أحدث المشاركات
صفحة 22 من 39 الأولىالأولى ... 121314151617181920212223242526272829303132 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 211 إلى 220 من 385

الموضوع: طِرادٌ تَكريميّ لشعراء واحتنا الحبيبة

  1. #211
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    مرحبا بك شاعرنا الفاضل محمد حمود الحميري وبقصيدتك
    التي أوردت للأستاذ/ وليد عارف الرشيد
    هل أطمع من حضرتك إنزال القصيدة أو على الأقل الرابط
    حتى نستطيع الإضطلاه عليها وشكرا لك. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #212
    الصورة الرمزية محمد حمود الحميري مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : In the Hearts
    المشاركات : 7,918
    المواضيع : 168
    الردود : 7918
    المعدل اليومي : 2.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية محمد الجابى مشاهدة المشاركة
    مرحبا بك شاعرنا الفاضل محمد حمود الحميري وبقصيدتك
    التي أوردت للأستاذ/ وليد عارف الرشيد
    هل أطمع من حضرتك إنزال القصيدة أو على الأقل الرابط
    حتى نستطيع الإضطلاه عليها وشكرا لك. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نعم أختي نادية .. إليك الرابط :
    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=60951
    لست أدري كيف غفلت عن الرابط كنت أظن أنني وضعته .
    تحياتي وباقة ورد .

  3. #213
    الصورة الرمزية محمد حمود الحميري مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : In the Hearts
    المشاركات : 7,918
    المواضيع : 168
    الردود : 7918
    المعدل اليومي : 2.26

    افتراضي

    بُعدانِ يَسْتَعِرانِ في قيظِ المَدَى
    حينَ الوجودُ يذوبُ فيهِ مُجَرَّدَا
    هذا التوَجُّسُ مِن سُعار الوقتِ إذْ
    شَقَّ الكلامُ به سَرابيلَ الصدى
    وهَوَى الكتابةِ إذْ يَشِفُّ كأنَّهُ
    مطرُ الجَوَى ينثالُ مِنِّيَ أسْوَدَا
    يا سَاقِيَ الأحلامِ ويْحَكَ هاتِها
    منْ غُرْفةٍ بُنِيتْ على سُقُفِ الرَّدى
    آمَنتُ أنَّكَ قادِمٌ مُتعَجِّلٌ
    مِن وَشْوشاتِ الليلِ تشْرُد مُفْردَا
    أوْ منْ جنوبِ الريحِ تحملُ دَوْرقًا
    منْ ذكرياتٍ هُنَّ نغْمةُ مَنْ شدَا
    آمَنتُ أنَّ حدودَ خَطِّ الوشمِ في
    جَسَدِ الرتابة أن تشِطَّ بلا هُدى
    أن تكسِرَ الوثَنَ الذي يَمتدُّ في
    صدْرِ المساءِ.. يَمُدُّ للأفُقِ اليدَا
    أوْ في سؤالِ النهرِ حينَ يطِنُّ في
    وعْيِ الترابِ وَمَسْمَعَيْهِ مُرَدَّدَا
    الماءُ ذاتي.. لستُ أدْري كُنْهَهُ
    ما مُنْتهاهُ إذا جرَى؟ ما المُبْتدَا؟
    يا أيُّها المتجَهِّمونَ بلا رُؤًى
    شاهتْ وجوهُ القاعدِينَ على المُدَى
    صُلِبَ الزمانُ على مشارفِ يوْمِكُمْ
    لا تذكُرُونَ الأمْسَ منْهُ ولا الغدَا
    النهرُ فيكمْ لوْ أضاعَ ضفافَهُ
    أنَّى لِمَجْرَى مائِهِ أنْ يُفْتدَى
    هُنْتُمْ بمْشكاةِ التجَلّيِ مِشْعلا
    خِبْتُمْ بمرآةِ التصَوُّرِ مَشْهدَا
    أوَ حيْثُما وَلـَّيْتُ وَجهيَ لا أرى
    إلا عُيُونًا مُقْفِراتٍ مِنْ نَدى
    أوْ ألْسُنًا قدْ يَغْتسِلْنَ بوابلٍ
    مِن أحْرُفٍ يَذهَبْنَ مِنْ ضَجَرٍ سُدى
    أوْ أوْجُهًا كمُنَغِّصاتِ البحْرِ مِنْ
    عرَقِ الهموم جَبينُهُنَّ تفَصَّدَا
    الحِسُّ أجْمَدُ منْ مَلامِحِ صَخْرةٍ
    تحْتلُّ حقلا مُسْتطيلا أجْرَدَا
    لا نوْرسُ الغاياتِ يُسْكِرُهُ إذا
    غنَّى ولا بَجعُ المسافةِ إنْ بَدَا
    والقلبُ يَسْرقُ بعضَ خُبزِ نهارهِ
    مِن سَلَّة الوَجَعِ الكَنُودِ إذا اغْتدَى
    في كلِّ يوْمٍ يرْتدِي أحْزانَهُ
    ويَظلُّ يسْعى غافلا عمَّا ارْتدَى



    قصيدة ( سؤالُ النهرِ )
    للشاعر المبدع ــ عبداللطيف السباعي .


  4. #214
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    دِينُنا اشتـــدتْ بـــهِ أوصـــالنا

    كيـــف لا نحيا بعـــزٍ وافتخارْ



    قــدْ تجـلى في البـــرايا ذِكْـــرنا

    وارتوت من غيث ماضينا القفارْ



    شمسنا لاذتْ بأعتـــابِ الهـــدى

    تستقـــي من نور هادينا المسارْ



    ليـس فــــي رايتنا غيــرُ العُلا

    قدْ ورثناها كِبــــاراً عن كِبـــارْ



    يا غِياثَ النصــــرِ في أرواحنا

    هلْ وهبتَ المجدَ للأرضِ البوارْ



    أُمــــةَ الأجـــدادِ هيا أنصتـــــي

    إنهُ صـــوتُ الثكالى في الديارْ



    واستفيقي مــن غيابـاتِ الرَّدى

    وانزعي عـن ليلــةِ العز الستارْ



    إن عَلا صوتُ الضَّنى لا تيأسي

    لا ولن نَعْنو لأبــواقِ الحصـــارْ



    سوفَ نُعْلي مجـدنا فــي همــــةٍ

    ليس يُثْنينا عن المجــــدِ انحدارْ




    هبة الفقي
    5-6-2014
    من قصيدة : أنين

    https://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=73497

  5. #215
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    روائِــــــــــحُ الودِّ لــلأحبـــابِ والأهَـــــلِ
    طوبى لضَعْنٍ به الأنوارُ سابِحةٌ
    صافي السَّريرةِ ، أنقــــى من نَدى المُقلِ
    في لحظةٍ عندها ودّعتِ مَجْلسَنا
    مشتاقـــــــةً لرحيــــقِ الخُلدِ والنُّـــــــزلِ
    غريبةَ اللّحْدِ والتَّهْجيرِ : صابرةً
    قد أنزلوكِ ، ففاضـــــــتْ أعيُنُ الحَجَـــــلِ
    واحْمَرَّ أُفْقٌ ، وأرخى الَّـيـــلُ غُربَتَهُ
    ولا أبٌ أو أخٌ في المَــوْقِــــفِ الجَــــلــَــلِ
    لكنّما الرُّوحُ يا أختاهُ سائحةٌ
    لا بُعدَ يطوي سَماها ، فانهضي وصِلي
    ستلْتقينَ بأمّــي ، قَــبِّــلي يدَها
    وبلّغيها سَـــــلامًــا صــــادقَ القُـبَـــــلِ
    هَناءُ : يبقى وفاءُ الرِّوحِ مَوْردَنا
    بــــهِ نطـــوفُ على مــــــأواكِ ، فابتهلي
    أنْ نأتسي دونَما بَيْنٍ يُفرّقُنا
    وأن تطيبَ معـــانينــا بـــلا عَمَــلِ
    يا أمّ أحمدَ : لن تخفى مباهِجُها
    عهـــودُ بَيْعَتِكِ الكُبْرى مَعَ الرُّســـــــلِ
    ذكْرًا وفِكْرًا ، وعِرْفانًا ومنزلـــــــــةً
    تزهو مَداركُــها فـــي أجْملِ الحُــلَلِ
    هناك تزْدَلِفُ الخيراتُ يحملها
    جَناحُ رضــــوانَ ، يُلقيها علـى مَهَلِ
    روحي فداؤك ، والأشعارُ ، ما بَلَغتْ
    عيونُ راحتها الشِّــــعرى ، إلى زُحَـــلِ
    يا أمّ فاتنَ صَبْرًا أسْعِفِي أرَقي
    ليـــلُ الوَداعِ طويـــلٌ بالـــغُ العِـلَــلِ
    وَلْيَرْحَمِ اللهُ مَنْ طولَ الدُّنا صَحِبَتْ
    أدواءَ قلبٍ رَقيـــقٍ مُشـــرقِ الأمـــلِ
    وَدَّعْتُ رَسْمكِ لكنّي على ثِقةٍ
    بأنّ روحَــكِ قربــي أيقظت جُمَلي

    ...............................
    من قصيدة : في وداع شقيقتي
    رياض شلال المحمدي.

    https://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=74901

  6. #216
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    لـتــوقــظ غــافـــل الـــوجـــدان ســــــاهِ
    فــمـــا أســنـــى الـشـريـعــة إن فـيــهــا
    لـــكــــل الــــنــــاس إغــــــــداق الإلــــــــهِ
    بـــهـــا شـــعـــري بــإعــجــاب تَــغَــنَّـــى
    بــإقــبـــال الــمـــصـــدق والْــمُــبَــاهــي
    فكـم فيهـا مـن الحسـنـى بحـكـم
    بـــــــه خـــيــــرُ الأوامــــــــر والــنـــواهـــي
    فهب لي من لدن رحمـاك سعيـا
    يــكـــون لــســنــة الـــهـــادي مـــضـــاهِ
    لأحيـا فـي حمـى الأنـوار أمـضـي
    سعـيـدا فــي حــلال الـعـيـش طـــاهِ
    إلـى الخيـرات والطـاعـات أدعــو
    عـــــــن الآثـــــــام والـــســــوءات نـــــــاهِ
    وصـــلــــى الله ربـــــــي كـــــــل وقـــــــت
    عــلــى الـمـخـتـار دومــــا يــــا إلــهــي
    وآل الــبــيــت مــــــا هـــبــــت ريـــــــاحٌ
    بــهـــا لــلــنــاس مــحــمــود انــتــبــاهِ !

    من قصيدة: إلهي
    للشاعر : صبري الصبري


    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=75046

  7. #217
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    هَــيْـــهَـــاتَ هَـــــــــذَا الــتَّــجَــنِّـــي
    يَــــقِــــيــــكَ سُــــــــــــوءَ الــــــمَــــــآلِ
    أَتَـحْـسَـبُ الـشَّـمْــسَ تَـخْـبُــو
    لِــمَــنْ عَــشَــا فِــــي اخْـتِـيَــالِ؟
    إِيَّـــــــــــاكَ بِـــالـــجَـــهْـــلِ عَــــــنِّــــــي
    فَـــــــأَنْـــــــتَ دُونَ ارْتِــــجَـــــالِـــــي
    دَعِ الـــــــهَـــــــوَى فَــالـــمَـــعَـــانِـــ ي
    سَـــبِـــيــــلُ أَهْــــــــــلِ الــمَـــعَـــالِـــي
    وَلَـــــــيْـــــــسَ أَحْـــــــقَـــــــرَ رَأْيًـــــــــــــــا
    مِــــــــــــنْ افْــــــتِـــــــرَاءِ الــــمَــــقَـــــالِ
    فَــــمَــــا لِـــقَـــومِـــي اسْــتَــكَــانُـــوا
    كَـــأَنَّـــهُـــمْ فِـــــــــي اعْـــــتِـــــلالِ؟
    أَكُـــــــــــــــلُّ فَـــــــهْــــــــمٍ مَـــــــرِيــــــــجٌ
    وَكُــــــــــــلُّ حُــــــكْــــــمٍ مُــــــغَــــــالِ؟
    تَــشَــيَّــعُـــوا ، كُـــــــــلُّ حِــــــــــزْبٍ
    يَــــقُــــولُ: إِنِّــــــــي أَتَــــــــى لِـــــــــي
    تَـــنَـــازَعُــــوا الأَمْــــــــــرَ فِـــيــــهِــــمْ
    بَـــيْــــنَ الـــهُــــدَى وَالـــضَّــــلالِ
    فَـصَــوتُــهُــمْ فِـــــــي احْــتِــشَـــادٍ
    وَسَــوطُــهُــمْ فِـــــــي انْـــخِــــذَالِ
    وَالـــــبَـــــأْسُ فِـــيـــهِــــمْ بَـــئِـــيــــسٌ
    وَالـــــقَـــــوْلُ غَـــــيْـــــرُ الـــفِـــعَــــالِ
    وَالـــــيَـــــأْسُ فِـــيـــهِــــمْ أَنِـــــيــــــسٌ
    لِــــــــــــكُـــــــــ ــــلِّ لاهٍ وَقَـــــــــــــــــــــ ــــالِ
    فِي الصَّيْفِ حَرْبٌ ضَرُوسٌ
    فَـالـشَّــعْــبُ وَقْــــــدُ اشْــتِــعَـــالِ
    وَفِـــــــــــي الـــرَّبِــــيــــعِ تَـــسَــــاقَــــوا
    فَـــوضَــــى هَـــــــوى وَاخْــتِــبَـــالِ
    فَــــلَــــوْ تَـــــــــرَى إِذْ تَـــفَـــشَّـــتْ
    نِــيَــاقُـــهُـــمْ فِــــــــــي الـــجِـــمَــــالِ
    وَلَــــــــــوْ تَـــــــــــرَى إِذْ تَـــــنَــــــادَوا
    إِلَـــــــــى الـــخَـــنَــــا وَالــتَّــسَـــالِـــي
    وَلَـــــــــــوْ تَـــــــــــرَى إِذْ تَــــــبَــــــارَوا
    لِــــــذَيْـــــــلِ ذَاتِ الــــحِــــجَـــــالِ
    قِـعْـقَــاعُــهُــمْ بَـــــــــاتَ يَـــسْـــلُـــو
    وَقَــيْــسُـــهُـــمْ غَـــــيْـــــرُ سَـــــــــــالِ
    جَـــــــــزُّوا الــمَــنَــاقِـــبَ حَــــتَّـــــى
    لَــــــمْ يَـــبْــــقَ غَـــيْــــرُ الـــظِّــــلالِ
    فَـــــــــــلا الـــــمُــــــرُوءَةُ تُــــــرْجَــــــى
    وَلا الــنَّـــدَى فِــــــي الـــخِـــلالِ
    أعْــــطُـــــوا الـــدَّنِـــيَّـــةَ خَـــسْـــفًــــا
    وَكُــبْــكِـــبُـــوا فِــــــــــي الـــــــــــرِّذَالِ
    بَــــاعُــــوا الـــكَـــرَامَـــةَ بَـــخْـــسًـــا
    بِــــــــــــدِرْهَـــــ ـــــــمٍ أَوْ رِيَـــــــــــــــــــــ ـــالِ
    وَفَــحْــمُــهُــمْ بَـــــــــاتَ أَغْــــلَـــــى
    فِــــــي شَــرْعِــهِــمْ مِــــــنْ لآلِــــــي
    فَــــــــــأَخَّــــــــ ــرُوا رَبَّ عِــــــــــلْـــــــــــ مٍ
    وَقَــــــــــدَّمُــــــ ــــوا رَبَّ مَـــــــــــــــــــــال ِ
    وَأَغْــــــــمَـــــــــ دُوا ذَاتَ فَــــــــــــــــــذٍّ
    وَأَشْـــــــهَـــــــرُو ا ذَا الـــــــكَــــــــلالِ
    وَدَاهَــــــمُـــــــوا كُــــــــــــــلَّ حُــــــــــــــرٍّ
    وَدَاهَــــــــــنُــــــ ـــــوا كُـــــــــــــــــــــلّ َ وَالِ
    وَخَـــــــــــوَّرُوا خَـــــيْــــــلَ مَـــــجْــــــدٍ
    وَفَـــــــــــاخَـــــــ ــــرُوا بِـــــالـــــبِــــــغَـ ـــــالِ
    إِلامَ هَـــــــــــــــــــذَا الـــــتَّـــــعَـــــافِ ـــــي
    فِــــــي سِــرْبِــكُـــمْ وَالـتَّــعَــالِــي؟
    إِلامَ نَـــــــحْـــــــيَـــــ ـــا طُـــــــــــلُــــــــــ ـولا
    مِـــــــنَ الــعُـــهُـــودِ الــخَـــوَالِـــي؟
    الـقَـدْسُ فِــي الأَسْــر تَـــذْوِي
    قَـــــهْـــــرًا بِـــــجَـــــوْرِ احْـــــتِـــــلالِ
    وَالـــشَّــــامُ تُــــفْــــرَى بِــسَـــيْـــفٍ
    فِــــــــي كَــــــــفِّ بَـــــــــاغٍ مُـــــــــذَالِ
    وَأهْــــلُــــنَــــا فِـــــــــــــي حِــــــصَـــــــارٍ
    وَشَـــرْعُـــنَــــا فِـــــــــــي اغْـــتِــــيَــــالِ
    كَـــــيْــــــفَ الـــحَــــيَــــاةُ وَفِــــيــــنَــــا
    خَــصَـــاصَـــةٌ مِــــــــنْ بِــــجَـــــالِ؟
    أَتَــــضْــــحَـــــكُــ ـــونَ سُــــــــــــــــــرُورً ا
    وَدَمْــعُـــهَـــا فِـــــــــي انْـــهِـــمَـــالِ؟
    أَتَــــــــأْمَــــــــل ُــــــــونَ رُجُــــــــــــوعًــــــ ـــــــا
    لِـــــــخَـــــــالِــــ ـــدٍ أَوْ بِــــــــــــــــــــــل الِ؟
    وَلَــــــــيــــــــسَ ثَــــــــمَّــــــــةَ حَــــــــــــــــيٍّ
    يَــــرْجُــــو الــعِـــظَـــامِ الــبَـــوَالِـــي
    وَإِنَّـــــــمَـــــــا فِــــــــــــــي انْــــتِـــــهَـــــاجٍ
    وَفِــــــــــي اقْـــــتِــــــدَاءِ الـــمِــــثَــــالِ
    يَـــــــا أُمَّـــــــةَ الــــحَــــقِّ عُــــــــودِي
    إِلَــــــــــى الـــــهُـــــدَى بِــامْـــتِـــثَـــالِ
    فَــلَـــيـــسَ يُــــجْـــــدِي خُــــنُـــــوعٌ
    وَلَـــيْـــسَ تَــحْــمِــي الـسَّـعَــالِــي
    خَـــلاصُــــنَــــا فِـــــــــــي أَكُــــــــــــفٍّ
    تَـــــــــوَضَّـــــــــ أَتْ بِـــالــــمَــــعَــــال ِــــي
    فَــشَـــأْوُهُـــمْ فِـــــــــي اعْــــتِـــــدَادٍ
    وَعِـــــزُّهُـــــمْ فِــــــــــي الـــنِّـــضَــــالِ
    بِـــــعِـــــفَّــــــةٍ عَـــــــــــــــــنْ يَـــــمِــــــيــــــنِ
    وَرَأْفَـــــــــــــةٍ عَــــــــــــــنْ شِـــــــمَـــــــالِ
    وَرَايَــــــــــــــــــ ةٍ مِــــــــــــــــــنْ إِبَــــــــــــــــــاءٍ
    وَمَــكْـــسَـــبٍ مِـــــــــنْ حَـــــــــلالِ
    وَعَـــــــــــــــــــــ وْدَةٍ لاعْـــــــتِـــــــصَـــ ــــامٍ
    بِـــــحَـــــبْــــــلِ رَبِّ الــــــــجَــــــــلالِ
    وَإِنَّـــــــــــــنَـــ ــــــــــا بِــــــالـــــــتَّـــــ ــوَانِـــــــي
    نَــــــشُــــــدُّ قَــــــيْـــــــدَ اعْــــتِــــقَـــــالِ
    وَإِنَّـــــــــــــنَـــ ــــــــــا بِـــــالـــــتَّـــــفَـ ـــــانِــــــي
    نَــــــهِــــــدُّ سُــــــــــــورَ الــــمُــــحَــــالِ
    وَدَوْلَـــــــــــةُ الـــــعَــــــدْلِ تَــــعْــــلُــــو
    وَغَــــــــيْــــــــرُه َــــــــا لِــــــــــــلــــــــــ ـــزَّوَالِ

    من قصيدة : دولة العدل
    د. سمير العمري.

    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=59629

  8. #218
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    لـــكـــنـــه الـــشـــعــــرُ الــمــحـــلـــقُ ســـــاخـــــراً
    مـــــــن أهـــــــلِ تــســويـــفٍ ومـــــــنْ إمـــهــــال
    صِــدْقُ الشـعـورُ وشـعـرُ صــدقٍ هـالـنـي
    فـــــيــــــه الـــنــــبــــوغُ بـــــروعــــــةِ اســــتــــهــــلال
    والحرفُ يتلو الحرفَ في صورٍ تشي
    بـــبــــديــــعِ رســـــــــــمِ الـــــقــــــولِ لـــــلأهــــــوال
    يــــــــا لــلــبــلاغــةِ ! أيّ ســــحــــرٍ ســاقـــنـــي
    لأرى هـــنــــا نـــخــــلَ الـقــصــيــدِ الــعـــالـــي
    لأرى حـــروفَ الـشـعـرِ مــجــداً يُـجـتـبـى
    بـــخـــريــــدةٍ فـــيـــهــــا فَـــطَــــنْــــت لـــحــــالــــي
    يـــــا لـلـقـصـيـدةِ أخــرســـتْ بـــــي شــاعـــراً
    مـــالـــي أنــــــا والــشــعــرِ ؟ يــــــا لـخـيــالــي!
    أنـــاْ يـــا رفـــاقَ الـحــرفِ لـســت فسـيـلـة
    يـعــلــو هــبـــوبَ الــريـــحِ بـــعـــضُ مــقــالــي
    فـــــإذا نـطــقــتُ فــبــعــضُ قـــولـــي هــــــادرٌ
    ومــراكــبـــي فـــــــي بـــحــــرِ شـــعــــرٍ عــــالــــي
    وأُجــــيَّـــــشُ الأجــــنـــــادَ تـــجـــتـــازُ الــــفـــــلا
    وأُسَــــــــــــــــــــ ــــوِّقُ الأرذالَ بــــــــــــالأغــــــــ ــــلال
    وأبــيـــعُ فـــــي ســـــوقِ الـنـخــاســةِ قــاتــلــي
    والـــضــــاربــــيــــنَ خـــيــــامــــهــــمْ بـــــرمـــــالــــــي
    والــغــاصــبــيــنَ حـــضــــارتــــي ومـــــروءتــــــي
    والــخــانــعـــيـــنَ، مُـــقَـــطِّـــعــــي أوصــــــالـــــــي
    أنـاْ غضبـةُ الـحـرفِ الـجـريءِ ومنطـقـي
    يــــطـــــأُ الـــبـــغـــاةَ ..رؤوسَـــــهـــــم بــنــعـــالـــي
    فـــإذا ضـربــتُ بـنـصــلِ حــرفــي عــاذلــي
    فــــــــــــزؤامُ مــــــــــــوتٍ طــــــالـــــــهُ بـــنـــصـــالــــي
    لــكــنــنــي أنــكَـــفَـــأَتْ عــــلـــــيّ قــريــحــتـــي
    ونـــســـيـــتُ قــافــيــتـــي وطـــــــــارَ عـــقـــالــــي
    وقـــــرأتُ فـــــي تـــلـــكَ الـمـعـلـقــةِ انــطــفــا
    ء الـحــرفِ فـــيَّ وقـــدْ فـقــدتُ ظــلالــي
    وعــلـــمـــتُ أنّ الــشـــعـــرَ زلــــــــزالٌ وبـــــــــعـ
    ـدَ مـــرورهــــا بـــــــي لـــــــمْ أجـــــــدْ زلــــزالــــي
    يـــــا لــــــي وحــــــظٍ ســاقــنــي لأعــــــودَ لــــــلـ
    ـكـــــتّــــــابِ بـــــعــــــدكِ ربــــــقــــــةَ الأنــــــفــــــال

    من قصيدة : سمت السماك
    للشاعرة : أ. ربيحة الرفاعي

    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=44015

  9. #219
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    ليـالـي السـهـدِ أمضيـهـا
    وقــد عــزَّ الـكـرى فيـهـا
    دمـــوعُ الـعـيـنِ أسكـبـهـا
    وقــــد جـــــادت مـآقـيـهــا
    أغـــالـــبُــــهــــا فــتــغــلـــبـــنـــي
    أحـــــــــاولُ أن أداريـــــهـــــا
    فـتـهـمــلُ دونـــمـــا كـــلـــلٍ
    على الوجناتِ تجريهـا
    قوافـي الشـعـرِ أنظمُـهـا
    وقــــــد رقَّــــــت مـعـانـيــهــا
    بــــــآهـــــــاتٍ أوشِّــــحُــــهـــــا
    مــع النسـمـاتِ أزجيـهـا
    رسائلُ بالجوى عَبِقَت
    إلــى الأحـبـابِ أهديـهـا
    فهـل يــا نسـمـةً عـبـرت
    بــــــإخـــــــلاصٍ تــــؤدّيــــهـــــا
    تـبــاعــدُ بـيـنــنــا حُـــجُـــبٌ
    كــــأســـــتـــــارٍ تــغـــشّـــيـــهـــا
    تــلــمــلــمــنــي تــبــعــثـــرنـــي
    وقــــــد طـــالـــت لـيـالـيـهــا
    فهـل يـا شعـرُ تسعفـنـي
    جـــراحـــاتــــي تـــداويــــهــــا

    من قصيدة : ليالي السهد
    للشاعر: نافذ الجعبري


    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=75089

  10. #220
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    يـكْـفــي أبــــا الـشـيـمـاءِ مــــدْح زكــيـــةٍ
    فـهــو الـشـهــادة لــــي وخــيــر وســــام
    ولـســوف أذكـــر ذا الــنــوالَ كــرامــةً
    وأنــــا الـمــديــن لــهـــا مـــــدى الأيـــــام
    فلقـدْ وعـدْتُ بِــأنْ أجيـبَـكِ لاحـقـا
    وأنـا المُعاهِـدُ قـد حفِـظـتُ ذِمـامـي
    فـــلـــكِ الـتـحــايــا مُــشْــرقــاتٍ كــلــمــا
    فــاحَ الـشــذى مـعـهـنَّ ألـــف ســـلام


    من قصيدة : لزكية الأخلاق ألف سلام
    للشاعر: لحسن العسيلي

    https://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=65139

صفحة 22 من 39 الأولىالأولى ... 121314151617181920212223242526272829303132 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مصافحة أولى مع التحية لشعراء الواحة ومتذوقيها .
    بواسطة مناور الدعيمي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 21-07-2019, 09:31 PM
  2. طِراد !!
    بواسطة طارق السكري في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 22-09-2014, 01:22 AM
  3. طراد باللّهجة المحكيّة
    بواسطة فاتن دراوشة في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 59
    آخر مشاركة: 04-11-2013, 03:26 PM
  4. لشعراء المنتدى طلب خاص من معرس وعروسته
    بواسطة م. سلطان الكتبي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 17-01-2004, 03:25 PM