أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 34

الموضوع: النصر قادم .

  1. #1
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 16,077
    المواضيع : 224
    الردود : 16077
    المعدل اليومي : 5.06

    افتراضي النصر قادم .

    أزاحت خصلة شعر من فوق جبينها , ورفعت رأسها إلى السماء , رأتها تمتلئ بالنجوم
    فى كل نجمة وجه لطفل , أطفالا كثيرة تنظر إليها .. حدقت في الوجوه ــ خيل إليها أنها
    تعرفها , حاولت أن تتذكر أين رأتها ؟؟ فى الحولة ربما , أو في الترميسة , أو درعا
    أجلب .. دمشق .. أطفال تتسربل فى دمائها .. مذبوحة ــ مشوهة ــ محروقة ..
    عيونهم تنظر فى دهشة , وغضب , وعلى أفواههم تساؤل : لأي ذنب انتهكت طفولتنا ؟!!
    وبإى ذنب قتلنا ؟!!
    ملأت الدموع عينيها, وانهمرت على خديها , فأغمضتهما وهى تشعر إنها تغرق فى دوامة
    من الأسى ــ مست كتف رفيقها وقالت هامسة : انظر .. انظر إلى السماء .. هل تراهم ؟؟
    رفع رأسه وتأمل .. نعم إنه يرى .. يرى وجه أبيه الذي ذبح أمام ناظريه.. يرى وجه أخيه الذي
    دفن حيا .. يرى وجه أمه التي أنهار عليها المنزل أثر قذيفة غادرة فغابت تحت الأنقاض ..
    يرى وجوه لأصدقائه غيبوا فى السجون بعد أن نزعت أظفارهم , واقتلعت عيونهم .
    قال: نعم أراهم .. وجوههم مغمورة بالحزن , مشربة بالأسى .
    همست : لما ينظرون إلينا .. هل يطلبون الثأر ؟؟
    هز رأسه نافيا : بل ينتظرون النصر .

  2. #2
    الصورة الرمزية محمد الشرادي أديب
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 721
    المواضيع : 35
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية محمد الجابى مشاهدة المشاركة
    أزاحت خصلة شعر من فوق جبينها , ورفعت رأسها إلى السماء , رأتها تمتلئ بالنجوم
    فى كل نجمة وجه لطفل , أطفالا كثيرة تنظر إليها .. حدقت في الوجوه ــ خيل إليها أنها
    تعرفها , حاولت أن تتذكر أين رأتها ؟؟ فى الحولة ربما , أو في الترميسة , أو درعا
    أجلب .. دمشق .. أطفال تتسربل فى دمائها .. مذبوحة ــ مشوهة ــ محروقة ..
    عيونهم تنظر فى دهشة , وغضب , وعلى أفواههم تساؤل : لأي ذنب انتهكت طفولتنا ؟!!
    وبإى ذنب قتلنا ؟!!
    ملأت الدموع عينيها, وانهمرت على خديها , فأغمضتهما وهى تشعر إنها تغرق فى دوامة
    من الأسى ــ مست كتف رفيقها وقالت هامسة : انظر .. انظر إلى السماء .. هل تراهم ؟؟
    رفع رأسه وتأمل .. نعم إنه يرى .. يرى وجه أبيه الذي ذبح أمام ناظريه.. يرى وجه أخيه الذي
    دفن حيا .. يرى وجه أمه التي أنهار عليها المنزل أثر قذيفة غادرة فغابت تحت الأنقاض ..
    يرى وجوه لأصدقائه غيبوا فى السجون بعد أن نزعت أظفارهم , واقتلعت عيونهم .
    قال: نعم أراهم .. وجوههم مغمورة بالحزن , مشربة بالأسى .
    همست : لما ينظرون إلينا .. هل يطلبون الثأر ؟؟
    هز رأسه نافيا : بل ينتظرون النصر .
    في النجوم مساكن البراءة...و في السماء قبور الشهداء.
    و أحسن هدية نقدمها لهم هي تحقيق النصر. سيفرحون كثير. سيضمدون به جراحهم...و سيلفون به حثتهم.
    نص مائز بقفلته الجميلة.
    دمت بألف خير.

  3. #3
    الصورة الرمزية محمد النعمة بيروك شاعر وقاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : عيون الساقية الحمراء
    المشاركات : 1,510
    المواضيع : 102
    الردود : 1510
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    قصة من عمق الحدث، ذات تعابير جميلة، رغم أنّها أوغلت في الألم، في محاولنها التأثير في القاريء..

    الأطفال جمع مذكّر، فلا نقول "أطفالا كثيرة تنظر..." وإنّما نقول "أطفال كثر ينظرون..." وقيسي أختي الكريمة على بقية النص..

    أحيي مواكبتك لآلام أمّتك أختي المبدعة نادية.
    http://bairoukmohamednaama.wordpress.com/

  4. #4
    الصورة الرمزية سامية الحربي أديبة
    غصن الحربي

    تاريخ التسجيل : Sep 2011
    المشاركات : 1,577
    المواضيع : 60
    الردود : 1577
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    من وحي النجوم تطل ألف حكاية و حكاية لختصتِ حكاية أطفال الشام هنا ندعوا ألله أن يعجل بالمشهد الأخير. بوركتِ تحياتي وتقديري.

  5. #5
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.34

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية محمد الجابى مشاهدة المشاركة
    أزاحت خصلة شعر من فوق جبينها , ورفعت رأسها إلى السماء , رأتها تمتلئ بالنجوم
    فى كل نجمة وجه لطفل , أطفالا كثيرة تنظر إليها .. حدقت في الوجوه ــ خيل إليها أنها
    تعرفها , حاولت أن تتذكر أين رأتها ؟؟ فى الحولة ربما , أو في الترميسة , أو درعا
    أجلب .. دمشق .. أطفال تتسربل فى دمائها .. مذبوحة ــ مشوهة ــ محروقة ..
    عيونهم تنظر فى دهشة , وغضب , وعلى أفواههم تساؤل : لأي ذنب انتهكت طفولتنا ؟!!
    وبإى ذنب قتلنا ؟!!
    ملأت الدموع عينيها, وانهمرت على خديها , فأغمضتهما وهى تشعر إنها تغرق فى دوامة
    من الأسى ــ مست كتف رفيقها وقالت هامسة : انظر .. انظر إلى السماء .. هل تراهم ؟؟
    رفع رأسه وتأمل .. نعم إنه يرى .. يرى وجه أبيه الذي ذبح أمام ناظريه.. يرى وجه أخيه الذي
    دفن حيا .. يرى وجه أمه التي أنهار عليها المنزل أثر قذيفة غادرة فغابت تحت الأنقاض ..
    يرى وجوه لأصدقائه غيبوا فى السجون بعد أن نزعت أظفارهم , واقتلعت عيونهم .
    قال: نعم أراهم .. وجوههم مغمورة بالحزن , مشربة بالأسى .
    همست : لما ينظرون إلينا .. هل يطلبون الثأر ؟؟
    هز رأسه نافيا : بل ينتظرون النصر .
    ---------------
    أختي الفاضلة ، الأديبة النبيلة نادية
    أسعد الله أوقاتك
    هذا أول ما قرأته اليوم ، فأمتعني وأدمعني !
    ألمحتِ إلى بعض المكان وبعض الحدث وبعض الألم .. وما وراءه أعظم ، ولكن أدب هذه الثورة ذاكرته حديد ...ولن ينسى
    كُتب النصّ الأليم بلغة شاعرية موحية حافلة بالأسى ، ولكن القفلة كان أملها أقوى إيماناً بنصر الله ... القريب إن شاء الله
    هذا النص النبيل الفذّ كان يستحقّ أن يكون مبرأ من أي خطأ لغوي ..
    - أطفالاً كثيرة = كثيرين أو كُثراً
    - أطفال تتسربل فى دمائها .. مذبوحة ــ مشوهة ــ محروقة ..= يتسربلون في دمائهم ، مذبوحون ، مشوهون ، محروقون ..
    - وهى تشعر إنها = وهي تشعر بأنّها ..
    - أثر قذيفة = إثرَ ...
    - يرى وجوه لأصدقائه = يرى وجوهاً لأصدقائه
    - لما ينظرون إلينا ؟ = لمَ لا ينظرون إلينا ؟
    تحياتي ، ودمتِ بألف خير
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  6. #6
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 16,077
    المواضيع : 224
    الردود : 16077
    المعدل اليومي : 5.06

    افتراضي

    أسمحوا لى أن أنزل النص بعد تعديله :

    أزاحت خصلة شعر من فوق جبينها , ورفعت رأسها إلى السماء , رأتها تمتلئ بالنجوم
    فى كل نجمة وجه لطفل , أطفال كثر ينظرون إليها .. حدقت في الوجوه ــ خيل إليها أنها
    تعرفها , حاولت أن تتذكر أين رأتها ؟؟ فى الحولة ربما , أو في الترميسة , أو درعا
    أجلب .. دمشق .. أطفال يتسربلون فى دمائهم, مذبحون , مشوهون , محرقون ..
    عيونهم تنظر فى دهشة , وغضب , وعلى أفواههم تساؤل : لأي ذنب انتهكت طفولتنا ؟!!
    وبإى ذنب قتلنا ؟!!
    ملأت الدموع عينيها, وانهمرت على خديها , فأغمضتهما وهى تشعر بإنها تغرق فى دوامة
    من الأسى ــ مست كتف رفيقها وقالت هامسة : انظر .. انظر إلى السماء .. هل تراهم ؟؟
    رفع رأسه وتأمل .. نعم إنه يرى .. يرى وجه أبيه الذي ذبح أمام ناظريه.. يرى وجه أخيه الذي
    دفن حيا .. يرى وجه أمه التي أنهار عليها المنزل إثر قذيفة غادرة فغابت تحت الأنقاض ..
    يرى وجوه لأصدقائه الذين غيبوا فى السجون بعد أن نزعت أظفارهم , واقتلعت عيونهم .
    قال: نعم أراهم .. وجوههم مغمورة بالحزن , مشربة بالأسى .
    همست : لم لا ينظرون إلينا .. هل يطلبون الثأر ؟؟
    هز رأسه نافيا : بل ينتظرون النصر .


  7. #7
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 16,077
    المواضيع : 224
    الردود : 16077
    المعدل اليومي : 5.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الشرادي مشاهدة المشاركة
    في النجوم مساكن البراءة...و في السماء قبور الشهداء.
    و أحسن هدية نقدمها لهم هي تحقيق النصر. سيفرحون كثير. سيضمدون به جراحهم...و سيلفون به حثتهم.
    نص مائز بقفلته الجميلة.
    دمت بألف خير.
    يسعدنى أن أحظى منك بشرف مرورك لأول مرة
    وتوقفك عند قصتى المتواضعة .
    مرورك يسعدنى وردك يكبلنى بلطفه
    كل الود والإمتنان .

  8. #8
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 16,077
    المواضيع : 224
    الردود : 16077
    المعدل اليومي : 5.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النعمة بيروك مشاهدة المشاركة
    قصة من عمق الحدث، ذات تعابير جميلة، رغم أنّها أوغلت في الألم، في محاولنها التأثير في القاريء..

    الأطفال جمع مذكّر، فلا نقول "أطفالا كثيرة تنظر..." وإنّما نقول "أطفال كثر ينظرون..." وقيسي أختي الكريمة على بقية النص..

    أحيي مواكبتك لآلام أمّتك أختي المبدعة نادية.
    أكرمك ربى كما أكرمت نصى البسيط بردك الطيب
    شكرا لك على توجيهاتك
    أنا هنا لأتعلم
    حضورك شرف به متصفحى وإزدان حرفى .

  9. #9
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 16,077
    المواضيع : 224
    الردود : 16077
    المعدل اليومي : 5.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غصن الحربي مشاهدة المشاركة
    من وحي النجوم تطل ألف حكاية و حكاية لختصتِ حكاية أطفال الشام هنا ندعوا ألله أن يعجل بالمشهد الأخير. بوركتِ تحياتي وتقديري.
    ما أسعدنى بحضورك العذب , وحروفك الزاهرة
    ولندعو لله جميعا أن يعجل بالنصر .


  10. #10
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 16,077
    المواضيع : 224
    الردود : 16077
    المعدل اليومي : 5.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى حمزة مشاهدة المشاركة
    ---------------
    أختي الفاضلة ، الأديبة النبيلة نادية
    أسعد الله أوقاتك
    هذا أول ما قرأته اليوم ، فأمتعني وأدمعني !
    ألمحتِ إلى بعض المكان وبعض الحدث وبعض الألم .. وما وراءه أعظم ، ولكن أدب هذه الثورة ذاكرته حديد ...ولن ينسى
    كُتب النصّ الأليم بلغة شاعرية موحية حافلة بالأسى ، ولكن القفلة كان أملها أقوى إيماناً بنصر الله ... القريب إن شاء الله
    هذا النص النبيل الفذّ كان يستحقّ أن يكون مبرأ من أي خطأ لغوي ..
    - أطفالاً كثيرة = كثيرين أو كُثراً
    - أطفال تتسربل فى دمائها .. مذبوحة ــ مشوهة ــ محروقة ..= يتسربلون في دمائهم ، مذبوحون ، مشوهون ، محروقون ..
    - وهى تشعر إنها = وهي تشعر بأنّها ..
    - أثر قذيفة = إثرَ ...
    - يرى وجوه لأصدقائه = يرى وجوهاً لأصدقائه
    - لما ينظرون إلينا ؟ = لمَ لا ينظرون إلينا ؟
    تحياتي ، ودمتِ بألف خير
    دائما تكرم نصوصى بمرورك , وتشرفنى
    بطيب حضورك , وكريم تعليقاتك
    تقويمك لإعوجاج حروفى يخجلنى , ويسعدنى
    أتمنى أن أتعلم مع الوقت وبالجهد..
    ما أكرمك أديبا , وقارئا ,وما أعذب مرورك الكريم .

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. وَاللهِ إِنَّ النَّصْرَ قَادِم
    بواسطة سالم العلوي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 11-02-2009, 06:59 AM
  2. النصر قادم - مهداة إلى منفذ عملية القدس الرمضانية
    بواسطة فارس عودة في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 27-11-2008, 10:17 PM
  3. الضيف قادم
    بواسطة منى محمود حسان في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 23-12-2006, 04:21 PM
  4. أنا قادم
    بواسطة عبدالله الخميس في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 13-04-2006, 10:34 AM
  5. الوباء قادم
    بواسطة محمد البهلوان في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-02-2006, 10:11 AM