أحدث المشاركات
صفحة 12 من 39 الأولىالأولى ... 2345678910111213141516171819202122 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 111 إلى 120 من 385

الموضوع: طِرادٌ تَكريميّ لشعراء واحتنا الحبيبة

  1. #111
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    قـد كنـت أسدلـت الستـار وإنـنـي *** مـا كنـت أرجـع للهوى لـولاكـي
    أخشـى علـيّ مـن البعـاد وأنـنـي *** أخشـى عليـك إذا نزلـتُ حماكـي
    فـألـوذ بالـنـوم العـمـيـق لعـلـنـي *** في بعـض أحـلام الكـرى ألقاكـي
    ويهيـم قلبـي فـي الفضـاء محلـقـا *** فـلـعـل فـلـكـك تلـتـقـي أفـلاكــي
    أبحـرت فـي يــم الـغـرام مكـبـلا *** بقيـود عـشـق لا تـشـي بفكـاكـي
    لملمت فـي ليـل الحنيـن مدامعـي *** أنـسـى الخـلائـق كلـهـا إلاكـــي
    وكتـبـت أبيـاتـي بـأدمـع مقلـتـي *** علّـي أوفّـق أن أحـوز رضـاكـي
    وأراك تبكيـن البعـاد ولــم يــزل *** في القلب جرح مـن أنيـن بكاكـي
    تبكـيـن شـوقـا أم تُــراه تصـبُّـراً *** قولـي بربـك مـا الــذي أبكـاكـي

    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=63386

  2. #112

  3. #113
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    كَانَ الهَوَى طَيْرًا

    صَغِيرًا مُجْهَدًا

    حَمَلَ المَحَبَّةَ قَمْحَةً

    لِلْمُبْعَدِينَ عَنِ الدِّيَارِ

    وَفَيْحِهَا

    نَزَفَ المَعَالِمَ

    مُذْ نُعُومَةِ نَبْضِهِ

    وَاسْتَلَّ زَنْبَقَ أَصْغَرَيْهِ

    مَعَابِرًا

    لِلْعَائِدِينَ إلَى السَّوَاحِلِ وَالرُّبَى

    وَأَقَامَ دَيْرًا لِلصُّنَوْبَرِ

    فَوْقَ طُهْرِ جَنَاحِهِ

    يَا عَابِرًا لِلْضِّفَةِ الأُخْرَى

    مِنَ الوَجَعِ المُسَافِرِ فِي صِبَايَ

    وَصَبْوَتِي

    أَتُرَاكَ تَخْتَزِلُ السِّنِينَ

    وَمُرَّهَا

    وَتَمُدّ لِي بِيَدَيْكَ

    تَحْتَضِنُ الجِرَاحَ وَجَمْرَهَا

    أَتُرَاكَ تُبْهِجُ طَالِعِي

    بِيَمَامَةٍ

    حَطَّتْ عَلَى فَنَنِ اشْتِهَائِكَ

    لِلرُّجُوعِ لِخَيْمَتِي

    أَمْ يَسْتَمِرُّ جَفَاكَ يَحْطِمُ

    صَخْرَتِي

    يَا مَنْ حَظِيتَ بِدُنْيَتِي

    رِفْقًا بِهَا

    وَابْعَثْ وِصَالَكَ

    كَيْ يُخَضِّبَ دَيْمَتِي

    مساحة خضراء في يباب القلب
    فاتن دراوشة

    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=65398

  4. #114
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    تُحَدقُ في المَرايا عَـينُ طفلٍ
    تَـغــشَّـى وَجْـهَـهُ رَجَـلٌ كـئـيـبُ

    وتسألُ عن تَـبـسُّـمـها شـفـاهٌ
    وعــن عُـمــرٍ بـلا شَـيـبٍ يَـشـيـبُ

    أنـا الـقـلـبُ العـلـيـلُ بـلا دواءٍ
    وجُرحي ليس يشفيه الطبيبُ

    تُـقـلـبـنـي المَـنـايا كــل لـيـل ٍ
    فــــلا أدري لأيـهــمـو الــدَّبـيـبُ

    عـيـونٌ ضَيعتْ مِني صِـبايـا
    لــهــا طـيــفٌ بـعـيـنـي لا يغـيبُ

    وحـظٌ لا يـوافـقـهُ مُـنـايـا
    وكـنــتُ أظـنـُّـهُ قـد يـسـتـجـيـبُ

    يُـزَفُّ الدَّهـرُ بالدنيا عَـروسٌ
    وقد حَضَرَ الوَري وأنا الــرَّقـيبُ

    سأكتم لوْعـتي وأحيـطُ هَـمِّي
    فـلـيـس بـدافــع ٍقــَدَري نَـحـيـبُ

    ومـن مَـسَّـتـه بالأرزاءِ نــارٌ
    فــإن شـمـاتـة الحَـمـقـى لـهــيـبُ

    زمَــانٌ لا يُصاحبهُ كـــريمٌ
    وأيـــــامٌ يُـجــافــيـهـــا اللـبـيـبُ

    كفى بالمـرءِ مـن هَمِّ وبَخس ٍ
    بــلادٌ مـا بـهــا عـيــشٌ يَـطـيـبُ

    بلادٌ لـيـسَ يَحكمُهـا نَجيبٌ
    ويـبـكي عـيـشَـهُ فـيـهـا الـنـجَّيبُ

    بلاد ترفعُ الجُهلاءَ قَدرًا
    ويَـشْــرُدُ في زَوايـاهـا الأديـبُ


    قصيدة : غريب
    للشاعر: محمد اسماعيل سلامة

    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=62639

  5. #115
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    تُحَدقُ في المَرايا عَـينُ طفلٍ
    تَـغــشَّـى وَجْـهَـهُ رَجَـلٌ كـئـيـبُ

    وتسألُ عن تَـبـسُّـمـها شـفـاهٌ
    وعــن عُـمــرٍ بـلا شَـيـبٍ يَـشـيـبُ

    أنـا الـقـلـبُ العـلـيـلُ بـلا دواءٍ
    وجُرحي ليس يشفيه الطبيبُ

    تُـقـلـبـنـي المَـنـايا كــل لـيـل ٍ
    فــــلا أدري لأيـهــمـو الــدَّبـيـبُ

    عـيـونٌ ضَيعتْ مِني صِـبايـا
    لــهــا طـيــفٌ بـعـيـنـي لا يغـيبُ

    وحـظٌ لا يـوافـقـهُ مُـنـايـا
    وكـنــتُ أظـنـُّـهُ قـد يـسـتـجـيـبُ

    يُـزَفُّ الدَّهـرُ بالدنيا عَـروسٌ
    وقد حَضَرَ الوَري وأنا الــرَّقـيبُ

    سأكتم لوْعـتي وأحيـطُ هَـمِّي
    فـلـيـس بـدافــع ٍقــَدَري نَـحـيـبُ

    ومـن مَـسَّـتـه بالأرزاءِ نــارٌ
    فــإن شـمـاتـة الحَـمـقـى لـهــيـبُ

    زمَــانٌ لا يُصاحبهُ كـــريمٌ
    وأيـــــامٌ يُـجــافــيـهـــا اللـبـيـبُ

    كفى بالمـرءِ مـن هَمِّ وبَخس ٍ
    بــلادٌ مـا بـهــا عـيــشٌ يَـطـيـبُ

    بلادٌ لـيـسَ يَحكمُهـا نَجيبٌ
    ويـبـكي عـيـشَـهُ فـيـهـا الـنـجَّيبُ

    بلاد ترفعُ الجُهلاءَ قَدرًا
    ويَـشْــرُدُ في زَوايـاهـا الأديـبُ


    قصيدة : غريب
    للشاعر: محمد اسماعيل سلامة

    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=62639

  6. #116
    الصورة الرمزية فاتن دراوشة مشرفة عامة
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,913
    المواضيع : 92
    الردود : 8913
    المعدل اليومي : 1.87

    افتراضي

    بــيــن كــفـيّـك سـبْـحـةٌ مـــن دعـــاءٍ
    أيــهـا الـشـيـخُ روحــهـا فــي يـديّـا

    مـصـحف الـغـيب بـعـد ألـف صـلاة
    ســــوف تــتـلـوه ثُــــمَّ تـتـلـى عـلـيّـا

    الـــمــدى أنــت؛ هل تـحـاول خـرقــاً؟!
    فاعــبــر الــسّـبـع لــلـوصـول إلــيّــا

    بــيــنَ مــوتـيِـن ثــــمّ طــفــل حــيــاةٍ
    كــلّـمـا شــــاخَ عــــادَ فــيــكَ فـتـيّـا

    جـــرّبِ الــمـوتَ كـــي تُــقـدّرَ عُـمـراً
    كــــانَ /لــــولا فــنـاؤنـا/ سـرمـديّـا

    أنـت ...من أنـت؟! واخْـتـلفنا نـعـوتاً
    واتّـفـقـنـا ومــــا وجــدنــا الـسّـمـيّـا!

    نــقــطـة الـــبــدْء كـالـنّـهـايـة ســـــرٌّ
    كُـنْـههُ الـكـاف قــال يـا نـون : هـيّا

    فــانـفـخِ الآنَ فـــي تــرابِـكَ روحـــاً
    ســوفَ يـأتـيكَ كــلُّ مــا شـئتَ حـيّا

    في غار القصيدة_جبر البعداني

  7. #117
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    يـا قـومُ نامـوا فصـوت النـار يزعجـكـم *** لــن نطـلـق الـنـارَ إن الطـفـلَ يـرتـعـبُ
    أجـدادكـم دوّنــوا التـاريـخَ وانـتـصـروا *** تـسـيّـدوا الأرض حـقــاً إنـهــم عـــربُ
    حـتــى أتـيـتـم فــــلا ديــــنٌ ولا دنــيــا *** أعـدادكــم كـغـثــاء الـسـيــل تُـحْـتَـسَـبُ
    قـد سـال مـن دمكـم مــن عـهـد نكبتـكـم *** ما سوف يروي ظماء الأرض إن شربوا
    بــيــن الـعـدوّيــن إسـرائـيــل تـقـتـلـكـم *** وتنـهـش اللـحـم بـالأقـصـى وتغـتـصـب
    إيــــران أخــطــر أفــكــاراً ومـعـتـقــداً *** جـرثـومـة الـكـفـر لــلإســلام تـنـتـسـبُ
    والـسـائـرون عـلــى منهـاجـهـا قُــدُمــاً *** كــالــرأس تـتـبـعـه الأرداف والــذنـــبُ
    بــشـــار أوّلـــهـــم حـــبّـــاً وتـقـلــيــداً *** لا بـــــارك الله فـيــمــن داؤه الـكَــلَــبُ
    لـم يتـرك الفاسـق المجنـون فــي بـلـدي *** بـعــد الربيـعـيـن إلا الـمــوتَ يـنـتـعـبُ
    نــادى لـمــولاه فـــي طـهــران يـنـقـذه *** مــن ثــورة ضــد قــردٍ مــا لــه شـنـبُ
    فـأرسـل الـفـرس جيـشـاً لا عـــداد لـــه *** كـي يقتـل الشـعـب تفجـيـراً بـمـا يـجـبُ
    لـمـا استـعـدّ لـجـيـش الـكـفـر أشجـعُـنـ *** اوربِّ مـكــة إن الـفــرس قــــد غُـلِـبــوا
    آلــى شـبـابُ الـشـام أن تعـلـو منارتُـهـا *** فـهـبّـتِ الـديــرُ ثـنّــت بـعـدهـا حــلــبُ
    حـمـاة لـبّـت وحـمـصٌ أطـلـقـت قـسَـمـاً *** بــأن يُــردَّ لجـيـشِ الـكـفـر مـــا يَـهِــبُ
    حـوران كانـت علـى الميـعـاد حـاضـرةً *** والـريـف فــي ثــورة الأبـطـال ملتـهـبُ
    وإدلـب الخضـراءُ لــن تُنـسـى بطولتـهـا *** أرضٌ مــحـــررةٌ تــزهـــو وتـنـتــقــبُ
    سـوريـةُ الـعــزِّ لا تـرضــى بـمـرتـزق *** يـقــود شـعـبـاً أبـيــاً مـــا بـــه نَـصَــبُ
    قــد خــاض معـركـةً وصــلاً بمـعـركـةٍ *** فـمـلـة الـكـفـر فـيـمــا بـيـنـهـم نــســبُ
    يـا أحمـقَ النـاس لـن تبـقـى إذا وصـلـوا *** لقـصـر تشـريـن لـمـا يـنـضـجُ الـعـنـبُ
    هـــلّا نـظــرت إلـــى أبطـالـنـا رفعوا *** بـيــارق الـنـصـر والـتـاريــخ يُـكـتَـتـبُ
    الــشــام تـلـبــس لـلأبــطــال زيـنـتـهــا *** عـروســة الـمـجـد لــلأفــراح تـرتـقــب

    من قصيدة: بين الشام وأمة المليار
    للشاعر: وائل أبو حمزة

    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=63790

  8. #118
    الصورة الرمزية محمد نعمان الحكيمي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 2,989
    المواضيع : 229
    الردود : 2989
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي

    يا شِعْرُ ، مَن لمشاعري ؟

    يا شِعْرُ ، مَن لمشاعري ؟= خُذْ ، لو سمحتَ ، بخاطري !
    باب التوَّحد موصد = حتى بهاءٍ آخرِ
    و أنا صلاة قصيدةٍ = ومضتْ بوجدٍ طاهرِ
    واستنظرتْ جِلْواتِها = من قلب هذا الشاعرِ

    ***=***

    قلِقٌ ، و يمزجني الصدى = بنداء هجسي السادرِ
    ألم السحاب خرائدي = و جوى الرمال خواطري
    و النازعات حرائر = سمراء ، فوق دفاتري

    ***=***

    لي وهج حزنٍ داكنٍ = متصحرٍ في ناظري
    يبدو الحنين على فمي = ميلاد بوح غامرِ
    شفق العناء يراعتي = و دجى الشجون مصادري
    بيني و بين أحبتي = شجن الوداد الضامرِ

    ***=***

    ضاقت أكف سنابلي = بصداع جوع بيادري
    حولي المحاضن صلدة = و أنا طوالع ماطرِ
    أحتاج يا وطن الندى = لأريكةٍ لمشاعري
    لقوالب قدسيةٍ = فيها أبث شعائري
    و لمهرجان تَخَيُّلٍ = من دهشةٍ و تغاير
    و حقول عطر محبة = فوَّاحة بمشاقري

    ***=***

    مَن غير وَكْنِكَ يا تَرى = أحنى بأوبةِ طائر ؟
    و صبابةٍ مبثوثةٍ = في شجوه المتقاطرِ !
    مَن ذا سواك سيحتفي= بكتابِ بوحٍ دائري
    و يرق لو هتف الحشا : = يا شِعْرُ ، مَنْ لمشاعري !؟

    للأخ / محمد نعمان الحكيمي

    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=66351

    أرجو أن يتفهم المزن أمية الرمل

  9. #119
    الصورة الرمزية فاتن دراوشة مشرفة عامة
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,913
    المواضيع : 92
    الردود : 8913
    المعدل اليومي : 1.87

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد نعمان الحكيمي مشاهدة المشاركة
    يا شِعْرُ ، مَن لمشاعري ؟

    باب التوَّحد موصد = حتى بهاءٍ آخرِ
    و أنا صلاة قصيدةٍ = ومضتْ بوجدٍ طاهرِ
    واستنظرتْ جِلْواتِها = من قلب هذا الشاعرِ

    ***=***

    قلِقٌ ، و يمزجني الصدى = بنداء هجسي السادرِ
    ألم السحاب خرائدي = و جوى الرمال خواطري
    و النازعات حرائر = سمراء ، فوق دفاتري

    ***=***

    لي وهج حزنٍ داكنٍ = متصحرٍ في ناظري
    يبدو الحنين على فمي = ميلاد بوح غامرِ
    شفق العناء يراعتي = و دجى الشجون مصادري
    بيني و بين أحبتي = شجن الوداد الضامرِ

    ***=***

    ضاقت أكف سنابلي = بصداع جوع بيادري
    حولي المحاضن صلدة = و أنا طوالع ماطرِ
    أحتاج يا وطن الندى = لأريكةٍ لمشاعري
    لقوالب قدسيةٍ = فيها أبث شعائري
    و لمهرجان تَخَيُّلٍ = من دهشةٍ و تغاير
    و حقول عطر محبة = فوَّاحة بمشاقري

    ***=***

    مَن غير وَكْنِكَ يا تَرى = أحنى بأوبةِ طائر ؟
    و صبابةٍ مبثوثةٍ = في شجوه المتقاطرِ !
    مَن ذا سواك سيحتفي= بكتابِ بوحٍ دائري
    و يرق لو هتف الحشا : = يا شِعْرُ ، مَنْ لمشاعري !؟

    للأخ / محمد نعمان الحكيمي

    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=66351
    هكذا تستقيم الأمور لأنّ من سبقك أنهى بالباء أخي

    مودّتي

  10. #120
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    رعدٌ يقلِّبُ في بروقٍ أجفُني
    غيمٌ تنزّلَ أبحراً وهطولا
    ***
    ليلٌ يهاجمني كأنَّ جموعه
    جيشٌ أقامَ على الدروبِ نزيلا
    ***
    ليلٌ بأرضِ الشامِ أرخَ سدولهُ
    فذرفتُ دمعاً وارتجيتُ سُهيلا
    ***
    سُهدٌ يغالب أعيني نام الورى
    فبعثتُ شوقي للحبيبِ رسولا
    ***
    سلبتكِ مجداً يا شآمُ عصابةٌ
    ما عزَّ مثلُهُ في الزمانِ مثيلاً
    ***
    قد كنتِ نجماً للحضارةِ ساهرا
    تأتي النجومُ تؤمُّ إليكِ سبيلا
    ***
    شوقي يداري أعيني مسترسلا
    كي لا أغضَّ النومَ عنه فتيلا
    ***
    جرحٌ بجسمي لا يفارق إلفهُ
    فغدوتُ من فرْطِ الفراقِ عليلا
    ***
    همٌّ بقلبيَ لا يساورُ شكَّهُ
    أنَّ الجراحَ تبلسمُ المعلولا
    ***
    فأرى الجراحَ على الحبيبِ تؤودُه
    وأرى الفؤادَ بِحِبّه مقتولا
    ***
    أُنبيتُ أن الجسمَ يفنى بالهوى
    والجفنَ يبلى بالدموعِ ذُبولا
    ***
    علقت جراحي في هواك شباكُها
    كالعين تُعْلقُ دمعَها المنديلا
    ***
    فإذا قضيتُ بسيفِ جرحكَ نازفاً
    فقضتْ دمائي في الفراتِ النيلا
    ***
    ذاك اكتمالُ الحبِّ في الشوقِ اللقا
    ألِفتْ جراحٌ أرمُساً وطلولا
    ***
    ما بالُ سلمى كيف يبعدها الهوى
    إذ أزمعت أتفرقاً ورحيلاً
    ***
    أو أن هنداً أقفرت أوتادها
    مذ أسبلت جفُنُ الخيامِ طويلا
    ***
    لو أنَّ ليلى أقصرت ترحالها
    للبثتُ ظلا للحبيب ظليلا
    ***
    سلمى وهندٌ في العروبةِ موطنٌ
    والشوقُ قد صرع المنامَ قتيلا
    ***
    فنسجتُ صبري من حشاشات الجوى
    ونزلت في جبلِ الشآم سهولا
    ***
    ذبحٌ بأهلك ياشآم يعودهُ
    سكينُ غدرٍ للذئابِ دليلا
    ***
    زعمت زئيرا في الأسود عواؤها
    ونهيقُ جحشٍ في الخيولِ صهيلا
    ***
    يا معشر الذؤبانِ كفُّوا غدركمْ
    السيفُ كفءٌ في الذئابِ عديلا
    ***
    نسجتْ خيوطُ العنكبوتِ شباكَها
    تأتي الثيابَ تخيطها تفصيلا
    ***
    وجِرارُ عاديةِ الزمانِ ببعثِها
    ملآى القنابلِ تُسقط البرميلا
    ***
    يا من غرستمْ في الظهورِ خناجرا
    نزفَ الجبينُ الحرُّ منه سيولا
    ***
    يا من ذبحتم في الطفولةِ بُرأها
    وذرعتمُ دربَ النذالة طولا
    ***
    أنزعتمُ الظٌّفرَ الطَّريَ بأُصبعٍ
    لوددتُّ في كفِّ الفتى تقبيلا
    ***
    درعا تسائلُ في الجراحِ رئيسها
    هلا تطيقُ إلى المنامِ مقيلا
    ***
    لو كنتَ رأساً في عِمامةِ دولةٍ
    لنزعتَ كرسيَّ الرئاسة قيلا
    ***
    قامت على حُرِّ البلادِ عبيدُها
    فأرى رؤوساً تستحيلُ ذيولا
    ***
    من ذا يغالبُ أذؤبا في غدرها
    إن سارَ جدٌّ في الدِّماءِ سليلا
    ***
    هل كان جدُّك من فرنسا عبدَها
    فخلفتَ جداً خائباً وعميلا
    ***
    طوبى لأهلِ الشامِ قال نبيُّنا
    من ذا يباهي في الكلامِ رسولا
    ***
    صبراً لأهلكِ يا شآمُ على الأذى
    سيفيقُ صبحٌ يستجدُّ حلولا
    ***
    أحفادُ خالدَ في المدائنِ أقبلوا
    داسوا جباهَ الغادرينَ خيولا
    ***
    جاءوا جبالا لا الحصونُ تؤودهمْ
    والرعبُ يصرُخُ في القلوبِ عويلا
    ***
    فيحاءُ قومي للصلاةِ توضأي
    الفجرُ نادى للأذانِ وَصولا
    ***
    شهباءُ تيهي في الزمانِ منازلا
    المجدُ ينزلُ عرضها والطولا
    ***
    يا أختَ مقتلعَ الفوارس بالقنا
    أنْ كانَ جدُّكِ في السيوفِ صقيلا
    ***
    يا شامُ مهرُك بالدماءِ مقدَّمٌ
    ذا يومِ عرسكِ فارتدي الإكليلا

    من قصيدة: سلمى وهند في العروبة موطن
    للشاعر: فوزي الشلبي.

    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=66112

صفحة 12 من 39 الأولىالأولى ... 2345678910111213141516171819202122 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مصافحة أولى مع التحية لشعراء الواحة ومتذوقيها .
    بواسطة مناور الدعيمي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 21-07-2019, 09:31 PM
  2. طِراد !!
    بواسطة طارق السكري في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 22-09-2014, 01:22 AM
  3. طراد باللّهجة المحكيّة
    بواسطة فاتن دراوشة في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 59
    آخر مشاركة: 04-11-2013, 03:26 PM
  4. لشعراء المنتدى طلب خاص من معرس وعروسته
    بواسطة م. سلطان الكتبي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 17-01-2004, 03:25 PM