أحدث المشاركات
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 22

الموضوع: امبراطورية زينب

  1. #11
    الصورة الرمزية جاردينيا الحمدان قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2005
    الدولة : قلب البشمهندس
    المشاركات : 164
    المواضيع : 12
    الردود : 164
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    ~*~

    غاليتي الأجمل
    وفـاء شـوكت خضـر

    حيث الوفاء تاجك ولون الربيع رداؤك
    فلا غرابة أخيتي لهذه الشمائل التي أغبطك لأجلها
    أذكّركِ فقط أن مثار شموخي وسروري هو تحليقك في أجوائي أيتها اليمامة البيضاء
    لا حرمني الله ودادك

    لك محبتي أطواقا من عبير
    تحية وسلام

    ~*~
    منذُ رأيت الطيور تأكل الحب والإنسان يأكل الطيور علمت أن المعدة هي برلمان العالم

  2. #12
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 54
    المشاركات : 12,545
    المواضيع : 378
    الردود : 12545
    المعدل اليومي : 2.10

    افتراضي

    رفاهية العولمة والديمقراطية

    وانحسار المعاني عن انسانية الالفية الثالثة


    انها فوضى خلاقة

    انها عبثية

    انها
    النكوص على اعقاب الروح الانسانية


    ولكن

    لانزال جميعنا في طور التشخيص لفواجعنا

    ماالعمل ؟

    ماالغد ؟

    لااحد يجرؤ على اكمال رسم المشهد

    وسأترك آهاتي عند محبرتك ايتها الاديبة الاريبة ...

    يالغ تقديري
    الإنسان : موقف

  3. #13
    الصورة الرمزية جاردينيا الحمدان قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2005
    الدولة : قلب البشمهندس
    المشاركات : 164
    المواضيع : 12
    الردود : 164
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    ~*~
    الفاضل / حسام القاضي

    مكتوفةٌ أخي هي كلماتي وجامدةٌ حروفي أمام دفق عبارتك المحفزة
    فمازلتُ في ظلها أتعلم هجاء المعاني حيث لم يبقَ في أبجديتي الخاصة ما يليق للرد عليها
    فقط يمكنني القول أن رأيك في النص يمثل لي وساماً أعتز به ... أقولها صدقاً لو تعلم
    وأقدّر إضافتك خاصة ما يتعلق بآخر جملة في القصة، وكأنك بي تعلم أني اعتبر هذه الجملة تلخيصاً لواقع الملايين منا

    أشكرك لتثبيتك العمل ثبتك الله على صراطه المستقيم ... اللهم آمين
    لك تحية وسلام

    ~*~

  4. #14
    الصورة الرمزية جاردينيا الحمدان قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2005
    الدولة : قلب البشمهندس
    المشاركات : 164
    المواضيع : 12
    الردود : 164
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    ~*~
    الفاضل / خليل حلاوجي

    كان الله في عون محبرتي
    فقد ضاقت يا أخي بآهات مدادها الأسود
    ولم تعُد تجرؤ على إكمال رسم المشهد
    فالسيناريو أصبح باهتاً منحسرا
    والألوان اختلطت باحمرار الدماء
    رائحة الموت خضبت ظلال القصيدة
    والوجع بات ترنيمة الأوقات
    بدءاً بساحل غزة حتى ضفاف الفرات
    لنبقى في طور التشخيص لفواجعنا نروّج لنظريات قوة الاحتمال

    تفلتت مني الآهات .. كيف .. لا أدري
    لك تحية وسلام

    ~*~

  5. #15
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 54
    المشاركات : 12,545
    المواضيع : 378
    الردود : 12545
    المعدل اليومي : 2.10

    افتراضي

    لنبقى في طور التشخيص لفواجعنا نروّج لنظريات قوة الاحتمال

    لو

    قرأنا الوجع بلغة الدهشة فلن تستطيب لنا حياة

    نحن على الحقيقة

    لانصدق اننا في المشفى يعالجنا الطبيب

    بل

    كرهنا رائحة الدواء


    واحرقنا كل مقررات الابتلاء

    نحزن والله قال لصفيه لاتحزن
    اطعنا من جعل جنته جحيمنا والله نبهنا الا نصدق لاي اعور دجال


    اديبتنا

    الهمة التي حدثتني عنها لاتزال غير قادرة على استيعاب همومنا

  6. #16
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    الدولة : في عقل العالم ، في قلب الحكايات
    المشاركات : 1,025
    المواضيع : 36
    الردود : 1025
    المعدل اليومي : 0.19

    افتراضي

    الأديبة القاصة : جاردينيا الحمدان

    قرأت قصتك الرائعة وعقدت العزم أن أكتب قراءتي فقرأت تلك الدرر التي خطها الأساتذة ممن سبقوني بتدوين قراءاتهم فصارت المهمة صعبة حيث لم يتركوا دربًا من دروب روعة العمل إلا طرقوه فجلست في أدب أتأمل الجمالين .

    لكن ليسمح لي الجميع أن أشير إلى ملمح أراه جميلاً . إنه الدخول إلى القصة .
    لقد استخدمت القاصة ما أسميه بأسلوب المصاحبة حيث أجدها صاحبت الحدث ورافقته منمية إياه ضمن تنميتها للشخصية الرئيسة وهذا الأسلوب في بناء القصة القصيرة له من السحر والجذب ما يجعل المتلقي نسجمًا مع القص وكأنه ضمن كل ما تورده القاصة متفاعلاً معه وضمن أطره والذي قوى كل هذا ، هذه القرة على العرض السينمائي الذي أجادته الكاتبة وببراعة حين تنقلنا من مشهد غلى مشهد في رشاقة . برشاقة تعرض لنا مشهد آثار التخريب وبرشاقة تدخل بنا إلى الخيمة لتتنقل الكاميرا بين التفصيلات ضمن التوتالة وكأنها تستخدم تقنية المزج بين الخيال والواقع وهذا ما رفع من مستوى السخرية في هذا العمل ، لتعود وتخرج بنا إلى حديقة لخيمة ، سخرية عالية المستوى أو بالأحرى فتق لجراح علها تصرخ في وجه الصامتين .

    القاصة استطاعت وببراعة أن تنسج من الواقع والفنيات نسيجًا محكمًا اتزن فيه اللفظ والفكر والسرد في سبق دقيق هو الرداء الذي ألبسته لواقعة مؤلمة ولم تغفل الكاتبة تطريزه بإلماحات غاية في الفني كومضات تحذيري أو إقرار بواقع منها : المزهرية التي هي زجاجة ( الكوكاكولا ) وكأنها تلمح إلى أن المطاردة لا تفارق حتى الخيال .

    وبالإجمال

    هذه قصة أمتعتني فكرًا وفنًا

    أديبتنا القديرة

    تقبلي احترامي وتقديري

    مأمون المغازي

  7. #17
    الصورة الرمزية جاردينيا الحمدان قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2005
    الدولة : قلب البشمهندس
    المشاركات : 164
    المواضيع : 12
    الردود : 164
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    ~*~
    الفاضل / خليل حلاوجي

    لو قرأنا الوجع بلغة الدهشة فلن تستطيب لنا حياة

    أرى أخي أن الطيب فى واقعنا هذا بعضٌ من تَخَيُّلِنا وإذا ما صعب علينا إيجاده اخترعناه
    فالعاقل هو من يضع الشهد في كل ما يقوله الآخرون وينزع المر مما يقال

    ولكنّا اعتدنا قول ما نريد وهم اعتادوا أن يفعلوا ما يريدون فبات من الحكمة أن نعتذر إذا كنا مخطئين أو على صواب
    إذن فالحكمة كالشعلة تضيء الطريق إذا عرفنا كيف نمسكها، أما إذا خطأنا الإمساك بها حرقت أيدينا.

    لك تحية وسلام

    ~*~

  8. #18
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.09

    افتراضي

    الأخت جردينيا الحمدان ، تحية طيبة أخفيها تحت وسادة الأحلام أخاف عليها من يد القرصان
    ولكن الستر مطلوب كما يقال تأتيك بين جنح سحر ، وخافقة فجر قبل رفع الحصار عن معابر رفح .
    كلما بدأت أازفر الهموم من رئة الماضي تحاصرني سموم الحاضر بلهب يدخل الأخنة رغما إلى تجويف صبري ، فيبدأ الفصل بسعال لا طاقة لي به ، تتأكسد منه أغشية مخاط العروبة ، وتتجمد لهاة التعبير إلا من نشيج مبحوح .
    وهنا وجدت أحلاما ، وورودا ، وخيام عصر ، بداية أنكرت هذا ، ولم أستسغ بخيمة يكرم الزمن بكل أصناف الندى بين ظهراني واقع ، ولكن سرت مرغما تشدني روابط الكلم ، بين واقعية فرضت ، واسراب تغريب عربي فجعت بمرارة الحقيقة ، ونطقت شواظ همومها ، فتلعثمت أطناب المحال بجمالية الخيال ، من غير ترتيب لقاء بينهما ، فجادت مزون الأدب بما لم تستطعه الأوائل ، قصة ......... عبرت عما كان وسيكون ، ونفرت الحروف قبل أن أكمل الحلم ليصطدم السطر بجدار الحصار
    ومن معبر رفح مول
    أعبر أسلاك الضيم متخفيا تجاه المجهول
    خشية مصادرة ردي
    تحياتي
    اطمئنوا قد وصلت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #19
    الصورة الرمزية جاردينيا الحمدان قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2005
    الدولة : قلب البشمهندس
    المشاركات : 164
    المواضيع : 12
    الردود : 164
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    ~*~
    الفاضل / مأمون المغازي

    الفرح والحزن أخي بداخل كلٍّ منا
    وتلافيف الحروف تعكس أحدهما حسب تدفق المداد
    وهاهو فارس كلماتي يمتطي جواداً كسيحاً باتجاه إيفاء لوحتك الإطار الذي تستحقه
    فما قويتُ على رسم (البرواز) ولا عاد الفارس

    فيما بعد تناثرت أخبار تقول أنه بات عاجزا عن الكلام إلا من:
    "من القلب أشكرك"
    لقد ألبستني حلةً بهاؤها أثقل الحروف في أهدال الكلمات
    فقررت ألا أشوه روعة اللوحة بفيض المقال.

    لك تحية وسلام

    ~*~

  10. #20
    الصورة الرمزية جاردينيا الحمدان قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Feb 2005
    الدولة : قلب البشمهندس
    المشاركات : 164
    المواضيع : 12
    الردود : 164
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    ~*~
    أوجعتُ القلم بقبضتي لعله يتحرر من جموده
    عبثاً طال انتظاري .. صاحت يدي من ثلجه
    أفاق على صرختها .. تمتم شيئاً لا يُفهم
    تمنتْ لو لم يستيقظ وراحت تقبل أوراقها البيضاء
    فجليد صمته أرحم من حريق جفافه

    الفاضل / محمد ابراهيم الحريري

    كان تلألَؤ كلماتك سوطاً أوجع الحبر في دواتي وجمح سيلان المداد
    فمنك العذر أخي وكأني لمحتُ عودتك من بلادي
    إن كان كذلك أو غيره فحمدا لله على سلامة وصولك

    لك تحية وسلام

    ~*~

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. امبراطورية ( ولادة أفواه )
    بواسطة نبيل أحمد زيدان في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 05-03-2016, 11:48 PM
  2. قصيدة..بورِكتِ زينب.
    بواسطة عربي صالح محمد في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-06-2006, 05:54 PM
  3. زينب .... بقلم ( ؟؟؟؟ )
    بواسطة الضبابية في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-01-2005, 09:34 PM
  4. زينب
    بواسطة خميس لطفي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 29-09-2004, 12:39 PM