أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: شَرَاكَةٌ

  1. #1
    الصورة الرمزية سعيد أبو حجر شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : ليبيا - بنغازي
    المشاركات : 244
    المواضيع : 51
    الردود : 244
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي شَرَاكَةٌ

    جَلَسَ يَحْتَسِي قَهْوَتَهُ مَعَهَا، غَفَا قَلِيلاً، أَفَاقَ وَجَدَ فِنْجَانًا ثَالِثًا عَلَى الطَّاوِلَةِ.

  2. #2
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 19,264
    المواضيع : 522
    الردود : 19264
    المعدل اليومي : 3.64

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعيد أبو حجر مشاهدة المشاركة
    جَلَسَ يَحْتَسِي قَهْوَتَهُ مَعَهَا، غَفَا قَلِيلاً، أَفَاقَ وَجَدَ فِنْجَانًا ثَالِثًا عَلَى الطَّاوِلَةِ.
    يستاهل ..
    هل من احد بغقو وهو معها
    هلغفا من تعب أو اهمالا ؟؟
    لا عذر له

  3. #3
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,724
    المواضيع : 79
    الردود : 7724
    المعدل اليومي : 1.95

    افتراضي

    هذا ما جنته يداه
    عميقة ومؤلمة
    بوركت وتقديري

  4. #4
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Feb 2015
    المشاركات : 1,272
    المواضيع : 38
    الردود : 1272
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    كانت المعاملة بالمثل ..تجاهل بتجاهل ..

    ومضة عميقة رائعة ..

    تحاياي
    .
    كـلُّ الـشموس تـجمّعتْ فـي فُـلْكهِ
    ويَرانِيَ الشمسَ الوَحيدةَ في سَماهْ

  5. #5
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,824
    المواضيع : 195
    الردود : 9824
    المعدل اليومي : 1.82

    افتراضي

    وجب عليه أن يظلّ يقظا... فلا أمان للذّئاب التي تنتظر غياب الرّاعي !
    ومضة رائعة
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  6. #6
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,793
    المواضيع : 393
    الردود : 23793
    المعدل اليومي : 4.07

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعيد أبو حجر مشاهدة المشاركة
    جَلَسَ يَحْتَسِي قَهْوَتَهُ مَعَهَا، غَفَا قَلِيلاً، أَفَاقَ وَجَدَ فِنْجَانًا ثَالِثًا عَلَى الطَّاوِلَةِ.
    هل غفا أم عاف ؟
    فليس من حقه العتب ...
    تحمل الكثير بلغة السهل الممتنع
    تقديري الكبير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 6.59

    افتراضي

    ما كان ليغفو لو اكترث، وليس له أن يعتب ولم يكترث

    لعلها ابتسامة ساخرة تلك التي ترتسم على الثغر بقراءتها .. ففيها غصة على أية حال!

    دمت بخير
    تحاياي
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  8. #8
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2014
    المشاركات : 638
    المواضيع : 5
    الردود : 638
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    كم هو مخيف أن يكون الوفاء في هذا الزمان بهذا السوء .. ومضة عجيبة
    شكرا لأدبك

  9. #9
    الصورة الرمزية محمد النعمة بيروك شاعر وقاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : عيون الساقية الحمراء
    المشاركات : 1,510
    المواضيع : 102
    الردود : 1510
    المعدل اليومي : 0.31

    افتراضي

    هذه الومضة تحكي الكثير، إنها أطول من كلماتها بكثير، فأنا مثلا أراهما في حالة سفر متعب.. فلا لوم عليه إن غفا.. وهل هناك أجمل من أن يغفو المرء في حضرة من أحبّ، بل اللوم على من ينتظر غفوة ليخون..

    أحيي هذا الإبداع.. وأتمنى لك التوفيق القاص سعيد أبو حجر.
    http://bairoukmohamednaama.wordpress.com/

  10. #10
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,383
    المواضيع : 204
    الردود : 2383
    المعدل اليومي : 0.55

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعيد أبو حجر مشاهدة المشاركة
    جَلَسَ يَحْتَسِي قَهْوَتَهُ مَعَهَا، غَفَا قَلِيلاً، أَفَاقَ وَجَدَ فِنْجَانًا ثَالِثًا عَلَى الطَّاوِلَةِ.
    بين الغفوة والاستيقاظ تخلخلت الوضعية / غفا / لم يدرك ما كان يحاك وراءه ، غفوته تجلت في عدم الانتباه ، لم يحس بالتهميش واللامبالاة منها ،
    لم يدرك أنها كانت تجاريه وتسايره وفي نفس الوقت تربط التواصل مع الآخر بحركاتها وعينيها ،وذلك من أجل إبعاده لأنها خبرته وهزته وعرفت مقومات شخصيته. من يدري قد نجد فنجانا رابعا وخامسا ..
    هذه الرؤية مبنية على تأويل افتراضي يوحي بلقاء عابر لا تربط البطل والبطلة علاقة قرابة أو زواج .
    أما إن توفرت علاقة ما .. فإن البطل الثالث يعتبر فضوليا بعيدا عن الإحساس والشعور، فهو صياد رديء وعابث بالمقومات الدينية والأخلاقية ..
    ومضة جميلة جمعت بين حسن الفكرة وجودة الصياغة ، ممتلئة بالمعاني والدلالات ..ومضة منتزعة من واقع ممكن مع إضفاء تخيل للواقعة التي من الممكن أنها وقعت في مكان معين .
    جميل ما أبدعت أخي المبدع سعيد ..
    مودتي وتقديري

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة