أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24

الموضوع: عاجل 2

  1. #1
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,662
    المواضيع : 117
    الردود : 6662
    المعدل اليومي : 1.94

    افتراضي عاجل 2

    ( ننصح القارئ الكريم بمطالعة النص القصصي عاجل 1..)

    لم يكنْ وقعُ ما حلّ بصاحِبنا على يد تلك العجوزِ الخرفة في المصعد الكهربائيّ يسيراً عليه ..فقد كشفت له تلك الحادثةُ غفلَتهُ عن ما يستجدّ من حوله من شُؤونِ الدنيا ...وربما غّرَر به جهلُه أن يصدق أي شيءٍ تتلقّفُه أذناه بينما لا يقبلهُ عقل ..
    فكر و قدّر ..ثم نظرْ.. فرأى أن لا بدّ له من متابعة الأخبارأولاً بأوّل من الفضائيات و الصحف اليومية ..وعندها يمكن له أن يشارك الآخرين برأيه ..ولم لا ؟ و هل جارُه ” مرتضى” أرجحُ منه عقلاً و أفصح لسانا ً؟ فكلاهما خرّيج الإعدادية قبل ثلاثين سنةٍ و نيّف ،.. صحيحٌ أن مرتضى كان متقدماً عليه بموادّ العلوم و الجبر و اللغة العربية و الانجليزية و التاريخ و الجغرافيا و التربية الدينية ( فقط ..!) أما هو فقد تقدم عليه بدرجاتٍ في الرياضة و التربية الفنية .. فلماذا يتصدّرُ مرتضى المجالسَ و يتكلّم في الشأن العامِّ ..بينما يلوذ هو بالصمت .. ومن أجلِ ذلكَ كان لا بدّ من إعادة توليف الطبق اللاقط ليتمكّن من متابعة الفضائيات الاخبارية ..أما الصحيفة اليومية فقد أوصى بها صاحب البقالة بان يحضرها كل صباحٍ مع عُبوة الحليب و اللبن اللتين اعتاد أنْ يوصِلهما لبيته.. و عندما ذكّره البقّال بالمبلغ الشهريِّ الذي صار َ لزاماً عليه أن يسدّده مقابل تلك الصحف، ثقُلَ ذلك عليه، فارتَضيا حلاّ و سطا وهو أن يحضر له كلّ يومٍ صحيفةَ اليومِ الذي يَسبقُهُ فأخباُر اليوم هِي ذاتُها أخبارُ الأمس -كما أقنعه البقّال- وكان الإتفاق على ربع الثمن فحسب ..فكان على الصحيفةِ أن تقضي ليلتها بين جُدران البقالة - تتخمّر – تماماً كما تتخمّرُ عجينةُ الكعك..
    أمّا زوجته فلم تُطقْ ما رَأتهُ عليهِ من تغيير ..وحذّرتهُ بأّنه يكفيه همُّ قوتِ عيالهِ فحسب..وحقّا لم يكنْ لصاحبِنا أن يحملَ همّا قطّ..وإنْ كان فهو كيسُ الخبزِ وكيسُ الخضرواتِ يحملهُما في يديه لا في رأسهِ ..فكيف له الآن بأوزارٍ ينوءُ بها رأسُه قبلَ يديه؟!
    و لم يكن يعي قبل ذلك مصطلحاتٍ كثيرةٍ أَثقلت أُذنيه ..فالتحليل كان بالنسبة اليه إمّا تحليلُ دمٍ أو تحليل( ...)أما التحليل السياسيّ فبدعة ؟؟ و الديمقراطية و(ضرّتها ) الديكتاتورية و جارتهما في ذاتِ الحيّ الايديولوجية ..مصطلحات مرّن لسانَهُ على نطقها ..ولا تسلْ عن مغزاها ؟!
    أمضى اسبوعين يقضي الساعات الاربعِ الفاصلةِ ما بينَ عودتهِ من عملهِ و ساعةِ نومه مقلّباً أصابعه بين صفحات الجرائدِ و عينيهِ بين الفضائيات ..خبٌرعاجلٌ هنا وتحليلٌ هناك ..أما الزوجة المسكينةُ فقد ثقلُ عليها ثلاثَ أكوابٍ من الشاي صارت تقّدمها له بدلٍَ كوب واحد كان يكفيه .. وكانت أخبار مصر المحروسة تشدّه وقد ثارتْ أزمة الدستورما بين مؤيِّد و معارض ..
    لم يعتدْ أن يتغيب عن جيرانه الذين يجتمعون أسبوعيا كل خميسٍ في المقهى عند آخر الحيّ..فتوجَّه إليهم لكنْ بروحٍ جديدة..كانت أجواءُ المقهى عَبقةً بالّدخان المتطايرمن السجائر و الأراجيل كأنه سحابٌ مركوم..يعلو فوق أصوات مختلطةٍ من السعالِ و قهقهات الرواد ..وطرقاتِ أوراق الكوتشينة على المناضد الخشبية..كان في الطاولة من خلفه" مرتضى" ومن معهُ أمّا هو فقد اختارَ مكاناً آخرَ إلى جانبهم..جلس الى صحْبهِ بعدَ أن ضمّ معطَفه بيديهِ و رفع رأسه مزهوّاً ..حدّث أصدقاءه معتذرا لغيابه عنهم الأسبوعَ المنصرم ، متعللا بمتابعته للأحداث و التحليلات ..شرع يحدّثهم عن ما قرأهُ أو شاهدهُ من أحداثٍ..
    ..و كانوا يهّزون رؤوسهم باهتمام ..فلم يعهدوا على صاحِبهم حديثاً من قبل سِوى أَسعار الفاكهة و اللحوم و غلاء المعيشة ..حدثهم عن ازمة الدستور في مصر :
    "هناك دستوران في مصر أحدهما أعدّه الدكتور الغرياني والآخر أعدّه الدكتور البرادعي و الدستوران يتنافسان لنيلِ رِضى المصريين ..!" ..إستوقفه أحدُهم وقد جعلَ سيجارته بين أصابعهِ بعد أنْ ملأَ فمه دخاناً ثمّ أطلقهُ سحابة ظللتهم :ما شاء الله كلهم دكاترة..فما تخصّصهم ؟! إرتبك صاحبنا ثمّ استدرك :أما أحدُهما.. فدكتور جّراح ..والاخر.. طبيب عيون .!.قلّبَ عينيه فيمن حوله متفحّصاً ..ساد المشهد صمتٌ لبرهةٍ داخلته همهماتٌ من الطاولة المجاورة حيث مرتضى ومن معه .. ثمّ تلاشى الصمت بقهقهاتٍ ضجّت بها جنباتُ المقهى ..
    في البيت عندَ المساء ..صحفٌ ممزّقة ..و تلفاٌز معطّلٌ و صاحبُنا ملقىً على سريره..و زَوجتُه تضع كفّها على فمها لتحبس ابتسامةً أفلت نصفها ..!

  2. #2
    قاصة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    المشاركات : 1,224
    المواضيع : 115
    الردود : 1224
    المعدل اليومي : 0.40

    افتراضي

    فكرة هذا النص فى منتهى الجمال ولكن فى سردها.إنفلات ليس إنفلات أمنى ههه ..انفلات سردى لكثرة التفاصيل الغير مهمة على سبيل المثال(كان متقدما فى الرياضيات و..و.يمكن اختصارهامتقدما عليه فى الدراسة)عبوة الحليب واللبن..مصر المحروسة....والدستور.و,هذا أفقد النص هدفه:رجل غير متعلم ثقف نفسه ذهب ليشارك وقف اللقب الأكاديمى فى طريقه فانهزم.فكرة رائعة رائعة تستحق منك العناية.ان يكون العنوان جاذبا لوكنت مكانك لاسميتها (صحيفة ودخان)صحيفة رمز الثقافة ودخان للصعود الضعيف.انا لست متخصصة كلامى هذا انطباعى بحت ارجو أن أكون خفيفة عليك لاتزعل منى.. أنت اديب بوركت
    البحر ...رغم امتلائه بالماء..
    دائما يستقبل المطر

  3. #3
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.42

    افتراضي

    أسعد الله صباحك أخي العزيز الأستاذ عبد السلام
    كنتُ مع صاحبنا منذ كان بالمصعد إلى هنا .. ونصيحتي له أن يضع جبنه على خبز تلك العجوز التي التقاها بالمصعد وسألته عن حرب المئة سنة .. فهما كشنّ وطبقه ههه
    ممتعة هذه الحكاية ، ورشيقة ، وفي جزئها الثاني إسقاط خفيف الظل والتلميح إلى ما يجري في مصر .
    وما يجري في مصر الحبيبة - وهذا رأي خاص - هو نتيجة ( سكب ) حرية الإعلام سَكباً ، ومرة واحدة ... مما جعل الكثيرين الذين لم يتذوقوها قبلاً يغصّون بها !!!
    ربما عابَ النصّ الأسماء الصريحة التي ذكرت فيه ..
    بانتظار عاجل3 ... دمتَ بألف خير
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  4. #4
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,662
    المواضيع : 117
    الردود : 6662
    المعدل اليومي : 1.94

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعاد محمود الامين مشاهدة المشاركة
    فكرة هذا النص فى منتهى الجمال ولكن فى سردها.إنفلات ليس إنفلات أمنى ههه ..انفلات سردى لكثرة التفاصيل الغير مهمة على سبيل المثال(كان متقدما فى الرياضيات و..و.يمكن اختصارهامتقدما عليه فى الدراسة)عبوة الحليب واللبن..مصر المحروسة....والدستور.و,هذا أفقد النص هدفه:رجل غير متعلم ثقف نفسه ذهب ليشارك وقف اللقب الأكاديمى فى طريقه فانهزم.فكرة رائعة رائعة تستحق منك العناية.ان يكون العنوان جاذبا لوكنت مكانك لاسميتها (صحيفة ودخان)صحيفة رمز الثقافة ودخان للصعود الضعيف.انا لست متخصصة كلامى هذا انطباعى بحت ارجو أن أكون خفيفة عليك لاتزعل منى.. أنت اديب بوركت
    الأخت الكريمة
    بدايةً فلستُ أضيق ذرْعاً بالنقد بل على النقيض من ذلك أرحب بالملاحظات
    أما عن الإطالة في بعض التفاصيل فذلك استلزمته طرافة النص -وهنا للرصانة أن تتنحى جانباً- فمرتضى كان متفوقاً على صاحبنا بسيلٍٍ من المواد الدراسية وكان تعدادها يضيف طرافة لكلمة "فقط" كما جاء في النص..وكذا الحال في اللبن و الحليب فهما لا يختلفان بالنسبةِ اليه عن الصحيفة ..أما العنوان فهو متسلسل و متصل بالنص الأول فكان "عاجل 2"
    فكرة العمل ليست بعيدة ً عما ذكرت فالانسان البسيط صار يضيقُ ذرعاً بما حوله من سيلٍٍٍ اعلامي وليس من بد أن يتعامل معه
    أحييك أختي الكريمة و أقدّر قراءتِِك للنصّ في زمنٍٍ عزّ فيه من يقرأ

  5. #5
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,662
    المواضيع : 117
    الردود : 6662
    المعدل اليومي : 1.94

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى حمزة مشاهدة المشاركة
    أسعد الله صباحك أخي العزيز الأستاذ عبد السلام
    كنتُ مع صاحبنا منذ كان بالمصعد إلى هنا .. ونصيحتي له أن يضع جبنه على خبز تلك العجوز التي التقاها بالمصعد وسألته عن حرب المئة سنة .. فهما كشنّ وطبقه ههه
    ممتعة هذه الحكاية ، ورشيقة ، وفي جزئها الثاني إسقاط خفيف الظل والتلميح إلى ما يجري في مصر .
    وما يجري في مصر الحبيبة - وهذا رأي خاص - هو نتيجة ( سكب ) حرية الإعلام سَكباً ، ومرة واحدة ... مما جعل الكثيرين الذين لم يتذوقوها قبلاً يغصّون بها !!!
    ربما عابَ النصّ الأسماء الصريحة التي ذكرت فيه ..
    بانتظار عاجل3 ... دمتَ بألف خير
    أخي الأستاذ مصطفى
    أقدّر لكم هذه القراءة المتأنية للنص ...رأيت حضوركم بين سطوره ولو أني رأيتك في المصعد لكان لنا شأن آخر!
    أما عن عاجل 3 فستأتي انشاء الله ..لكن عندما يفيق صاحبنا من وقع الصفعة الأخيرة
    يشرفني تعليقكم أديبنا الكبير

  6. #6
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.43

    افتراضي

    زمن كثرت فيه المصطلحات وضاع النّاس بين أوهام مضامينها
    وصف لحالات القلق والهموم بأنواعها...
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  7. #7
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,723
    المواضيع : 388
    الردود : 23723
    المعدل اليومي : 5.30

    افتراضي

    .إستوقفه أحدُهم وقد جعلَ سيجارته بين أصابعهِ بعد أنْ ملأَ فمه دخاناً ثمّ أطلقهُ سحابة ظللتهم :ما شاء الله كلهم دكاترة..فما تخصّصهم ؟! إ
    كشأن الكثير ممن يتركون مهام الأمور ويقفون عند سفاسفها
    نسج قصصي بديع وقدرة على جذب القارئ وخاتمة لاتقل روعة عن سابقتها
    وفي انتظار المزيد من إبداعاتك
    دام ألقك
    ومرحبا بك في واحتك
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية بهجت الرشيد مشرف أقسام الفكر
    أديب ومفكر

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : هنا .. معكم ..
    المشاركات : 5,083
    المواضيع : 239
    الردود : 5083
    المعدل اليومي : 1.11

    افتراضي


    يقولون ان الطبع يغلب التطبع
    قصة جذابة .. سرد يسحب القارئ الى النهاية بسلاسة
    وخاتمة رائعة تفلتت مع ابتسامة الزوجة ..


    دمت مبدعاً
    بخير وعافية ..



    لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

  9. #9
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,662
    المواضيع : 117
    الردود : 6662
    المعدل اليومي : 1.94

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
    زمن كثرت فيه المصطلحات وضاع النّاس بين أوهام مضامينها
    وصف لحالات القلق والهموم بأنواعها...
    بوركت
    تقديري وتحيّتي
    الأخت كاملة بدارنة
    هو ما ذكرتم .. مصطلحات طنّانة ضاع فيها المواطن البسيط ..يحاول ان يتماشى معها فيخفق ..لأنها لم تتجاوز حروفها
    شكرا على مروركم..و دمتم

  10. #10
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,662
    المواضيع : 117
    الردود : 6662
    المعدل اليومي : 1.94

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمال المصري مشاهدة المشاركة
    كشأن الكثير ممن يتركون مهام الأمور ويقفون عند سفاسفها
    نسج قصصي بديع وقدرة على جذب القارئ وخاتمة لاتقل روعة عن سابقتها
    وفي انتظار المزيد من إبداعاتك
    دام ألقك
    ومرحبا بك في واحتك
    تحاياي
    الأخت آمال المصري
    أسعدني مروركم بين سطور النص ..وافر تحياتي

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. نداء عاجل إلى الامة
    بواسطة عدنان أحمد البحيصي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-08-2004, 03:56 PM
  2. نداء عاجل للكتاب
    بواسطة أبو القاسم في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-05-2003, 11:50 PM
  3. خبر عاجل يا نشامى
    بواسطة ابن فلسطين في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 17-04-2003, 08:31 PM
  4. عاجل
    بواسطة محمد سوالمة في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-12-2002, 01:04 AM
  5. خبر عاجل
    بواسطة محمد سوالمة في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-12-2002, 09:24 PM