أحدث المشاركات
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 22

الموضوع: ألحركات والتوجهات السياسية والصوفية في محافظة الخليل

  1. #11
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي ألمختار من الرعيل الأول من جماعة الإخوان المسلمين في الخليل

    ألمختار من الرعيل الأول
    من جماعة الإخوان المسلمين في الخليل
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    - ألمرحوم الحاج عيسى صالح عبد النبي ألنتشه " رجل أعمال "
    - المرحوم ألشيخ شكري أبورجب التميمي ( أبو نعيم ) " مدرس مساجد "
    - الأستاذ رفيق شاكر النتشه ( أبو خالد ) " معلم "
    - القاريء المرحوم الشيخ محمد رشاد عبد السلام الشريف( أبو رفعت ) " معلم "
    - ألمرحوم الدكتور حافظ عبد الغني صالح عبد النبي ألنتشه " طبيب "
    - المرحوم الدكتور عبد المجيد عبد الحميد الزير ( أبو مجدي) " طبيب "
    - الحاج هاشم صادق عبد النبي ألنتشه ( أبو بلال ) " ترزي "
    - ألمرحوم ألحاج محمد حسين شاور التميمي ( أبو علي ) " تاجر "
    -ألمرحوم الحاج ناصر أحمد ناجي الشرباتي ( أبو حاتم ) " تاجر "
    - المرحوم محمد أحمد ناجي الشرباتي ( أبو حمدي) " تاجر "
    - المرحوم عزات أحمد ناجي الشرباتي _( أبو عصام ) " تاجر "
    - ألمرحوم الحاج عبد الحافظ مسوده (أبو عدنان ) " تاجر "
    - المرحوم الحاج عبد الفتاح الطاهر المحتسب ( أبو فيصل ) " تاجر "
    - المرحوم الحاج ناصر العيده الحرباوي ( أبو أمين ) " تاجر "
    - الأستاذ محمد فوزي عبد الجواد عبد النبي النتشه (أبو عبد ) " معلم "
    - المرحوم الحاج حسين سلهب التميمي " تاجر "
    - المرحوم الحاج راشد سلهب التميمي " تاجر "
    - المر حوم الحاج عبد القادر زلوم ( أبو فيصل ) " معلم "
    - المرحوم الحاج كامل يحيى شاور " تاجر "
    - المرحوم الحاج عبد الودود ألشعراوي أبو غربية " تاجر "
    - المرحوم "محمد جميل" عبد الجليل مسودي " تاجر "
    - المرحوم "عز الدين" زين الدين مسودي " تاجر "
    - المرحوم عبد العزيز المدهون " تاجر "
    - المرحوم حسن المدهون " تاجر "
    - ألمرحوم جبريل بدوي الهنيني "كندرجي "
    - المرحوم عبد المجيد أبو تبانه " تاجر "
    - المرحوم عواد بهيه التميمي ( أبو صلاح ) " تاجر "
    - المرحوم الشيخ محمد سعيد صلاح ( أبو سعدي ) " بقال "
    - المرحوم سالم بدوي إدري النتشه " مزارع "
    - المرحوم الحاج عرفات راغب الدويك " تاجر "
    - المرحوم الحاج محمد رشيد أبو رموز " مزارع "
    - ألدكتور أمير عبد العزيز رصرص " معلم "
    - المرحوم حلمي زيد الكيلاني ( أبو ابراهيم ) " موظف "
    - المرحوم الشيخ محمد الأمجد. " مدرس "
    - المرحوم الأستاذ سعدي الطاهر المحتسب ( أبو وضاح ) " مدرس "
    - ألمرحوم الحاج راتب أسعد عرفه الحرباوي ( أبو نادر ) " تاجر "

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ___________________
    - هذا البحث خاص بمدينة الخليل فقط
    - لا يشمل هذا البحث قرى الخليل ولا المدن المجاوره.
    - ألمهنه بجانب كل أسم تعني مهنته يوم الإنتساب للجماعة بغض النظر عن المهنة الحالية.
    - هذه القائمة لا تشمل كافة أفراد الرعيل ألأول للجماعة،
    -نلفت النظر أن بعض الواردة أسمائهم "لسبب أو آخر " أصبح خارج الجماعة.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #12
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي رؤى وأفكار الإخوان


    رؤى وأفكار الإخوان
    فهم الإخوان للإسلام
    • ذكر حسن البنا في رسالة المؤتمر الخامس تحت عنوان (إسلام الإخوان المسلمين) "أن الإسلام عقيدة وعبادة، ووطن وجنسية، وروحانية وعمل، ومصحف وسيف".
    • وذكر أيضاً "أن فكرة الإخوان المسلمين نتيجة الفهم العام الشامل للإسلام، قد شملت كل نواحي الإصلاح في الأمة، فهي دعوة سلفية، وطريقة سنية، وحقيقة صوفية، وهيئة سياسية، وجماعة رياضية، ورابطة علمية ثقافية، وشركة اقتصادية، وفكرة اجتماعية" [1].
    • وذكر أيضا في نفس الرسالة أن خصائص دعوة الإخوان التي تميزت بها عن غيرها من الدعوات [1]:
    • البعد عن مواطن الخلاف
    • البعد عن هيمنة الأعيان والكبراء
    • البعد عن الأحزاب والهيئات
    • العناية بالتكوين والتدرج في الخطوات
    • إيثار الناحية العملية الإنتاجية على الدعاية والإعلانات
    • شدة الإقبال من الشباب
    • سرعة الانتشار في القرى والمدن
    أهداف الجماعة
    طبقاً لمواثيق الجماعة فان "الاخوان المسلمين " يهدفون إلى إصلاح سياسي واجتماعي واقتصادي من منظور إسلامي شامل في مصر وكذلك في الدول العربية التي يتواجد فيها الإخوان المسلمون مثل الأردن والكويت وفلسطين كما أن الجماعة لها دور في دعم عدد من الحركات الجهادية التي تعتبرها حركات مقاومة في العالمين العربي والإسلامي ضد كافة أنواع الاستعمار أو التدّخل الأجنبي، مثل حركة حماس في فلسطين، وحماس العراق في العراق وقوات الفجر في لبنان[4][5] وتسعى الجماعة في سبيل الإصلاح الذي تنشده إلى تكوين الفرد المسلم والأسرة المسلمة والمجتمع المسلم، ثم الحكومة الإسلامية، فالدولة فأستاذية العالم وفقاً للأسس الحضارية للإسلام عن طريق منظورهم. وشعار الجماعة "الله غايتنا، والرسول قدوتنا، والقرآن دستورنا، والجهاد سبيلنا، والموت في سبيل الله اسمي أمانينا"،
    طبقا للمادة 9 في اللائحة الداخلية للإخوان المعدلة عام 1948م يحتل المرشد العام المرتبة الأولى في الجماعة باعتباره رئيساً لها، ويرأس في نفس الوقت جهازي السلطة فيها وهما مكتب الإرشاد العام ومجلس الشورى العام[6][7]
    يُنتخب المرشد العام عن طريق مجلس الشورى العام ويجب أن يكون قد مضى على انتظامه في الجماعة أخاً عاملا مدة لا تقل عن خمس عشرة سنة هلالية ولا يقل عمره عن أربعين سنةً هلاليةً[8]، وبعد انتخابه يبايعه أعضاء الجماعة[9] وعليه التفرغ تماما لمهام منصبه للعمل بالجماعة، فلا يصح له المشاركة في أي أعمال أخرى عدا الأعمال العلمية والأدبية بعد موافقة مكتب الإرشاد عليها[10]، ويظل المرشد في منصبه لمدة ست سنوات، قابلة للتجديد[11][12] مرة واحدة[13]، ويختار المرشد العام نائبا له أو أكثر من بين أعضاء مكتب الإرشاد العام[14]، وفي حالة وفاته أو عجزه عن تأدية مهامه، يقوم نائبه بعمله إلى أن يجتمع مجلس الشوري العام لانتخاب مرشد جديد، وكذلك يمكن لمجلس الشوري العام ان ينحي المرشد إذا خالف واجبات منصبه[15].
    غير أن انتخاب المرشد، بحسب الإخوان، لا يتم حالياً إلا بواسطة أعضاء مكتب الإرشاد لسبب احترازات أمنية تحول دون اجتماع مجلس الشوري العام، حيث قامت قوات الأمن المصرية في عام 1995م أثناء اجتماعه بالقبض على غالبية المشاركين فيه، وتم تحويلهم إلى محاكمات عسكرية حكمت على كثيرين منهم بالسجن مددا تتراوح من ثلاث إلى خمس سنوات[16].87985898798799839999[17]
    طبقا للمواد (من 49 إلي 54) في النظام الأساسي للإخوان، الموضوع عام 1982م والمعدل في 1994[7]، فإن على قيادة الاقطار الإلتزام بقرارات القيادة العامة متمثلة في المرشد العام ومكتب الإرشاد العام ومجلس الشورى العام وتشمل ما يلي: الإلتزام بمبادئ النظام الأساسي للإخوان وتشمل هذه المبادئ العضوية وشروطها ومراتبها – وضرورة إيجاد مجلس للشورى إلى جانب المكتب التنفيذي، والالتزام بالشورى ونتيجتها في جميع أجهزة الجماعة، والالتزام بفهم الجماعة للإسلام، والالتزام بسياسات الجماعة ومواقفها تجاه القضايا العامة، والالتزام بالحصول على موافقة مكتب الإرشاد العام قبل الإقدام على اتخاذ أي قرار سياسى هام. وعلي قيادات الأقطار التشاور والاتفاق مع المرشد العام أو مكتب الإرشاد العام قبل اتخاذ القرار في جميع المسائل المحلية الهامة والتي قد تؤثر على الجماعة في قطر آخر. ويمكن لقيادة الأقطار التصرف بحرية كاملة ثم تعلم مكتب الإرشاد العام في أول فرصة ممكنة أو في التقرير السنوي الذي يرفعه المراقب العام في ما يلي:
    • كل ما يتعلق بخطة الجماعة في القطر ونشاط أقسامها ونمو تنظيمها.
    • المواقف السياسية في القضايا المحلية والتي لا تؤثر على الجماعة في قطر آخر شريطة الالتزام بالمواقف العامة للجماعة.
    • الوسائل المشروعة التي يعتمدها القطر لتحقيق أهداف الجماعة ومبادئها على ضوء أوضاعه وظروفه.
    ويقوم كل قطر بوضع لائحة تنظيمية خاصه به على ألا تتعارض مع النظام الأساسي للإخوان، ويجب اعتمادها من مكتب الإرشاد العام قبل تنفيذها. يقدم كل مراقب عام تقريرا سنويا عن سير الدعوة ونشاط الجماعة والاقتراحات التي يراها كفيلة بتحقيق المصلحة في إقليمه إلى مكتب الإرشاد العام قبل أنعقاد الاجتماع الدوري لمجلس الشورى العام. وللمساهمة في أعباء الدعوة يلتزم كل قطر بتسديد اشتراك سنوي تحدد قيمته بالاتفاق مع مكتب الإرشاد العام [24].
    • ووضع حسن البنا عشرة أركان للبيعة لدي الإخوان في رسالته الشهيرة رسالة التعاليم وهي (الفهم والإخلاص والعمل والجهاد والتضحية والطاعة والثبات والتجرد والأخوَّة والثقة) [31]، وذكر ضمن ركن الفهم الأصول العشرين لفهم الإخوان للإسلام والتي تعتبر الرؤية والأرضية التي تقوم عليها الجماعة في كل مكان [32]، وقام العديد من مفكري الجماعة بشرح هذه الأصول مثل الدكتور يوسف القرضاوي والشيخ جمعة أمين. وتشترط جماعة الإخوان المسلمين علي التنظيمات الإخوانية في العالم فهم الإسلام ضمن الأصول العشرين[33].
    وللبحث بقية

  3. #13
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي وسائل التربية عند الإخوان

    وسائل التربية عند الإخوان

    للإخوان عدة وسائل لها أبعاد تربوية وتنظيمية [37] ذكرها د. علي عبد الحليم محمود (عضو الهيئة التأسيسية) في كتابه الشهير وسائل التربية عند الإخوان المسلمين [38] وهي :
    • الأسرة: وهي تعتبر أصغر وحدة تنظيمية في الجماعة والمسؤول عنها يسمي نقيب الأسرة، وفيها يدرس الأفراد مناهج تربوية وثقافية وسياسية مقررة من قبل الجماعة تهدف لتكوين شخصية الفرد المسلم وتصحيح ودراسة العقيدة وتوثيق الروابط بين أفرادها وزيادة التعارف والتفاهم والتكافل فيما بينهم ويكون لها لقاء إسبوعي.[38]
    • الكتيبة : وهي تجمع أكبر من الأسرة وتضم عدة أسر ويلتقي أفرادها مرة شهريا ويبيتون هذه الليلة سويا، وتهدف الكتيبة إلي تنمية الجانب الروحي لدي الأفراد وتقوية صلتهم بالله عن طريق التنفل وقيام الليل وعقد المزيد من الترابط لدي عدد أكبر من الإخوان وأيضا تهدف إلي تعويد الإخوان على الطاعة والانضباط ومجاهدة النفس والإخشوشان والتزوّد بالعلم والمعرفة، وتعويد الإخوان على محاسبة أنفسهم بأنفسهم، ولذلك يوزع أمير الكتيبة كشفا لمحاسبة النفس علي كل عضو.[38]
    • الرحلة : هي وسيلة تربوية متممة للوسائل التربوية الأخرى وهي مثل الكتيبة تغلب عليها التربية الجماعية، وفيها يتاح للمشاركين حرية في الحركة والتريض والتدرّب والصبر على بذل الجهد وتحمل الجوع والعطش، بمقدار لا تسمح به ظروف لقاء الأسرة ولا ظروف لقاء الكتيبه. والأصل في الرحلة أن تكون لعدد من الأسر الإخوانية وقد تكون لمجموعة من المنضمين انضماما عاما أو أخويا، والمكان الأفضل للرحلة يكون بعيدا عن شغب المدينة وخلوي وأن يرتحل إليه صحرويا كان أو ريفياُ، وقد تكون الرحلة للإخوان العاملين، أو لعائلات الإخوان، لزيادة التعارف والمودة مع مراعاة ألا يختلط الرجال بالنساء، أو رحلة لأبناء الإخوان، أو رحلة لبنات الإخوان، أو رحلة للدعاة من الإخوان.[38]
    • المعسكر أو المخيم : تعد المعسكرات في تاريخ الجماعة امتدادا وتطبيقا لنظام الجوالة. بدأ استخدام هذه الوسيلة مع بداية نشاة الجماعة، وتهدف إلي التجميع والتربية والتدريب وإكساب الإخوان مهارات قيادية وجدية وتعويد المشاركين في المعسكر على ممارسة الحياة العسكرية الخشنة والصبر والإلتزام، دعما لفكرة الجهاد في سبيل الله، وتكون مدة المعسكر، لغير الطلاب، من يومين إلي ثلاثة أيام، ويمتدّ وقت معسكر الطلاب أثناء عطلة المدارس والجامعات من إسبوع إلي الصيف كله،[38]
    • الدورة : وفيها يتجمع عدد غير قليل من الإخوان في مكان خاص لتلقى أنواع من المحاضرات والمدارسات والبحوث والتدريبات حول موضوع معين من المواضيع التي تتعلّق بالعمل الإسلامي، ومن خصائص الدورة الدراسة المكثفة حول موضوع بعينه علمى أو تدريبى، والأساتذة المستعان بهم في الدورات يكونون علي أكبر قدر من الخبرة والتخصص في الموضوع المدروس، ويحدّد الموضوع بعد الحوار وتبادل وجهات النظر[38].
    • الندوة : وفيها يتم إستضافة عدد من الخبراء والمختصين للإسهام في دراسة موضوع أو مشكلة، ولا يشترط أن يكون المدعوون أو المحاضرون من الإخوان، وهي سيلة تربوية ثقافية فكرية، تزيد من الرصيد الثقافى عند السامع وتمكنه من الإلمام بأطراف مشكلة من المشكلات، والتعرف على أنسب الحلول لها [38].
    • المؤتمر : ويضم حشدا كبيرا من المشاركين في الدراسة، غالبا ما يكون المساهمون قد أعدوا أنفسهم لبحث أو لدراسة جيدة في الموضوع المطروح في المؤتمر، ويضم حشدا كبيرا من الحاضرين، وتنمي المؤتمرات لدي الأفراد الجانب الثقافي والفكري، وفي المؤتمر العام للإخوان الأول والثاني والثالث تم إتخاذ قرار إنشاء أول مكتب إرشاد وتحديد الهيكل التنظيمي للجماعة، وأهداف ووسائل الجماعة، وإتخاذ القرار بإنشاء "جريدة الإخوان المسلمون" وتكوين شركة لإنشاء مطبعة للإخوان.[38].
    .

  4. #14
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي سبل الوصول للحكومة الإسلامية

    سبل الوصول للحكومة الإسلامية:
    رفع الإخوان شعارًا التزموا به من خلال فهمهم للإسلام وعملهم له والتزامهم بقيمه. جاء ذلك كما حدده الإمام الشهيد في قوله: "الإخوان المسلمون لا يطلبون الحكم لأنفسهم، فإن وُجد من الأمة من يستعد لحمل هذا العبء وآداء هذه الأمانة والحكم بمنهج إسلامي قرآني فهم جنوده وأنصاره". فالإخوان ليسوا طلاب حكم أو دنيا، والحكم عندهم ليس بغاية، ولكنه وسيلة وأمانة وعبء وحمل ثقيل". وهو يضيف: "أن الإخوان أعقل وأحزم من أن يتقدموا لمهمة الحكم ونفوس الأمة على هذا الحال، فلابد من فترة تنتشر فيها المبادئ ويعرف فيها الشعب كيف يؤثر المصلحة العامة، وكيف ينهض بدوره"، ومعنى ذلك أن الشعب المسلم هو وسيلة الوصول إلى الحكومة المسلمة، وأن الشعب هو صاحب الحق في اختيار حكومته، والانحياز إلى من يريد.
    الدولة الإسلامية
    الهف الخامس والمتمثل في الدولة الإسلامية التي تقود الدول الإسلامية إلى الوحدة، وتضم شتات المسلمين، وترد أرضهم السليبة، والوسيلة لإقامتها تتمثل في العمل المنسق الموحد منذ البداية، ومن ثم كانت الدعوة الواحدة والتنظيم الواحد والتخطيط المشترك والتربية الواحدة المنبثقة من كتاب الله وسنة نبيه؛ توحيدًا وتنظيمًا وترتيبًا للصفوف، وتنسيقًا بين الساحات، والتقاء على الهدف والغاية.. على اعتماد الوسائل المعتمدة للوصول إلى هذه الدولة النواة.
    الدولة الإسلامية الواحدة
    الهدف السادس وهو إقامة الدولة الإسلامية الواحدة.. أو دولة الولايات الإسلامية المتحدة، التي تضم أقطار المسلمين.. دولة واحدة تخضع لقيادة واحدة، تكون مهمتها التأكيد على التزام شرع الله والعمل به، والاضطلاع برسالته، وتعزيز الوجود الإسلامي على الساحة العالمية. والوسيلة إليها تتمثل في السير في المقدمات الصحيحة التي تفرز القواعد السليمة الصالحة، ومنها يكون الانطلاق الإسلامي في كل الأقطار لتصب في النهاية في تحقيق هذا الهدف الكبير.
    الدولة الإسلامية العالمية
    أما الهدف السابع ويتمثل في السعي لإقامة الدولة الإسلامية العالمية.. التي تؤكد على حق كل إنسان في أي مكان، في الحرية، والأمن، وإبداء الرأي، والعبادة، والوصول إلى قيام الدولة الإسلامية الواحدة.. يؤدي كوسيلة مضمونة إلى تحقيق هذا الهدف الكبير، وليس ذلك بحلم بل هو حقيقة بشَّر بها الرسول – صلى الله عليه وسلم -.
    وإذا كانت الدولة الإسلامية تنهض على الإيمان أساسًا لها ومبعثًا لحركتها، وكطاقة تمدها بالقوة والقدرة على المضي في الطريق والسعي للهدف، فهي أيضًا تعتمد العلم أساسًا وسبيلاً لتحقيق التقدم والمنعة والأمن للأمة، والحصار العلمي والتكنولوجي الذي تفرضه أمريكا بوجه خاص على العالم العربي والمسلمين يوضح لنا مدى أهمية العلم في توفير كافة أنماط السلاح الحديث، الذي يحمي ويحول دون العدوان.. ويواجه محاولات وسياسات السيطرة والهيمنة. كما أنه يبين مدى تقصير حكوماتنا العربية والإسلامية.. حين خضعت لهذا الحصار والتزمته في حين لم يلتزم به أعداؤها، ومن ثم صار ميزان القوى في صالحهم، وعلى حساب العرب والمسلمين.
    لقد جعل الإسلام العلم فريضة.. وحث المسلمين على طلبه والسعي إليه مهما كان موطنه، فقال عليه الصلاة والسلام: "طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة"، وكما قيل "اطلبوا العلم ولو في الصين".
    وابن تيمية يقول في شأن العلم - وله سند ولا شك من شرع الله الذي جعل العلم فريضة، وحثَّ علي طلبه والسعي إليه،: "إذا بزّ غير المسلمين المسلمين في علم أو فن.. فكل المسلمين آثمون".
    للبحث بقية ...... تابعوا معنا

  5. #15
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي مواصفات الجماعة المبرئة للذمة وأهديهم نصيحتي

    مواصفات الجماعة المبرئة للذمة
    لم يكن من دواعي وغايات هذا البحث التجريح أو بيان فساد، فمعاذ الله تعالى أن يكون هذا من مقاصدي، صحيح أنني قمت ببحث أعرف نتائجه سلفاً، ومع هذا آثرت أن أقوم به فأهديه لأخوة لنا في الدين مبينا خطأ مسيرة بدأت عام 1928 ولم تفلح في احداث أي تغيير بل أنها كانت أحد العوامل التي أثرت بصورة أو أخرى على نجاح مسيرة قيام دولة الخلافة الراشدة.لذا كان بحثي هذا مُعينا لهم في مراجعة النفس وإعادة النظر في مسيرة فشلت لفساد خط مسيرتها ومخالفته لشرع الله، وبناء عليه أن أهديهم نصيحة مخلصة أدعو الله تعالى أن يدرسوها ويعملوا بها.
    وأهديهم نصيحتي :

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة وتركها على المحجة البيضاء لا يزيغ عنها إلا هالك.
    الحمد لله الذي هدانا لهذا الدين وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله، وصلى الله على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه ومن والاه وتبعهم بإحسان إلى يوم الدين. وبعد.
    وبعد اخوتي بالله :فإن الله سبحانه وتعالى خلق البشرية لغاية أرادها فقال: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ)( ) ومن أجل ذلك ميز الله سبحانه وتعالى الإنسان عن بقية المخلوقات وجعله مناط التكليف، فوهب له العقل المفكر وأعطاه السمت الحسن، وجعله في أحسن تقويم، قال سبحانه وتعالى: (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً)( )
    ثم إن الله سبحانه وتعالى بين للإنسان طريق الهدى والرشاد ودعاه إليها وكشف له عن طريق الضلال والفساد وحذره منها. فقال سبحانه وتعالى: ( إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِراً وَإِمَّا كَفُوراً)( ) وقال تعالى: (وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ).( )
    وبهذا كله أرسل الرسل مبشرين ومنذرين وأعطى الإنسان حرية التفكير والإتباع حتى يكون مناط التكليف- فانقسمت البشرية إلى فريقين:- فريق مؤمن ومتبع ما جاء به الرسل من عند الله، وفريق اتبع هواه وما توسوس به نفسه... فكان نتيجة ذلك صراع دائم بين الحق الباطل وحتى يقطع الله الحجج عن بني آدم ختم الرسالات كلها برسالة الإسلام واختاره لعباده المؤمنين وختم الأنبياء بمحمد صلى الله عليه وآله وسلم ..
    قال سبحانه وتعالى: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً)( ) وقال سبحانه وتعالى (مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً)( ) فكان دين الإسلام هو الدين عند الله وبه يعالج علاقات الإنسان كلها : علاقته بربه نظمتها العبادات وعلاقته بنفسه فنظمتها أحكام المطعومات والمشروبات والملبوسات والأخلاق، وعلاقته بغيره فنظمتها أحكام المعاملات والحكم والعقوبات.
    وقد جعل سبحانه وتعالى ملاك ذلك كله دولة تحكم بما أنزل الله، فتقيم العدل وترفع الجور والظلم وتنشر الخير والفضيلة وتحمل رسالة الإسلام إلى الناس كافة .. قال سبحانه وتعالى: (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ)( )، وقال سبحانه وتعالى: (إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلاَ تُسْأَلُ عَنْ أَصْحَابِ الْجَحِيمِ)( ) وقال تعالى: (وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ)( ) وقال سبحانه (وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللّهُ إِلَيْكَ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ)( ).
    فحقق رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ذلك كله، حقق كل ما أمره الله بتبليغه وأقام دولة الإسلام، وتابع صحابته رضوان الله عليهم فعله، فأقاموا دولة الخلافة الراشدة وساحوا في الأرض استجابة لأوامر الله تعالى ينشرون العدل ويقيمون القسط ويرعون العباد برعاية الإسلام...وامتد سلطان الخلافة الإسلامية فدخل معظم الأقطار المعروفة في ذلك الحين ما بين غربي أوروبا إلى شرقي آسيا وشمالي إفريقيا.
    لكن الصراع بين الكفر والإيمان، بين المسلمين والكفار صراع دائم سواء كان صراعا فكريا أم ماديا....
    وكثيرا ما وقفت دول الكفر في وجه دولة الإسلام .. وكثيرا ما كان يقع الصراع المادي بينهما.. وربما اخذ هذا الصراع المادي صراع دولة واحدة ضد دولة الخلافة، وربما اخذ هذا الصراع المادي صراع مجموعة دول من دول الكفر ضد دولة الإسلام.. وأبرز ما كان في العهود السابقة الحروب الصليبية التي تداعت لها دول الغرب الكافر استجابة لنداء البابا "اريان الثاني" و "بطرس الناسك" لتخليص بيت المقدس وكنائس النصارى من أيدي المسلمين الكفرة في زعمهم .. وقد رافق رغبة البابا هذه رغبة أخرى تدور حول سيطرة الكنيسة الكاثوليكية على الكنيسة الشرقية الأرثوذكسية ليكون العالم النصراني تحت سلطة حكومة دينية واحدة رئيسها البابا الكاثوليكي.. وهذا دلالة بينة على الفساد بينهم جميعا.. ومن الأمر الطبيعي كذلك أن يرافق هذه الرغبة رغبات أخرى مادية دنيوية تتمثل في الغنائم والديار التي يستولون عليها.
    ومما يدل دلالة واضحة عن أن غرض هذه الحملات الصليبية إنما كان للقضاء على الإسلام والمسلمين لاسترداد كنائسهم وأماكن عبادتهم، إن شعار حملاتهم كان الصليب الذي حملوه وحمله كل جندي منهم.. ومما يؤكد على الحقد في قلوبهم ما فعلوه بالمسلمين في ساحة مسجد بيت المقدس عشية استيلائهم على القدس. فقد ذبحوا سبعين ألفا في ساحة المسجد الأقصى. ولم يرف لهم جفن ولم تنزل لهم عبرة.
    صحيح أن أوضاع المسلمين في ذاك الحين كانت أوضاعا سيئة فتمكن الصليبيون قرابة مائة عام من الحكم والتحكم في ديار المسلمين التي استطاعوا الاستيلاء عليها... لكن الله كان لهم بالمرصاد فهيأ قائدا ربانيا مسلما جمع شتات المسلمين في ديار الشام ومصر وحارب الصليبين بخلق القائد المسلم حتى هزمهم واضطرهم للعودة خائبين إلى ديارهم.. ذاك هو صلاح الدين الأيوبي. فاستقر أمر المسلمين بعد ذلك طيلة الخلافة العثمانية حتى ضعف آخرهاا حين أهملت قواعد في الإسلام لا بد منها فأهملت اللغة العربية لغة القرآن والسنة فابتعدوا بذلك عن فهم الإسلام فهما صحيحا يحل مشاكلهم ويبنى أمرهم.
    هنا استغل الغرب الكافر بعد ثورته الصناعية، استغلّ هذه الظروف وأدرك ان سر قوة المسلمين يكمن في وضوح عقيدتهم وبيان شريعتهم فشنوا اولا الحملات التبشيرية واستطاعوا أن يشتروا عملاء وأبواق لهم ممن أضلهم الله من المسلمين وأشاع هؤلاء العملاء دعوة القومية والوطنية بين المسلمين حتى وجد التناحر والتباغض... فقام الغرب الكافر بغزوته العسكرية واستطاع بمعونة عملائه وأبواقه القضاء على دولة الخلافة وتقطيع أوصال العالم الإسلامي إلى نيف وخمسين كياناً هزيلاً.

  6. #16
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي 6------96 - 98

    وفي أواخر الأربعينات من القرن العشرين تمكن اليهود بدعم الكفار المستعمرين لهم, وبدعم من عملاء العرب من حكام وغيرهم من إقامة دولتهم دولة يهود في جزء عزيز مقدس عند المسلمين – فلسطين- فاغتصبوا البلاد وشردوا العباد لاجئين في البلاد العربية والمنافي البعيدة.
    لقد تمكن الكفار عن طريق الغزو الثقافي لبلاد المسلمين ان غيروا مفاهيم الإسلام في نفوس أبنائه خاصة من الطبقة المثقفة، وأحلّوا بدلا منها افكار الكفر ومفاهيمه.. فغرست افكار القومية وأفكار الوطنية وكلها أفكار بدائية للإنسان وراجت هذه الأفكار والمفاهيم.. ونجح الكفار في جعل الإسلام وأفكاره طقوساً دينية وعبادات لا توجد نهضة ولا توجد رقياً، فانزوى المتدينون في المساجد وأكثَرَ الناس من القيام بالنوافل بدل الفرائض.. وبذلك نجح الكفار في جعل الولاء لدى المسلمين للوطنية والقومية وربما الاشتراكية بدلاً من ولائهم للإسلام... وبهذا فقد تغير مفهوم النهضة عند المسلمين.. فبدلا أن تكون النهضة هي الارتقاء على أساس الإسلام صارت النهضة هي الاعتزاز بالوطنية أو القومية أو العشائرية.. وصار التغيير ينصب على الدعوات للوطن أو القومية.. فوجدت الأحزاب تعمل على هذا الأساس.
    هذا الواقع الجديد دفع المفكرين وفائقي الإحساس إلى البحث في هذا الواقع وكيفية الخلاص منه وكيفية عودة المسلمين إلى الواقع الذي كانوا عليه قبل ذلك منذ عهد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى أن هدمت الخلافة.
    اختلفت الرؤى واختلف العلاج فلم تحدد المشكلة بشكل لا لبس فيه ولم يحدد العلاج المناسب فكان الاختلاف بين المفكرين حيث رأى بعضهم أن الوحدة والنهضة إنما تقوم على أساس القومية أو الوطنية.. فلا بد من تأسيس أحزاب تنادي بهذه الأفكار وتدعو لها واشتهر من هذه الأحزاب حزب البعث والقوميين العرب والحزب الناصري. وهؤلاء جميعا اتخذوا عقيدة فصل الدين عن الدنيا أي فصل الدين عن الحكم... ورأى البعض الآخر أن السبب من هذا الواقع السيئ هو البعد عن الإسلام فدعوا إليه بشكل عام ومفتوح لم تحدد أسسه وقواعده وأركانه... ودعا بعضهم إلى الأخلاق ودعا بعضهم إلى إقامة الجمعيات الخيرية والرعاية الاجتماعية ودعا بعضهم إلى إقامة المساجد وكفالة الأيتام أو بناء المدارس التي سموها مدارس إسلامية وليس لها من الإسلام إلا الاسم فهي تلتزم مناهج الكفر وأفكاره وأنظمته... وقصرت فئات كثيرة دعوتها على الالتزام بالعبادات خاصة وكأن أحكام الإسلام تقتصر على العبادات وحدها فأكثروا من النوافل والروحانيات.
    يتبع إن شاء الله......في هذا الواقع السيئ الذي انحدر فيه المسلمون

  7. #17
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي -6=98 - 70

    في هذا الواقع السيئ الذي انحدر فيه المسلمون إلى سلم الهاوية هدى الله سبحانه وتعالى عالما من علماء المسلمين الأفذاذ فحدد مشكلة العالم الإسلامي وبين طريق علاجها كل ذلك من شريعة الله ودين الإسلام ذاك هو الشيخ تقي الدين النبهاني رحمه الله مؤسس حزب التحرير وأميره الأول.
    وحزب التحرير هو حزب سياسي مبدؤه الإسلام. فالسياسة عمله، والإسلام مبدؤه، وهو يعمل بين الأمة ومعها لتتخذ الإسلام قضية لها، وليقودها لإعادة الخلافة والحكم بما أنزل الله إلى الوجود. وهو تكتل سياسي، وليس تكتلاً روحياً، ولا تكتلاً علمياً، ولا تعليمياً، ولا تكتلاً خيرياً، والفكرة الإسلامية هي الروح لجسمه، وهي نواته وسرّ حياته.
    وقيام حزب التحرير كان استجابة لقوله تعالى: ] وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ  [. بغية إنهاض الأمة الإسلامية من الانحدار الشديد، الذي وصلت إليه وتحريرها من أفكار الكفر وأنظمته وأحكامه، ومن سيطرة الدول الكافرة ونفوذها, بغية العمل لإعادة دولة الخلافة الإسلامية إلى الوجود، حتى يعود الحكم بما أنزل الله.
    فحزب التحرير وجد ليقود الأمة حتى تعيد الخلافة والحكم بما أنزل الله ولا يصبح الحزب قائداً للأمة إلا إذا إنقادت له وأطاعته ولا يبقى القائد قائدا اذا لم يكن لديه من يقودهم ، ولا يكون القائد قائداً إلا إذا كانت القيادة له وحده ...ففكرة القيادة توجب وجود مقودين وتنفي مكان قبول قائدين في آن واحد، وعلى ذلك لا يبقى الحزب قائدا الا اذا كانت الامة مقودة له ولا يتمكن من القيادة الا اذا كان وحده القائد المطاع، فعلى الحزب ان يقوم بما يجعل الأمة تسير في طاعته عن رضى واطمئنان وأن يجعل افكاره تسيطر على المجتمع سيطرة تؤدي الى حل او شل القيادات الاخرى فينفرد بقيادة الامة.
    لقد شاءت إرادة الله أن ينقسم الناس في هذه الدنيا إلى مؤمن وكافر وشاءت إرادته أن يكون المؤمنون امة واحدة مهما تعددت أجناسها ولغاتها وألوانها... وقد أرسل الله رسلا مبشرين ومنذرين داعيين إلى عبادة الله وحده ونبذ كل عبادة وكل معبود سواه سبحانه وتعالى، وكانت الرسل قبل رسالة سيدنا محمد r تدعو إلى الاعتصام بعبادة الله وحده وربما جاءت مع بعض الأنبياء بعض الأحكام التي تصلح من حياة الأفراد وربما الجماعة ثم ختم الله سبحانه وتعالى المرسلين بسيدنا محمد r وختم الرسالات برسالة الإسلام التي عالجت علاقات الإنسان كلها فعالجت علاقة الإنسان بربه وخالقه فيما يعرف بأحكام العبادات، كما عالجت علاقة الإنسان بنفسه فيما يعرف بالأخلاق والمطعومات والمشروبات والملبوسات، وعالجت علاقة الإنسان بغيره بما يعرف بأحكام المعاملات ونظام الحكم بما فيه نظام العقوبات.
    وبهذه الرسالة الخاتمة نظمت حياة الإنسان من نواحيها كلها.. وبهذا النبي الخاتم محمد r أقيمت دولة الإسلام –دولة الخلافة- امتدت أكثر من ثلاثة عشر قرنا فأزالها الكافر المستعمر عن الوجود وفرض بدلا منها أحكامه الكافرة وعمل جادا على طرح أفكاره ومشاعره عن الحياة بين المسلمين فأقام كيانات نصّب عليها أمراء وحكاما يخدمونه ولا يألون في ذلك جهدا حتى عاش العالم كله في ظلام الكفر ودياجيره، وشقي العالم بهذه الأنظمة الكافرة، فما هي قضية العالم وما هي قضية المسلمين منهم؟؟
    إن قضية العالم تنحصر في عدم وجود المبدأ الصحيح – مبدأ الإسلام - في واقع الحياة.. وهذه هي قضية العالم الإسلامي الحقيقية.. أي إيجاد الإسلام ثانية في واقع الحياة ليسود ما بلغ الليل والنهار وليظهر على الدين كله، وهذا لا يتأتى إلا بوجود دولة الإسلام –دولة الخلافة- ووجود دولة الإسلام ثانية لا يتحقق إلا بوجود حزب سياسي يعمل على بناء الأمة الإسلامية ثانية وعلى إقامة دولة الخلافة.... ولا يستطيع هذا الحزب أن يحقق ذلك إلا إذا كان قد حدد فكرته وأهدافه وأبصر طريقته فأدرك واقع المجتمع الذي يعيش فيه.... فما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب (قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ)( ).
    والحزب السياسي المبدئي في الإسلام هو تكتل يقوم على المبدأ –الإسلام- الذي آمن به هو وأفراده بغية إيجاده في واقع الحياة.... أي هو فكرة تتجسد في مجموعة من الناس يراد لها أن تتجسد في المجتمع –يعني أن تتجسد في العلاقات العامة. فالفكرة أو المبدأ هو الأساس في الحزب، فهو روح الحزب، وقيام التكتل على الفكرة - المبدأ-هو الذي يوجد الحزب في الحياة، أي يبرز إلى الوجود.
    وإرادة إيجاد المبدأ –الفكرة- في المجتمع هي التي تجعله حزبا وتميزه عن غيره من باقي التكتلات والتجمعات والتكتل حتى يكون حزبا مبدئياً لا بد أن تتوفر فيه ثلاثة شروط: أولها وجود المبدأ أو الفكرة، ثانيها أن يتجسد المبدأ أو الفكرة في مجموعة من الناس، ثالثها أن يراد من عملية التكتل إيجاد هذا المبدأ –الفكرة – في المجتمع – أي في علاقاته-.
    والحزب المبدئي لا بد أن يسير في ثلاث مراحل –خطوات-
    المرحلة الأولى: مرحلة الدراسة والتعليم لإيجاد الثقافة الحزبية –فهي مرحلة التأسيس- وفيها يجب اعتبار جميع أفراد الأمة خاليين من كل ثقافة فيجب البدء بتثقيف من يريد أن يكون من أعضاء هذا التكتل –الحزب- بثقافة الحزب نفسه.. ويجب اعتبار المجتمع كله مدرسة للحزب حتى يُخَرَّج في أقصر مدة الفئة التي تكون قادرة على الاتصال بالجماعة والتفاعل معها.
    المرحلة الثانية: مرحلة التفاعل مع المجتمع الذي تعيش فيه الكتلة حتى يصبح المبدأ عرفاً عاماً ناتجا عن وعي عام فتعتبره الجماعة كلها مبدأها فتدافع عنه جماعياً... وفي هذه المرحلة يكون الكفاح بين الأمة وبين من يقفون حائلاً دون تطبيق المبدأ، سواء كانوا من الظلاميين أو المضبوعين بالثقافات الأخرى، أو من الاستعمار وممن يضعهم أمامه من الفئات الحاكمة.

  8. #18
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي 1- 4 /7

    المرحلة الثالثة: وهي مرحلة تسلم الحكم عن طريق الأمة تسلماً كاملاً... فيتخذ الحكم طريقة لتطبيق المبدأ على الأمة فتبدأ الناحية العملية في الحزب في معترك الحياة... على أن تظل ناحية الدعوة للمبدأ العمل الأصلي للدولة وللحزب، لأن المبدأ هو الرسالة التي تحملها الأمة والدولة.
    هذه هي الخطوات التي يجب أن يسير فيها الحزب لينقل الفكرة إلى الدور العملي، أي لينقل المبدأ إلى معترك الحياة ولينهض بالمجتمع ويحمل الدعوة إلى العالم.
    والحزب هو الضمانة الحقيقية لإقامة الدولة الإسلامية وبقائها ولتطبيق الإسلام وإحسان تطبيقه... فيجب أن يبقى الحزب عاملاً حتى يكون رقيباً على الدولة – محاسباً لها وقائداً للأمة لمناقشة الدولة وحاملاً للدعوة الإسلامية إلى العالم.
    وأما حزب التحرير: فهو حزب سياسي مبدؤه الإسلام، كما جاء في تعريفة وهو تكتل سياسي لا تكتلاً روحياً ولا تكتلاً خيرياً... وهو يعمل في الأمة ومعها ليكون الإسلام قضيتها فيقودها لإعادة الخلافة الإسلامية والحكم بما أنزل الله على رسوله محمدr .
    وقيام الحزب كان استجابة لقوله تعالى: ] وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ  [. والقرائن تدل على الطلب الجازم –الفرض- هو طلب الآية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهو فرض على المسلمين أن يقوموا به بدلالة الحديث الشريف عن ‏ ‏حذيفة بن اليمان ‏أن النبي ‏r‏ ‏قال: « والذي نفسي بيده ‏ ‏لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقابا من عنده ثم لتدعنه ‏ ‏فلا يستجيب لكم »( ), والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر شامل لأمر الحكام بالمعروف ونهيهم عن المنكر... بل هو أهم أعمال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.... فهو محاسبة الحكام وتقديم النصح لهم- وهذا عمل سياسي بل هو من أحل الأعمال السياسية وهو من ابرز أعمال الأحزاب السياسية.
    ولما كانت الآية آمرة بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر –أي الدعوة إلى الإسلام والنهي عن الكفر- وهذا لا تقوم به إلا التكتلات الإسلامية ، حصرت الآية أن تكون التكتلات أحزاباً إسلامية.
    فغاية حزب التحرير هو استئناف الحياة الإسلامية وحمل الدعوة الإسلامية إلى العالم.. وهذا يعني إعادة المسلمين إلى العيش عيشاً إسلاميا في دار الإسلام في مجتمع إسلامي فتكون وجهة النظر هي الحلال والحرام في ظل خلافة إسلامية.
    فعمل حزب التحرير هو حمل الدعوة الإسلامية لتغيير واقع المجتمع الفاسد وتحويله إلى مجتمع إسلامي بتغيير الأفكار الموجودة فيه إلى أفكار إسلامية فتصبح هذه الأفكار رأياً عاماً عند الناس وتصبح مفاهيم تدفعهم لتطبيقها والعمل بمقتضاها، وعمل حزب التحرير يكون كذلك بتغيير المشاعر عند الناس حتى تصبح مشاعر إسلامية ترضى بما يرضي الله وتثور وتغضب لما يغضب الله سبحانه...فتغيير العلاقات بين أفراد المجتمع حتى تصبح علاقات إسلامية تسير وفق أحكام الإسلام ومعالجاته... ويبرز في هذه الأعمال السياسية تثقيف الأمة الثقافة الإسلامية لصهرها بالإسلام وتخليصها من العقائد الفاسدة والأفكار الخاطئة والمفاهيم المغلوطة ومن التأثر بأفكار الكفر وأحكامه... كما يبرز في هذه الأعمال السياسية الصراع الفكري والكفاح السياسي.. ويتجلى الصراع الفكري في صراع أفكار الكفر وأنظمته –كما يتجلى في صراع الأفكار الخاطئة والعقائد الفاسدة والمفاهيم المغلوطة.
    وأما الكفاح السياسي فيتجلى في مصارعة الكفار وأنظمتهم لتخليص الأمة من سيطرتهم وتحريرها من نفوذهم، واجتثاث جذورهم الفكرية والثقافية والسياسية والاقتصادية والعسكرية وغيرها... كما يتجلى في مصارعة الحكام وكشف خياناتهم ومؤامراتهم على الأمة... ومحاسبتهم والتغيير عليهم إذا هضموا حقوقها أو أهملوا شأناً من شؤونها أو خالفوا أحكام الإسلام.
    ولما كانت طريق السير في حمل الدعوة أحكاما شرعية تؤخذ من طريق رسول الله r لأنه واجب الإتباع فالله سبحانه وتعالى يقول: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا} ( ) ويقول سبحانه: {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } ( ) ولقوله سبحانه: {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا} ( ) .
    ولإنتاج العمل لا بد من تحديد المكان الذي يبدأ العمل فيه وتحديد الجماعة التي يبدأ العمل بها.... لأن العمل وإن كان عملا لجميع بني الإنسان لكنه يعتبر البدء بالعمل المفتوح عملا مخفقاً لا يؤدي إلى نتيجة مطلقاً... بل لا بد أن يبدأ العمل بالفرد وأن يكون الانتهاء بالعالم... لذلك يجب أن تحمل الدعوة في مكان تتركز فيه حتى تصبح نقطة ابتداء ثم يؤخذ هو أو غيره ليكون نقطة انطلاق الدعوة في طريقها الطبيعي -طريق الجهاد-
    فنقطة الابتداء ثم نقطة الانطلاق فنقطة الارتكاز هو للدعوة لا للأمكنة... ويجب أن يعلم أن هذه النقاط والعمل فيها داخل في الدائرة التي تسيطر على الإنسان.. ولا يسيطر الإنسان عليها وما على الإنسان إلا أن يسير في الأعمال التي تدخل في الدائرة التي يسيطر عليها هو..فنقطة الابتداء تكون قطعا في المكان الذي يوجد فيه من تشرق في ذهنه اللمعة الأولى ويهيئة الله تعالى للعمل، وهو من الدائرة التي تسيطر على الإنسان.
    وأما نقطة الانطلاق فإنها تتوقف على استعداد المجتمعات التي تتقارب فيها الأفكار والمشاعر والأنظمة عادة، فالمكان الذي يكون المجتمع أصلح والجو أوفق يكون نقطة الانطلاق – وان كان في الغالب أن يكون المكان الذي كانت فيه نقطة الابتداء هو مكان نقطة الانطلاق.. وهذا أيضا في الدائرة التي تسيطر على الإنسان .
    وأما نقطة الارتكاز فإنها تتوقف كذلك على نجاح الدعوة في المجتمع... فالمكان الذي تهضم فيه الفكرة والطريقة من قبل المجتمع وتسيطر عليه أجواؤه يصلح لأن يكون نقطة الارتكاز مهما كان عدد العاملين للمبدأ... لأن المجتمع ليس مكوناً من أفراد كما يتوهم البعض، وإنما الافراد هم أجزاء في المجتمع يحتاجون الى الاجزاء الاخرى في تكوين المجتمع، هذه الأجزاء هي الأفكار والمشاعر والأنظمة، فيجب أن تكون الدعوة جماعية ودعوة للمجتمع لا للإفراد، وان كانت تبدأ بالفرد وعليه فان المكان الذي يصلح لأن يكون نقطة ارتكاز لا نعلمه فهو يتوقف على استعداد المجتمع لا على قوة الدعوة فحسب ولا على كثرة حاملي الدعوة، كذلك، وهذا الأمر أيضا من الدائرة التي تسيطر على الإنسان لا هو الذي يسيطر عليها.
    ومن هنا نقول أن حملة الدعوة لا يمكنهم أن يعلموا المكان الذي يصلح لان تكون نقطة ابتداء ولا نقطة انطلاق ولا المكان الذي يصلح ان يكون نقطة ارتكاز... ولا يمكنهم معرفته مهما أوتوا من ذكاء وتحليل, وبقية الناس اجمع احرى أن لا يعلموا شيئا من ذلك ولو وصل بهم العلم الى الدرجة العالية.. وإنما ذلك في علم الله وحده تعالى.
    ولهذا يجب أن يكون استناد حَمَلَة الدعوة إلى شيء واحد هو الإيمان بالله تعالى، وأن يكون كل عملهم متركزاً فقط على هذا الإيمان لا على غيره فبالإيمان بالله لا بغيره يكون نجاح الدعوة.
    والإيمان بالله يوجب صحة التوكل عليه واستمداد العون منه لانه وحده الذي يعلم السر وأخفى ولأنه هو الذي يوفق حملة الدعوة ويهديهم سبيل الرشاد وطريق الهدى.. فلا بد من قوة الإيمان بالله ومن كمال التوكل على الله ودوام استمداد العون منه تعالى.
    والإيمان بالله يحتم على المؤمن الإيمان بالمبدأ أي الإيمان بالإسلام، فكل خطرة ريب في المبدأ تجر إلى الإخفاق بل ربما جرت إلى الكفر والتمرد والعياذ بالله.

  9. #19
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي (707)

    والإيمان بالله يحتم على المؤمن الإيمان بالمبدأ أي الإيمان بالإسلام، فكل خطرة ريب في المبدأ تجر إلى الإخفاق بل ربما جرت إلى الكفر والتمرد والعياذ بالله.
    وبعد يرحمكم الله:
    لقد جرب المسلمون في القرن الماضي من عمر دعواتهم وحركاتهم الاسلامية طرقا شتى للوصول إلى تطبيق الشرع أو إصلاح الوضع الفاسد، فجربوا طريق البرلمانات والتصويت، حتى بان لهم وظهر بما لا يدع مجالا للشك أن هذه الطريق لن توصلهم إلى تحقيق هذه الغاية العظيمة وما حصل في الجزائر وفي مصر وفي الأردن عنكم ببعيد، ولم نزدد بهذه السبيل الوعرة التي تخالف الطريقة الشرعية لاستئناف الحياة الاسلامية من تطبيق الاسلام إلا بعدا.
    وجربتم أنتم أخوتنا في جماعة الإخوان المسلمين وقد كنتم أولى الحركات بعد زوال شمس الخلافة عن الوجود جربتم النهضة باصلاح الأخلاق أي بطريقة الاصلاح الفردية، وجربتم الاشتراك في أنظمة الحكم الجاهلية.... وجربتم طريق الوعظ والارشاد والمدارس والجمعيات الخيرية، وكل ذلك لم يُأت نتائج ولا تغيير.
    وجرب المسلمون في مصر الخروج على الحكام بالسلاح والأعمال المادية وقتلوا خائن الأمة السادات، وبلغوا بعملهم الذي نسأل الله أن يؤتيهم أجره عظيما وأن يجعله في موازين حسناتهم، بلغوا بهذا العمل ذروة ما تستطيعه حركات مسلحة، ولكن ثبت أنه لا يوصل إلى الغاية، لأن العدو ليس مجرد شخص الحاكم، ولكنه نظام الكفر المعشش فوق رقاب المسلمين يحكمهم بغير ما أنزل الله ويقيم جيوشا وقوات أمن ومخابرات حرسا على باطله مانعا المسلمين من أن يطبقوا القرآن في واقع حياتهم
    وجرب المسلمون إصلاح الأوضاع بالخطب المؤثرة والمواعظ البليغة وانتقدوا الأوضاع الفاسدة في المجتمعات وحاولوا استنقاذ من لمسوا فيه الخير من أبناء هذه الأمة، آملين أن يصلحوا أفراد الأمة فردا فردا ليصلح المجتمع بذلك، ولكن تيار الفساد الجارف الموجه بسهام ليل الكفار الساهرين على هدم الفضيلة في مجتمعاتنا أقوى من عمل الخيرين فيها، إذ أن معهم الاعلام وما يدسه من سموم، والتعليم وما فيه من تحريف للكلم عن مواضعه، وقوة السلطان الذي يفرض العري والفجور ، واستبداد الظلمة بأصحاب الفكر السوي وزجهم بالسجون، وتشجيع الفساد وإيجاد الفقر الذي يمنع الشباب من الزواج ويلجؤه إلى الزنا، وفتح كل باب للرذيلة على مصراعيه وغلق كل باب للفضيلة بمزالج أقوى من جهد العاملين على الاصلاح
    فما بقي في جعبة المسلمين كخط دفاع أخير عنهم إلا العمل التغييري الانقلابي الجذري الشامل الذي يرفع لواءه حزب التحرير.
    ذلك أن حزب التحرير بحث في الشرع عن طريقة تغيير الوضع القائم في العالم الاسلامي فوجد أن التزام طريقة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في الدعوة هو السبيل الوحيد الذي يوصل بإذن الله إلى نصر الله فعمل على تثقيف المسلمين بثقافة الاسلام المركزة القوية لإيجاد الشخصيات الاسلامية القادرة على تحمل أعباء الدعوة والتي تستحق بصبرها على الحق، وقوتها في حمل الدعوة أن يتنزل عليها بحول الله تعالى ومنه نصر الله.
    ومن ثم عمد إلى التفاعل مع المجتمع بصراع أفكار الكفر الماحكمة فيه حتى لم يترك فكرا ولا عقيدة مخالفة للاسلام إلا نقضها وأزال أوراق التوت عن عورتها حتى بان للمسلمين عوارها، ووضع البديل الاسلامي خالصا من كل شائبة مكانه
    ومن ثم عمد إلى مصدر الداء وأصل المرض العضال في الأمة ألا وهو حكامها والمتنفذون فيها ذيول الغرب الكافر الذين يحرسون الكفر ويحاربون الله ورسوله والمؤمنين جهارا نهارا بلا خجل ولا خوف من عقوبة، حكام المسلمين وحاشيتهم ففضحهم وحاسبهم ووقف عينا ساهرة للأمة يفضح مؤامراتهم التي يحيكونها ليتخلصوا من الاسلام.
    وبادر حزب التحرير إلى أهل القوة والمنعه من ضباط مخلصين في جيوش المسلمين، وشيوخ القبائل والعشائر، ووجوه القوم ومن يلمس فيه الخير من أهل النصرة فحمل الدعوة إليهم، وطالبهم بنصرة الاسلام كما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ عرض نفسه على القبائل طلبا للنصرة حتى من الله عليه بالأنصار فآووه ونصروه فأعز الله بهم الاسلام.
    واليوم والأمة تقف على بعد خطوة من دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة التي بشر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح :روى الإمام أحمد في أول مسند الكوفيين "عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ قَالَ كُنَّا قُعُودًا فِي الْمَسْجِدِ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَكَانَ بَشِيرٌ رَجُلًا يَكُفُّ حَدِيثَهُ فَجَاءَ أَبُو ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيُّ فَقَالَ يَا بَشِيرُ بْنَ سَعْدٍ أَتَحْفَظُ حَدِيثَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْأُمَرَاءِ فَقَالَ حُذَيْفَةُ أَنَا أَحْفَظُ خُطْبَتَهُ فَجَلَسَ أَبُو ثَعْلَبَةَ فَقَالَ حُذَيْفَةُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَكُونُ النُّبُوَّةُ فِيكُمْ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةٌ عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ فَتَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَرْفَعَهَا ثُمَّ تَكُونُ مُلْكًا عَاضًّا فَيَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَكُونَ ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ثُمَّ تَكُونُ مُلْكًا جَبْرِيَّةً فَتَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةً عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ ثُمَّ سَكَتَ" ( )
    نقول: اليوم والمسلمون في نهايات عهد الملك الجبرية ) الدكتاتوريات ) وهم يعاينون بأم العين هذه العروش التي لا يحول بينها وبين أن تسقط إلا هزة بيد متوضئة مخلصة لله ولرسوله ندعوكم إلى العمل الجاد معنا لإقامة الخلافة لنستأنف الحياة الاسلامية ولندحر الكفر والكفار ونرد كيد أمريكا في نحرها.
    ﴿ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِن قَبْلُ وَمِن بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ (*) بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (*)﴾ ( )
    ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (*) وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (*) ﴾ ( )
    أما آن لنا أن نقف ساعة نتفكر فيها في أحوال المسلمين، وذلك فرض علينا ؟
    أما آن لنا أن نبحث عن مخرج لهذه الأمة مما حل بها من بلاء؟
    أما آن لنا أن نقف وقفة مراجعة مع الذات لنرى هل فعلا نحن نسير على ما أمر الله، وهل تصب أفعالنا في دائرة مرضاة الله تعالى علنا نفوز بجنة عرضها السموات والأرض؟ أم أننا من حيث نغفل ولا ندري نعيش ما مثله يردي، ويودي بالمرء في دركات الهلاك والشقاء؟

  10. #20
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي

    ألمختار من الرعيل الأول
    من شباب حزب التحرير في الخليل

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    - المرحوم الشيخ عبد القديم زلوم ( أبو يوسف ) "معلم "
    - المرحوم الحاج عبد القادر زلوم ( أبو فيصل ) "معلم "
    - الشيخ ياسين يوسف زلوم ( أبو عمار ) " طالب "
    - الأستاذ عبد الحليم يوسف زلوم ( أبو وليد ) "طالب "
    - المرحوم عبد الحكيم يوسف زلوم ( أبو جواد ) "مزارع "
    - عبد الوهاب يوسف زلوم ( أبو أنور ) " ضابط "
    - الشيخ سلمان عبد الجليل زلوم ( أبو شاهر ) "معلم"
    - المرحوم الشيخ عز الدين الحطيب التميمي ( أبو نادر ) "معلم"
    - المرحوم الشيخ وجيه ادريس عبد الحي الخطيب التميمي( أبو ادريس )"معلم "
    - المرحوم الحاج عفيف ادريس عبد الحي الخطيب التميمي (أبو عماد) "معلم "
    - المرحوم الحاج خالد راشد الخطيب التميمي ( أبو راشد ) "موظف "
    - المرحوم الشيخ رجب بيوض التميمي ( أبو حامد ) " قاضي شرعي "
    - المرحوم الشيخ أسعد أحمد بيوض التميمي ( أبو طلعت ) "معلم"
    - المرحوم الحاج يعقوب عبد الكريم أبو ارميله التميمي ( أبو جهاد ) " فراء "
    - الحاج سعدي عبد الكريم أبو ارميله التميمي "فراء "
    - المرحوم محمد عبد الكريم أبو ارميله التميمي " فراء "
    - المرحوم الأستاذ عبد الرحيم جلال التميمي _( أبو نادر ) "معلم "
    - المرحوم عبد القادر الصرصور التميمي ( أبو زيدان ) " تاجر "
    - المرحوم الحاج ابراهيم شاكر الشرباتي ( أبو شاكر ) " طالب أزهري وسائق شاحنة "
    - ألمرحوم الحاج يعقوب شاكر الشرباتي ( أبو منقذ ) " تاجر "
    - ألمرحوم الحاج ناصر أحمد الشرباتي ( أبو حاتم ) " تاجر "
    - المرحوم الحاج بدوي محمد الشرباتي ( أبو محمد ) "كهربائي "
    - المرحوم الحاج حمدي عبد المنعم الشرباتي ( أبو عماد ) "معلم "
    - المرحوم الحاج نعيم عثمان الشرباتي (أبو عثمان ) " سائق شاخنه "
    - الحاج حاتم ناصر ألشرباتي ( أبو ناصر ) " طالب "
    --ألمرحوم محمد داوود سلام النتشه ( أبو داوود ) " تاجر "
    - المرحوم ألشيخ محمد سعيد بدوي النتشه الملقب( الشاعر )" طالب أزهري "
    - المرحوم الحاج ابراهيم خالد تميم النتشه ( أبو خالد ) " تاجر "
    - المهندس موسى حماده قنيبي ( أبو حماده ) " مهندس "
    -المرحوم يونس حماده قنيبي ( أبو حماده ) " تاجر "
    - الحاج عبد الرؤوف حماده قنيبي ( أبو مازن ) " تاجر "
    - الحاج صالح عبد السلام ألمحتسب ( أبو مأمون ) " طالب "
    -المرحوم الدكتور عبد المجيد عبد السلام المحتسب " مدرس جامعي "
    - المرحوم الأستاذ عيد حامد بدر ( أبو حامد ) " معلم "
    - الأستاذ عبد الغفار كاتبه بدر "....."
    - الأستاذ جارث عبد الله كاتبه بدر " معلم "
    _ المرحوم الحاج يوسف الزغير " تاجر "
    - المرحوم الشيخ حامد عبد الغفار طهبوب ( أبو فتحي ) " معلم "
    - ألمرحوم الحاج صالح عبد الغفار طهبوب ( أبو عبد ) " سائق شاحنة "
    - الدكتور عبد المعز يحيى شاور " طبيب عيون "
    - المرحوم الحاج عبد السلام مصباح ناصر الدين ( أبو مصباح ) " موظف "
    - الحاج محمد حاتم ناصر الدين ( أبو عاهد ) " ترزي "
    - المرحوم ألأستاذ يحيى ياسين ناصر الدين ( أبو ياسين ) " معلم "
    - المرحوم الحاج مصطفى محمود الجعبري ( أبو محمود ) " معلم "
    -المرحوم الأستاذ نور الدين خليل الجعبري " معلم "
    - المرحوم سمير سعيد الجعبري " طالب "
    - المرحوم الشيخ ربيع بركات الأشهب (أبو بركات ) "خباز "
    - المرحوم الشيخ عبد الحي عرفه ( أبو مصطفى ) " مفتي الخليل "
    - الحاج ابراهيم راتب أبو غزاله ( أبو راتب ) "ترزي "
    - الحاج يعقوب اسحق الهنيني ( أبو مروان ) " قصاب "
    - الأستاذ أمين حسن ألهنيني " طالب "
    - الحاج خالد أحمد أحمرو ( أبو فايز ) " ترزي "
    - المرحوم الحاج رشيد الجنيدي ( أبو سعيد ) "بقال "
    -المرحوم ياسين الجنيدي ( أبو محمود) " عامل "
    - المرحوم عبد الحفيظ الزعتري " ترزي "
    - المرحوم سلمي بر هم " تاجر "
    - المرحوم نعمان كر امه ( أبو سليم ) "مزارع "
    - المرحوم أحمد إبراهيم مسـك ( أبو ابراهيم ) "فران" ،
    - المرحوم الشيخ عبد الغفار الشيخ دره ( ... )،
    - الأستاذ منير أبو الفيلات ( أبو علي ) " معلم "
    - الحاج محمد رضوان " مزارع "
    -المرحوم الحاج عبد الله أبو زاكيه "موظف "
    -ألمرحوم الشيخ عبد القادر الكفراوي " تاجر "
    - ألأستاذ خليل زياده "طالب "
    - داوود المالحي "نقاش "
    - المرحوم الحاج عمر ادريس ( أبو ابراهيم ) " تاجر "
    - المرحوم محمد أحمد قاسم نصار البدرساوي ( أبو يوسف ) "مزارع "
    _ المرحوم جميل سليمان حماد أبو سعيفان الفالوجي( أبو جمال) " مزارع "
    - الأستاذ عوني مصطفى أبو خلف " موظف "
    - المرحوم عبد المنعم اسحق أبو خلف ( أبو يحيى ) " تاجر "
    -المرحوم الأستاذ مصطفى يعقوب القيسي ( أبو يعقوب ) " معلم "
    - الأستاذ جبريل عبد القادر مرقه " معلم "
    - الأستاذ داوود فنون " معلم "
    - المرحوم الحاج محمد صالح الهشلمون ( أبو صالح ) " بناء "
    - المرحوم الحاج كرامه صالح الهشلمون " تاجر "
    - الأستاذ محمد فياض قفيشه ( أبو فياض ) " معلم "
    - المرحوم محمد حسن فياض قفيشه ( أبو مأمون ) "طالب "
    - الأستاذ ابراهيم المسلماني " طالب "
    - الأستاذ وليد حماده شاهين ( أبو حماده ) " طالب "
    - الأستاذ ابراهيم عياد ( أبو أسامه ) " طالب "
    - الشيخ عماد نمر مهنا " طالب "
    - الشيخ عبد السلام أبو شخيدم " طالب "
    - المرحوم رسمي علامه " حداد "
    _ ألمرحوم ياسر خلف رمضان غيث ( أبو عمار ) " طالب "
    - الحاج مصطفى أحمد ألشعراوي أبو غربية " معلم "
    - الأستاذ نعيم جابر " معلم "
    - المرحوم الشيخ محمد حلمي مواهب الشريف " أمام مسجد "
    - الأستاذ عزت عوف زاهده ( أبو عماد )" معلم "
    - الحاج أسعد عوف زاهده ( أبو عدنان ) " نجار "
    - المرحوم الحاج توفيق مرشد العموري الرجبي ( أبو وجيه ) "بقال"
    - الشيخ أحمد بياعه " دهان "
    - الشيخ محمود أبو سنينه " بائع "
    - المرحوم الشيخ نمر مصباح النموره ( دورا ) "معلم "
    - الأستاذ محمود توفيق (سعير ) " معلم "
    - الأستاذ عبد العزيز عليان ( سعير ) "معلم "
    - المرحوم الشيخ صبري محمد العاروري ( يطا) " مزارع "
    - المرحوم الشيخ علي اسماعيل عبد المعطي ( يطا ) " عامل "
    - المرحوم محمد عبد الله يشر ( يطا) " مزارع "
    - المرحوم محمود عبد الله بشر (يطا) " مزارع "
    - المهندس عطاء بن خليل أبو الرشته ( مخيم الفوار ) " طالب "
    - المرحوم الأستاذ عبد الفتاج الحسنات ( مخيم الفوار ) " طالب "
    - المرحوم أبو غازي القطناني ( مخيم الفوار ) " موظف "
    - المرحوم المهندس شحاده عرعر ( صوريف ) "مهندس" - أبو صفوان -

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ___________________
    - هذا البحث خاص بمحافظة الخليل فقط
    - لا يشمل هذا البحث المدن المجاوره
    - ألمهنه بجانب كل أسم تعني مهنته يوم الإنتساب للحزب بغض النظر عن المهنة الحالية.
    - هذه القائمة لا تشمل كافة أفراد الرعيل ألأول للجماعة،
    -نلفت النظر أن بعض الواردة أسمائهم "لسبب أو آخر " أصبح خارج الجماعة.


صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة