أحدث المشاركات
صفحة 23 من 39 الأولىالأولى ... 131415161718192021222324252627282930313233 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 221 إلى 230 من 385

الموضوع: طِرادٌ تَكريميّ لشعراء واحتنا الحبيبة

  1. #221
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    أُمَــــمٌ خَــلَــتْ لَــكِــنَّ أَعْــظَــمَ مَــــنْ سَــعَـــى
    نُــــــورٌ مِــــــنَ الـــدِّيــــنِ الـحَــنِــيــفِ مــعَــفَّـــفُ
    قَـــدْ كَـــانَ فَـتْــحُ الــقُــدْسِ فَــتْــحَ قَــدَاسَــةٍ
    وَعْــــــــــدًا مِــــــــــن الـــــدَّيَّــــــانِ لا يَــتَـــخَـــلَّـــفُ
    وَاللهُ مَـــــــــــا وَعَـــــــــــدَ الــــيَّــــهُــــودَ بِــــــأَرْضِــــــهِ
    أَبَــــــــدَ الــــدُّهُــــورِ وَلا بِــأَنَّـــهُـــمُ اصْــطُـــفُـــوا
    إِنْ كَـــــــــــــــــــانَ إِلا وَعْـــــــــــــــــــدَ هُ لِــــــعِــــــبَـــــــ ادِهِ
    فَـــــــــــإِنِ اتَّـــــقَــــــوا كَـــــانُــــــوا وَإِلا صُـــــرِّفُــــــوا
    أَتَـكُــونُ قُــــدْسَ اللهِ فِــــي عُــــرْفِ الـنُّـهَــى
    إِنْ كَــــــانَ تَـغْـصِـبُـهَــا الــقُــلُــوبُ الــغُــلَّـــفُ
    أَوْ كَـــيــــفَ بِـــاسْــــمِ اللهِ يُــورَثُــهَـــا الـــــــذِي
    يَـــعْـــصِــــي بِــنِــعْــمَــتِــهِ الإِلَــــــــــهَ ويُـــــسْــــــرِفُ
    مَـــــــــــــا حُــــلِّـــــفُـــــوا إِلا وَخَـــــــانُـــــــوا ذِمَّــــــــــــــةً
    أَو كُــــلِّــــفُـــــوا إِلا وَعَـــــــنْـــــــهُ اسْــتَـــنْـــكَـــفُـــ وا
    هَـــــــــلْ كَـــــــــانَ بَــطْــلِــيــمُــوسُ إِلا فَـــــاجِـــــرًا
    مِـنْ نَسْـجِ مَـا حَاكُـوا الضَّـلالَ وَأَرْجَـفُـوا
    وَتَــــجَــــبَّــــرُوا حَــــــتَّـــــــى تَــــجَــــبَّـــــرَ فِــــيــــهِـــــمُ
    رِيـــــحٌ سَـبَـتْـهُــمْ مِـــــنْ نَــبُــوخَــذَ حَـــرْجَـــفُ
    وَغَـــــــدُوا لِـقُـسْـطَـنْـطِـيــنَ أَهْــــــــلَ عَــــــــدَاوَةٍ
    فَــأَذَاقَــهُــمْ سَـــــــوْطَ الـــعَــــذَابِ وَشُــعِّــفُـــوا
    لَـــــــــمْ يَـــكْـــتُـــبِ الــتُّــلْـــمُـــودَ إِلا كَــــــــــاذِبٌ
    كَـــفَــــرَ الــــهُــــدَى وَمُــــحَــــرِّفٌ وَمُــــخَــــرِّفُ
    مَــــــــــــا كَــــــــــــانَ إِبْــــرَاهِــــيــــمُ إِلا مُـــسْـــلِـــمَــــا
    وَمُـــهَـــاجِــــرًا كَـــــذَبـــــوا عَـــلَـــيــــهِ وَحَـــــرَّفُــــــوا
    إِنْ كَـــــانَ فِـــــي الأَدْيَــــــانِ آيَــــــةُ مُـلْـكِــهِــمْ
    فَــالــقُـــدْسُ لِـــلإسْــــلامِ حَـــقًّــــا يَــحْـــصُـــفُ
    أَوْ كَــــــانَ لِـــلأَعْـــرَاقِ مَـــرْجِـــعُ حُـكْــمِــهِــمْ
    فَــلَــنَـــا الـمَـصَـابِــيــحُ الـــتِــــي لا تَــــسْــــدَفُ
    إِنَّــــــــــــا تُــــــــــــرَابُ الأَرْضِ كُــــــــــــلُّ خَــــلِــــيَّــــةٍ
    مِـــــــنْ لَـحْــمِــنَــا ذَرَّاتُ صَـــخْــــرٍ تَــحْــلِـــفُ
    إِنَّــــــــا تَــضَـــارِيـــسُ الــمَـــلامِـــحِ وَالــــمَــــدَى
    وَالأَمْـــــسُ وَالـــغَـــدُ والـــثَّـــرَى وَالـــزُّخْـــرُفُ
    وَالـــزَّعْــــتَــــرُ الــمَـــنْـــثُـــورُ فَـــــــــــوقَ جِـــبَــــالِــــهِ
    وَالـــتِّـــيـــنُ وَالـــزَّيْـــتُـــونُ مَـــهْـــمَــــا قَـــصَّـــفُــــوا
    هَـــــــذِي تَـفَــاصِــيــلُ الـحِــكَــايَــةِ وَالــــــــذِي
    يَـعْــشُــو بِـأَنْــصَــافِ الـحَـقَـائِــقِ يُــجْــحِــفُ
    يَـــــا قُـــــدْسُ يَـــــا بِــنْـــتَ الــسَّــمَــاءِ وَقِــبْــلَــةٌ
    تَــسْــبِـــي قُــــلُــــوبَ الــعَــابِــدِيــنَ وَتُــــرْهِــــفُ
    يَـــا وَجْـفَــةَ الـوَجَــعِ الـمُـقَـدَّسِ فِـــي دَمِـــي
    يَــــا رَجْــفَــةَ الــــرُّوحِ الــتِـــي بِـــــكَ تَـشْــغَــفُ
    هَــــــــذِي مَــعَـــاهِـــدُكِ الــتَّــلِــيـــدَةُ سَــمْــتُــهَـــا
    طُـهْـرٌ وَصَـمْـتُ رُبَــى المَشَـاعِـرِ مُـوْجِـفُ
    سُــبــحَــانَ مَــــــنْ أَسْــــــرَى إِلَـــيـــكِ بِــعَــبْـــدِهِ
    فَـالـعَــقْــلُ يَـــهْـــرِفُ وَالــمَــلائِـــكُ تَــهْــتِـــفُ
    مَــــــا كُـــنْـــتِ أُولَـــــــى الـقِـبْـلَـتَـيــنِ لَــجَــاجَـــةً
    لَـــكِـــنْ بِـــأَنَّـــكِ فِــــــي الـــبِـــلادِ الأَشْـــــــرَفُ
    وَبِــــــأَنَّــــــكِ الـــمِـــشْـــكَـــاةُ إِرْثُ مُــــحَــــمَّـــــدٍ
    وَالــكَــوكَـــبُ الــــــــدُّرِيُّ نُــــــــورُكِ يُــتْـــحِـــفُ
    يَـــا قُـــدْسُ مَـــا أَقْـسَــى الـتَّـلَـهُّـف حِـيـنَـمَـا
    يَـشْـتَــدُّ فِــــي الـــــرُّوحِ الــرَّجَـــاءُ وَيَـضْــعُــفُ
    زَيَّـــــنْـــــتُ فِـــــيـــــكِ الأَبْــتَــثِـــيَّـــةَ فَـــــانْـــــزَوَتْ
    خَـجْـلَــى تَــئِـــنُّ ، وَأَعْـجَـزَتْـنِــي الأَحْـــــرُفُ
    وَسَــأَلْـــتُ عَــنْـــكِ الـبُـنْـدُقِـيَّــةَ فَـاشْـتَــكَــتْ
    صَـــــــدَأَ الـضَّــمِــيــرِ وَلِــلــرَّصَـــاصِ تَــــأَفُّــــفُ
    إِنَّــــــــا لَــــفِــــي زَمَــــــــنِ الأُخُــــــــوَّة أَطْـــلَـــقَـــتْ
    ذِئْــــبَ الـشِّـقَــاقِ وَلَــيـــسَ فِـيــنَــا يُــوسُـــفُ
    مَــــــا عَــــــادَ فِــيــنَـــا فِـــــــي الــعَــوَاهِـــلِ تُـــبَّــــعٌ
    أَوْ عَـــــادَ فِـيــنَــا فِـــــي الـشَّـمَـائِــلِ أَحْــنَـــفُ
    مَـــا عَـــادَ خَـالِــدُ أَوْ صَـــلاحُ وَمَـــا اتَّــقَــى
    مِـــــنْ عُـــهْـــدَةِ الـــفَـــارُوقِ فِــيــنَــا مُــنْــصِــفُ
    مَــا عَــادَ إِلا القَـابِـضُـونَ عَـلَــى الـسِّــلاحِ
    الــرَّاقِــصُـــونَ عَـــلَــــى الــــجِــــرَاحِ الــهُـــتَّـــفُ
    مَــــــــــــا عَــــــــــــادَ إِلا صَــــــامِــــــدٌ وَمُــــــصَــــــادِمٌ
    أَوْ خَــــــائِــــــنٌ أَوْ طَــــــاعِــــــنٌ أَوْ أَجْـــــــــــــوَفُ
    كُـــلُّ الـدُّفُــوفِ عَـلَــى جِـرَاحِــكِ تُـعْــزَفُ
    وَأَنَـــــا الـــــذِي يَـبْــكِــي عَـلَــيــكِ وَيَـــأْسَـــفُ
    أَبْـــــكِــــــي وَتَــنْـــتَـــحِـــبُ الأَزِقَّـــــــــــةُ غُــــــرْبَــــــةً
    عَـــــنْ ذَاتِـــهَـــا وَتَـــجُـــوعُ فِــيــهَــا الأَرْغُــــــفُ
    تَـشْــتَــاقُ مِـــــنْ جَــبَـــلِ الـمُـكَــبِّــرِ صَـــرْخَـــةً
    عُــــمَــــرِيَّــــةً تَــــــأْبَــــــى الــــــهَـــــــوَانَ وَتَــــــأْنَـــــــفُ
    وَتَــضُـــمُّ فِــــــي شُــعْــفَــاطَ خَــيــمَــةَ لاجِــــــئٍ
    فِــــــي أَرْضِــــــهِ عَــنْــهَـــا يُـــصَــــدُّ وَيُـــصْــــرَفُ
    وَتَــئِــنُّ فِــــي سُــلْــوَانَ فِـــــي دَيْـــــرِ الــهَـــوَى
    فِــــــي الـعَـيْــزَرِيَّــةِ فِــــــي عَــنَــاتَــا الأَسْـــقُــــفُ
    أَعِـــمَــــامَــــةٌ فِـــــــــــي حِـــضْـــنِـــهَـــا وَعَــــــبَــــــاءَةٌ
    أَمْ قُــــبَّــــعَـــــاتٌ لِـــلـــدَّخِــــيــــلِ وَمِــــعْـــــطَـــــفُ
    فَـهُـنَـا عَـلَــى سُـــورِ الـبُــرَاقِ مِـــنَ الــدُّمَــى
    نَـــجِــــسٌ يُــهَــزْهِـــزُ بِـــالــــرُّؤُوسِ وَمُــــقْــــرِفُ
    وَهُــنَــاكَ فِــــي الـطُـرُقَــاتِ تُـنْـكَــأُ صَــخْـــرَةٌ
    مَـــوْجُـــوعَــــةٌ بِــالــقَـــهْـــرِ حَـــــتَّـــــى تَـــــرْعَــــــفُ
    وَمَــــعَــــاوِلُ الــتَّــهْــوِيــدِ تَــنْـــقُـــضُ غَـــزْلَـــهَـــا
    وَقَــنَـــابِـــلُ الــتَّــقْــوِيـــضِ فِـــيـــهَـــا تَـــنْـــسِـــفُ
    سَــقَــطَــتْ مِــــــنَ الــزَّيْــتُـــوُنِ دَمْـــعَــــةُ ذُلِّـــــــهِ
    لِــلــغَــرقَـــدِ الــمَــلْـــعُـــونِ وَهْــــــــــوَ يُـــــجَـــــرّفُ
    وَعَــلَــى جِــبَـــالِ الـطُّــهْــرِ تَـشْــمُــخُ نَـخْــلَــةٌ
    وَعَــــلَـــــى وُجُــــــــــوهِ الــعَــابِـــرِيـــنَ تَـــصَـــلُّــــفُ
    غُــصْـــنٌ هَــــــوَى لَـــكِـــنْ تَــشَــبَّــثَ جَــــــذْرُهُ
    وَلَـــسَـــوفَ يَــنْــبُــتُ بِـالـصُّــمُــودِ وَيُــــــورِفُ
    يَـــــا قُـــــدْسُ يَـــــا مَـعْــنَــى الــوُجُـــودِ لِــدَولَـــةٍ
    إِنْ غَـــــابَ نَــجْــمُــكِ فَــالــوُجُــودُ مُـــزَيَّـــفُ
    أَقْــــصَـــــاكِ عُــــنْـــــوَانُ الــقَــضِـــيَّـــةِ صَـــــوْتُـــــهُ
    نَـــغَـــمُ الــخُــلُــودِ وَشَــمْــسُــهُ لا تُــكْــسَــفُ
    مَــــــــــــاذَا يُــــــرِيــــــدُ الـــعَـــابِـــثُـــونَ تَــــفَــــاوُضًــــا
    وَالــقُــدْسُ وَقْــــفُ المُسْـلِـمِـيـنَ وَمَــوْقِـــفُ
    مَــهَـــرُوا الـلِــقَــاءَ مِـــــنَ الـــدِّمَـــاءِ وَحَــولَــهَــا
    أَرْوَاحُـــهُــــمْ طُــــــــولَ الــــمَــــدَى تَــتَـــطَـــوَّفُ
    فِـــــي عَــيـــنِ جَــالُـــوتَ اسْـتَــمَــرَّ لِـــوَاؤُهُـــمْ
    وَعَـــلَـــى ثَــــــرَى حِــطِّــيــنَ لَـــــــمْ يَـتَـخَـلَّــفُــوا
    مَـــــاذَا دَهَـــــى أَبْـــنَـــاءَ يَـــعْـــرُبَ فَــارْتَــضَــوا
    عَــيـــشًـــا بِــــــــهِ مِــــثْــــلَ الــبَــهَــائِــمِ تُـــعْـــلَـــفُ
    وَإِلامَ نَـــحْـــتَـــمِـــلُ الــــــهَــــــوَانَ وَنَـــنْـــحَـــنِـــي
    فَــكَـــأَنَّ مَـــــا فِـــــي الـــعِـــزِّ سُــــــمٌّ مُـــذْعِـــفُ
    قَــــــــدْ أَذْعَــــنُــــوا مِــــنَّــــا الــــبِــــلادِ وَأَمْــعَـــنُـــوا
    فِــيـــنَـــا الــفَـــسَـــادَ وَجَــفْــنُــنَـــا لا يَــــرْجُـــــفُ
    أَإِذَا افْــــتَـــــرَى الـــبَـــاغُـــونَ عَـــــــــوْرَةَ أُمَّــــــــــةٍ
    سَتَـظَـلُ مِــنْ وَرَقِ التَّحَـسُّـفِ تَخْـصِـفُ؟
    قَــالُـــوا الــتَّــطَــرُّفُ فِــــــي الــنِّــضَــالِ فَــأَيُّــنَــا
    سَــــفَـــــكَ الــــدِّمَـــــاءَ وَأَيُّــــنَـــــا الــمُــتَـــطَـــرِّفُ
    أَمِــــــنَ الــعَــدَالَــةِ أَنْ تَـــجُــــوسَ قُـــرُودُهُــــمْ
    بَـــيــــنَ الــــدِّيَــــارِ وَأَنْ يُــــــــلامَ الــسُّــلْــحُــفُ
    أَمِـــــــــنَ الـــعَـــدَالَــــةِ أَنْ تُـــــؤَجَّـــــجَ نَـــــارُهُـــــمْ
    وَيُــــــذَفُّ كُــــــلُّ مَــــــنِ اشْــتَــكَــى وَيُــعَــنَّـــفُ
    أَمِــــــــــنَ الـــعَـــدَالَــــةِ أَنْ تُـــــكَـــــالَ دِمَـــــاؤُنَـــــا
    بَـخْـسًــا وَإِنْ نَــزَفُــوا هُــــمُ الـــــدَّمَ طَـفَّــفُــوا
    يَـا مَـنْ يَخَـافُ عَلَـى الدِّيَـارِ مِـنَ الــرَّدَى
    أَقْـــــدِمْ فَـــمَـــا يَــحْــمِــي الـــدِّيَـــارَ تَـــخَـــوُّفُ
    دَعْ عَـــنْــــكَ فَـلْــسَــفَــةَ الــتَّــعَـــذُّرِ قَــــاعِــــدًا
    لا يُــــــعْــــــذَرَنَّ الــــقَــــاعِــــدُ الــمُــتَــفَــلْــسِـــ فُ
    مَـــا نَـفْــعُ أَجْـــرَاسِ الكَـنَـائِـسِ مَـــا عَـلَــتْ
    إِنْ كَــــانَ يَـعْـصِــي الـبَـطْـرِيَـرْكَ الأُسْــقُــفُ
    إِغْــرِسْ كَـمَـا شِـئْـتَ الـحَـيَـاةَ وَجِـــئْ كَـمَــا
    شِئْـتَ المَمَـاتَ فَمِـنْ غِرَاسِـكَ تَقْـطِـفُ
    وَمَــتَــى ادَّعَــــى الـخُـلُــقَ الــرِّجَـــالُ فَـإِنَّــمَــا
    يُـنْـبِـيـكَ عَــــنْ خُــلُــقِ الــرِّجَــالِ الـمَـوقِــفُ
    فَـــاعْــــدُدْ لِـــيَــــومِ الــعَـــادِيَـــاتِ وَلا تَــــكُــــنْ
    مِـــمَّـــنْ إِذَا حَــــــزَبَ الـتَّــعَــسُّــفُ سَـــوَّفُــــوا
    وَإِذَا أَتَــــــــى وَعْــــــــدُ الــسَّـــمَـــاءِ فَــجَــيْــشُــهُ
    مُــــتَــــحَــــيِّــــ ـزٌ لِــــــلــــــحَــــــقّ ِ أَوْ مُــــــتَــــــحَــــــر ِّفُ
    يَــا قُــدْسُ يَــا أَرَجَ الخُـلُـودِ مِـــنَ الـهُــدَى
    يَـــــا بَـهْــجَــةَ الـنَّــفْــسِ الــتِـــي لا تُــوصَـــفُ
    يَـــا قُـــدْسُ دَنَّـسَــكِ الـيَـهُـودُ فَـلَـيــتَ مَــــا
    فِي الكَونِ يَفْدِي الطُّهْرَ فِيكِ وَيُرْدِفُ
    يَـــــا قُـــــدْسُ تَــرْسُــفُــكِ الــقُــيُــودُ فَـلَـيـتَـنِــي
    فِــي القَـيـدِ دُونَ عَـظِـيـمِ قَـــدْرِكِ أَرْسُـــفُ
    سَـــــأَعُــــــودُ أَحْـــــمِــــــلُ رَايَـــــتِــــــي مُـــضَــــرِيَّــــةً
    بِـــالـــدِّيـــنِ وَالــــعَـــــزْمِ الــمَــتِـــيـــنِ تُـــــرَفْـــــرِفُ
    وَعَلـى جَبِـيـنِ الفَـخْـرِ أَكْـتُـبُ مِــنْ دَمِــي
    آيَــــــــــــاتِ مَــــــجْــــــدٍ بِــــــالإِبَــــــاءِ تُــــشَــــنِّـــــفُ
    قَــدْ ضِـعْـتِ يَــوْمَ أَضَـعْـتُ فِـيـكِ هُوِيَّـتِـي
    وَيُـعِـيــدُنِــي سَـــيْــــفٌ إِلَـــيــــكِ وَمُــصْــحَـــفُ

    من قصيدة : القدس
    د. سمير العمري


    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=47224

  2. #222
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    فاملُـلْ كتـابَـك مــن محـاضـرِ تـالـدٍ
    كــــم صـحّـفــوا أحــداثَــه وشــهــودَه
    والشعـرُ فـي زمــنِ التـسـوّلِ شُبـهـةٌ
    فـلْــتــنــأَ عــــــــن شــبــهــاتِــه بــقــصــيــدة
    كرصاصـةٍ فــي لـيـلِ طاغـيـةٍ دوَتْ
    لــتــقِــضَّ ســــــادرَ جــفــنِـــهِ وعــبــيـــدَه
    حــرفٌ تـضـمّـخَ بالـشـهـادةِ حـاديًــا
    فــكـــأن قــافــيــةَ الـــحـــداءِ شــهــيــدة

    من قصيدة : قافية شهيدة
    للشاعر : عمر ابو غريبة

    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=74031

  3. #223
    الصورة الرمزية نافذ الجعبري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    الدولة : أكناف بيت المقدس
    المشاركات : 946
    المواضيع : 43
    الردود : 946
    المعدل اليومي : 0.27

    افتراضي

    أشكرك جزيلا أختي الكريمة نادية على تفضلك
    بإدراج قصيدتي ليالي السهد ضمن صفحتك المشرقة
    مع فائق التقدير

  4. #224
    الصورة الرمزية هاشم الناشري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    المشاركات : 3,693
    المواضيع : 39
    الردود : 3693
    المعدل اليومي : 0.88

    افتراضي

    بارك الله بك أيتها الأديبة الراقية نادية الجابي،
    وجعل الله ما تقومين به من جهود في موازين حسناتك.

    شكرًا على إثرائك هذا الموضوع الجميل ونعتذر عن تقصيرنا.

    تحياتي وتقديري.
    إذا كان أصلي من ترابٍ فكلّها = بلادي وكلّ العالمين أقاربي

  5. #225
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هاشم الناشري مشاهدة المشاركة
    بارك الله بك أيتها الأديبة الراقية نادية الجابي،
    وجعل الله ما تقومين به من جهود في موازين حسناتك.

    شكرًا على إثرائك هذا الموضوع الجميل ونعتذر عن تقصيرنا.

    تحياتي وتقديري.
    بل بارك الله بكم أنتم شعراء الواحة العظام
    تسقوننا من رحيق حروفكم شهدا
    وتمتعوننا بإبداعاتكم من درر وجواهر
    تحلق بنا في مدارك السمو والجمال والحكمة. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #226
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,900
    المواضيع : 538
    الردود : 10900
    المعدل اليومي : 1.97

    افتراضي

    حرف التاء صحيح
    /
    من قصيدتي
    ذبولٌ بعين الحب
    /
    /
    تَـــجَــــنَّــــبْــــه ُ يـــــــــــــــا هـــــــامــــــــانُ واخــــــــتــــــــرْ نـــــهـــــايــــــةً
    أَقـــــــــلِّــــــــــ دْك بِــــــالــــــعـــــــز ِّ الــــــرَّفـــــــيـــــ ــعِ بـــــصـــــولـــــتـــــ ي
    سَأهدي إليكم بعض جودي مع الرِّضَا
    وَأَدعُــــــــو لَــــكُــــم بــالــخــيــرِ يــــــــا خــــيــــرَ مــنــبــتـــي
    دعــــــو الـــحـــقَّ يــمــضــي نـــحــــو نـــــــورٍ وَ غـــايــــةٍ
    وَ مَــنْ يُـوقِــفُ الـطُّـوفَـانَ مـغــدورُ صَـحْـوتِـي
    أرى الـــــعــــــدلَ والإيـــــمــــــانَ تـــســــمــــو بـــــنــــــودُه
    وإن طــــــــال ظــــلــــمٌ فــيــهــمــا خَــــتْـــــمُ قِـــصَّـــتـــي
    فــــكــــونـــــوا بِـــــــــــــهِ لَا لَـــــــــــــنْ تَــــكُــــونُـــــوا بِــــغَــــيـــــرهِ
    فإنسانُ هذا العصـرِ كـمْ ضـاع -حَسْرَتـي
    مــــهــــاوي مــــــــن الــطــغــيــانِ تــــوبـــــقُ عـــصـــرَنـــا
    دواهـــــي مـــــن الإفــســـاد أرْسَـــــتْ فـجـيـعَـتـي
    طـــريـــقـــي تـــمـــطــــى مـــــثـــــل شــــــــــوك شـــبـــاكــــهُ
    ثــعـــابِـــيـــنُـــهُ فـــــــــــــــي لَـــــيْـــــلـــــةِ الْـــــــغَــــــــدْرِ كُـــــرْبَـــــتـــــي
    أَنَـــــــا شَــــرْبَــــةُ الــــمَــــاءِ الــنَّــمِــيــرِ عَــــلَــــى الــظَّـــمـــا
    أنـــــــــــــــــا رَدَّةُ الــــــــجُـــــــــوعِ الــــمُــــضَــــنِّــــ ـي وَكَــــــرْمــــــتـــــ ـي
    سَـــأُبْــــقِــــي شــــــمــــــوخَ الــــــعُــــــرْبِ فاللهُ غَــــايَــــتــــي
    وَ أُرْسِــــــي بـــنــــودَ الــمــجْـــدِ فـــــــي سَـــــــوحِ أُمَّـــتــــي


    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=56350
    دمتم مبدعين

  7. #227
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    تـســتــمــتــعــيــن بــــعــــطـــــرٍ لا وجــــــــــــــودَ لــــــــــــــهُ
    تـسـتـنـشــقــيــنَ هــــــــــواءً بـــالـــجــــوى الــتَــفَـــعـــا
    هـــــــــــــمٌ تــــغــــمّـــــدَ كـــالـــطــــوفــــانِ مُــنـــطـــلَـــقـــي
    هـــــــلّا وجــــــــدتِ لــــهــــذا الــقـــلـــبِ مــرتــفِــعــا
    مـــــــاتَ الـــرجــــوعُ وذابَ الـــرمــــلُ آنــســـتـــي
    ألـــقــــى الــكــثــيــبُ أمــــامــــي ثــــوبَــــهُ الــــورِعــــا
    الآن أحــــــمـــــــلُ فـــــــــــــي جــــنـــــبـــــيّ مُـــتّـــكَــــئــــاً
    لـلــبــردِ يُـلــهــبُ جـــمـــرَ الــثــلــجِ مـضـطـجِـعــا
    نــــهــــرُ الــتـــفـــاؤلِ يــــجــــري وهــــــــو مــرتـــبـــكٌ
    ألـــقــــى الــضـــفـــافَ ونــــــــاراً مــــــــاؤهُ انــدلـــعـــا
    مــــــــدَّ الـــرحـــيـــلُ ذراعــــيـــــهِ اقـــتـــفـــى أثـــــــــري
    قــــــضَّ انـــطـــواءَ أنـــيـــنٍ كـــــــان قـــــــد هَــجــعـــا
    تــــنـــــهـــــالُ فـــــــوقـــــــيَ أمـــــــطـــــــارٌ مـــحــــطــــمــــةٌ
    تـســقــي سـهــولــي ونـبْــتــي سـمّــهــا اجْــتَــرعــا
    الآن يَـقــطــعُ حـــــدُّ الـــيـــأسِ أوردةَ الــغــصــنِ
    الـــــبـــــريء فــيــلـــقـــي فــــــــــي الـــــربـــــى هَـــلَـــعــــا
    يــالـــلأحـــبُّـــكَ تـــــــــــذوي فـــــــــــي مــخـــارجِـــهـــا
    تُـبــكــي الـمـسـامــعَ تــكـــوي شـاطِــئــاً هَـــرِعـــا
    يـــالِـــلأحِـــبُّـــكَ فــــــــــــي الأوهــــــــــــامِ مــــوغــــلـــــةٌ
    تــــرجــــو الــتـــقـــاءَ مُــــضــــيٍّ بــالـــنـــوى رجَــــعـــــا
    تـــرمــــي مــــراكــــبَ عُــــمــــري فــــــــي تــرحُّــلِــهــا
    بــــيــــن الــعـــواصـــفِ مــــتــــنٌ عــــزمــــهُ اقــتــلــعـــا
    يــالِــلأحِــبُّـــكَ تـــهـــمـــي مــــــــــن لـــــظـــــى رِئــــــــــةٍ
    مكسـورةِ الهمـس منـهـا الــدفءُ قــد نُـزِعـا
    ســــــــرُّ الــحــكــايــةِ أفــــشـــــى نـــفـــســـهُ وبـــــــــدا
    رغــــم الـخـمـائـلِ رغــــم الــغــابِ قـــــد طَـلَــعــا
    قــــولــــي أحــــبُـــــكَ إن كــــانـــــت سـتـسـمــعــهــا
    تـلـك الـتـلاعُ وجـــذعُ الـشـمـسِ قـــد قُـطِـعـا

    من قصيدة : زواية تاهت في مجاهلها
    للشاعر: إبراهيم الشريف

    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=71331

  8. #228
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    عصواتٌ من حبيبي ماأحيلى.... كزبيب نزّقطراً ماتعاتُ
    إنما العمرسرابٌ ومحطّا ...تٌ بزيف كالأماني سانعاتُ
    ومضاتٌ كالثواني آفلاتٌ ... تارة قهرٌ وحيناً رائعاتُ
    أحرفي ثورة حزن من قرون... والقوافي في ذراها مهطعاتُ
    وتفاعيل رمالي مخبتاتٌ .... راضياتٌ راغباتٌ قانعاتُ
    هو مفتاحٌ جديدٌ فاعقلوه ...رائعٌ هوْ والأحاجي يانعاتُ
    أشقياءٌ ننظم البحرونشدوا... دامعاتٌ دامعاتٌ دامعاتُ

    من قصيدة : فذلكة في مفتاح بحر الرمل
    للشاعر: بشار عبد الهادي العاني

    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=75230

  9. #229
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,382
    المواضيع : 265
    الردود : 18382
    المعدل اليومي : 5.04

    افتراضي

    تــعــبُ الــفــؤادِ مــــن الـحـنـيـنِ ومـــــا لـــــهُ
    إلَّاكِ أنـــــــــــتِ فـــــــــــلا يـــــشــــــاءُ بـــــديــــــلا
    أتقـنـتُ فــنَّ الـعـزفِ.. والـنَّـايُ الـهـوى
    لـــحــــنًــــا تُـــقـــسِّـــمـــهُ يــــــــــــداكِ جــــمــــيــــلا
    ما عُدتُ أعلمُ لونَ أمسي مـن غـدي
    وسبـحـتُ فــي الـذكـرى إلـيــكِ طـويــلا
    يا أمُّ كيفَ العيشُ دونَكِ .. خبِّري..
    مَـــــــن غـــيــــرُ قــلــبِـــكِ لـلــجــنــانِ دلـــيــــلا
    يــــــــا ربُّ كُــــــــنْ لــلــقــلــبِ عــــونًـــــا إنَّـــــــــهُ
    مِـــــن فـــرقـــةِ الأحـــبـــابِ بــــــاتَ عــلــيــلا
    بـانــتْ ووهـــجُ الــــرُّوحِ يــــذوي خـلـفَـهـا
    يــشـــكـــو الــــفــــراقَ ولا يـــــــــودُّ رحــــيـــــلا

    من قصيدة : من لي سواك
    للشاعر: أحمد الأستاذ


    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=75229

  10. #230
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,900
    المواضيع : 538
    الردود : 10900
    المعدل اليومي : 1.97

    افتراضي

    /
    /
    لا تنهرَ الشعرَ
    /


    لَا تَنْهرِ الشَّعرَ إنَّ الحَرَفَ يَجتاحُ
    سَيْلٌ بِسَدِّكَ مَا أَثْناهُ مِفْتَاحُ
    يا سَاحرَ اللفظِ تَبغِي الصَّمْتَ أَجْوَبَتي
    رُحمَاكَ رُحماكَ نصلُ الشَّطْرِ ذَبَّاحُ
    مَلَأتَ روحي بإشعاعٍ سرى قَمَرا
    كَبَوْتَ خَيلِي وَ كَبْوُ الخيلِ فَدَّاحُ
    أزحتَ من مبسمي قولًا يحاصرني
    فَما نجوتَ بباقي العمرِ تنزاحُ
    يَا آَسِرِي فِي الْهَوَى بَعْضِي عَلَى شَفَتِي
    دَعْنِي أَرُدُّ لعلَّ الضِّلْعَ يَرْتَاحُ
    مِنْكَ انْهماريَ كالطُّوفانِ مُنحدرٌ
    كَيْفَ اصْطبَاريَ في خُلْدي و تُفَّاحُ
    بَلْ كَيْفَ يَخْلُو إنائِي وَ الْجَوَى مطرٌ
    والسَّيلُ بالقَطْرِ همَّالٌ و جَيّاحٌ
    أَصِيدُ حَرْفيَ أُنْضُجْهُ عَلى نَفَسِي
    وَ البَحرُ يقطعُ أَنفاسي وملَّاحُ
    فِي سَاحَةِ الْقَوْلِ شَدْوُ الْحُبِّ يَطْلُبُني
    فَهَلْ يَردُّ نِداءَ الْحُبِّ فصَّاحُ
    مِنْ أَجْلِ عَيْنِكَ ما ارتاحتْ لنا مقلٌ
    فَلَا وَ ربِّكَ لن أرضاكَ- سَفَّاحُ
    إِنِّي أُحِبُّكَ مِنْ مِيلَادِ أَوْرِدَتي
    إلَامَ أَعْمَى وَ ضَوْءُ الحُبِّ إِصْباحُ
    إِنِّي أُحِبُّكَ مُنْذُ اجْتَحْتَني غَزَلًا
    وَ بَوْحُ نَايِكَ يُغْرِينِي وَ أَنْسَاحُ
    إِنِّي أُحِبُّكَ كيفَ اسْتَقْتَني زَمَنًا
    وَ عَالَمُ الحبِّ فَضْفَاضٌ وَ رَوَّاحُ
    لَكَمْ مَلأتُ كُؤوسِي سَلْسًلا سَهَرًا
    وَ كَمْ أَمَاسِيكَ لِلْأَمْواتِ أرواحُ
    إِنِّي أُحِبُّكَ طمَّ القَلبُ فَانْبَجَسَتْ
    لَسْتُ المُلَامُ فجوفُ الصَّدر نبَّاحُ
    عُذْري إليكَ فَمَا أمَّنتَني اشْتَعَلتْ
    نيرانُه وَ لسانُ العِشْقِ فضَّاحُ
    عُذْرِي إِلَيْكَ لِأنِّي لَمْ أَطِقْ صَبَرًا
    أَنَا ابْنُ مَاءٍ وَ سَجْنُ الْحُبِّ لفَّاحُ
    عُذْرِي إِلَيْكَ فَقَدْتَ الْيَوْمَ مَمْلَكَتِي
    وَ ذِكْرَيَاتِي بِهَا سَعْدٌ وَ أَتْرَاحُ
    مَالِي مِنَ الْكَشْفِ تَبْريرٌ وَ تَعْزِيَةٌ
    مَلَّ الْخَفُوقُ فَسِرُّ الشَّوقِ نَضَّاحٌ
    فَمَا مَلَأْتَ بِذَاتِي لَنْ أُضَيَّعَهُ
    وَ مَا مَلَأْتُ ، سَتَسْقِي العُمْرَ أَقْدَاحُ
    هَاَ قَدْ طَفَوْتُ وَطَوْقُ الشِّعْرِ أَنْقَذَنِي
    وَ أَنْتَ غُصْتَ بِقَاعِ الْحُبِّ ، سَبَّاحُ
    فَجَّرْتُ ضَادِي بِحَلْقِ الصَّمْتِ زَنْبَقَةً
    وَحَّدْتُ دَرْبِي وَ أَنْتَ الْآَنَ سَوَّاحُ
    *
    https://www.rabitat-alwaha.net/molta...ad.php?t=56918
    *
    17/04/2012

صفحة 23 من 39 الأولىالأولى ... 131415161718192021222324252627282930313233 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مصافحة أولى مع التحية لشعراء الواحة ومتذوقيها .
    بواسطة مناور الدعيمي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 21-07-2019, 09:31 PM
  2. طِراد !!
    بواسطة طارق السكري في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 22-09-2014, 01:22 AM
  3. طراد باللّهجة المحكيّة
    بواسطة فاتن دراوشة في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 59
    آخر مشاركة: 04-11-2013, 03:26 PM
  4. لشعراء المنتدى طلب خاص من معرس وعروسته
    بواسطة م. سلطان الكتبي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 17-01-2004, 03:25 PM