أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 20

الموضوع: خريف

  1. #1
    الصورة الرمزية فاطمة بلحاج قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 473
    المواضيع : 41
    الردود : 473
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي خريف

    خريف

    سارتْ معه على ذاتِ الرصيف، تداعبُهما نسائمُ الربيع، وقد ضمَّا الصمت الرهيب، فسقطتِ الكلماتُ من خاطرِها كزخَّات المطر، لتبعثرَ أوراق خريفٍ مرَّ من هناك، تسألُها حروف اللهفة: إلى متى هذا الجفاء؟! وكم سيطول هذا السكون؟ فأمسكتْها بقبضتِها وألقتْها بعيدًا، ثم بعثتْ له برسالةٍ مع القمر، معطَّرة برياحين فؤادِها، تعاتبُ فيها ليله: تُرَى متى توارى نجمُك الساطع؟! متى احتوى العتمة وحلّق بعيداً عن القمر؟ فانتفض الليل وعزف ترانيم شوقٍ لأيامٍ مضت، بين أزاهير روضةِ حبٍّ تشدوا لشغف ليالي بدرٍ تلاشى ضياؤه.
    خفق قلبها، فوقفتْ لبرهةٍ، وأخذتْ أنفاسًا من نسائم عمرِها، ثم تطلَّعتْ إلى السماء الصافية كصفاء روحها، فتقاطر الندى على وجنتيها الذابلتين، تشطفان أخاديدَ هرمتْ من عصور الودِّ، وأمسكتْ دمعة تتأجَّج بين أهدابها، احتقنتْ من زوبعةٍ أزاحتِ العطرَ عن الورد، ثم اتَّكأتْ على كتفه، ولامست أناملُها يدَه وقد خانها إحساسٌ يعشعش بين ضلوعها؛ منذ أن حلَّ الخريف بديارهما!
    لمحت قمرها في الأفقِ وحيدًا تآكله الشَّجَن، يترنَّم أهزوجةً حزينة، ويردِّد: في حَضرتِك يا خريف.. زارني طيف الحزن، فاحتوَتهُ الرُّوح وانتشَتْ من كأسه المرَّة، أترى تاهَ عن دربه؟ أم لم يلقَ حبيبًا غيري؟!
    سمع الليل الحالك أنينَ القمر الهرِم، فهُرِع إليه وقد تلألأ نجمُه، فتبسَّمت ممسكةً بيدِه وهمستْ له: أودُّ - يا عزيزي - أن أبوحَ لك بهوى القلب، هناك في روضة الشوق؛ حيث شجرةُ الزيزفون، غرستُ لك تحت تربتها تمائمَ الحبِّ؛ لتتلفظ سكرًا لمدى العمر، فلا نرى خريفًا وإن حلَّ على عمرِنا ضيفًا!
    ضَحِك حتى ظهرتْ نواجذُه السوداء، وأبعد يدَه عن أناملها الباردة، ثم أكمل المسير وهو يتطلَّع للشمس الساطعة، وصَمتُ الخريف يُلاحِق ورقات حبٍّ ربيعي، بعثرتْها نسمةُ هواءٍ حارَّة، تنهَّد بها صدرها المغموم، ثم دفنتْ ما تبقَّى لها من أيامٍ في روضة الشوق؛ مع صوتٍ يصدره عكّازه.


  2. #2
    الصورة الرمزية محمد النعمة بيروك شاعر وقاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : عيون الساقية الحمراء
    المشاركات : 1,510
    المواضيع : 102
    الردود : 1510
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    سبحتْ هذه القصة بعبارتها الحالمة في استذكار عميق لما يبدو أنّه حبيب متوار ، نكتشف في الأخير بأنه عاجز، عجز كبَرْ في الغالب..
    ربمّا مُطّط النص قليلا قبل أن يتحفنا بقفلته القوية، لأن التوغل في وصف المشاعر أوقف ديناميكية التحرك الحدثي إلى الأمام.. لكنّها تبقى قصّة معبّرة بفكرتها وقفلتها..

    تحياتي.
    http://bairoukmohamednaama.wordpress.com/

  3. #3
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.33

    افتراضي

    أختي الفاضلة ، الأديبة فاطمة
    أسعد الله أوقاتك
    نصٌ سرديّ ترك للإسهاب الوجدانيّ ، والتداعيات العاطفية ، والذكريات الشجية ؛ أن تنهمر شلالاً من التصاوير البليغة الجميلة الموحية .. لنعيش دقائق في حضرة زوجين عجوزين .. في خريف رحلتهم المشتركة
    تحياتي وتقديري
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  4. #4

  5. #5
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.32

    افتراضي

    وصَمتُ الخريف يُلاحِق ورقات حبٍّ ربيعي، بعثرتْها نسمةُ هواءٍ حارَّة، تنهَّد بها صدرها المغموم، ثم دفنتْ ما تبقَّى لها من أيامٍ في روضة الشوق؛ مع صوتٍ يصدره عكّازه.
    نهاية موفّقة
    سرد بلغة شاعرية وأوصاف جميلة
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  6. #6
    الصورة الرمزية فاطمة بلحاج قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 473
    المواضيع : 41
    الردود : 473
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النعمة بيروك مشاهدة المشاركة
    سبحتْ هذه القصة بعبارتها الحالمة في استذكار عميق لما يبدو أنّه حبيب متوار ، نكتشف في الأخير بأنه عاجز، عجز كبَرْ في الغالب..
    ربمّا مُطّط النص قليلا قبل أن يتحفنا بقفلته القوية، لأن التوغل في وصف المشاعر أوقف ديناميكية التحرك الحدثي إلى الأمام.. لكنّها تبقى قصّة معبّرة بفكرتها وقفلتها..

    تحياتي.
    الأديب الكريم محمد نعمة بيروك
    شكراً لمرورك الكريم وقراءتك وتعليقك الراقي
    بورك فيك
    تحياتي وتقديري

  7. #7
    الصورة الرمزية عبد السلام هلالي أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : المغرب
    العمر : 40
    المشاركات : 983
    المواضيع : 44
    الردود : 983
    المعدل اليومي : 0.31

    افتراضي

    نص شاعري بلغة عاطفية وصور جميلة سار بنا إلى نهاية قفلة رائعة ومعبرة.
    تسير السنون بالعمر إلى ساحة الخريف ، لكن الحب الصادق ينفلت منها ليقيم في رياض الربيع.
    تحيتي وتقديري أختي فاطمة.
    اللهم اهدنا إلى ماتحبه وترضاه

  8. #8
    الصورة الرمزية فاطمة بلحاج قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 473
    المواضيع : 41
    الردود : 473
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى حمزة مشاهدة المشاركة
    أختي الفاضلة ، الأديبة فاطمة
    أسعد الله أوقاتك
    نصٌ سرديّ ترك للإسهاب الوجدانيّ ، والتداعيات العاطفية ، والذكريات الشجية ؛ أن تنهمر شلالاً من التصاوير البليغة الجميلة الموحية .. لنعيش دقائق في حضرة زوجين عجوزين .. في خريف رحلتهم المشتركة
    تحياتي وتقديري

    الأستاذ الفاضل مصطفى حمزة
    أسعد الله أوقاتك بكل خير
    أجل أخي هي رحلة خريف العمر لزوجين عجوزين
    أشكرك جزيل الشكر على المرور الكريم
    بورك فيك
    تحياتي وتقديري

  9. #9
    الصورة الرمزية عبدالإله الزّاكي أديب
    تاريخ التسجيل : Dec 2012
    المشاركات : 1,513
    المواضيع : 68
    الردود : 1513
    المعدل اليومي : 0.49

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة بلحاج مشاهدة المشاركة
    خريف

    سارتْ معه على ذاتِ الرصيف، تداعبُهما نسائمُ الربيع، وقد ضمَّا الصمت الرهيب، فسقطتِ الكلماتُ من خاطرِها كزخَّات المطر، لتبعثرَ أوراق خريفٍ مرَّ من هناك، تسألُها حروف اللهفة: إلى متى هذا الجفاء؟! وكم سيطول هذا السكون؟ فأمسكتْها بقبضتِها وألقتْها بعيدًا، ثم بعثتْ له برسالةٍ مع القمر، معطَّرة برياحين فؤادِها، تعاتبُ فيها ليله: تُرَى متى توارى نجمُك الساطع؟! متى احتوى العتمة وحلّق بعيداً عن القمر؟ فانتفض الليل وعزف ترانيم شوقٍ لأيامٍ مضت، بين أزاهير روضةِ حبٍّ تشدوا لشغف ليالي بدرٍ تلاشى ضياؤه.
    خفق قلبها، فوقفتْ لبرهةٍ، وأخذتْ أنفاسًا من نسائم عمرِها، ثم تطلَّعتْ إلى السماء الصافية كصفاء روحها، فتقاطر الندى على وجنتيها الذابلتين، تشطفان أخاديدَ هرمتْ من عصور الودِّ، وأمسكتْ دمعة تتأجَّج بين أهدابها، احتقنتْ من زوبعةٍ أزاحتِ العطرَ عن الورد، ثم اتَّكأتْ على كتفه، ولامست أناملُها يدَه وقد خانها إحساسٌ يعشعش بين ضلوعها؛ منذ أن حلَّ الخريف بديارهما!
    لمحت قمرها في الأفقِ وحيدًا تآكله الشَّجَن، يترنَّم أهزوجةً حزينة، ويردِّد: في حَضرتِك يا خريف.. زارني طيف الحزن، فاحتوَتهُ الرُّوح وانتشَتْ من كأسه المرَّة، أترى تاهَ عن دربه؟ أم لم يلقَ حبيبًا غيري؟!
    سمع الليل الحالك أنينَ القمر الهرِم، فهُرِع إليه وقد تلألأ نجمُه، فتبسَّمت ممسكةً بيدِه وهمستْ له: أودُّ - يا عزيزي - أن أبوحَ لك بهوى القلب، هناك في روضة الشوق؛ حيث شجرةُ الزيزفون، غرستُ لك تحت تربتها تمائمَ الحبِّ؛ لتتلفظ سكرًا لمدى العمر، فلا نرى خريفًا وإن حلَّ على عمرِنا ضيفًا!
    ضَحِك حتى ظهرتْ نواجذُه السوداء، وأبعد يدَه عن أناملها الباردة، ثم أكمل المسير وهو يتطلَّع للشمس الساطعة، وصَمتُ الخريف يُلاحِق ورقات حبٍّ ربيعي، بعثرتْها نسمةُ هواءٍ حارَّة، تنهَّد بها صدرها المغموم، ثم دفنتْ ما تبقَّى لها من أيامٍ في روضة الشوق؛ مع صوتٍ يصدره عكّازه.

    رائعة أختي الكريمة، و أديبتنا الراقية فاطمة بلحاج. أسجل إعجابي، لقد استمتعت بقراءتها، لغة متينة، وسرد ممتع، و تعبير راقي. تحياتي و بالغ تقديري.

  10. #10

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. خَريف..
    بواسطة مروة دياب في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 02-03-2007, 08:59 PM
  2. قصة : خريف العمر
    بواسطة بنور عائشة في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 26-01-2007, 07:06 PM
  3. كتاب " خريف الغضب " قصة بداية ونهاية حكم السادات "لـ محمد حسنين هيكل
    بواسطة بهاء كامل في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 03-04-2006, 03:37 PM
  4. برق في خريف
    بواسطة د. حسين علي محمد في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 20-03-2006, 08:46 PM
  5. قصيدة شعرية ( خريف الأماني)
    بواسطة سالم الشاعر في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-10-2005, 07:50 PM