أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: على الزورق

  1. #1
    الصورة الرمزية عبد الله راتب نفاخ أديب
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    الدولة : دمشق - سورية
    العمر : 38
    المشاركات : 1,624
    المواضيع : 234
    الردود : 1624
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي على الزورق

    - سأخلد إلى بعض النوم
    - كما تريد يا حبيبي
    جلّل نصفه العلوي حتى كتفيه بالدثار الخشن، أغمض عينيه، فيما لبثت هي تتأمل في مشهد امتزاج السماء بالبحر، يلفحها الهواء.
    - على جماله، ليس كمثل هواء الشام
    التفتت إلى زملائها في المركب ، بين مهموم ومكتئب، وبين قلقة ومتمتمة بالأذكار، وبين أطفال يلعبون كأنهم بلهوهم في شغل شاغل عما هم فيه
    - ما أعذب براءتهم ، وحدها تهزم الرزايا
    قالت لنفسها وعيناها معلقتان بالفتاة الشقراء ذات الأعوام الخمس وهي تعبث برابطة شعرها، ثم التفتت إلى أمها فتبادلتا الابتسام.
    وفيما تجيل نظرها راعها مشهده
    يبدو في العقد الخامس من عمره، أشوه الوجه سميناً، يدخّن بشراهة مركّزاً نظره عليها، يفّصل جسدها تفصيلاً، عيناه تمعنان في الفسق حتى لتكادان تبادرانها بطلب الفحشاء.
    التفتت عنه في نزق:
    - قاتلك الله، أفي هذه الحال تفرغ نفسه لمثل هذا ؟؟!!
    وضعت يدها تحت إبط زوجها، وحدجت ذاك بنظرة مملوءة تتهديداً وصداً، فما بدّل من حاله شيئاً.تشاغلتْ عنه بأن أغرقتْ في تأملها بزرقة البحر:
    - آه لو تغمرني بعيداً عن سردايب الحظوظ الزائغة، لقد عانينا كثيراً حتى وصلنا إلى هنا، ونحن كذلك في بداية الطريق لا نعلم بم ستلقي إلينا التطورات.
    اقتربت من زوجها، غمرته بنظرة حنان، وضعت كفها على كفه، سريعاً تسربت إليها عدوى النعاس.
    فتحت عينيها فجأة لترى الاضطراب يغمر كل ما حولها ومن حولها.
    الأطفال يصرخون، النسوة مرتبكات بعضهم يبكين وبعضهن يجأرن بالدعاء، الرجال متخبطون بين مضطربين غير قادرين على التصرف، وبين مسؤولي المركب المحاولين البحث عن وسيلة للإنجاد.
    راعها الأمر، استغرقت دقيقة حتى أدركت ما هي فيه، التفتت إلى زوجها فوجدته يفتح عينيه وما يزال عقله غارقاً في لذة النوم.
    - انظر ما حلّ بنا
    غشيها الاضطراب ، احمرت وجنتاها واغرورقت عيناها بالدموع ، فيما نهض زوجها واقفاً وصاح:
    - ما نفعل يا جماعة؟
    صاح به من بعيد أحد مسؤولي القارب:
    - اخرس وكل .... ألا ترانا مشغولين حائرين في امرنا؟
    - ألا يمكنكم الاستجارة بخفر السواحل؟
    - قلت لك كل .....
    قرصته إحدى الجالسات قريباً منه:
    - قد اتصلوا بهم مراراً ولا مجيب
    - والعمل ؟
    - العمل عمل ربنا
    هالته سكينتها، نظر إليها فرآها ممسكة سبحتها بيديها وغارقة في تمتماتها.اهتز القارب بعنف ، مال تماماً إلى أحد جانبيه.
    تمسكت زوجه بعضده، فشد على كفها بعزم قلِق.
    صاح من بعيد أحد المسؤولين :
    - إن وقعتم في الماء فحافظوا على دواليب النجاة على خصوركم ، لا منجى لكم إلا بها.
    صاح أحد الركاب :
    - وما ستفعل لنا ونحن في عرض البحر؟
    قطع الكلام اهتزاز القارب بشدة، مال أكثره، وراح الركاب على طرفه يسّاقطون في الماء.
    احتضنت زوجها بشدة، وأغمضت عينيها،فيما تمسّكهو بحرف القارب، وهيأ نفسه لما سيكون من أمره إذا ما بات في الماء.
    مال القارب بهما وبمن لا يزالون فيه،كرّر المسؤولون صيحاتهم:
    حافظوا على دواليب النجاة
    لحظة غمرتهمامن الشتات واختلاط كل شيء في عينيهما.
    لقيا نفسيهما فجأة في الماء.
    - حافظي على هدوئك ،تمسكي بي
    - رباه ...... ما كان يجبرنا على هذا المر؟؟- سأسبح وأنت ابقي ملتصقة بي
    - أيعقل أن لا يمدة لنا أحد يد الإنقاذ؟
    - سنعمل على أنه لا أحد، فإن أتى المنقذون كان فرج ورحمة
    حانت منها التفاتة ، لقيت الرجل المدخن الأشوه ما يزال على القارب مع من تبقى من مسؤوليه، نظراته ما تزال تمعن في الشر ، وقبحه كأنما ازداد ، غشيها الخوف منه على ما باتت عليه من بعد المسافة عنه.
    - اذكري الله عسى أن ينجينا
    راح زوجها يخترق طريقه البحري سباحة كما أكثر أهل المركب الذين باتوا في الماء ، وهي تردد أذكارها عادت بها الذكرى إلى أيام استحفظت تلك الأدعية بمعونة جدتها في بيتهم القروي القديم، يومها قالت لها:
    - هذه الأوراد تفك كل كرب، وتصرف كل مكروه، عسى ألا تقعي في مكروه يا حبيبتي
    راحت صور القرية، والجدة، والأم والأخوات، وملاعب الطفولة تنهمر على ذهنها انهماراً قاسياً حتى شلته.
    ذرفت دمعتين حراوين على وجنيتها، اختلج صدرها حتى راح يهتز، وبصوت ملؤه الأسى ويقارب النواح اصاعدت العبارة من أعماق صدرها:
    - آآآآآآآآآآآآه يا ستي.
    الأدب شريعة ربانية لا يصلح لها إلا المصطفون من أرباب القلوب

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 21,451
    المواضيع : 329
    الردود : 21451
    المعدل اليومي : 4.92

    افتراضي

    و آاااااه .. يا سوريا
    نبكي حزنا ، ولا نملك غير الدعاء
    صورة إنسانية بقلم متوهج ، ومشهد يثير الشجون
    ويشهد على براعتك كقاص متميز
    دام نبض حرفك. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 7,013
    المواضيع : 130
    الردود : 7013
    المعدل اليومي : 1.46

    افتراضي

    على الزورق ..
    مأساة تحكي قصة الظلم والمستقبل المجهول..
    وعلى الزورق ..
    ذكريات تشد إلى القرية ..والجدة ..وبارود يلاحق الأنفاس ويطارد الصغير والكبير ..
    وعلى الزورق ..
    تخاذل الأمة وتقاعسها ..
    وعلى الزورق: نصك الجميل جعلنا نعيش الحدث ونتشبث بطرف القارب ، وندعو الله بالنجاة .
    تحياتي أديبنا الفاضل.
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  4. #4
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 6.60

    افتراضي

    زوارق حملت منذ سنين وما زالت تحمل الهاربين من أوطان لم تمنحهم أبسط ما يطلبون من الوطن .. أمنا وكرامة
    مأساة تتكرر على شواطئ العروبة المجبولة بالقهر والدم، ومشهد حمل الغصة مركزة متعددة الأذرع

    أظن أن قصة ذلك الوغد على الزورق كانت أصغر من حجم المأساة فلم تقدم للنص إضافة

    دمت بروعتك
    تحاياي
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  5. #5
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,724
    المواضيع : 79
    الردود : 7724
    المعدل اليومي : 1.95

    افتراضي

    الزورق الذي يحملنا على جناح الحلم بواقع أفضل هروبا من حقيقة الوطن المؤلمة فنغادره قهرا الى أحضان البحر الذي يعتصرنا بين ذراعيه حتى نصرخ آآآآآآآآآآآآآه يا وطني
    متقنة حد الوجع
    رائع أديبنا
    بوركت

المواضيع المتشابهه

  1. على غير عادته صمم الزوج على ألا يعود هذه المرة..
    بواسطة فاطمة أولاد حمو يشو في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-11-2023, 07:38 PM
  2. عاشق فراتي : رداً على قصيدة السماوي : بدد على بدد
    بواسطة د. عمر جلال الدين هزاع في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 01-06-2007, 06:37 PM
  3. دجلة كفني...رداً على قصيدة (حزناً على عراقيّة)
    بواسطة منى الخالدي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 25-03-2007, 04:55 PM
  4. مشاركات: 33
    آخر مشاركة: 10-12-2004, 01:41 AM
  5. الأسد والقرد-قصيدة بمناسبة الآعتداء على سوريا ورد القسام على ذلك
    بواسطة فارس عودة في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 27-11-2003, 08:49 PM