أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: كذا

  1. #1
    الصورة الرمزية عبد الله راتب نفاخ أديب
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    الدولة : دمشق - سورية
    العمر : 38
    المشاركات : 1,624
    المواضيع : 234
    الردود : 1624
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي كذا

    كذا:

    احتضن مصحفه ، تأمل في كلماته، غلبته الرعشة، طوّقه الحنين.
    التفت إلى المقعد البعيد، إلى صديق عمره المنتمي إلى طائفة أخرى تؤمن بالكتاب الكريم نفسه، فوجده على مثل صورته يبادله النظرات نفسها، والشعورَ نفسه.
    قاما معاً تحدوهما اللهفة، هرولا نحو بعضهما، اقتربا، اقتربا كثيراً، أشرع كلٌُّ ذراعيه واحتضن الآخر.
    على حين غرة جحظت العينان ، تسمّرت نظرات كل منهما في عيني رفيقه.
    من علٍ، اتبتسم القانص ، صفّق منتشياً في انتظار جائزته الكبرى ممن كلّفه بما فعل، فما راعه إلا رصاصة من خلفه تأوي إلى نياط قلبه.
    الأدب شريعة ربانية لا يصلح لها إلا المصطفون من أرباب القلوب

  2. #2
    الصورة الرمزية علاء سعد حسن أديب
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 468
    المواضيع : 50
    الردود : 468
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي

    مشهد قصصي يختزل المشهد الحالي في واقع اوطاننا الدامية ..
    فلا المقتول يعلم باي ذنب قتل.. ولا القاتل يعرف لم يمارس القتل..
    والقتلة الكبار يقتلون القتلة الصغار..
    والقتلة بالأصالة يقتلون القتلة المأجورين..


    كثر الهرج "القتل" ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم..

    دمت مبدعا
    هل تكفيني كلمة أحبك وأنا أقتات على حبك!روحي تحيا بحبك،قلبي يدق به، حياتي لحبك

  3. #3
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,824
    المواضيع : 195
    الردود : 9824
    المعدل اليومي : 1.82

    افتراضي

    صوّرت الواقع بلونه الأحمر!
    مؤسف أن يكون الوضع هكذا
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  4. #4
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 6.60

    افتراضي

    حين تتحدث العقول يتكشف المشهد وتتعرى المؤامرة، كن آذان الجهل صماء وعيونه عمياء وقلوب أهله ران على قلبها فغدت سيفا مسلطا بيد قاتلها

    قصة بديعة بفكرتها وطرحها ومعالجتها لقضية بلغت من التعقيد حدّ تخوين العقل واتهام الوعي لطمس الحقيقة، فما أروعك وأنجحك
    لك من التحاياي ما يليق بألقك
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  5. #5
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Feb 2015
    المشاركات : 1,272
    المواضيع : 38
    الردود : 1272
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    نصب القاتل المحترف كمينا خطيرا هدفه بتر هذان الذراعان المتضافران ..بحجة تتغير بتغير دوافعه ..واقع مؤلم أن تكون دقة التصويب على الأهداف مصوبة نحو أبناء وطن واحد و عقيدة واحدة ..
    قصة أجدت نسج خيوطها ببراعة ..
    سلمت يمناك أستاذ عبد الله ..

    تحاياي.
    كـلُّ الـشموس تـجمّعتْ فـي فُـلْكهِ
    ويَرانِيَ الشمسَ الوَحيدةَ في سَماهْ

  6. #6
    الصورة الرمزية الطنطاوي الحسيني شاعر
    في رحمة الله

    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 10,902
    المواضيع : 538
    الردود : 10902
    المعدل اليومي : 1.74

    افتراضي

    حين تتوحد القلوب بأصل واحد ورب واحد وشرع واحد وطريق واحد
    تكتشف أنها يلعب بها فيطل راس الافاعي من جحورها واضحة للعيان للصدام الاخير العلني
    بعدما تلاعبت بالكل سنوات ولكن ياتيها امر الله الناصر لدينه واهله
    والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون = صدق الله العظيم
    اخي عبدالله نتمنى تمام المشهد كما رسمته نصر الله أمته وأعلى كلمته على كل كافر وفاجر وخاين أمين
    يقول تعالى
    (إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد *يوم لا ينفع الظالمين معذرتهم ولهم اللعنةُ ولهم سوء الدار) صدق الله العظيم
    دمت مبدعا رائعا

  7. #7
    الصورة الرمزية ليانا الرفاعي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2015
    المشاركات : 2,008
    المواضيع : 18
    الردود : 2008
    المعدل اليومي : 0.60

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله راتب نفاخ مشاهدة المشاركة
    كذا:

    احتضن مصحفه ، تأمل في كلماته، غلبته الرعشة، طوّقه الحنين.
    التفت إلى المقعد البعيد، إلى صديق عمره المنتمي إلى طائفة أخرى تؤمن بالكتاب الكريم نفسه، فوجده على مثل صورته يبادله النظرات نفسها، والشعورَ نفسه.
    قاما معاً تحدوهما اللهفة، هرولا نحو بعضهما، اقتربا، اقتربا كثيراً، أشرع كلٌُّ ذراعيه واحتضن الآخر.
    على حين غرة جحظت العينان ، تسمّرت نظرات كل منهما في عيني رفيقه.
    من علٍ، اتبتسم القانص ، صفّق منتشياً في انتظار جائزته الكبرى ممن كلّفه بما فعل، فما راعه إلا رصاصة من خلفه تأوي إلى نياط قلبه.
    كل الاحترام لكاتب هذا النص حيث تحتاج أمتنا إلى أدباء واعين مثقفين لطرح مثل هذه المواضيع أملا في حقن الدم البشري
    دمت أيها الرائع

  8. #8
    الصورة الرمزية عبد الله راتب نفاخ أديب
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    الدولة : دمشق - سورية
    العمر : 38
    المشاركات : 1,624
    المواضيع : 234
    الردود : 1624
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علاء سعد حسن مشاهدة المشاركة
    مشهد قصصي يختزل المشهد الحالي في واقع اوطاننا الدامية ..
    فلا المقتول يعلم باي ذنب قتل.. ولا القاتل يعرف لم يمارس القتل..
    والقتلة الكبار يقتلون القتلة الصغار..
    والقتلة بالأصالة يقتلون القتلة المأجورين..


    كثر الهرج "القتل" ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم..

    دمت مبدعا
    بارك الله فيكم أستاذنا
    قرأتم النص بجمال كما أنتم دوماَ
    دمتم بخير

  9. #9
    الصورة الرمزية عبد الله راتب نفاخ أديب
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    الدولة : دمشق - سورية
    العمر : 38
    المشاركات : 1,624
    المواضيع : 234
    الردود : 1624
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
    صوّرت الواقع بلونه الأحمر!
    مؤسف أن يكون الوضع هكذا
    بوركت
    تقديري وتحيّتي
    أحمر وأسود
    سلمكم الله أستاذتي
    دمتم بكل ود

  10. #10
    الصورة الرمزية عبد الله راتب نفاخ أديب
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    الدولة : دمشق - سورية
    العمر : 38
    المشاركات : 1,624
    المواضيع : 234
    الردود : 1624
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
    حين تتحدث العقول يتكشف المشهد وتتعرى المؤامرة، كن آذان الجهل صماء وعيونه عمياء وقلوب أهله ران على قلبها فغدت سيفا مسلطا بيد قاتلها

    قصة بديعة بفكرتها وطرحها ومعالجتها لقضية بلغت من التعقيد حدّ تخوين العقل واتهام الوعي لطمس الحقيقة، فما أروعك وأنجحك
    لك من التحاياي ما يليق بألقك

    أستاذتنا الغالية
    أمنا
    دوماً تخجلونني بفيض كرمكم وعطائكم
    سلمكم الله

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. كذا كنا ولكن أين صرنا ...
    بواسطة ماجد وشاحي في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 20-07-2017, 05:47 PM
  2. الاستعمال الصحيح ل (بالنسبة إلى كذا )
    بواسطة أبو محمد يونس في المنتدى عُلُومٌ وَمَبَاحِثُ لُغَوِيَّةٌ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-06-2014, 02:29 AM
  3. كذا فليجل الخطب
    بواسطة د عثمان قدري مكانسي في المنتدى النَّقْدُ الأَدَبِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 25-02-2010, 04:51 PM
  4. أحْذيةُ الأُمّةِ ثارتْ سنة كَذا و كَذا
    بواسطة عمر زيادة في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 27-01-2009, 03:52 AM
  5. كذا صار منطقكم
    بواسطة حسن كريم في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 08-03-2006, 12:07 AM