أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: قطّعن أيديهُنّ

  1. #1
    الصورة الرمزية محمود موسى شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 36
    المشاركات : 835
    المواضيع : 169
    الردود : 835
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي قطّعن أيديهُنّ


    وآتت كلَّ واحدةٍ أتَتْ منهُنّ سكينا..
    أشارت لاسمِها فوق الغلافِ
    على كتابِ الشِّعْرِ إهداءً.. وتكوينا..
    وجاءت باسطواناتِ القصائدِ
    مِثْلَ أطباقٍ
    جمَعْنَ قصائِدِي تينًا.. وزيتونا..
    وقالت لي بظَهْرِ الغيبِ
    لا تَخْرُجْ عليْهِنّ استرِحْ
    فالشِّعْرُ قاضينا..
    وصوتُكَ مثلمَا روحٌ نحَضّرُها
    على شرفِ السُّمُوّ كحِلْيةٍ
    زانَتْ أمانينا
    يصُبُّ قصيدَهُ الفَوْرِيَّ في كأسٍ
    تدُورُ بهِ قلوبُ الحالِماتِ كثلجةٍ
    جعلَتْ من الأبياتِ ساحاتٍ.. ميادينا
    وقالتْ قَبْلَها فارفقْ بحَسْناواتِكَ اللاتي
    حَضَرْنَ بمَوْسِمِ الزيتونِ
    حينَ أتَيْنَ بستانك..
    فإن قلوبَهُنّ تألّمَتْ في حِرْصِها حينا
    فصاحبةٌ
    يؤرّقُها بقاءُ الحُزنِ
    يَسْكُنُ غرفةَ التحنيطِ
    يستلقِي على ركنِ الغيابِ
    معلّلاً طولَ البقاءِ بحُبّهِ للهالةِ السَّوْداءِ
    تحتَ العينِ؛ قال
    ظلالُها بالوَجْدِ تسقينا !
    وأخرَى لا يؤرّقُها سوى حجَرٍ
    سَتُسقِطُهُ الغصونُ على جبينِ الماءِ
    سوف تهيجُ صورتُها
    وتهربُ حينَ تلتَهِمُ التعاريجُ الملامحَ
    غيلة ً وتقولُ: كان الغُصْنُ مجنونا..
    وصاحبةٌ مؤَرّقَةٌ بأنّ الشمسَ
    تغمضُ عينها اليسْرَى فيأتي الغيمُ
    يستَتِرُ النهارُ محَيّرًا فينا
    وصاحبةٌ
    تؤَرّقُ ليلَهَا أشباحُ حرّيّة..
    تقولُ بأنّ هذا الكونَ متّسِعُ المقاسِ
    حياتُها دخلَتْ صراعَ الوقتِ
    كان الوقتُ مِنْ ذهبٍ
    وصارَ كقشْرَةٍ صفرا ترائينا..
    وصاحبةٌ
    قد انصهَرَتْ ظلال الكَوْنِ تَتْبَعُها
    بإعجابٍ ولكنْ ساءَها
    أن العصافيرَ التي وقفَتْ على الغصنِ
    القريبِ هناكَ ليسَتْ تُتْقِنُ التلحينَ
    أو حتى أقرّب هاهنا المعنى أقولُ
    بأنَّ عصفورًا بها قد تاهَ
    لم يَضْبِط سياقَ اللحنِ مقرونًا بخُطْوَتِها
    فكاد اللحنُ يُربِكُها
    وكان العزفُ تَخْمينا..
    وصاحبةٌ.. وصاحبةٌ..
    هنا قطّعْنَ أيديهُنّ تصفيقًا
    وقد صِرْنَ ارتِجالاً بين أبياتي
    ترَيْنَ ظلالَهُنّ على جدار قصيدتي حتى
    زرَعْنَ الحُسْنَ في قلبي.. فدادينا
    facebook.com/mousapoet

  2. #2
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,677
    المواضيع : 214
    الردود : 7677
    المعدل اليومي : 1.37

    افتراضي

    الأخ الشاعر الكبير محمود
    قصيدة رائعة بكل المعاني
    تضمنت الكثير من الصور الشاعرية والفلسفية
    وربما توقفت كثيرا عند مطلعها وأعدت قراءته أكثر من مرة, لكون الصورة المرسومة توحي أنها مقتبسة من القرآن الكريم.
    وأرجو أن أكون مخطئا في ذلك.

    تحياتي وتقديري

  3. #3
    الصورة الرمزية محمود موسى شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 36
    المشاركات : 835
    المواضيع : 169
    الردود : 835
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل العاني مشاهدة المشاركة
    الأخ الشاعر الكبير محمود
    قصيدة رائعة بكل المعاني
    تضمنت الكثير من الصور الشاعرية والفلسفية
    وربما توقفت كثيرا عند مطلعها وأعدت قراءته أكثر من مرة, لكون الصورة المرسومة توحي أنها مقتبسة من القرآن الكريم.
    وأرجو أن أكون مخطئا في ذلك.

    تحياتي وتقديري
    أشكرك صديقي على هذا الثناء اللطيف
    ولكني دعني أسأل .. وما المشكلة في كون "الصورة" مقتبسة من القرآن الكريم؟

  4. #4
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,677
    المواضيع : 214
    الردود : 7677
    المعدل اليومي : 1.37

    افتراضي

    أخي العزيز محمود
    شكرا على ردك ورحابة صدرك
    أنا شخصيا لا أحبذ الإقتباس من القرآن الكريم في غير أهدافه, والقصيدة ليست صوفية.
    والقرآن ليس شعرا وهذا مثبت في مواضع كثيرة.

    ويبقى هذا رأيا شخصيا.

    تحياتي وتقديري

  5. #5
    الصورة الرمزية محمود موسى شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 36
    المشاركات : 835
    المواضيع : 169
    الردود : 835
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل العاني مشاهدة المشاركة
    أخي العزيز محمود
    شكرا على ردك ورحابة صدرك
    أنا شخصيا لا أحبذ الإقتباس من القرآن الكريم في غير أهدافه, والقصيدة ليست صوفية.
    والقرآن ليس شعرا وهذا مثبت في مواضع كثيرة.

    ويبقى هذا رأيا شخصيا.

    تحياتي وتقديري
    احترامي الجم لشخصك ولرأيك حتى وإن اختلفت معه أخي الحبيب

  6. #6
    الصورة الرمزية سهى رشدان شاعرة
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    العمر : 28
    المشاركات : 2,118
    المواضيع : 74
    الردود : 2118
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي

    أحييّك ْ
    على هذه القصيدة
    تحمِلُ الكثير من الصور
    ومن الجمال ْ الشعوري
    سلمت ْ يداك ْ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    الدولة : الأردن
    المشاركات : 2,155
    المواضيع : 89
    الردود : 2155
    المعدل اليومي : 0.63
    من مواضيعي

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود موسى مشاهدة المشاركة

      وآتت كلَّ واحدةٍ أتَتْ منهُنّ سكينا..
      أشارت لاسمِها فوق الغلافِ
      على كتابِ الشِّعْرِ إهداءً.. وتكوينا..
      وجاءت باسطواناتِ القصائدِ
      مِثْلَ أطباقٍ
      جمَعْنَ قصائِدِي تينًا.. وزيتونا..
      وقالت لي بظَهْرِ الغيبِ
      لا تَخْرُجْ عليْهِنّ استرِحْ
      فالشِّعْرُ قاضينا..
      وصوتُكَ مثلمَا روحٌ نحَضّرُها
      على شرفِ السُّمُوّ كحِلْيةٍ
      زانَتْ أمانينا
      يصُبُّ قصيدَهُ الفَوْرِيَّ في كأسٍ
      تدُورُ بهِ قلوبُ الحالِماتِ كثلجةٍ
      جعلَتْ من الأبياتِ ساحاتٍ.. ميادينا
      وقالتْ قَبْلَها فارفقْ بحَسْناواتِكَ اللاتي
      حَضَرْنَ بمَوْسِمِ الزيتونِ
      حينَ أتَيْنَ بستانك..
      فإن قلوبَهُنّ تألّمَتْ في حِرْصِها حينا
      فصاحبةٌ
      يؤرّقُها بقاءُ الحُزنِ
      يَسْكُنُ غرفةَ التحنيطِ
      يستلقِي على ركنِ الغيابِ
      معلّلاً طولَ البقاءِ بحُبّهِ للهالةِ السَّوْداءِ
      تحتَ العينِ؛ قال
      ظلالُها بالوَجْدِ تسقينا !
      وأخرَى لا يؤرّقُها سوى حجَرٍ
      سَتُسقِطُهُ الغصونُ على جبينِ الماءِ
      سوف تهيجُ صورتُها
      وتهربُ حينَ تلتَهِمُ التعاريجُ الملامحَ
      غيلة ً وتقولُ: كان الغُصْنُ مجنونا..
      وصاحبةٌ مؤَرّقَةٌ بأنّ الشمسَ
      تغمضُ عينها اليسْرَى فيأتي الغيمُ
      يستَتِرُ النهارُ محَيّرًا فينا
      وصاحبةٌ
      تؤَرّقُ ليلَهَا أشباحُ حرّيّة..
      تقولُ بأنّ هذا الكونَ متّسِعُ المقاسِ
      حياتُها دخلَتْ صراعَ الوقتِ
      كان الوقتُ مِنْ ذهبٍ
      وصارَ كقشْرَةٍ صفرا ترائينا..
      وصاحبةٌ
      قد انصهَرَتْ ظلال الكَوْنِ تَتْبَعُها
      بإعجابٍ ولكنْ ساءَها
      أن العصافيرَ التي وقفَتْ على الغصنِ
      القريبِ هناكَ ليسَتْ تُتْقِنُ التلحينَ
      أو حتى أقرّب هاهنا المعنى أقولُ
      بأنَّ عصفورًا بها قد تاهَ
      لم يَضْبِط سياقَ اللحنِ مقرونًا بخُطْوَتِها
      فكاد اللحنُ يُربِكُها
      وكان العزفُ تَخْمينا..
      وصاحبةٌ.. وصاحبةٌ..
      هنا قطّعْنَ أيديهُنّ تصفيقًا
      وقد صِرْنَ ارتِجالاً بين أبياتي
      ترَيْنَ ظلالَهُنّ على جدار قصيدتي حتى
      زرَعْنَ الحُسْنَ في قلبي.. فدادينا
      الله الله الله يا محمود!‏
      كنت بليغا هنا
      ثم،‏
      أحببتك‎

    • #8
      الصورة الرمزية محمود موسى شاعر
      تاريخ التسجيل : Jun 2006
      العمر : 36
      المشاركات : 835
      المواضيع : 169
      الردود : 835
      المعدل اليومي : 0.16

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهى رشدان مشاهدة المشاركة
      أحييّك ْ
      على هذه القصيدة
      تحمِلُ الكثير من الصور
      ومن الجمال ْ الشعوري
      سلمت ْ يداك ْ
      شكرا لكِ سهى
      أضأتِ هنا

    • #9
    • #10
      الصورة الرمزية أحمد رامي مسؤول عام المدرسة الأدبية
      عضو اللجنة الإدارية
      شاعر

      تاريخ التسجيل : Apr 2011
      الدولة : بين أفنان الشعر
      المشاركات : 6,190
      المواضيع : 45
      الردود : 6190
      المعدل اليومي : 1.77

      افتراضي

      قصيدة جميلة رائقة , تميزت بتداخل صورها ومعانيها ,
      أحسنت .
      تحياتي ..
      ذو العقل يشقى في النعيم بعقله .... وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم

    صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة