواضيع المتشابهه

  1. الأقنعة!!! ( على مجزوء البسيط)
    بواسطة جبر البعداني في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 27-10-2020, 12:29 AM
  2. مشطور البسيط/منهوك البسيط/المجتث
    بواسطة د.عمر خَلّوف في المنتدى العرُوضُ وَالقَافِيَةُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 02-06-2019, 05:08 AM
  3. دائرة مشطور بحر البسيط العروضية المستقلّة
    بواسطة محمد سمير السحار في المنتدى العرُوضُ وَالقَافِيَةُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 18-07-2016, 08:02 AM
  4. مجزوء الخفيف و 222
    بواسطة خشان محمد خشان في المنتدى العرُوضُ وَالقَافِيَةُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 29-10-2013, 03:32 AM
  5. مجزوء الوافر = مجتث البسيط
    بواسطة خشان محمد خشان في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-05-2012, 10:56 AM