أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16

الموضوع: عزفٌ على شفاه الشمس

  1. #1
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.65

    Post عزفٌ على شفاه الشمس


    إلى أخي العزيز أنس الحجار: انفض عن الشمس سحابة الألم رجاءً..ولتكن بسمة الورد هي الرحيق..
    وإلى رفيقة دربي عواطف وقد غطّتها ملامح الألم..
    ----------------------
    قصة قصيرة:
    .........
    جلست تنظر بشغف إلى البحر المترامي بين أجفان الأفق، وهي مطرقة، تختزل الصمت الذي قفز من قعر الماء يناوشها، وكأنها كانت تنتظر شيئا ما، تنهدت وأمسكت بحجارة صغيرة وقذفتها في الماء وهي تحاول أن تستفز الهدوء المتداعي بين جفون البحر، وكأنها ودت أن تهب عمرها لما استفزها من المواويل أو كأنها ودت أن تنسى عمرها الذي تدفق بين الجراح والحيرة، كانت عيناها معلقتين بين السماء والأرض، تذرفان ما يمكن أن يتبقى من مهجة إنسان.
    وفجأة استسلمت لأحزانها، ومقلتاها الغارقتان في صمت رهيب تعزفان أغنية الماء على خديها، تذكرت كيف علمت عينيها مواويل الانسكاب دون أن تجد منديلا مهدى على صخرة من صخور الشاطئ، تذكرت سوالف الصمت التي كممت فاها غداة كل شجار يقع بينها وبين زوجها، تذكرت كيف التحفت بأشطان الصبر مكرهة حفاظا على مستقبل هذه الطفلة التي لم تشب عن الطوق بعد، تذكرت كيف كان الموج يتلقاها بالترحاب وفي كفيه عزاء الورد، كيف كان الرمل يطوق جيدها بالياسمين يعدها بالغد الأفضل، كيف كانت الشمس تتوارى خلف الحزن المرابط ثمة بين جوارحها، كيف كان الصدف يقسم أن يهبها سره وفي قلبه عطر أرجواني، كانت تعي مسبقا أن ثمة وسيلة لإصلاح هذا الزوج الذي لم يتوان قط عن إلحاق الأذى بها وبطفلتهما الصغيرة، كانت تعي أيضا أن الصبر هو عزاؤها الوحيد الذي لن تجد عنه بديلا إن استحال الرتق، لكنها كانت تخشى أن ينفد صبرها في يوم من الأيام، إنها لا تستطيع أن تتحمل أكثر مما تحملته طيلة هذه السنين، زوج خائن سكير، مهمل لها ولطفلته، ومهمل لبيتهما الذي لم يعد يراه إلا نادرا، بسبب سهره خارجه كل يوم، حتى وإن تحملت كل ذلك فهي لا تستطيع أن تتحمل إهانته لها، بل كيف تتناسى ضربه المبرح لها بسبب ودون سبب، كيف تتجاهل هذه الآثار التي رسمتها لكماته على جسدها؟ !!
    وكأنها حين كانت تنسج الصبر طيلة هذه السنين، نسيت أن الخطيئة وهبته خمائلها للأبد، وأن الشمس التي كانت تنتظر أن تبزغ في ثوبه قد طعنتها آثامه وأن ما اقترفه سد عليه خط الرجعة ورفع الفضيلة إلى مناط العيوق.
    نهضت تتهاوى بين أحزانها وهي مطرقة تنتظر أن يهديها البحر قلادة خلاص تحفظ لها ما تبقى من كرامتها وفي الوقت ذاته تحفظ لطفلتها حقها وكرامتها أيضا، دست يدها في حقيبتها الصغيرة وأخرجت غلاف رسالة كانت قد تلقتها من أعز صديقاتها، أمسكت بقلم وبدأت تخط على الغلاف بضع كلمات:
    حتى الشمس ترهبت لحين، تخيط شعرها
    تهب الحناء لهذي الطفلة الحالمة
    تنتظر رحيق الخلاص!!!..
    وما إن انسكبت منها هذه العبارات حتى لملمت غلاف الرسالة ولفت فيه حجارة صغيرة وقذفت به بكل جهدها إلى البحر وكأنها كانت تود أن تشرك البحر وكيف لا وقد عاشا معا أحزانهما وتقاسما هموم الحياة.
    وعادت إلى البيت وذهنها مشتت، تفكر في الخلاص المختبئ في المجهول، لم تستطع أن تشاطر طفلتها ابتسامتها الهادئة التي غارت في نظراتها البريئة، لكنها كانت واثقة وهي تتهاوى في خطواتها متجهة إلى غرفتها أن قدرتها على الاحتمال قد ارعوت، وأن عليها أن تحسم كل شيء، ولكنها سرعان ما استجمعت قواها حين تسللت إليها براءة طفلتها، تدغدغ كيانها وكأنها تتوسل إليها أن تتريث.
    وما إن استيقظت في صبيحة اليوم الموالي حتى وجدت الشمس على جبينها جالسة القرفصاء، وعلى شفتيها قلب من ياسمين وحنطة، ينتظر أن تمطر السماء !!! ..

  2. #2
    الصورة الرمزية أنس الحجّار شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : سوريا - حماة
    العمر : 46
    المشاركات : 778
    المواضيع : 89
    الردود : 778
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    المبدعة أسماء
    بعض مني تلك الحروف
    سافرت معها , حملتني على ( براق ) الحزن و أرتني آيات الملح الكبرى
    نثرت بفؤادي كل أحزان البنفسج
    وعندما صحوت في السطور الأخيرة
    نفضت عن الشمس غيوم الألم و سأجعل بسمة الورد هي الرحيق .



    غنتْ لحونَ الحـبِّ (أسمـاءُ)
    فاعتلَّ مِـن ألحانِهـا الـدّاءُ
    بقريضِها ماتَ الفـؤادُ فهـل
    فـي نثرِهـا للـروحِ إحيـاءُ
    إن أبحرتْ بخيالِهـا وَمَضَـتْ
    سيلـوحُ فـي الظلمـاءِ لألاءُ
    هي كالنهـارِ أتـى لأعينِنـا
    أتُرى يصيب العيـنَ إغفـاءُ
    إن جفَّ ماءُ النّهـرِ تُسعفُنـا
    هي غيثُنـا ولنهرنـا المـاءُ
    يا (حرمة َ الرحمنِ) هلْ رحلتْ
    نحوَ السماءِ الحـاءُ و البـاءُ

  3. #3
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.65

    Post تحية ورد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تحية قطفتها من أغاريد البحر وضوء الفجر..

    الأخ العزيز المبدع أنس،

    أخبرتني الشمس أنك قد نفضتَ عن وجهها الغيوم وأهديتَها باقة من البسمة وباقة أخرى من الضوء، حتى الورد أسرّ لي بأنك قد جعلتَ بسمتَه رحيقا لك...وهذا قد جعل الضوء يدغدغ أجفانهما طربا ...فقبل ذلك أقسم هذا الأخير أن يرحل عنهما حتى يبتسما ابتسامة الفجر..ليعود الفلّ إلى محيّا الروح ، ينثر ماتبقى من قطيرات الطلّ الصافية بالرغم من أنف الجراح...
    .....
    أشكرك على هديل نبضك وعلى إهدائك الرقيق الذي ترقرق كنسيمات الفجر الأولى...
    لك مني ألف باقة من الورد والمطر
    مع خالص محبتي

  4. #4
    شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2003
    الدولة : الخبر
    المشاركات : 249
    المواضيع : 54
    الردود : 249
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    الأخت أسماء والأخ أنس
    لكما التحية
    أدب طيب ومناورة شيقة
    تحياتي

    ريان
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 57
    المشاركات : 40,860
    المواضيع : 1113
    الردود : 40860
    المعدل اليومي : 5.89

    افتراضي

    هنا شاهد على أديبة متمكنة شعراً ونثراً بما يدفعنا بكل تقدير أن نثبت لها هذه المشاركة احتفاء وتقديراً.

    المبدعة أسماء حرمة الله:

    لا أراك إلا وحيدة في مدار التألق والإبداع.

    في انتظار المزيد من ألق حرفك ولا أنسى أن أشكر رد الأخ أنس فهو يؤكد شاعريته المميزة.


    دمتما


    تحياتي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.65

    Post تحية ورد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تحية مخضوضرة

    الأخ المبدع ريان،
    أشكرك على مرورك المخملي وتحاياك الرقيقة..
    وتقبل مني ألف باقة من الورد والمطر
    تحياتي

  7. #7
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.65

    Post تحية ورد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تحية تنثرالرحيق وماء الزهر

    الأخ المبدع د. سمير،
    احتفاؤُك بكلماتي المتواضعة هو شرف لي أعتز به وسأعتز به ماحييت..وتثبيتكم لها يحملني مسؤولية اكبر وخوفا من كل بوح جديد يطل من شرفات الروح ..أرجو ان أبقى دوما عند حسن ظنكم..
    شكرا لك سيدي على مرورك الطيب وعلى كريمِ تواجدك دوما بصفحاتي المتواضعة...
    لك خالص امتناني..
    دمتَ رحيقا
    .....
    لك مني ألف باقة من الورد والمطر
    تحياتي

  8. #8
    الصورة الرمزية إسلام شمس الدين عضو
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : مصر
    المشاركات : 646
    المواضيع : 50
    الردود : 646
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    تحية تقدير وإعجاب، وانبهار برصانة الحرف وجمال العبارة وسمو المعنى
    المبدعة الرائعة أسماء:
    تلك قراءتي الأولى في صفحاتك المتلألئة على ضفاف واحة الخير والجمال
    ويبدو أنه فاتني الكثير

    في انتظار المزيد من ألق إبداعك
    دمتِ بكل الخير
    تحياتي وتقديري نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    إسلام شمس الدين

  9. #9
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.65

    افتراضي تحية ورد

    سلام الله عليك ورحمته وبركاته

    تحية مضمّخة بعبير الزهر والضوء

    الأخ المبدع إسلام،
    أشكرك على كل ماخطّه يراعك في حق كلماتي المتواضعة..ودمتَ مبدعا متألقا كما أنت..
    شكرا على مرورك الطيب والعطر..ولك مني ألف باقة من الورد والمطر
    تحياتي وتقديري

  10. #10
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 5,436
    المواضيع : 115
    الردود : 5436
    المعدل اليومي : 0.81

    افتراضي

    كيف فاتني إبداعك هذا يا أسماء الحبيبة !
    أنت قاصة أيضاً !
    بحق قصة رقيقة السرد رغم كل الوجع الذي سكن فيها ، لكنه بين أناملك غدا لطيفاً رفيقاً ... هذا هو أنت يا أسماء ؛ تتحول الدنيا بكل ضواريها عندك إلى أزهار و أنوار غاية في الضياء .
    ما أجمل الحس يسكبه قلم .. هو قلمك .

    بالغ إعجابي .

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. إبداع الشمس لحظة الذوبان (ديوان هل تهرب الشمس؟ للشاعر أحمد السرساوي)
    بواسطة محمد الشحات محمد في المنتدى النَّقْدُ الأَدَبِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-12-2010, 08:09 PM
  2. زغاريد على شفاه فاس
    بواسطة يوسف أحمد في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 28-06-2008, 04:20 PM
  3. وأستباحت شفاهَ حرفي (1)
    بواسطة أحمد عبدالرحمن الحكيم في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 11-08-2007, 03:26 PM
  4. "طهور يا ناصر التوحيد" تحيّة ودعاء للشيخ الحوالي شفاه الله
    بواسطة صالح العَمْري في المنتدى فِي مِحْرَابِ الشِّعْرِ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-08-2005, 09:03 PM
  5. على شفاه اليمامة
    بواسطة رائد ابو مغصيب في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-11-2003, 06:46 PM