أحدث المشاركات
صفحة 6 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 84

الموضوع: ديوان الشاعر محمد نعمان الحَكيمي

  1. #51
    الصورة الرمزية محمد نعمان الحكيمي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 2,989
    المواضيع : 229
    الردود : 2989
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي ديوان الشاعر محمد نعمان الحَكيمي

    أمانٍ
    تباعاً تُرجَّى الدُّنا والسماءُ
    تُغَنّى المنى والضحى والضياءُُ
    تمنى عيونُ الصبايا ربيعاً
    يفك الجراحَ وصبحاً يضاءُ
    فيدنو صباح نظير لينهي
    ليالٍ بها يستبدُ الشقاءُ
    هباءً تجاري السرابَ الأماني
    تنادي بحربٍ ضروسٍ دماءُ
    فَلولا هممنا بعزم الرجالِ
    وقد عابنا في الربوع البكاءُ
    لعل الحياة ستأتي بفجرٍ
    طهورٍ همام ويأتي الإباءُ
    تُداوي طيوفَ الزفافَ المنايا
    يُـغـشِّي حياةَ الخلودِ الوباءُ
    وما زال حبي التليد يغني
    وقد مات قومي وولى الغناءُ
    بلادي أيا محضن الحلم طُراً
    ينوبُ الوصالَ إليكِ الوفاءُ

    أرجو أن يتفهم المزن أمية الرمل

  2. #52
    الصورة الرمزية محمد نعمان الحكيمي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 2,989
    المواضيع : 229
    الردود : 2989
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي ديوان الشاعر محمد نعمان الحَكيمي

    لإيلاف ظلٍّ.. صبا عن عيوني
    مهداة الى / محمد سعيد الصحاف

    في تلافيف تبريحهمْ
    تنبري لفحةٌ
    من ظلال العيون اللواتي
    أضعْنَ ائتلاقَ المُنى
    يوم راودها قهرمانُ
    الغرامِ المُزَيَّفِ
    عن زهوها
    والهوى

    ****

    مالها بدلتْ وجهها ؟
    واكتوتْ بامتزاجٍ
    يعكر صفوَ ابتهالاتها
    والأماني
    يوم أودى الشتاءُ
    بأحلامها القائضه
    في أتون الغياهبِ
    والزمهريرِ
    كيف استوى الصِرُّ في ظنها
    والجوى ؟!
    ****
    يالها ضيعة !!
    كالفراغاتِ فاتحة صدرَها
    لأطياف وجه بليد .. جديد
    هل ترى وحيها
    بعد هذا الضياع المدوي
    وهذا الودادِ المغايرِ يا صاحبي
    قَمِينان حقاً
    بايلافها ؟!
    هل تراها .. تقرُّ
    لدى بعض اهلالةٍ
    تهلُّ
    على عالمٍ غائرٍ
    في محاق التواني
    بلا محتوى !

  3. #53
    الصورة الرمزية محمد نعمان الحكيمي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 2,989
    المواضيع : 229
    الردود : 2989
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي ديوان الشاعر محمد نعمان الحَكيمي

    يا شعرُ ، يا قلق اخضراري
    مهداة إلى ملتقانا/ ملتقى رابطة الواحة الثقافية

    [line]
    لا غير هجس لوافح الينبوعِ
    و رؤىً بأوردةِ الظما و الجوعِ
    وقياثر بصدى القفار ِ، منوطةٌ
    بفداحةِ التقسيمِ و الترجيعِ
    هذا تثاؤبُ خلسةٍ غيبيةٍ
    و رماد شهقةِ خافقٍ مفزوعِ
    وقصيدة غسلتْ أهِلَّةَ بوحها
    بدموعها ، وتضوأتْ بالريعِ
    تفترُّ عن قلق بغصنٍ أخضرٍ
    في مهجتي و جوانحي مزروعِ
    الشعر يشعلني ، ويغسلني معاً
    يحلو ببعثرتي ، وفي تجميعي
    والشعر أروع كائن متناقضٍ
    صعب المراس ، و طيع التطويعٍِ
    ما زال يفصح عن سجيةِ مبدعٍ
    عمّدتها بالختم والتوقيعِ
    وسجيةٍ شربت كما يحلو لها
    من أنهر التحديث والتبديعِ
    لكنها ظلت مميزة القِرَى
    حتى مع التشييع ، والتطبيعِ

    ---------------
    القِرَى : هو الماء

  4. #54
    الصورة الرمزية محمد نعمان الحكيمي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 2,989
    المواضيع : 229
    الردود : 2989
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي ديوان الشاعر محمد نعمان الحَكيمي

    سحر


    محمد نعمان الحكيمي
    آتٍ على شفق الكِبَرْ
    بلفيف عشقٍ يا سحر
    فُكِّي الجناحَ وحلِّقي
    بهوايَ في بحر و بر
    هاتي يمينكَ ، واقرئي
    باسم الغرام بلا حذر
    قسماً بكل مقدس
    إني أرفرف يا سحر
    ها أنت في أفق الهوى
    غيم يموسقه المطر
    أهوى العيونَ كما حكى
    عنها لعاشقكِ الحَوَر
    مذ راح أروعُ برقعٍ
    يحكي عن القمرِ الأغر
    حتى كشفتِ عن السَّنا
    فخشعتُ في وجه القمر
    أهواكِ يا ألقاً حوى
    كل المفاتن واختصر
    أُنْسُيْتُ عندكِ خاطراً
    نسيَ القوافلَ والسفر
    مستغرقاً في ورطةٍ
    (عَدَنِيَّةٍ) لا تُغْتَفَر
    أنثى.. وتنفث سحرَها
    وهجاً على شجني ظهر
    أنثى ..فكيف بشاعرٍ
    بغرامها العذب انصهر ؟!
    إني قرأتك يا سحر
    لحناً يفتش عن وتر
    وقرأت نصاً مدهشاً
    طعمته أبهى الصور
    لكنه لما يزل
    غيبوبة بفم القدر
    ما زال يبحث عن رؤىً
    خضرٍ تمازجه الفِكَر
    عن عاشق بجنانه
    تنمو المحبة كالشجر
    لا تعجبي من شاعرٍ
    تركَ اليراعةَ واعتذر
    فوق احتمال قصائدي
    هذي "الوسامةُ" يا سَحَرْ !

  5. #55
    الصورة الرمزية محمد نعمان الحكيمي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 2,989
    المواضيع : 229
    الردود : 2989
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي ديوان الشاعر محمد نعمان الحَكيمي

    سفر الندى

    في الذكرى الأولى لرحيل الشيخ أحمد بن قائد التميمي
    شعر/ محمد نعمان الحكيمي

    حَزَنَاً عليك تميد بي أشواقي
    ويفيض بي الوجدان من أعماقي
    مدن الشتات تحيط بي نيرانها
    فتشب في جرحي وفي آماقي
    لكنها ما أدركت أن الجوى
    متوهج في الشاعر المِفْلاقِ
    أن المواجد تستحيل غمامةً
    مملوءة بالخافق الدفاق
    مُتَصَبَِّراً ..أرنو ولا يدنو سوى
    هذا الفراغ المحض في الآفاق
    وتغيب بي الشهقات وجداً مثقلاً
    بالحزن دهراً دونما استنطاق
    فأرى فؤادي بعد ذلك جاثماً
    فوق اليباب على مدى إملاقي
    حتى يصير موزعاً ما بينما
    قلق السطور وسكرة الأوراق
    وصبابةٍ مشبوبةٍ حد الحشا
    ببهاء (باهوت البهاء) الراقي
    وأنا كوهجٍ يستبد به الدجى
    حُرِمَتْ عليه منابع الإشراقِ
    أحنو إلى وطن المرام المرتجى
    مُتَنَكِّبَاً وطناً من الإخفاقِ
    ومُضَمِخَاً خطوي بأنفاس المدى
    وحداء قلب للمنى تواقِ
    يتمدد الجرح اتساعاً باهظاً
    وأنا أمد الجرح بالترياقِ
    ذرني ، فإن الذكريات لها صدىً
    متجددٌ كالجدول الرقراقِِ
    ما زال يمطر خافقي وهجُ الهوى
    متجسداً في أروع الإغداقِ
    هي ذي سجية حبنا يا شيخنا
    قد أسفرت في القلب والأحداق
    حَزَنَاً (أبا عمروٍ)على سِفْر الندى
    و مرافئ الإدهاش والإطراقِ
    حَزَنَاً على ذاك التألق والقِرَى
    و دماثة الأذواق والأخلاقِ
    حَزَنَاً على زخات حسِ مرهفٍ
    و دهاء عقل مبدع خلاقِ
    و توهجٍ يحدو ابتسامة مهجةٍ
    لذوي الجهالة والهوى المصداقِ
    وعزاؤنا أن الجنان تهيأت
    جذلاً – بإذن الله- للسَّبَّاقِ
    " لكأنما الفردوس صاغت نورها
    ملكاً.."تماهى في أجَلِّ وفاقِ

    ----------------
    الهامش:
    *من بيت للإمام أحمد ..وكانت آخر ما أسمعه من المرحوم على فراش الموت

  6. #56
    الصورة الرمزية محمد نعمان الحكيمي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 2,989
    المواضيع : 229
    الردود : 2989
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي ديوان الشاعر محمد نعمان الحَكيمي

    نجوى بين يدي الصوفي
    شعر/محمد نعمان الحكيمي
    مددأ ،فقد سئم الهوى يا صوفي
    من هكذا وطن بلا معروفِ
    وصل المريد بوهج قلب قائرٍ
    وشجون مهجة مغرم ملهوفِ
    متسائلأ ، بعد التحية-:يا ترى
    مَن خلْف هذا الواقع المكفوفِ؟!
    وطن يدار بما ترى من كادر
    مستغرقاً في العيث والتزييفِ
    ولئن وجدت مثقفأ من بينهم
    فثقافة التجهيل والـ"تخريف"ِ
    طغت النفوس الخانعات على النهى
    حتى ارتقت لمزالق"التهويف"ِ
    واضرب مثالأ للفساد و أهله
    ما استحدثته حصافة بن الجوفي
    ألف ونيف في (تعزَّ)لوحدها
    من أنجم التوجيه والـتأليف
    عبثأ تراوده الطنون بأنهم
    أدنى من التكليف والتشريفِ
    من ذا ترى أولى بهامات السُّها
    أهل النهى ، أم طغمة التحريف؟؟!
    عمُرٌ مضى وأنا أوجه دفتي –في أبحر ممتدة التصنيفِ
    لم تكترث حلمي لأي زوابعٍ
    واليوم ثمة شيخ علم ينبري
    لركابنا بتآمر مكشوفِ
    بقراره المشئوم ألف موجه
    متضرر من هكذا توقيفِ
    مع احترامي فالقرار مراهق
    يدنيك من أصبا هوىً "مهفوفِ"
    يفني الموجه عمره متذمرأ
    من زمرة الترهيب والتخويفِ
    لا أدعي أن الرفاق جميعهم
    أول بهذا الوصف والتوصيفِ
    لكنما من بينهم من أبحروا
    في العلم والأبحاث والتثقيفِ
    وارجع إلى الإرشيف في ديوانهم
    ترجع بنهدة خاطر مأسوف
    لم يبلغوا أدنى فتات حقوقهم
    إلا "بحق" المفسد العِتْرِيفِ
    ما ذنبهم ، إذ تصدرون قراركم
    باللحم و"الأغصان" والمصروفِ!
    ليسوا الوصاة على البلاد، وهل لهم
    من حبها غير الوى والزيفِ
    ما ذنبهم ،يتجرعون من اللظى
    و طِغامكم في غاية "التكييف"ِ!
    ما بالهم يستصرخون كرامكم
    ويجيب صوت المطْل والتسويفِ؟!
    مددأ ، فقد لهج الحشا يا صوفي
    في هكذا زمن بلا معروفِ
    لو شئتُ سخرتُ القصائد عاصفأ
    يأتي على المنساب والموقوفِ
    لكنما تأبى نوازع شاعري
    أن تستحم ببركة التعنييفِ
    و بنصف فاه تسحث قصائدي
    نبضات قلب بالهوى محفوفِ
    هي لا تشط لأنها من جنسكم
    محمودة التصوير والتكثيفِ
    شربت رزايا الوقت من أشجانها
    ومضت تفيض بسلسل مألوفِ
    فاثأر على زمن التعنت والجوى
    هل أنت إلا ثائر يا صوفي

  7. #57
    الصورة الرمزية محمد نعمان الحكيمي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 2,989
    المواضيع : 229
    الردود : 2989
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي ديوان الشاعر محمد نعمان الحَكيمي

    بين عيني غزة

    تــعُـــودُ بـــــيَ الـقـصـيــدةُ بَــعْـــدَ رَدْحٍ
    مـــن الإطـــراقِ ، يـغـشـانـا الــذهــولُ
    بــنــازعــةٍ كـــوجـــدانِ (الــمَــعَـــرِّي)
    عـــــن الـقــلــقِ الـمُــؤبَّــدِ لا تــحـــولُ
    وإن كـــانـــتْ بـحـنـجـرتــي شــعــاعــاً
    يـخــالــط وهـجَِــهــا شَــجَـــنٌ نــحــيــلُ
    و هــجــسٌ مـــــا لـدفـقـتــهِ انـســيــابٌ
    مــــع الإبــــداعِ ، أو شَـــــرَفٌ أثــيـــلُ
    و لــيـــس لــهـــا بـثـيـمــاتِ الـتـجـلــي
    ظِــــــــلالٌ ، أو مــــقــــامٌ يـسـتــمــيــلُ
    فـــكـــم بِــلُــغــاتِ (درويـش)تـمــاهــت
    فـظـلــت فـــــي الــثـــرى لا تـسـتـطـيـلُ
    مــتــى استـقـرأتََـهـا وجــعــاً تــداعــتْ
    تـــؤكـــد أنـــهـــا ألـــــــمٌ " نــبــيـــلُ "
    يُـشَـكِّــلُ مــــن نـبـيــذِ الــظــنِّ حـلْــمــاً
    تــعــتَّــقَ فــــــي هــــــواهُ الـزنـجـبـيــلُ
    و يـزجـي مــن أغـانـي الـرمـلِ غـيـمـاً
    و لــكــنْ أيــــنَ مـنـهــا السلـسـبـيـلُ؟!
    شـجــونُُ الـيــوم أكـبــرُ مـــن لـغـاتــي
    و أوســـــعُ أن تـفـصَّـلـهـا الــفــصــولُ
    فمهـمـا طــار حــرفُ الـشَّـعـرِ سـحــراً
    فـلـيــس بــــه مــــن الـمـعـنـى قـلــيــلُ
    ومـهـمـا استـنـفـر الـوجــدانُ شـعــري
    وراح بــــكــــلِّ مــــفــــردةٍ يــــصــــولُ
    فـمــا أغـنــى عـــن استـنـجـادِ شـعــبٍ
    عــلــى مـهـجـاتـهِ الــغـــازي يــجـــولُ
    و مــا تغـنـي الـدمـوعُ عـــن امـتـهـانٍ
    لأمـتــنــا ، و مـــــا يـغــنــي الــهــديــلُ
    و مــــا نــفــعُ الـمـواجـيـدِ الـحــيــارى
    إذا لـــــم تـشـتـعــلْ فـيــهــا الــعــقــولُ
    تـفــاصــيــل الــــجــــراحِ مــــدويــــات
    عــلـــى كـــــلِّ الـمــحــاورِ تـسـتـحـيــلُ
    فلن يسطيع فـــــــــــــــاهٌ يَـــعْــــرُبــــيٍّ
    يـتـرجـمُــهــا ، ولا قــــلــــمٌ أصــــيــــلُ
    أتــحــتـــاجُ الــمــذابـــحُ لانــتـــفـــاضٍ
    كــــلامــــيٍّ ، و تــهـــويـــمٍ يــــطـــــولُ !
    و نـمـطــرهــا هــتــافــاتٍ و شـــجـــواً
    و نــحــن عــلـــى مـواجـعِـهــا نـقــيــلُ
    أيـنـصــرُ (غــــزةَ) اسـتـنـفـارُ جــيــشٍ
    أم الـتـنـديــدُ و الـشــجــبُ الــهــزيــلُ !
    و مــــــــا إلا شــــعــــوب بــائـــســـات
    و أنــظـــمـــة تــــزيــــل ولا تــــــــزولُ
    فـحـكـامٌ "عــلــى الأعــــداءِ حــــربٌ"
    عــلــى مـــــرِّ الـتـسـلــط مـسـتـحـيـلُ!!
    ترى الطاغي إذا ما قيل : "إسرا..."
    أمـــــازجُ غَـــــزَّةَ الآهـــــاتِ صَـمْــتــاً
    و لـيــس أَمَـــرَّ مــــن وجْــــدٍ حـبـيــسٍ
    يـمــوتُ لـكــي يــقــولَ ، فــــلا يــقــولُ
    و لـــم أرقـــبْ مـشـاعـرَ فـــي كـيـانـي
    مـــــن الــمــريــخِ يـــومـــاً تـسـتـقـيــلُ
    و أصْـدُقُــكِ الـمـواجـدَ : لـســتُ حـــراً
    فــفــي بــلـــدي أنـــــا أيــضـــاً ذلــيـــلُ
    فــهــذا الـظـلــمُ " طـــــلاع الـثـنـايــا"
    لـــــه وطـــــنٌ و أســلــحــةٌ وغُــــــولُ
    ومـثـلــي لــيــس أخْــبَـــرَ بـالــدواهــي
    فـمــنــذ خُــلِــقْــتُ و الــدنــيــا تــمــيــلُ
    ســألــهــج مـثـلــمــا مــلــيــار نــــــذلٍ
    و لا يــبـــدو لـــمـــا نـــدعـــو قـــبـــولُ
    فـــلا قــصــر الــمــآزر كــــان ذخْــــرَاً
    ولا السَّـبـحـاتُ ، تـقْـصُـرُ ، أو تــطــولُ
    فـكـونـي الـنـصـر ، حـولــك لــيــس إلا
    مــــريــــدٌ مـسـتــكــيــنٌ أو عـــمـــيـــلُ





    الهامش : "إسرا..." أقصد بها إسرائيل

  8. #58
    الصورة الرمزية محمد نعمان الحكيمي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 2,989
    المواضيع : 229
    الردود : 2989
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي ديوان الشاعر محمد نعمان الحَكيمي

    هـنـا صَهَـرَتْـكَ أرْوِقَــةُ الـشـتـاتِ
    وأقْصَتْـكَ الجِهـاتُ مــن الجِـهـاتِ
    وأغْـرَتْـكَ المـسـاءاتُ الـحـيـارى
    بـمـا فــي غَيْبِـهـا مــن فلْسـفـاتِ
    تَــزُجُّ ، بطـائـفٍ نَــزِقِ الحَنـايـا،
    بذاكـرةِ الضُّحـى فـي السّفْسـفـاتِ
    فيُرْخِيْهـا الـدُّجـى سِجْـفـاً سحيـقـاً
    يُؤصِّلُ للصَّبـاحِ الـ"ليـس يأتـي"
    هـنـا شَـجَـنٌ تَـهَـدَّلَ فــي المـرايـا
    و لم يَكشِفْ عن الشَّبَـقِ المُواتـي
    سُدَىً أجْرَى الشُّجونَ بدونِ شَجْوٍ
    و مَـرَّ عـلـى المَـقـامِ بــلا صَــلاةِ
    أيسـتـهـوي الحَـبـيـبَ بتَمْـتَـمَـاتٍ
    و لَغْـوٍ فـي الغَـرامِ و هَرْطـقـاتِ !
    و هـل أشَجَـى بهـا وَتَـرَاً رَخِيـمـاً
    و لـحْـنـاً مُـتْـرَعـاً بالأغـنـيـاتِ ؟!
    هنا استعَـرَ الشِّتـاءُ بنِصْـفِ قلْـبٍ
    تـنـكَّــرَ لـلــرُّبــا و الـنَّـسْـنَـسَـاتِ
    و لــم يَحْـفُـلْ بـواحـاتٍ عِـــرَاضٍ
    تماهـتْ فـي المَبـاهـج و الـدَّعَـاتِ
    و أمسى في صقِيعِ الجـرحِ وَهْجَـاً
    حَـفِــيَّــاً بــالأمــانــي الـثَّـيــبــاتِ
    يُكابـدُ مــا تصـابـى مــن خَـريـفٍ
    تـداعـى مِــلءَ خـارِطــةِ الـحـيـاةِ
    و يَسْتَجْـدي الهـوى بلفيـفِ وَجْـدٍ
    تَـضَــوَّأ بـالـشـجـونِ المُـتـعَـبـاتِ
    و فــي وجـدانـهِ التبـريـحُ أدنـــى
    كثيـراً ، مــن رفـيـفِ المغـرمـات
    وأيُّ هـــوىً يــطــاوِلُ غـانـيــاتٍ
    تَـهــادتْ بالـهـيـام ، مُـعَـرِّصــاتِ
    سيمـضـي يَـقـرأ الغيـمـاتِ حـتـى
    تسُـوْحُ بـه المشـاعـرُ مُعْـصِـراتِ
    عَـصِـيٌّ قـلـبُـه المَـجْـبُـولُ حـزنــاً
    عـلـى كــل القـصـائـد و الـلـغـاتِ
    أمـــا طَحَـنََـتْـهُ أرْوِقـــةُ التـنـائـي
    وأقْصَتْـهُ الجِهـاتُ مـن الجِهـاتِ !


    محمد نعمان الحكيمي-تعز، اليمن

  9. #59
    الصورة الرمزية محمد نعمان الحكيمي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 2,989
    المواضيع : 229
    الردود : 2989
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي ديوان الشاعر محمد نعمان الحَكيمي

    نزق الزجاج


    نَفَـذَتْ بوجْـدي مـن وُجـودي الأكـبـرِ
    و إذا بهـا فــي مهـرجـاني الأخـضـرِ
    حتـى هَـوَتْ كِسَفـاً ، و كنـتُ أظنُّـهـا
    حتمـاً ستَـزْرُقُ مثْـلَ رُمْـحٍ سَمْـهَـري
    و تُعِيْـدُ نسْـجَ الضـوءِ فـي تابوتهـا
    مِـنْ وهْـجِ مصبـاحٍ نـقـيِّ المَـصْـدر
    لله ! كــم كَتَـمَـتْ شـعـوراً أزرقــاً
    فـي شَجْوهـا ، لحدائقـي وا لأنـهـر
    يأسْنُـو ، فتعزفـنـي مـرايـا روحِـهـا
    شمـسـاً مُغـنـاةً ، بلـحْـنٍ مُـقْـمِـرِ
    ترنيمـةً ، ظـلَّـتْ مُسَـمَّـرَةَ الـصَّـدى
    أهْفـو لهـا ، وشُجُونُـهـا لا تنـبـري
    مـنـذ استحـالـتْ نَبْـتَـةً ضـوئـيـةً
    في سَفْـحِ قلبِـكَ يـا نـدى ، لـم تُثْمِـرِ
    كـلُّ الطوالـعِ فـي عـروشِ جمالِـهـا
    لَتَنمُّ عـن شغَـفٍ ، مِـنَ المَعْنـى بَـري
    كَتَـبَ الزُّجـاجُ ، بِمَلْـكِـهِ ، نَزَوَاتِـهـا
    نَزَقـاً علـى نزق التراب الأحمرِ
    وأقولُ : مـا أدنـاكَ مـن صَلْصَالِهـا
    فِيْمَ انكفاؤُكَ في الثرى يا (مَصْعَري)؟!(1)
    وتجيـبُ عـنـي ، بابتـسـامٍ أصـفـرٍ
    طَـبْـعُ القـواريـر افتـعـالُ المُنْـكَـرِ
    مـاذا تـريـدُ بـكـل هــذا المَحْـشَـرِ
    هِيَ و الشتاءُ ، و زمهريـرُ الصَّرْصَـرِ؟
    ماذا تريـدُ ؟ و قـد مضـى عـامٌ علـى
    تجنيحِهـا المشئـومِ ، نحـوَ المَهْـجَـرِ
    دون اكـتــراثٍ للتـبـاريـح الـتــي
    حَصَّـتْ علـى وجْـهِ المُريـدِ الأسْمَـرِ؟
    مـاذا تريـدُ بكاشِـحٍ ، فــي صـدرهـا
    بلظـى العمائـم و اللِّـحَـى ، مُسْتَنْـفَـرِ
    بجَـوى القَبيلـةِ ، و القَبيـلـةُ طَعْـنـةٌ
    فـي صدرِ كـلِّ حضـارةٍ ، و تَـطَـوُّرِ
    مـا لـم تـزلْ "مـا كـان يعبـدُ أهلُنـا
    دِيْنـاً ، بـه جيـلُ الهـدى لـم يَكْـفُـرِ
    وأأنا ابنُ تِلْكَ.."و يا لهـا مـن حسـرةٍ
    أَنَّـا نُمَـيِّـزُ مَعْـشَـراً عــن مَعْـشَـرِ
    عفواً ، صّبَا بي القهرُ عـن أُقصودتـي
    ،فَطَفِقْـتُ أهْــذِرُ فــي مـقـامٍ مُقْفِــرِ
    و أعُـوْدُ ، مُتَّشِحـاً بـهـالاتِ السُّـهـا
    و لَدَيَّ مِـنْ بِـدَعِ الهـوى نَـصٌّ ثَـري
    قسمـاتُـه قلـبـي ، و دهشـتُـه أنــا
    أرأيـت كيـف أَبُثُّـهـا فــي دفـتـري
    قلـبٌ أنـا ، سيـظَـلُّ مُتَّـقِـدَ الحَـشـا
    بحَبيـبـةٍ بُلِـيَـتْ بقـلـبٍ مَـرمـر
    يستظـلُّ لحنـاً لا يـمـوتُ ، و فـرحـةً
    مزروعـةً فـي القلـبِ مثـلَ المَْشـقُـرِ
    لكنمـا ألَـمُ البـعـادِ عـلـى الـمـدى
    جُـرْحٌ ، بوجدانـي و إنسانـي ، طَـرِي
    هـذي مَلَفاّتـي علـى سـطْـحِ الـدُّجـى
    مـن دونمـا شَفَـرَاتِ سِـرٍّ ، فانْـقُـري
    ستريْـنَ قُرْصـاً واحـداً ، هـو مَرْفـئـي
    و نظـامُ تشغيلـي ، و قِصَّـةُ أعْصُـري
    وتـرَيْـنَ (بِيْتْهُوْفيْنَ)يـرْبُـضُ خاشـعـاً
    بـجـوارِ أغنيتـيـنِ مـثْـلَ الـسُّـكَّـرِ
    حـاولـتُ فَرْمَـتَـةَ المَلـفـاتِ الـتـي
    تبـدو خَبيـثـاتٍ ، كـوجْـهٍ بَـرْبَـري
    حينـاً تلـوحُ ، و بعـضَ حِيْـنٍ تخْتفـي
    (مُطَّهْوِشَاتٍ) ، مثلَ (ناجي الحَيدري)..(2)
    فأعـدتُ تهيئتـي ، كنـبـضٍ مـرهَـقٍ
    يعـتـاد أوردتــي ، و لــم أتَطَـهّـرِ
    لـن أَرْكَـنَ الآتــي بغـيـرِ مُـسَـوِّغٍ
    لِلَفِيْـفِ حــبٍّ ، بالـهـوى مُسْتَهْـتِـرِ
    كـم قلـتُ : قِـرِّي مهـجـةً و حبيـبـةً
    لا تجهلـي ، لا ترمـقـي ، لا تَبْـطَـري
    خاطبتُـهـا بجمـيـعِ ألـفـاظِ الـقِـرَى
    و بلهجةِ القّـرَوِيِّ : (هيـا نَـدِّرِي).. (3)
    لكِنَّـهـا ، وأمــوتُ مِــن "لكِنَّـهـا
    أَفَـلَـتْ بـوجـدانٍ ، عَقِـيْـمٍ ، مُـدْبـر
    كم كنـتُ أزْهُـو حيـن أصحبُهـا معـي
    لمحافـل الشعـراءِ فــوقَ المُشْـتَـرِي
    لـم أنفرط_ لعنادها _ مُسْتَنْكِـفـاً
    أو مُحْرَجاً مِنْ أنْ أقـولَ لهـا : مُـرِي
    و مضيـتُ ، أقْتـرِفُ الحيـاةَ ، كشاعـرٍ
    غِــرٍّ ، بقـلَّـةِ حِيْـلَـةٍ ، و تَـصَـوُّرِ
    و شَهِـدْتَ ، يـا موسى،انقـلابَ زمانِنـا
    يومـاً ، علـى أعقـابِ هـذا السَّومَـري
    تُهْنَـا مـعـاً ، و استـأثـرتْ أيامُـنـا
    بسُكونِـنـا ، حـتـى دُنُــوِّ المَحْـشَـرِ
    حتـى ، و "حـتـى" غـصَّـةٌ أبـديَّـةٌ
    كـلَّ الجـوانـح و الحنـايـا تَعْـتـري
    حتـى..و تُشْـرِقُ فـي الفُـؤادِ حَبِيْـبَـةٌ
    نَقَشَتْ على قلبـي "ارتـزاقَ المقطـري".(4)




    الهامش:
    1- مصعري :إشارة إلى القرية التي أسكنها(صَعِر).
    2- آدمي في القرية، يقال أنه يتحول في الليل إلى طاهش(أي حيوان مفترس -اسطوري).
    3- هيا تعالي.
    4-زوجتي أم رفيدة.

  10. #60
    الصورة الرمزية محمد نعمان الحكيمي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 2,989
    المواضيع : 229
    الردود : 2989
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي ديوان الشاعر محمد نعمان الحَكيمي

    طفح الكيل ، لو تكرمت ، فارحل



    إنه الشعر من دجـى الجـرح أسْفَـرْ
    كلما زُجَّ فـي الأسـى كـان أشعـر
    كلمـا قـال قولَـه فــي الـرزايـا
    راح وجه الحياة ينمو و يخضر
    بيت شعر فـي ظالـمٍ مستبد
    هو حتماً من الجهاد و أكبر
    طابِعُ الدمعِ في أسارير بوحي
    ليس إلا دُخَان قلبٍ تفجَّرْ
    مُطْرِقٌ للبلاءِ ..عَمَّ البرايا
    هل قضى اللهُ ذا الشقاء وقدَّر ْ!؟
    شيعوا الفجر ، رغم ما في الأقاصي
    من قلوبٍ بمهجةِ الضوءِ أجدر
    بَلَّةً زاد "طِينَةَ" الشؤمِ قومٌ
    إذ فدوا كأسهم بكأسٍ (مُظَفَّر)
    وارتأوا- عن تعصبٍ لا يُجارَى-
    أن يشدوا للجهل ميلون مئزرْ
    بالغثاء العقيمِ يزهون جوراً
    يا لزهو ٍ بالجهلِ..والجهلُ منْكَر !
    "خِيْرَةَ اللهِ" ..نبْتَلَى بقلوبٍ
    تنبذُ الأنسَ والنسيمَ المعطر !؟
    والمواجيد في القلوب الحيارى
    ما لها في حقيقة الأمر جوهر !
    أي شعب هذا الذي لا أُسَمِّي
    إنْ تذكر أيامَه السودُ (نَصَّر)
    ترتجيهمْ ..فإنْ قربتَ قليلاً
    خِلْتَ أفعالهم أفاعيييييييل (بربر) !
    فلتدعهم.. على هواهم يهيموا
    (سَرْحَة الجِنْ..يجزعوا مع وَرْوَرْ)
    كيف خانتـك حكمـة تدعيها
    حينما المجد يا مشير تيسر
    آه لـو كنـتَ ذات عهد بعيد
    فيـه شـيء مـن المحاسـن تذكـر
    قـد ترجـلـتَ يومهـا باعـتـزام
    ثم لم ترتدد ، ولـم تتـذمـر
    هكذا لم تزل بئيس الأماني
    مذ تولـى عنـك الزمـان وأدبـر
    يومها يا مشير دون اكتراث
    رحت من حلم هذه الأرض تسخـر
    وارتأيت المضي في الحكم ظلماً
    ويـل مـن ساس،واستشار،وفـكـر
    دونـك اليـوم أزمـة ليـس أكـثـر
    وهـي تبـدو ممـا توقعـتَ أخطـر
    أزمـة الـيـوم أنـفـس ثـائـراتٌ
    جائـعـات ..بطونـهـا تـتـضـور
    ليـس غيـر انتصـار شعـب لحـقٍ
    وانقلاب علـى الجـوى كـم تصبـر
    إنهـا ثـورة الأمـانـي الحـيـارى
    أنـت مـن ثبـط الأمانـي ، ودمـر
    تنقـم اليـوم مـن ظـلـومٍ عنـيـدٍ
    طالمـا لاصطبارنا قد تنـكـر
    هكـذا أثـمـر الفـسـاد احتقـانـاً
    إنـه الوضـع يـا (مشيـرُ) تفجـر
    بـل ، وتغـدو الحيـاة شـر امتهان
    فـي بـلاد تسوسهـا زمرة الشر
    كم خطيب و كاتب يتغنى
    بالمشاريع ، وهـو مشـروع خنجـر
    كـم رجونـا إهـلال صبـح عظيـم
    ينـبـري للظـلام..كـي نتبـصـر!
    غيـر أن الظنـونَ خابـتْ جميـعـا
    أُُرْكِسَ الشعـر والشعـور المـزور !
    وامتنـانٌ لـكـل صـنـعٍ جمـيـلٍ
    غيـر أن الفسـاد أدهـى ، وأكبـر
    والجوى يا مشير يزداد جوراً
    والفسـاد استشاط في الأرض ينخر ؟
    كم شكونا مـن زمرة الظلـم ..ظلـت
    أوجـه الـشـر نفسـهـا تتـكـرر
    أنـت شيعتـهـم لـهذا التـمـادي
    رحـت تزهـو بهم جميعاً وتفخـر
    ما يزالون في جميع النواحي
    ينهبونا وأنت أدرىو(أخبـر)
    يحتمـي المفسـدون منهـم جهـاراً
    بالطواغيت ..مـن شيـوخ وعسكـر
    طالما استلهموك فكراً عليلاً
    واحتمى الجورُ بالنظـام الـ(مُجَـوَّر)!
    طفح الكيل ، لو تكرمت فارحل ،
    و المدى حافل بنصر مؤزر
    كم عذرناك ..كنـت دون النوايا
    ولهذا ،حشرت في شر محشر
    لم يعد ثَمَّ من مجال لتبقى
    أيها الظلم ، إنه الشعب قرر

صفحة 6 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ديوان متأخرات وادي النمل للشاعر محمد نعمان الحكيمي
    بواسطة محمد نعمان الحكيمي في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-03-2018, 06:14 PM
  2. صادق الدعاء لابن الشاعر محمد نعمان الحكيمي
    بواسطة آمال المصري في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 17-02-2014, 03:49 PM
  3. محمد نعمان الحكيمي
    بواسطة محمد نعمان الحكيمي في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-06-2008, 08:20 PM
  4. أثر التصوف في شعر محمد نعمان الحكيمي
    بواسطة محمد نعمان الحكيمي في المنتدى النَّقْدُ الأَدَبِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-09-2007, 01:32 PM
  5. انقلاب الجداول شعر/ محمد نعمان الحكيمي
    بواسطة محمد نعمان الحكيمي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 26-04-2006, 06:28 PM