أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 22

الموضوع: قرار الليل ...

  1. #1
    الصورة الرمزية عبد السلام هلالي أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : المغرب
    العمر : 39
    المشاركات : 983
    المواضيع : 44
    الردود : 983
    المعدل اليومي : 0.31

    افتراضي قرار الليل ...

    قرار الليل ...
    كل صخب النهار ، بحت أصواته ، و راحت الشمس تضع أوزارها على أعتاب الأصيل. انفض عني أبنائي إلى ذويهم ، لأجد نفسي من جديد و حيدا أواجه زحف الليل المثلج في هذا المكان القصي المقيم بين السحب ، و الذي أغفلته تفاصيل الخرائط الطرقية المعبدة وغير المعبدة، و أفلت من وشوشة أجهزة الإرسال. لم تستطع له خطوات التنمية صعودا، ولم تلتف حوله أسلاك الكهرباء و لا الهاتف.
    هنا حيث توقف الزمن عند الشمعة و قنديل " الغاز"، تبدو أنوار السماء أوضح و أكثر قربا من أنوار الحضارة. الناس هنا لا يتهيبون صعود الجبال، شبوا عليه و تعلموه قبل الكلام لكنهم ما زالوا يعيشون بين الحفر.
    فارغة غرفتي إلا مني، شمعة يذيبها الأرق و قطعة ليل تلفنا. أدمنت إشعال الشموع وما زلت ألعن الظلام.
    فارغة غرفتي من الدفء و عارية جدرانها إلا من أسماء الذين مروا من هنا و أيامهم محفورة أخاديد بعمق المعاناة. آويت إلى ركن لا يعصمني من البرد و لا من الوحدة و تكورت وسط بطانية لا تقيني لسعات البرودة المتسللة عبر شقوق البناء المفككك.
    صوت الريح في الخارج عواء ذئب ، تشن هجوما مسعورا على كل ما يعترضها،يخيل إلي أنها تنتقم لهزائمها المتوالية أمام الجبل. معركة صمود ضارية تخوضها الأشجار و الجدران، لا تتضح خسائرها إلا مع شروق الشمس.
    " ماذا أفعل هنا؟" ذات السؤال الموشوم على الجدار المواجه لي يصرخ في وجهي ككل ليلة ولم أستطع بعد إخراسه. رغم مئات الأجوبة التي قدمتها.
    لم أعرف من من الذين سبقوني إلى هذه الغرفة نقش هذا الوجع هنا، لكني أحسست منذ أسبوعي الأول أنه وجه لي.
    " ما الحياة إلا اختيارات" هكذا يقول الكتاب الذي بين يدي . أتراني أسأت الاختيار ؟ ... أكيد
    لم أولد على قمة جبل. لم أولد لأعيش فيه، و لست أدري في أي منعرج سقطت مني أحلامي دفعة واحدة، في أي عبور أضعت بوصلتي لأنتهي في هذا السجن الطبيعي. حيث ما تولي و جهك فتم شيب الجبل يسد الأفق. لست من هواة الصمت و لا أحب الهواء النقي ، لم تتعود أذناي على الفراغ ، و كريات دمي امتزجت بعوادم السيارات و رائحة الزحام . لست شاعرا ولا رساما و لا متصوفا ، فلينعموا بالطبيعة ، و السكون و الجمال و وقار الجبل ، ليتربعوا على قمته و ليعيدوني إلى فوضاي و مجراي.
    حلمت بكل شيء ... إلا أن أكون مدرسا في دوار منعزل على قمة جبل. أيكون هذا قدري المحتوم ؟ هل القدر هو ما يتبقى لنا بعد أن تتساقط أحلامنا تباعا؟؟
    معدلاتي العالية كانت تفتح أمامي باب الاختيارات على مصراعيه ، أي ريح هذه التي أوصدته و قذفت بي إلى هنا؟؟
    الصفحة قبل الأخيرة من الكتاب تقول لي أن " الواقع هو ما نموت عليه لا ما نحياه " و أنا لم أمت بعد.
    " ما يزال الإنسان حيا ما دام يحلم"
    أنا أيضا ما زلت أحلم !
    " الحياة سلسلة من البدايات و نهاية واحدة"
    لكن هل بإمكاني حقا البداية من جديد ؟؟
    "أغلب الإنجازات العظيمة بنيت على أنقاض الفشل "
    الصفحة الأخيرة تصرخ في وجهي بخط عريض : " قرر ، ثم انطلق ! لا تتردد لا تلتفت إلى الوراء. لا شيء يجبرك على الموت قبل أجلك"
    لا شيء يجبرني على الموت، نعم.
    "و حدهم الأموات مجبرون على قبورهم"
    و أنا لست مجبرا على البقاء هنا، الحياة اختيارات و مسالك، لم أمت بعد، مازلت أنعم بحق تغيير المسار، بدل قضاء العمر محاولا إيجاد فجوة في سؤال .... لن أبيت غدا هنا.
    أغلقت الكتاب ، حدقت في السؤال مليا ، رأيته يتضاءل ، يفقد سطوته ، أحسست أنه لم يعد يعنيني ... توسدت قراري ، تلحفت بعزيمتي و نمت.
    شمس الصباح تغازل الفضاء بدفء محتشم، و ضباب ينجلي شيئا فشيئا مسفرا عن بساط أبيض. مرتديا وزرتي البيضاء ، كتبت تاريخ اليوم على السبورة و وقفت عند باب الفصل أنتظر و صول أبنائي.
    اللهم اهدنا إلى ماتحبه وترضاه

  2. #2
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,729
    المواضيع : 121
    الردود : 6729
    المعدل اليومي : 1.86

    افتراضي

    الأستاذ الأديب عبد السلام هلالي

    سردٌ ممتع واستغراق في أعماق النفس..ووصف للوحشة التي عاشها بطل القصة ..وحشة المكان ببعده عن المدينة وعن صخب الحضارة ..ثم وحشة الواقع داخل نفسية البطل ..يحاول أن يخرج من هذا الواقع ..لكن قدرته على التغيير لم تحركها القراءة ولإن تكررت ما دام لم يخض تجارب التغيير من قبل ..
    وكانت النهاية تتمثل في العبارة: " توسّدتُ قراري..تلحّفتُ عزيمتي ونمت.."
    أخي عبد السلام لقد نسجت نصّك هذا وحبكته بعناية ..
    بورك فيك.
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  3. #3
    الصورة الرمزية سامية الحربي أديبة
    غصن الحربي

    تاريخ التسجيل : Sep 2011
    المشاركات : 1,577
    المواضيع : 60
    الردود : 1577
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    الآمال العظيمة لا تصنعها صراعاتنا الداخلية .بطل القصة يعيش على هامش الحياة إلا في فصله على قمة الجبل و لوأدرك قيمة العقول التي أمامه لوفر على نفسه هذه الحسرات قد لا يكتب لنا أن نحيا في رغد العيش لكن بيدنا أن نحيا كراما حتى لو كنا على سفح جبل تعصف بنا الريح . وصف بليغ و ولوج دقيق لثنايا النفس الإنسانية. دمت بألق. تحياتي وتقديري.

  4. #4
    الصورة الرمزية بهجت الرشيد مشرف أقسام الفكر
    أديب ومفكر

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : هنا .. معكم ..
    المشاركات : 5,083
    المواضيع : 239
    الردود : 5083
    المعدل اليومي : 1.07

    افتراضي


    هنا امتزج الفكر والفلسفة والأدب ، في صياغة فنية راقية جذّابة ..
    نص جعلنا نعيش مع البطل في غرفته الفارغة ، نتأمل الجبال الشاهقة ، وأسئلته !

    وأجاد القاص استخدام بعض الأشعار والمقولات المتداولة ، ووضعها في سياق تخدم نصه ..
    كالبيت الشعري لأبي القاسم الشابي :
    وَمَنْ يتهيب صُعُودَ الجِبَـالِ ........ يَعِشْ أَبَدَ الدَّهْرِ بَيْنَ الحُفَـر

    و ( بدلاً من لعن الظلام أوقد شمعة )


    أخي المبدع عبد السلام هلالي
    جميل ما سطرت هنا



    محبتي وتحاياي









    لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

  5. #5
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,726
    المواضيع : 388
    الردود : 23726
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    رتقت من بعض عبارات الحكمة التي نسجتها ببراعة نصا قصصيا مكلالا بالأمل الذي طفا من قاع الظلام
    لغة أنيقة وتعابير راقية وفكر حكيم وحبكة متينة غلفت جميلتك
    بوركت واليراع أديبنا الفاضل
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.33

    افتراضي

    يبدو أنّ قرار اللّيل قد محاه نور النّهار
    وصف رائع لحالة الصّراع النّفسيّ التي عاشها البطل، وكنّا نحسب أنّه سيقلب الأمور كلّها ولكن جاءت القفلة الرّائعة وأظهرت العكس
    سرد جاذب حتّى النّهاية
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  7. #7
    الصورة الرمزية عبد السلام هلالي أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : المغرب
    العمر : 39
    المشاركات : 983
    المواضيع : 44
    الردود : 983
    المعدل اليومي : 0.31

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام دغمش مشاهدة المشاركة
    الأستاذ الأديب عبد السلام هلالي
    سردٌ ممتع واستغراق في أعماق النفس..ووصف للوحشة التي عاشها بطل القصة ..وحشة المكان ببعده عن المدينة وعن صخب الحضارة ..ثم وحشة الواقع داخل نفسية البطل ..يحاول أن يخرج من هذا الواقع ..لكن قدرته على التغيير لم تحركها القراءة ولإن تكررت ما دام لم يخض تجارب التغيير من قبل ..
    وكانت النهاية تتمثل في العبارة: " توسّدتُ قراري..تلحّفتُ عزيمتي ونمت.."
    أخي عبد السلام لقد نسجت نصّك هذا وحبكته بعناية ..
    بورك فيك.
    الأديب الكريم و الصديق العزيز عبد السلام ،
    سرني مرورك، تفاعلك القيم و كلماتك التي أضاءت ظلال الكلمات.
    وكانت النهاية تتمثل في العبارة: " توسّدتُ قراري..تلحّفتُ عزيمتي ونمت.."
    و اسمح لي أن أختلف معك هنا ، لأن النص لم ينته عند هذه العبارة . بل مع نهاية القصة ، و إن أعدت قراءته بدلالة العنوان سيتضح لك الأمر.
    تحيتي و تقديري لمرورك المثمر.

  8. #8
    قاصة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    المشاركات : 1,224
    المواضيع : 115
    الردود : 1224
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    الأديب عبد السلام
    ماهذا البهاء..
    لقد صنعت صباحي حين قرأت هذا القص الراقى
    الزاخر بسبر غور النفس البشرية فى لحظة لفظها الواقع
    ...سرد ماتع ولغة فخمة ووصف كما الكمرة..
    يا لك من مبدع يطيعك القلم بوركت
    البحر ...رغم امتلائه بالماء..
    دائما يستقبل المطر

  9. #9
    الصورة الرمزية عبد السلام هلالي أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : المغرب
    العمر : 39
    المشاركات : 983
    المواضيع : 44
    الردود : 983
    المعدل اليومي : 0.31

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غصن الحربي مشاهدة المشاركة
    الآمال العظيمة لا تصنعها صراعاتنا الداخلية .بطل القصة يعيش على هامش الحياة إلا في فصله على قمة الجبل و لوأدرك قيمة العقول التي أمامه لوفر على نفسه هذه الحسرات قد لا يكتب لنا أن نحيا في رغد العيش لكن بيدنا أن نحيا كراما حتى لو كنا على سفح جبل تعصف بنا الريح . وصف بليغ و ولوج دقيق لثنايا النفس الإنسانية. دمت بألق. تحياتي وتقديري.
    و دمت بخير و عافية أيتها الكريمة،
    كلماتك إثراء و إضافة نوعية.
    سررت بمرورك و شرفت بكلماتك الطيبة أختي غصن.
    تحيتي و تقديري

  10. #10
    الصورة الرمزية عبد السلام هلالي أديب
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : المغرب
    العمر : 39
    المشاركات : 983
    المواضيع : 44
    الردود : 983
    المعدل اليومي : 0.31

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهجت الرشيد مشاهدة المشاركة

    هنا امتزج الفكر والفلسفة والأدب ، في صياغة فنية راقية جذّابة ..
    نص جعلنا نعيش مع البطل في غرفته الفارغة ، نتأمل الجبال الشاهقة ، وأسئلته !

    وأجاد القاص استخدام بعض الأشعار والمقولات المتداولة ، ووضعها في سياق تخدم نصه ..
    كالبيت الشعري لأبي القاسم الشابي :
    وَمَنْ يتهيب صُعُودَ الجِبَـالِ ........ يَعِشْ أَبَدَ الدَّهْرِ بَيْنَ الحُفَـر
    و ( بدلاً من لعن الظلام أوقد شمعة )
    أخي المبدع عبد السلام هلالي
    جميل ما سطرت هنا
    محبتي وتحاياي

    و الاجمل مرورك أخي الكريم بهجت،
    أشكر لك القراءة النافذة و المرور بين ظلال الحروف.
    تحيتي و تقديري








صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. قرار
    بواسطة معاذ الديري في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 50
    آخر مشاركة: 11-04-2009, 12:22 PM
  2. لوكنت صاحب قرار ماذا سيكون أهم قرار تتخذه ؟
    بواسطة زاهية في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 22-11-2006, 02:01 PM
  3. قرار بالمواجهة
    بواسطة محمدابراهيم محروس في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 01-12-2005, 03:05 AM
  4. قرار التعقل
    بواسطة محمد إسماعيل سلامه في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 31-10-2005, 07:23 PM