أحدث المشاركات
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 14 من 14

الموضوع: ردود وقراءات حسب من أنت ؟؟؟

  1. #11
    شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2015
    المشاركات : 908
    المواضيع : 76
    الردود : 908
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أميمة الرباعي مشاهدة المشاركة

    تعلمت ان الحرف حياة. أكتب لأتنفس وأعيش.
    لا يهم ان راق لهم حرفي او لا...لا يهم ان قرأوني او لا.
    حين اكتب بكل الصدق في نفسي سيصلهم نبض حرفي شاءوا ام أبوا.
    وهكذا نرفع صوتنا وبصرنا وليفعلوا ما شاءوا.
    قضية تتجدد باستمرار والقاء الضوء عليها قد يغير الحال يوما.
    تحياتي.
    شكرا الأخت الأديبة ...تحية لحضورك الجميل ....ذكرتني بموضوع كتبته منذ سنتين أو أكثر ... وسأعيد نشره اليوم / كتاباتي صحراوية لا تحتاج الى ماء // أكيد ستطلعي عليه ....

  2. #12
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 15,246
    المواضيع : 203
    الردود : 15246
    المعدل اليومي : 5.09

    افتراضي

    زفرة قلب غاضب ومعاتب وأحاسيس تجهش بالوجع
    ولكن الحرف القوي سيثبت وجوده رغما ، ومهما حاولوا تجاهله أو طمسه
    فالحرف الصادق يخترق الأرواح.
    دمت والإبداع.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13
    شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2015
    المشاركات : 908
    المواضيع : 76
    الردود : 908
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي

    معالجتي عامة لا خاصة ، و هذا الراجح في الواقع ...أميمة رعاك الله...

  4. #14
    الصورة الرمزية جهاد بدران شاعرة وناقدة
    تاريخ التسجيل : Jun 2019
    المشاركات : 557
    المواضيع : 31
    الردود : 557
    المعدل اليومي : 1.12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حاج صحراوي العربي مشاهدة المشاركة
    زمن تحول فيه الحرف ضحية ، ماتكتب مهجور ، ما تقول مرفوض ، ما ترى لا يرى ، كن غير أنت ، ستقرأ ، سيعلق و يرحب بك في كل باب . حتى وان قرأت لهم لا يفعلون ... مكبر الذات يجعلهم يتخيلون أنهم خلقوا ليصفق لهم ولا يصفقون ..وينادون ولا ينادون ، لكن نحن هنا وأجدر بأن يرفعوا بصرهم ليرونا ان شاؤا، أو فليطأطئوا الرؤوس .
    ردود وقراءات حسب من أنت ؟؟؟
    أهلاً بكم شاعرنا الكبير الراقي حرفه، الذي يبحث دائماً عن مواضيع مثقلة بالجمال تحوي توجيهات وعبر ومواعظ كثيرة..
    أ.حاج صحراوي عربي
    بما أننا في واحة أدبية، يعني أننا نملك هنا متذوقي الكلمة بأصنافها المختلفة، وهذا المكان الممتلئ بالقامات العالية لابد وأن نتعلم منها الكثير، يكفي أننا ما زلنا على قيد الحياة نتنفس الحروف، فيكتبنا القلم على صفحات الزمان، حتى عشقنا الورق والتصقنا فيه بأرواحنا، المهم أننا نكتب، لنخرج زفرات الروح وزفرات الواقع بملء القلم وما يحمله من مداد أسود أو أحمر أو أخضر، يكفينا حالاً أن هذه الحروف ستكون تاريخنا المؤجل للغد، ويكون بصمة أدبية تحاكيها الأجيال، لذلك لا ننظر ولا ننتظر من يعلّق لنا، ربما نحن نكون مقصرين مع الغير بردودهم وهذا حقهم، ولكن من ينظر للأدب كرسالة سامية يؤجر عليها، ويثاب على غرسه لما في القلم من خير، لابد وأنه لن ينظر لمن كتب رداً أو لمن هذا الشخص بعينه، فهناك كثير من الكبار يهابون الحرف الكبير ويخشون الرد على نصوصه، خشية أن يكون ردهم بالمستوى الأقل من صاحب النص، وهناك من هم أقل منزلة ، في مراتب الحرف ولكن نجد الردود كثيرة عندهم، لذلك هذا ليس مقياساً للردود الكثيرة أو القليلة، والأهم أن نمسك بتلابيب الحرف ونحن ننتظر رضى الله وليس رضى البشر، نكتب لأن النص يستحق، نكتب لنتخلص من زفرات الذات وآلامها، فكثيراً ما أكتب وقت تدفق الجراح، ووقت امتلاء الوجع حد التخمة، حتى نتخلص من علق الزفرات وانحباسها في الروح...
    القضية التي طرحتموها، هي آفة المجتمعات التي تريد التخلص من كثرة الحروف، فتهجرها، لأنها في سرعة من الأمر لا يطيب لها إلا البصمة في اللايك على أمور أقل من مستوى الأدب..
    فتحول هذا الزمن ضحية الحرف البارع الماهر، حتى يشعر صاحبه بالغربة من ذلك..
    وحتى نتخلص من هذا الوجع، علينا أن نترك التفكير بهذه المنظومة، ونبدأ بالكتابة لنرضي الله ثم أنفسنا..فكم من نصوص فاخرة لم يصبها قلم ولم ينبش سطورها أديب أو شاعر أو كاتب..المهم أن تبقى دماء أقلامنا حية تنبض بقوة الفكر والحرف..

    أستاذنا الراقي..كتبتم حروفاً من ذهب، لأن كل لفظة فيها لها أبعادها، ودلالاتها، وقد فاضت بالعبر والحكمة والموعظة، وهذا يكفينا بما حملت من جمال..
    بورك بكم وبقلمكم البارع الوارق
    ووفقكم الله لنوره ورضاه وهذا أبلغ ما نتمناه
    سعدت بين أفياء حرفكم الرشيق
    .
    .
    .
    جهاد بدران
    فلسطينية

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. هجاءٌ حسب الطّلب في الدكتور حسان الشناوي
    بواسطة تركي عبدالغني في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 20-04-2010, 08:44 PM
  2. هجاءٌ حسب الطّلب في الدكتور حسان الشناوي ـ تركي عبد الغني
    بواسطة علي أسعد أسعد في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 08-06-2007, 03:15 AM
  3. الدرس الرابع – الوزن والتقطيع حسب السمع
    بواسطة نادية حسين في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-04-2007, 04:17 PM
  4. أختبر نسبة ذكائك حسب المقايس العالمية .؟
    بواسطة محمد الدسوقي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-05-2005, 03:53 PM
  5. فرقة حسب الله بقيادة كوفي عنان ونيلسون مانديلا
    بواسطة ناصر الفراعنة في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-05-2004, 01:46 PM