أحدث المشاركات
صفحة 16 من 16 الأولىالأولى ... 678910111213141516
النتائج 151 إلى 159 من 159

الموضوع: ذات فقد

  1. #151
    الصورة الرمزية تبارك أديبة
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    المشاركات : 243
    المواضيع : 15
    الردود : 243
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    لطالما عاشت على أنه: ما وضع الرفق في شيء إلا زانه
    وأنه: جبر الخواطر عبادة
    يشهد الله أنها كانت سترا لكثيرين، وبلسما لكثيرين، ومعينا لكثيرين، ومن جهلنا منهم أكثر بكثير ممن علمنا
    ويشهد الله أن ديدنها ذاك كان عسيرا على النفس ... غير أنه حباها نفسا أنقى من الماء الزلال
    ))(( وتوكل على الحي الذي لا يموت ))((


  2. #152
    الصورة الرمزية تبارك أديبة
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    المشاركات : 243
    المواضيع : 15
    الردود : 243
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    ليس الفراق والشوق مرادفين للحزن دوما
    حتى لو التفا على القلب كسياج شائك ينغرس فيه عميقا مع كل نبضة
    سيبقى ذلك الوعد باللقاء الأبدي يحارب ظلال الحزن عن قلوبنا
    .
    .
    وتسحبنا لعوالم الشوق أشياء صغيرة صغيرة .. ربما نلمحها ونحن نجد السير نحو غاية ما، ربما لا تستوقفنا بمعنى الكلمة، لكن قلوبنا تتوقف لنبضة أو نبضتين!
    أشياء صغيرة مثل حبات "القضامة" التي لطالما أصر علي جدي أن "أتضيفها" عنده، وأنا لا تستهويني القضامة، لكنها منه شهية...
    مثل القهوة المرة التي كنت كل عيد أهنأ بها معه...
    مثل كسرات الخبز الجافة التي نثرها اليوم رجل للعصافير، فذكرتني بعصافير جدي اللاتي دللهن، فخبأ لهن كسرات الخبز ثم فتتها، ونثرها فتاتا ناعما على صينية خاصة ليسهل عليهن تناولها، ثم جاور الصينية بوعاء ماء... كل عصافير بلدته مدعوة على تلك الصينية، فهي مثل قلبه -الذي كانت أمي مغرمة به- تتسع للجميع.
    .
    .
    .
    يتلبسنا الشوق أمام أشياء حلوة، بسيطة ... كحلاوة أيامنا معهم ...
    أكاد أتوقف أمام كل بائعة فواكه مجففة، كنت أطلب التين وقمرالدين لأمي ولا أتذوقه ... فصرت أطلبه شوقا إليها
    تسرق قلبي أشجار الآكيدنيا .. وكثير من النباتات العطرية .. المليسة والنعناع والعطرة وأخواتهن
    ويحزنني كلما رأيتهن على الأسوار والشرفات أنني في النهاية عجزت عن حماية نباتاتها اللاتي أحبتهن من الذبول
    يوم رحلنا لم يكن بالإمكان أن ترحل غابتنا الصغيرة معنا.
    وأحب الأزهار ... في كتب جامعتها ودواوينها تنام زهرات بين فصل وآخر ... وقصيدة وأخرى ...
    ومعلقة ببتلاتهن ذكريات ... يحكينها كلما قلبت الصفحات وتنفسن الضوء ... يحكينها شعرا.
    وعلى شباكي كان ينام غصن كرز. وذات صباح .. في كل صيف .. ذات صباح توقظني بصوت تخالطه بسمة: شوفي الزهر فتح وانتي لسى.
    فيكون أول ما أراه في ذاك الصباح بسمتها .. وزهر الكرز.
    .
    .
    ولأجل أمسياتنا صار كل الشعر يشغفني ... غير أن مذاقه غدا عجيبا ... يجمع المرارة بالحلاوة ... والبسمة بدمعة مالحة
    مع ذلك ... يكفيني بعض الشعر لأستحضر عينيها ... وأحبها أكثر.

  3. #153
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,548
    المواضيع : 266
    الردود : 18548
    المعدل اليومي : 5.00

    افتراضي

    رحم الله قلوبا رحلت ولم تنسى ـ وجبر الله قلوباً إشتاقت فدعت
    اللهم طيب ثراهم وأكرم مثواهم واجعل الجنة مستقرهم ومأواهم.
    اللهم أرحم من عجزت عقولنا عن إستيعاب فراقهم وأجعل قبورهم نوراً وضياء إلى يوم يبعثون.
    اللهم إنا لا نبكي عليهم اعتراضا فكل نفس ذائقة الموت
    ولكن نبكي عليهم فقدا واشتياقا
    فيارب أنر قبورهم، وارحمهم، وعطر مشهدهم، وطيب مضجعهم، وآنس وحشتهم
    وارحمهم برحمتك التي وسعت كل شيء.
    كلمات عبقت بالصدق والجمال رغم محمولها من الوجع.
    دام بهاء نبضك.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #154
    الصورة الرمزية تبارك أديبة
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    المشاركات : 243
    المواضيع : 15
    الردود : 243
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    كيف يمكنك إقناع قمرٍ اكتملَ بدرا ألا ينادي بإلحاح من نافذة لا تملك ستارة
    يا قمر!
    حشد الغيم حولك الذي غالبته فغلبته وأرسلت ضوءك رغمه صاخبا مسترسلا
    أشد منه حشد الهم في قلبي الذي غالب الكرى فغلبه
    والواجبات المعقودة في عنقي بأغلال أثقل من أغلال حديد، لا تفسح للسهر والسمر مكانا
    فإن أجبرت جفني على مساهرتك شغلتني عنك مناوشات الفكر والتفكير
    وإن خلت أننا سنسمر في غير أكدار هذه الحياة التي أريدها وتريدها صفوا، فقد خاب ظنك يا قمر!
    ما أرق شفقة الهلال ببقية الوسن المخبئ خلف رمشي!
    وما أقسى عبثك يا بدر!

  5. #155
    الصورة الرمزية تبارك أديبة
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    المشاركات : 243
    المواضيع : 15
    الردود : 243
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    رحم الله قلوبا رحلت ولم تنسى ـ وجبر الله قلوباً إشتاقت فدعت
    اللهم طيب ثراهم وأكرم مثواهم واجعل الجنة مستقرهم ومأواهم.
    اللهم أرحم من عجزت عقولنا عن إستيعاب فراقهم وأجعل قبورهم نوراً وضياء إلى يوم يبعثون.
    اللهم إنا لا نبكي عليهم اعتراضا فكل نفس ذائقة الموت
    ولكن نبكي عليهم فقدا واشتياقا
    فيارب أنر قبورهم، وارحمهم، وعطر مشهدهم، وطيب مضجعهم، وآنس وحشتهم
    وارحمهم برحمتك التي وسعت كل شيء.
    كلمات عبقت بالصدق والجمال رغم محمولها من الوجع.
    دام بهاء نبضك.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    اللهم امين
    اللهم امين
    اللهم امين

  6. #156
    الصورة الرمزية تبارك أديبة
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    المشاركات : 243
    المواضيع : 15
    الردود : 243
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    أمام موقف بعينه تتداعى أسئلة أوسع بكثير
    مثل: لماذا بالضبط حدث هذا!
    ليس من قبيل الاعتراض إنما من قبيل أن هذه القطعة من اللوحة لا بد أن لها مكانا معينا من قصة حياتك
    هنالك حكمة أو عبرة ينبغي أن تحملها معك لتستعملها غدا
    لكن السؤال هو ما الذي ينبغي أن تحمله بالضبط؟
    قد يكون الموقف أثقل على النفس بكثير من حمله كله
    بل ربما تتلهف لتركه وراءك والمضي قدما ونسيان كل ما يتعلق به
    .
    .
    الليلة يخطر ببالي سؤال وحيد:
    هل يبيت ليلته هانئا ... من بات بسببه أحدهم يبكي دما؟!
    أين تبيت الزفرات الحرى بعدما تتصعد؟
    أين يبيت الدمع بعدما يتحدر؟
    وإلى أين تخلد الأرواح بعدما يخدر الحزن الأجساد؟
    .
    .
    أعوذ بالله أن أكون خيبة في قلب أو دمعة في عين

  7. #157
    الصورة الرمزية تبارك أديبة
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    المشاركات : 243
    المواضيع : 15
    الردود : 243
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    هل تعلم ماذا يفعل الناس في عشرين سنة؟
    بعضهم يؤسس أسرة أو عملا أو يفوز بنوبل أو يجمع ثروة
    بعضهم ربما يؤسس دولة أو يهدم مملكة
    أنت رحلت فحسب
    وأنا عشت على الذكرى
    ألست تبالغ إذ تسهدني عشرين سنة!!

  8. #158
    الصورة الرمزية تبارك أديبة
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    المشاركات : 243
    المواضيع : 15
    الردود : 243
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    أي بني، احزن هونا ما .. ولا تظنن أن بعض الحزن مهما مزق قلبك هو آخر المطاف
    قيامتك لا تقوم الا بعد الغرغرة
    وكل حزن يبدأ عظيما ثم يصغر
    والخطب الفادح في عمرك .. هو بعض مزاح الدنيا بعدما تكبر
    فاحزن
    لكنما هون عليك

  9. #159
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 18,548
    المواضيع : 266
    الردود : 18548
    المعدل اليومي : 5.00

    افتراضي

    لأن الحق ياولدي سينتصر
    فلا تحزن إذا ما ضامك البشر
    فغيث اليسر بعد العسر ينهمر
    وإن العدل من أخلاق خالقنا
    أيشقى من له بالدمع ينكسر
    دقائق عمرنا تمضي مخدرة
    وسيف الموت للأحياء ينتظر
    فعش لله لا تطلب دنيتهم
    ستشقسهم بخمرتها إذا سكروا.
    د. وائل جحا.
    تحياتي لك وأهلا بك في واحتك.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 16 من 16 الأولىالأولى ... 678910111213141516

المواضيع المتشابهه

  1. ذات يوم .. ذات حلم
    بواسطة راضي الضميري في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 19-02-2010, 07:45 PM
  2. مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 27-12-2005, 03:11 PM
  3. فقد ُ الأحبّـة .... غـُربة
    بواسطة شاه زنان في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-04-2005, 10:35 PM
  4. قفا نبك من ذكرى فداء ومدفع(فقد جنحوا للسلم)
    بواسطة عبد الوهاب القطب في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 04-01-2005, 06:18 AM