أحدث المشاركات
صفحة 11 من 39 الأولىالأولى ... 23456789101112131415161718192021 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 101 إلى 110 من 385

الموضوع: طِرادٌ تَكريميّ لشعراء واحتنا الحبيبة

  1. #101
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    المشاركات : 462
    المواضيع : 20
    الردود : 462
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي


    شكراً يفيض محبةً وودادا

    لكريم فعلكِ .. كمْ هُديتِ رشادا ّّّّّ!!!


    إذ أنتِ ( فاتنُ ) دائماً مقدامةٌ

    بجميلِ فكرٍٍ راشدٍ ... يتهادى ..


    يُهدي الأحبة كل غرسٍ يانعٍ

    في (واحةٍ ) قدْ ضمَّت الأمجادا


    شعراءُ أفذاذٌ جميلٌ شعرهم

    طُوبى لمِنْ منح المشاعر زادا


    طوبى لكل المبدعين هنا ومَنْ

    لجميل شعرهمُ ارتوى وأعادا ..


    ليكونَ أحلى في تجمعهِ هنا

    كمْ مِنْ جواهرَ لا تُزينُ فُرادى

    لكنْ تجُّمعها بعقدٍ تزدهي

    وتُزين تيجاناً لنا ... وجيادا


    بوركتِ( فاتنُ ) بوركَ الجهدُ الذي

    بجميل ذي الفكر البديعة جادا

    شعر : سكينة جوهر

    وبورك كل مقتفي أثر فكرك الوضاء

    وإبداعك المتألق مبدعتنا المتألقة فاتن

    وعاطر تحياتي

    سكينة جوهر


  2. #102
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 62
    المشاركات : 8,855
    المواضيع : 156
    الردود : 8855
    المعدل اليومي : 1.68

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محسن شاهين المناور مشاهدة المشاركة
    إلى زوجتي مع التحية
    في ليلة ليلاء ذات ملامح
    كانت تساورني هموم عابره
    أضغاث أحلام تكشف سرها
    والدمعة الحرى بعيني حائره
    فيها تذكرت الصبا وصبابتي
    وبهاء أيام السنين الغابره
    كنت المليك وكان سيفي مشرعا
    والكل حولي في الدفاع أكاسره
    أتناول الإفطارفي بيروت من
    بعض النهار وقهوتي في القاهره
    وأتوق للشاي المعتق في عدن
    وسفينتي في العشق دوما ماخره
    وأعود أسهر في الشآم لليلة
    ولتونس الخضراء أقصد باخره
    كالطائر الغريد يلزم عشه
    حينا وأحيانا يجافي هاجره
    أما الصحاب فلا أجيد عديدهم
    يتقاطرون كما الغيوم العابره
    إذ ماقدمت مسافرا يلقونني
    مثل الأكابرعند باب الطائره
    مالت بي الدنيا وأظلم عهدها
    فقبعت أشكومن ظروف قاهره
    فإذا الحياة بما تجود مريرة
    وإذاالأحبة كالنقود النادره
    واحترت في أمري وقلّت حيلتي
    والناس من حولي ذئاب كاسره
    دنيا وأسلمني المراد لنابها
    فإذا الحياة بضاعة وسماسره
    لي زوجة وكما العفاف عهدتها
    لم يبق إلّاها لعهدي ذاكره
    خنساء عصر لايراودها غوى
    أو تشتكي مرا فتصبح خاسره
    وجبينها كالشمس في ألق الضحى
    نورا وعفتّها الطقوس الطاهره
    تمسي وتصبح والصلاة عمادها
    ولربها الوهاب دوما شاكره
    عضّت على الأطراف تذكر عهدها
    وتوسمت عهدا تبدد حاضره
    نفضت غبار الوهن عن خيلائها
    وتحزّمت للفقر تقطع دابره
    وتشد ّمن إزري وتقنع بالذي
    نظراتها الحيرى لقلبي آسره
    هطلت علي من الأصالة مزنها
    فإذا المودة في دياري عامره
    يتضوع الصبر الجميل لعطرها
    ويقلم الوقت الرتيب أظافره
    هي درة لوأنني أهملتها
    لخسرت دنيا تقتفيها الآخره
    في البيت يمتثل الجميع لأمرها
    طوعا فسماها الجميع الآمره
    وإذا مرضت وساءني ماساءني
    تبقى بقربي بانتباه ساهره
    تتلقف الأخبارتكتم سرها
    تمحو الشهور على الجراح مكابره
    نافت على الخمسين حولا دأبها
    حبّ الصغار تخالها في العاشره
    فبفضلها والله كان مرادنا
    صنعت من الأولاد جيش عباقره
    عشر من الأولاد نالوا سعيهم
    في الجامعات بصيغة متواتره
    يتسابقون إلى العلى في همة
    واثنان ينتظران دون العاشره
    ياأم ناصر سامحيني واغفري
    لم يبق لي إلا حصاد الآخرة
    ولأنت أجمل ماملكت من الدنا
    ياكنز حبي في السنين العاقره
    فأنا مجرد كاتب تملينه
    روح القصيد وأنت أنت الشاعره

    دمشق 28-6-2008
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    لشاعر الواحة المبدع الأستاذ محسن شاهين المناور

    يا شام إني والأقدار مبرمة /// ما لي سواك قبيل الموت منقلب

  3. #103
    الصورة الرمزية فاتن دراوشة مشرفة عامة
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,913
    المواضيع : 92
    الردود : 8913
    المعدل اليومي : 1.87

    افتراضي

    رُقَعُ الطَّيِّبينَ جدُّ قصارٍ
    ستَخُطّينَ أنتِ أطولَ رُقعه
    وستمضينها بحشوٍ غريبٍ
    وفراغٍ يَؤُوْهُ من كُلِّ بُقعه
    وإذا ما ملأتِها سوف تدعينَ
    ثُبورا وما إلى الأمس رجعه
    إنّما الحبُّ مِنْبَضٌ والحبيبانِ
    زفيرٌ شهيقُهُ كان نبعه
    إنّما الحبُّ للذواتِ سُمُوٌّ
    وَرُقيٌّ ليس امتلاكاً ومُتْعه
    أنتِ ضيّعْتِ من لوِ الشمسُ أُنثى
    ذو رغابٍ لأمهرتْهُ الأشعّه

    إلى غير وجعة _ سامي أحمد الأشول

    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=64511

  4. #104
    الصورة الرمزية فاتن دراوشة مشرفة عامة
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,913
    المواضيع : 92
    الردود : 8913
    المعدل اليومي : 1.87

    افتراضي

    عـاد الـرّبيعُ ومـاعـادتْ تـُواعدنا
    تلك الـعنادلُ عـند الجـدول الجاري
    وكـنت أجمـع مـن ريحـان روضتنا
    ممّـا تـفضّل مـن باقـاتِ أزهـاري
    هـانتْ عـليكَ أمـاسينا فأوحـشها
    طـولُ انـقطاعكَ واستنفاذُ أعـذراي
    حـتى الأصائـلُ أبـكاها تـباعـدنا
    ولا احْتيالَ على هـذا الجفا الضّـاري
    فـمامفادكَ من بـعدٍ شقيتُ به؟
    ومامرادكَ من تأليبِ أضـراري؟
    هلِ اخـتبارُ حـبيبٍ في تحـمّله؟
    وأنـت تعرف أني غـير صـبّارِ
    أمِ انْـتقامُ همـومٍ مـن تـفاؤلنا؟
    أمْ فعـلُ ناكرة النُّـعمى ونـكّارِ؟
    إني أحـبّك محـض الحبّ مـبتدأ
    وبلّـغتك وفاء القلب أخـباري
    فأنـت أقرب من روح سموت بها
    ولاأمُـنُّ عـلى عينيك إيـثاري
    فاهنأْ سلام الهـوى الوافي ورحمته
    واسعدْ فأنت المنى يانـعمة الباري
    ياجارَ قلبي مغيبُ الشّمسِ خـوفّني
    من طولِ ليلي ومنْ أنّاتِ تـذكاري
    من أوّلِ الـشّفق الـزّاهي بحـمرته
    لآخـرِ الغـسقِ الـواهـي بأوزارِي
    فـبتّ مُـختليًا عـن حاسدٍ أشِـرٍ
    أخشى تـشفّيَهُ في الهـائم السّاري
    لـمْ أدرِ مااجْترحتْ نفسِي ومااقْترفتْ
    ومـاجـنايتُها يـاأيّـها الـدّاري
    فـإن حكمتَ لها بـالقرب أسْعدَها
    وإنْ قسوتَ فـما جاوزتَ أقـداري
    وأنـتَ صاحبُها في الحـالتين رضًى
    وقدْ ملكتَ بها طـوعي وإجـباري
    ونمتُ من رهقِي فطافَ بي حلمُُ
    وداعبتْ أملاً في القلبِ أفكارِي
    في عالم كـملتْ حسنًا خمائـلُه
    وامْتدّ زخـرفُهُ فاشتقتُ أسفارِي
    هبّ النّسيم بشرقيّ الهوى عبقًا
    وحرّك الفنَنُ الولهـانُ أوتـارِي
    فأصدرتْ غزلاً بالـوردِ أسْكرهُ
    واهْـتزَّ من طـربٍ غِرّيدُ أسحارِ
    فراح يُـنشدُني قـلبي مـوشّحهُ
    وكان يغرِفُهُ منْ عـذب أنهـاري
    أعادَ ماذهبتْ أيـدي الشّتاءِ به
    وراح مفتتِحًا في العشقِ مشواري


    يا جار قلبي _ أحمد قميدة

    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=65273

  5. #105
    الصورة الرمزية فاتن دراوشة مشرفة عامة
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,913
    المواضيع : 92
    الردود : 8913
    المعدل اليومي : 1.87

    افتراضي

    رأى الـقـصائد خـرّتْ سُـجّداً فـمضى
    يــقـصّ رؤيـــاه يـــروي لـلـدنا كـشْـفَه

    وكـــــان مـــــن حــولــهِ لــلأقـربـاء دمٌ
    يـفـيض بـالـغيظ والـشـيطان قــد نـفَّه

    ألـقوه فـي الـجبّ شـعراً سوف تقرأهُ
    عـيـنٌ مــن الـغـيب وافـتْ آمـنت خـوفَه

    قـمـيـصـه الــشـعـر بــرهــانٌ وعــفّـتـهُ
    يــوم الـقـصيدة خـانـت أوقـفتْ زحـفَه

    مـا جـاء بالأفكِ أهل الإفك /لو نظروا
    فـي وجـه عـائشةٍ/ أو حـالوا قـذفَه !

    دار الــنـبـوّة مــهـمـا قـــال ذو دنـــسٍ
    فـــي حـــقّ عـفّـتـها لا تــعـدم الـعـفّـه

    وفـتـيـة الـشـعر قــد فــرّوا فـأسـكنهم
    لــمّــا تــأكــد مــــن إيـمـانـهـم كــهـفَـه

    فـألـف أنــفٍ عـلـى رغــم الـعـلو بـهـم
    طـالـوا ومـا قـدروا أن يـبلغوا أنـفَه !

    مـــازال أكـثـرهـم بــذلاً فــإن مـنـحوا
    بـالـجود واحـدهـم أعـطـى لـهـم ألـفَـه

    جـــاؤوا صـفـوفـاً ولـمّـا جــاء مـنـفرداً
    تـفـرّقـوا شـيـعـاً كــي يـلـزموا صـفَّـه

    يـمـضي رحـيـماً وتـلـقى مــن مـهابتهِ
    نـجـم الـسـماء يـوازي إن سـما كـتْفَه

    وكــان آخــر مــن بـالـشعر قـد بـعثوا
    والله بـالـرّحـمـة الــمـهـداة قــــد حــفََـه

    فـمـا تـظـنّون إنّــي فـاعـلٌ بـدمـي ؟!
    قـالوا؛ رحيماً ؛فألقى - مشفقاً- عنفَه

    نــادى وقـد جـمعوا لـلشعر ذات رؤىً
    الـيـوم أكـمـلتُ شـعـري أمّـنـوا خـلـفه

    معجزة الشّعر _ جبر البعداني

    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=65885

  6. #106
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    فَأَيـنَ العَقْـلُ؟ بَيْـتُـكَ مِــنْ زُجَــاجٍ *** وَأَجْـدَرُ أَنْ تَخَـافَ عَلَـيـهِ خَـدْشَـا
    وَكَمْ مِنْ جَاهِـلٍ فِـي المُلْـكِ يَهْـذِي *** فَيَرْكَبُ بَعْـدَ فَـرْشِ العَـرْشِ نَعْشَـا
    فَـيَــا رَبَّ الضَّـغِـيـنَـةِ لا نُـبَـالِــي *** فَـمَــا الإِسْــــلامُ إِلا زَانَ نَـقْـشَــا
    وَإِنْ بَـــدَتِ الـعَــدَاوَةُ دُونَ دِيـــنٍ *** أَتَـيْـنَـا نَـفْـتَـدِي جَـيْـشًـا فَـجَـيْـشَـا
    وَإِنْ وُهِـبَ الحَرِيـرُ عَلَـى هَــوَانٍ *** لَبِسْـنَـا مِــنْ ثِـيَـابِ الـعِـزِّ خَيْـشَـا
    وَمَـا يُجْـدِي اعْتَـذَارُكَ مِـنْ لِسَـانٍ *** كَــذُوبٍ وَالضَّمِـيـرُ يَـكَـادُ يُقْـشَـى
    فَأَسْـلِـمْ إِنْ صَـدَقْـتَ وَتُــبْ لِــرَبٍّ *** إِذَا أَقْـبَـلْـتَ بِالـرَّحْـمَـاتِ يَـغْـشَـى
    وَإِلا فَـلْـتَـمُـتْ بِـالـحِـقْـدِ غَـيْـظًــا *** وَإِلا فَلْـتَـعِـشْ بِـالـكُـفْـرِ جَـحْـشَــا

    من قصيدة : نطقت فحشا
    د. سمير العمري.


    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=17169

  7. #107
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    شاختْ عصافيرُ المُنى أملاً
    وهواكِ ما طالَ المَدى جَدَّا

    إنْ تعلمي أنِّي الرسولُ هوىً
    لن تَنكُثي عهداً ولا وَعدا

    فإلى متى تَنأينَ صائمةً
    والشوقُ يُحصي عُمرَنَا عَدَّا ؟!

    عُودي بِطِفلِ الضوءِ شَادِيَةً
    واستَغفِرِي ما الوَجدُ بي اشتدَّا

    أو فاقرئي (يَسَ) كافرةً
    بالفجرِ؛ إنْ شَاءَ الدُجَى وَأدَا

    أمَّا أنا سأظلُّ أحفظُهُ
    فلقد قَطَعتُ على الوفا.. عَهدا

    ***
    ياسين عبدالعزيز سيف
    من قصيدة: في محراب الضوء


    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=65857

  8. #108
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    شاختْ عصافيرُ المُنى أملاً
    وهواكِ ما طالَ المَدى جَدَّا

    إنْ تعلمي أنِّي الرسولُ هوىً
    لن تَنكُثي عهداً ولا وَعدا

    فإلى متى تَنأينَ صائمةً
    والشوقُ يُحصي عُمرَنَا عَدَّا ؟!

    عُودي بِطِفلِ الضوءِ شَادِيَةً
    واستَغفِرِي ما الوَجدُ بي اشتدَّا

    أو فاقرئي (يَسَ) كافرةً
    بالفجرِ؛ إنْ شَاءَ الدُجَى وَأدَا

    أمَّا أنا سأظلُّ أحفظُهُ
    فلقد قَطَعتُ على الوفا.. عَهدا

    ***
    ياسين عبدالعزيز سيف
    من قصيدة: في محراب الضوء


    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=65857

  9. #109
    الصورة الرمزية فاتن دراوشة مشرفة عامة
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,913
    المواضيع : 92
    الردود : 8913
    المعدل اليومي : 1.87

    افتراضي

    ديارُ الشامِ في صيفي شُفوفي
    وأَدّثرُ البرودةَ باليماني
    ***
    توالى الشرُّ في عَسفٍ عليها
    وحالُ الفقرِ والقهرِ الِّلدانِ
    ****
    على اليمنِ السعيدِ تقيمُ شمسٌ
    فتشرقُ حينَ تغربُ في الثَّواني
    ***
    قضتْ سيفَ بنَ ذي يزنٍ وفودٌ
    إلى الملكِ العظيمِ لذا الزَّمانِ
    ***
    تُهنىءُ ظُفَرهُ بالملكِ عَوْدٌ
    كذا تسمو الممالكُ بالسنانِ
    ***
    إذا الأحباشُ ما غلّوا وريثاً
    تهدّمَ أُسُّ ما اعتسفوا ببانِ
    ***
    لبلقيسَ المليكةِ شأوُ عرشٍ
    وعزٌّ أقعسٌ عرِبُ الكيانِ
    ***
    فتحني ظهرَها القاماتُ طوعاً
    و تومىءُ حينَ تقضي بالبنانِ
    ***
    تألّى قومُها الأوثانَ ديناً
    وعبدُ اللهِ لا يدعو لثانِ
    ***
    سليمانُ المليكُ يقيمُ شرعاً
    فأكرِمْ بالنبيِّ وذي الجَنانِ
    ***
    دعاها نورُ حكمتهِ فلبّتْ
    وتُكرمُ للكتابِ وذاتِ شانِ
    ***
    لغائبِ هدهدٍ يقضي حكيمٌ
    أيغربُ هدهدٌ في طرْفِ آنِ
    ***
    تعلّى حكمُه في الطيرِ نُطْقاً
    وفي الثَّقلينِ من إنسٍ وجانِ
    ***
    شموخٌ في عسيرَ على الأعادي
    وأنفٌ أن يقيمَ ذُرى المبانِ
    ***
    نجومُ العلمِ إن تهدي غيوثٌ
    فوارسُ ما قَضَوْا ضربَ الطِّعانِ
    ***
    أرى الذُؤبانَ تسرحُ في رُباها
    عدا الحوثيُّ يهرفُ باللِّسانِ
    ***
    يسبُّ الصحبَّ في آفاتِ قولٍ
    ويخلطُ في الحديثِ لما يُعاني
    ***
    تولاّهُ المجوسُ فعبدُ نارٍ
    رديفُ مسيلمِ الكذّابِ ثانِ
    ***
    فآدَ الكفرَ ما آلت بفرسٍ
    حَقودُ النارِ تنزلُ في الهوانِ
    ***
    إذا نسجتْ خيوطٌ ثوبَ غدرٍ
    فأولى باللَّبوسِ جسومُ جانِ
    ***
    لصنعاءَ الجميلةِ طوقُ عقدٍ
    تسلسل باللآلي والجُمانِ
    ***
    فأيُّ الشِّعرِ أنسجهُ قشيباً؟!
    لثوبٍ أنْ يخيطَ الفرقدانِ
    ***
    وأيُّ النّثرِ يقضي حقَّ حِبٍّ؟!
    وما البركانُ يخفقُ في جَناني
    ***
    وأروى واردٍ للعينِ يأتي
    معينَ الحبِّ ما ملأَ اليدانِ
    ***
    ذُرى اليمنِ السّعيدِ أقيمُ عُرساً
    فأطلقُ للذُرى سببَ العَنانِ
    ***
    وحنّاءُ العروسِ أرومُ مجدٍ
    نجيعُ فدى الحبيبِ الأرجواني



    ذُرى اليمن السّعيد أقيمُ عُرسًا_فوزي الشّلبي

    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=65747

  10. #110
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    نَطَقَ الرّصاصُ بكلِّ معركةٍ
    اللهُ.. ما أحلاكَ يا نُطْقُ
    .
    والبندقيَّةُ هَلهَلَتْ.. رقصَتْ
    بنتُ الرّجالِ، ورقصُهَا حَقُّ
    .
    وابنُ الفراتِ بقلبِهِ شغَفٌ
    حرٌّ لَهُ في حبِّها سَبْقُ
    .
    يَسقي عروسَ النَّهر مِن دمِهِ
    والموتُ بعضُ ثمارِهِ "العشْقُ"
    .
    الدَّهرُ يَنسَخُ من بطولتِهِ
    أَوْلَى لصفحةِ نسخِهِ، اللصْقُ
    .
    هذي عروسُ الشرقِ ثائرةٌ
    يجثُو على أقدامِها الخَلْقُ
    .
    مجروحَةٌ، يلهو الخرابُ بها
    وعلى ذراهَا يكثرُ الرَّشْقُ
    .
    شابتْ من الأهوالِ غرَّتُها
    وَلدَتْ، ولكنْ هَدَّها الطُّلْقُ
    .
    قالتْ لأهلِ الصبرِ فاصطبِرُوا
    فمصيرُ قالتلِكُمْ هوَ السُّحْقُ
    .
    نارُ الفراتِ تقضُّ مضجَعَهُ
    أنَّى لَهُ مِن نارِهِ عتْقُ
    .
    مرَّتْ عصورُ الظُّلم وانقرضتْ
    وَلَّى زمانٌ سَادَهُ الرِّقُ
    .
    أنا حرُّةُ والكونُ يشْهدُ لي
    وعلى ذراعيَ يسجُدُ الأفْقُ
    .
    النارُ والبارودُ ملحمَتِي
    والثائرونَ لحضنيَ انشقُّوا
    .
    كلُّ الطُّغاةِ صَنيعُ أخيلتِي
    أمَّا أنا فوجوديَ الصِّدْقُ

    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=65770
    .

صفحة 11 من 39 الأولىالأولى ... 23456789101112131415161718192021 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مصافحة أولى مع التحية لشعراء الواحة ومتذوقيها .
    بواسطة مناور الدعيمي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 21-07-2019, 09:31 PM
  2. طِراد !!
    بواسطة طارق السكري في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 22-09-2014, 01:22 AM
  3. طراد باللّهجة المحكيّة
    بواسطة فاتن دراوشة في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 59
    آخر مشاركة: 04-11-2013, 03:26 PM
  4. لشعراء المنتدى طلب خاص من معرس وعروسته
    بواسطة م. سلطان الكتبي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 17-01-2004, 03:25 PM