أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24

الموضوع: رُكن المدح ألنبوي

  1. #1

  2. #2
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي قصيدة البردة النبوية

    قصيدة البردة النبوية
    كعب بن زهير بين أبي سلمى
    كعب بن زهير بين أبي سلمي من أهل نجد اشتهر في الجاهلية، ولما ظهر الإسلام هجا النبي صلى الله عليه وسلم ، فهدر دمه، فجاءه كعب مستسلما وأنشده هذه القصيدة اللامية، فعفا عنه النبي صلى الله عليه وسلم وخلع عليه بردته. وعارض وشرح هذه القصيدة الكثير من الشعراء،
    والقصيدة من البحر البسيط.

    بانت سعاد فقلبي اليوم متبول = متيم إثرها لم يفد مكبول
    وما سعاد غداة البين إذ رحلوا = إلا أغن غضيض الطرف مكحول
    تجلو عوارض ذي ظلم إذا ابتسمت = كأنه منهل بالراح معلول
    شجت بذي شبم من ماء محنية = صاف بأبطح أضحى وهو مشمول
    تجلو الرياح القذى عنه وأفرطه =من صوب سارية بيض يعاليل
    يا ويحها خلة لو أنها صدقت =موعودها أو لو ان النصح مقبول
    لكنها خلة قد سيط من دمها =فجع وولع وإخلاف وتبديل
    فما تدوم على حال تكون بها = كما تلون في أثوابها الغول
    وما تمسك بالوصل الذي زعمت = إلا كما تمسك الماء الغرابيل
    كانت مواعيد عرقوب لها مثلا = وما مواعيدها إلا الأباطيل
    أرجو وآمل أن يعجلن في أبد = وما لهن طوال الدهر تعجيل
    فلا يغرنك ما منت وما وعدت = إن الأماني والأحلام تضليل
    أمست سعاد بأرض لا يبلغها = إلا العتاق النجيبات المراسيل
    ولن يبلغها إلا عذافرة = فيها على الأين إرقال وتبغيل
    من كل نضاخة الذفرى إذا عرقت = عرضتها طامس الأعلام مجهول
    ترمي الغيوب بعيني مفرد لهق = إذا توقدت الحزان والميل
    ضخم مقلدها فعم مقيدها = في خلقها عن بنات الفحل تفضيل
    حرف أخوها أبوها من مهجنة= وعمها خالها قوداء شمليل
    يمشي القراد عليها ثم يزلقه = منها لبان وأقراب زهاليل
    عيرانة قذفت في اللحم عن عرض = مرفقها عن بنات الزور مفتول
    كأن ما فات عينيها ومذبحها = من خطمها ومن اللحيين برطيل
    تمر مثل عسيب النخل ذا خصل = في غارز لم تخونه الأحاليل
    قنواء في حرتيها للبصير بها = عتق مبين وفي الخدين تسهيل
    تخدي على يسرات وهي لاحقة =ذوابل وقعهن الأرض تحليل
    سمر العجايات يتركن الحصى زيما =لم يقهن رءوس الأكم تنعيل
    يوما يظل به الحرباء مصطخما =كأن ضاحيه بالنار مملول
    كأن أوب ذراعيها وقد عرقت =وقد تلفع بالقور العساقيل
    وقال للقوم حاديهم وقد جعلت= ورق الجنادب يركضن الحصى قيلوا
    شد النهار ذراعا عيطل نصف =قامت فجاوبها نكد مثاكيل
    نواحة رخوة الضبعين ليس لها= لما نعى بكرها الناعون معقول
    تفري اللبان بكفيها ومدرعها = مشقق عن تراقيها رعابيل
    يسعى الوشاة بجنبيها وقولهم = إنك يابن أبي سلمى لمقتول
    وقال كل خليل كنت آمله = لا ألفينك إني عنك مشغول
    فقلت خلوا طريقي لا أبا لكم = فكل ما قدر الرحمن مفعول
    كل ابن أنثى وإن طالت سلامته = يوما على آلة حدباء محمول
    أنبئت أن رسول الله أوعدني =والعفو عند رسول الله مأمول
    مهلا هداك الذي أعطاك نافلة الـ =ـقرآن فيها مواعيظ وتفصيل
    لا تأخذني بأقوال الوشاة ولم =أذنب ولو كثرت عني الأقاويل
    لقد أقوم مقاما ما لو يقوم به =أرى و أسمع ما لو يسمع الفيل
    لظل يرعد إلا أن يكون له=من الرسول بإذن الله تنويل
    حتى وضعت يميني لا أنازعه =في كف ذي نقمات قيله القيل
    لذاك أهيب عندي إذ أكلمه =وقيل إنك مسبور ومسؤول
    من ضيغم من ضراء الأسد مخدره =ببطن عثر غيل دونه غيل
    يغدو فيلحم ضرغامين عيشهما =لحم من القوم معفور خراذيل
    إذا يساور قرنا لا يحل له =أن يترك القرن إلا وهو مفلول
    منه تظل حمير الوحش ضامزة =ولا تمشى بواديه الأراجيل
    ولا يزال بواديه أخو ثقة =مطرح البز والدرسان مأكول
    إن الرسول لسيف يستضاء به =مهند من سيوف الله مسلول
    في عصبة من قريش قال قائلهم =ببطن مكة لما أسلموا زولوا
    زالوا فما زال أنكاس ولا كشف =عند اللقاء ولا ميل معازيل
    شم العرانين أبطال لبوسهم =من نسج داود في الهيجا سرابيل
    بيض سوابغ قد شكت لها حلق =كأنها حلق القفعاء مجدول
    يمشون مشي الجمال الزهر يعصمهم =ضرب إذا عرد السود التنابيل
    لا يفرحون إذا نالت رماحهم =قوما وليسوا مجازيعا إذا نيلوا
    لا يقع الطعن إلا في نحورهم =ما إن لهم عن حياض الموت تهليل

  3. #3
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي

    نهج البردة
    محمد بن سعيد البوصيري


    1 - ريم على القــــــاع بين البان والعلم *** أحل سفك دمى في الأشــهر الحرم
    2 - رمى القضــــاء بعيني جؤذر أسدا *** يا ساكن القــاع، أدرك ساكن الأجم
    3 - لما رنا حدثتني النفــــــس قائلة *** يا ويح جنبك بالسهم المصيب رمي
    4 - جحدتها و كتمت الســــهم في كبدي *** جرح الأحبـــــة عندي غير ذي ألم
    5 - رزقت أسمح ما في الناس من خلق *** إذا رزقت التمــاس العذر في الشيم
    6 - يا لائمي في هواه، والهــــوى قدر *** لو شفك الوجـــد لم تعذل ولم تلم
    7 - لقد أنلتـــــــك أذنا غير واعية *** ورب منتصت والقـــــلب في صمم
    8 - يا ناعس الطرف، لا ذقت الهوى أبدا *** أسهرت مضناك في حفظ الهوى فنمِ
    9 - أَفْـديك إِلفًـا، ولا آلـو الخيـال َفِـدًى *** أَغـراك بـالبخلِ مَـن أَغـراه بـالكرمِ
    10 - سـرَى، فصـادف جُرحًـا داميًا، فأَسَا *** ورُبَّ فضــلٍ عـلى العشـاقِ للحُـلُمِ
    11 - الســافِراتُ كأَمثـالِ البُـدُور ضُحًـى *** يُغِـرْنَ شـمسَ الضُّحى بالحَلْي والعِصَمِ
    12 - القــاتلاتُ بأَجفــانٍ بهــا سَــقَمٌ *** وللمنيــةِ أَســبابٌ مــن السّــقَمِ
    13 - العــاثراتُ بأَلبــابِ الرجـال، ومـا *** أُقِلـنَ مـن عـثراتِ الـدَّلِّ في الرَّسمِ
    14 - الحــاملاتُ لــواءَ الحسـنِ مختلفًـا *** أَشـكالُه، وهـو فـردٌ غـير منقسِـمِ
    15 - يـا نفسُ، دنيـاكِ تُخْـفي كـلَّ مُبكيـةٍ ***وإِن بــدا لـكِ منهـا حُسـنُ مُبتسَـمِ
    16 - فُضِّـي بتقـواكِ فاهًـا كلمـا ضَحكتْ *** كمــا يُفـضُّ أَذَى الرقشـاءِ بـالثَّرَمِ
    17 - يَفنـى الزّمـانُ، ويبقـى مـن إِساءَتِها *** جــرْحٌ بـآدم يَبكـي منـه فـي الأَدمِ
    18 - لا تحــفلي بجناهــا، أَو جنايتهــا ***المـوتُ بـالزَّهْر مثـلُ المـوت بالفَحَمِ
    19 - كـم نـائمٍ لا يَراهـا، وهـي سـاهرةٌ *** لــولا الأَمـانيُّ والأَحـلامُ لـم ينـمِ
    20 - طــورًا تمـدّك فـي نُعْمـى وعافيـةٍ *** وتـارةً فـي قـرَار البـؤس والـوَصَمِ
    21 - يــا ويلتـاهُ لنفسـي! راعَهـا ودَهـا *** مُسْـوَدَّةُ الصُّحْفِ فـي مُبْيَضَّـةِ اللّمَمِ
    22 - هــامت عـلى أَثَـرِ اللَّـذاتِ تطلبُهـا *** والنفسُ إِن يَدْعُهـا داعـي الصِّبـا تَهمِ
    23 - صــلاحُ أَمـرِك للأَخـلاقِ مرجِعُـه *** فقــوِّم النفسَ بــالأَخلاقِ تســتقمِ
    24 - والنفسُ مـن خيرِهـا فـي خـيرِ عافية ***ٍ والنفسُ مـن شـرها فـي مَرْتَعٍ وَخِمِ
    - إِنْ جَـلَّ ذَنبـي عـن الغُفـران لي أَملٌ *** فـي اللـهِ يجـعلني فـي خـيرِ مُعتصَمِ
    26 - أُلقـي رجـائي إِذا عـزَّ المُجـيرُ على *** مُفـرِّج الكـرب فـي الـدارينِ والغمَمِ
    27 - إِذا خــفضتُ جَنــاحَ الـذُّلِّ أَسـأَله *** عِـزَّ الشـفاعةِ; لـم أَسـأَل سـوى أَمَمِ
    28 - وإِن تقـــدّم ذو تقــوى بصالحــةٍ *** قــدّمتُ بيــن يديـه عَـبْرَةَ النـدَمِ
    29 - لـزِمتُ بـابَ أَمـير الأَنبيـاءِ ومَـنْ *** يُمْسِــكْ بمِفتــاح بـاب اللـه يغتنِـمِ
    30 - فكــلُّ فضـلٍ, وإِحسـانٍ, وعارفـةٍ *** مــا بيــن مســتلمٍ منـه ومُلـتزمِ
    31 - علقـتُ مـن مدحـهِ حـبلاً أعـزُّ بـه *** فـي يـوم لا عِـزَّ بالأَنسـابِ واللُّحَـمِ
    32 - محــمدٌ صفـوةُ البـاري, ورحمتُـه *** وبغيَـةُ اللـه مـن خَـلْقٍ ومـن نَسَـمِ
    33 - وصـاحبُ الحـوض يـومَ الرُّسْلُ سائلةٌ *** متـى الـورودُ? وجـبريلُ الأَمين ظَمي
    34 - ســناؤه وســناهُ الشــمسُ طالعـةً *** فـالجِرمُ فـي فلـكٍ, والضوءُ في عَلَمِ
    35 - لمــا رآه بَحــيرا قــال: نعرِفُــه *** بمـا حفظنـا مـن الأَسـماءِ والسِّـيمِ
    36 - سـائلْ حِراءَ, وروحَ القدس: هل عَلما *** مَصـونَ سِـرٍّ عـن الإِدراكِ مُنْكَـتِمِ?
    37 - كــم جيئـةٍ وذهـابٍ شُـرِّفتْ بهمـا *** بَطحـاءُ مكـة فـي الإِصبـاح والغَسَمِ
    38 - لمـا دعـا الصَّحْـبُ يستسقونَ من ظمإٍ *** فـاضتْ يـداه مـن التسـنيم بالسَّـنِمِ
    39 - وظلَّلَتــه, فصــارت تسـتظلُّ بـه *** غمامــةٌ جذَبَتْهــا خِــيرةُ الــديَمِ
    40 - إِنّ الشــمائلَ إِن رَقَّــتْ يكـاد بهـا *** يُغْـرَى الجَمـادُ, ويُغْـرَى كلُّ ذي نَسَمِ
    41 - ونـودِيَ: اقـرأْ. تعـالى اللـهُ قائلُهـا *** لـم تتصـلْ قبـل مَـن قيلـتْ له بفمِ
    42 - هنــاك أَذَّنَ للرحــمنِ, فــامتلأَت *** أَســماعُ مكَّــةَ مِـن قُدسـيّة النَّغـمِ
    43 - فـلا تسـلْ عـن قريش كيف حَيْرتُها? *** وكـيف نُفْرتُهـا فـي السـهل والعَلمِ?
    44 - تسـاءَلوا عـن عظيـمٍ قـد أَلـمَّ بهـم *** رمَــى المشــايخَ والولـدانَ بـاللَّممِ
    45 - يـا جـاهلين عـلى الهـادي ودعوتِـه *** هـل تجـهلون مكـانَ الصـادِقِ العَلمِ?
    46 - لقَّبتمــوهُ أَميـنَ القـومِ فـي صِغـرٍ *** ومــا الأَميــنُ عــلى قـوْلٍ بمتّهَـمِ
    47 - فـاق البـدورَ, وفـاق الأَنبيـاءَ, فكـمْ *** بـالخُلْق والخَـلق مِـن حسْنٍ ومِن عِظمِ
    48 - جـاءَ النبيـون بالآيـاتِ, فـانصرمت *** وجئتنــا بحــكيمٍ غــيرِ مُنصَـرمِ
    49 - آياتُــه كلّمــا طـالَ المـدَى جُـدُدٌ *** يَــزِينُهنّ جــلالُ العِتــق والقِـدمِ
    50 - يـا أَفصـحَ النـاطقين الضـادَ قاطبـةً *** حــديثُك الشّـهدُ عنـد الـذائقِ الفهِـمِ
    51 - حَـلَّيتَ مـن عَطَـلٍ جِـيدَ البيـانِ به *** فـي كـلِّ مُنتَـثِر فـي حسـن مُنتظِمِ
    52 - بكــلِّ قــولٍ كـريمٍ أَنـــت قائلُـه *** تُحْـيي القلـوبَ, وتُحْـيي ميِّـتَ الهِممِ
    53 - سَــرَتْ بشـائِرُ بالهـادي ومولِـده *** في الشرق والغرب مَسْرى النور في الظلمِ
    54 - تخـطَّفتْ مُهَـجَ الطـاغين مـن عربٍ *** وطــيَّرت أَنفُسَ البـاغين مـن عجـمِ
    55 - رِيعـت لهـا شُرَفُ الإِيوان فانصدعت *** مـن صدمـة الحق لا من صدمة القُدمِ
    56 - أَتيـتَ والنـاسُ فَـوْضَى لا تمـرُّ بهم *** إِلاّ عـلى صَنـم, قـد هـام فـي صنمِ
    57 - والأَرض مملــوءَةٌ جـورًا مُسَـخَّرَةٌ *** لكــلّ طاغيـةٍ فـي الخَـلْق مُحـتكِمِ
    58 - مُسَـيْطِرُ الفـرْسِ يبغـى فـي رعيّتـهِ *** وقيصـرُ الـروم مـن كِـبْرٍ أَصمُّ عَمِ
    59 - والخــلقُ يَفْتِــك أَقـواهم بـأَضعفِهم *** كــاللَّيث بـالبَهْم, أَو كـالحوتِ بـالبَلَمِ

  4. #4
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي العبرة من وصف نعيم الجنة


    العبرة من وصف نعيم الجنة
    بقلم : عماد النبهاني
    لقد فصل الله لنا نعيم الجنة وأعطانا صورة لما فيها من رغد عيش وراحة واطمئنان وأطايب الطعام والشراب وحسن الجوار وغياب الحسد والبغض ومتعة الزواج بالحور والشباب الدائم وحسن الجمال والخدم والجواري المتلئله والقصور الفاخره والأشجار المثمره والزهور المبهجه والأنهار الصافيه وما لا عين رأت ولا ما خطر على قلب بشر
    ان العبرة الجليلة التي تستقى من اعطاء هذة الصورة لنا هي أن يعلق قلوبنا بالأخرة ونعيمها ويثير شوقنا اليها حتى نزهد بالدنيا وما فيها فنحب لقاء الله وهو راض عنا فنقول الحق ونحمل الحق ونقاتل لأجله بلا خشية من خسران الدنيا بل برغبه في خسارنها واستبدالها بذلك النعيم المقيم فنكون كالرعيل الأول نحرص على الموت كحرص الكافر على جنته التي تعلق قلبه بها . فالدنيا سجن المؤمن وجنة والكافر ومن ذا الذي لا يرغب بالخروج من السجن !!!
    ولقد أعجبتني قصيدة متواضعه عن الجنة انقلها لكم جزا الله كاتبها خيرا يقول :-
    وصف نـعيم الجـنـة .. الشعـر مدهون حـنـة
    من كل فـاكهة زوجـان .. و جـنـا الجـنـتيـن دان
    لا حسد ولا جـان .. يـاقـوت و مرجـان
    جزاء الإحـسان إحـسان ؟ .. عنـب و موز و رمان
    أنهـار في كل مكـان .. فـضل من الرحـمـان
    لا يوجد حـزن أو زمـان .. لا يـوجـد ظلم إنـسان
    داخل فسيـح الجـنـان .. أذهب لأي مكـان
    نـرى نـعـيـم يـقيـن .. لأصحـاب اليمين
    للمحـسنين الصابـريـن .. كانوا راحـمين
    نـعيـم للطيـبـيـن المقربين .. راحـة من الظـالمين
    السابقـون سابقـون .. أولئـك المقـربـون
    يخدمهم ولدان مخـلـدون .. فاكهة مما يتخيـرون
    لحم طير مما يشتهون .. في أنهـار و عـيـون
    نـتـزوج من حـور عيـن .. مثـل لؤلؤ مكـنـون
    لا يوجـد كسل أو مرض .. حتى التـعب انقرض
    لا يـوجـد عرق كريه .. نـعـاني و نـمسح فيه
    حـرير نـنـام عليه .. أغلى من مليار جنيه
    لا يوجـد بول أو دماء .. لا يوجد شقاء أو عنـاء
    لا يوجد حوادث أو دواء .. كله نـعيم و سخـاء
    لأن اخـتبـار البلاء .. ثمن الجـنـة شقـاء
    هناك الموت سيموت .. أمر خـالق الملكوت
    متى أرتاح في الجـنـة .. أدهن رأسي بالحـنـة
    طوبة ذهب و طوبة فضة .. شكلها مليـان مودة
    لا برد أو حتى حرارة .. طعام بدون مرارة
    فـاكهة كـثـيـرة .. لا مقطوعة ولا ممنـوعة
    لا يـوجـد أي عمل .. حـسابـك قد اكـتـمل
    لا يوجد حلم و أمل .. بـدون تـعـب أو ذلل
    أرض ألماظ و لؤلؤ .. الدنيـا كانت تـخـنـق
    جعلنا الله واياكم من أهلها
    اللهم آمين

  5. #5
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي يا سيد السادات

    يا سيد السادات
    الإمام ابي حنيفة النعمان


    يا سيد السادات جئتك قاصدا *** أرجو رضاك و أحتمي بحماك

    والله يا خير الخلائق إن لي *** قلبا مشوقا لا يروم سواك

    و بحق جاهك إنني بك مغرم *** و الله يعلم أنني أهواك

    أنت الذي لولاك ما خلق امرؤ *** كلا و لا خلق الورى لولاك

    أنت الذي من نور البدر اكتسى *** و الشمس مشرقة بنور بهاك

    أنت الذي لما رفعت إلى السما *** بك قد سمت و تزينت لسراك

    أنت الذي نادك ربك مرحبا *** و لقد دعاك لقربه و حباك

    أنت الذي فبنا سألت شفاعة *** ناداك ربك لم تكن لسواك

    أنت الذي لما توسل آدم *** من زلة بك فاز و هو أباك

    و بك الخليل دعا فعادت ناره *** بردا و قد خمدت بنور سناك

    وبك المسيح أتى بشيرا مخبرا *** بصفات حسنك مادحا لعلاك

    و كذاك موسى لم يزل متوسلا *** بك في القيامة محتم بحماك

    والأنبياء و كل خلق في الورى *** و الرسل والأملاك تحت لواك

    لك معجزات أعجزت الورى **** و فضائل جلت فليس تحاك

    نطق الذراع بسمه لك معلنا **** و الضب قد لباك حين أتاك

    والذئب جاءك و الغزالة قد أتت **** بك تستجير و تحتمي بحماك

    وكذا الوحوش أتت إليك و سلمت **** وشكا البعير إليك حين رآك

    و دعوت أشجار أتتك مطيعة *** و سعت إليك مجيبة لنداك

    و الماء فاض براحتيك و سبحت *** صم الحصى بالفضل في يمناك

    و عليك ظللت الغمامة في الورى *** و الجذع حن إلى كريم لقاك

    و كذاك لا أثر لمشيك في الثرى **** و الصخر قد غاصت به قدماك

    و شفيت ذا العاهات من أمراضه **** وملأت كل الأرض من جدواك

    ورددت عين قتادة بعد العمى **** وأبن الحصين شفيته بشفاك

    و على من رمد به داويته **** في خيبر فشفى بطيب لماك

    و مسست شاة لأم معبد بعدما **** نشفت فدرت من شفا رقياك

    في يوم بدر قد أتتك ملائك **** من عند ربك قاتلت أعداك

    و الفتح جاءك بعد فتحك مكة *** و النصر في الأحزاب قد وافاك

    هود و يونس من بهاك تجملا **** و جمال يوسف من ضياء سناك

    قد فقت يا طه جميع الأنبياء **** طرا فسبحان الذي أسراك

    و الله يا ياسين مثلك لم يكن **** في العالمين وحق نباك

    عن وصفك الشعراء عجزوا **** و كلوا عن صفات علاك

    بك لي فؤاد مغرم يا سيدي **** و حشاشة محشوة بهواك

    فإذا سكت ففيك صمتي كله **** و إذا نطقت فمادحا علياك

    و إذا سمعت فعنك قولا طيبا **** و إذا نظرت فما أرى إلاك

    أنا طامع بالجود منك و لم يكن **** لمثلي في الأنام سواك

    فلأنت أكرم شافع و مشفع **** ومن التجى بحماك نال رضاك

    فاجعل قراى شفاعة لي في غد **** فعسى أرى في الحشر تحت لواك

    صلى عليك الله يا علم الهدى **** ما حن مشتاق إلى لقياك

    وعلى صحابتك الكرام جميعهم **** والتابعين وكل من والك

    منقول : نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي طلع البدر علينا

    طلع البدر علينا
    ألمنشد مصطفى غالب

    طلع البدر علينا .. من ثنيات الوداع
    وجب الشكر علينا .. مادعي لله داع
    ايها المبعوث فينا .. جئت بالامر المطاع
    طلع البدر نبيا .. ورسولا عربيا
    ينشر القرآن نورا .. وضياءا قدسيا
    ولكم بتنا حياري .. وارتقبناه مليا
    فبدا اليوم جليا .. من ثنيات الوداع
    طلع البدر علينا ومن النور ارتوينا
    برسول الله قري ياربا يثرب عينا
    هبة الله الينا من يفي لله دينا
    وجب الشكر علينا مادعى لله داع
    طلع البدر علينا من ثنيات الوداع
    وجب الشكر علينا مادعي لله داع
    ايها المبعوث فينا جئت بالامر المطاع
    طلع البدر مبينا رحمة للعالمينَ
    وبشيرا ونذيرا منقذا دنيا ودينا
    نحن بالله هدينا واستجبنا فحيينا
    ايها المبعوث فينا جئت بالامر المطاع


  7. #7
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي مــن أينَ أبدأ ُوالحديثُ غــرامُ ؟

    مــن أينَ أبدأ ُوالحديثُ غــرامُ ؟
    بسم الله الرحمن الريحم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذه قصيدة في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم
    للشيخ الدكتور عايض القرني حفظه الله وجزاه خير الجزاء
    مــن أينَ أبدأ ُوالحديثُ غــرامُ ؟ فالشعرُ يقصرُ والكلامُ كلامُ
    مــن أينَ أبدأ ُفي مديح ِمحمـــــــدٍ ؟ لا الشعرُ ينصفهُ ولاالأقلامُ
    هو صاحبُ الخلق ِالرفيع ِعلى المدى هو قائدٌ للمسلمينَ همـــــــامُ
    هو سيدُ الأخلاق ِدون منافـــــــــس ٍ هو ملهمٌ هو قائدٌ مقــــــدامُ
    مــــــاذا نقولُ عن الحبيبِ المصطفى فمحمدٌ للعالمين إمــــــــــامُ
    مـــــــاذا نقولُ عن الحبيـبِ المجتبى في وصفهِ تتكسرُ الأقــــلامُ
    رسموكَ في بعض ِالصحائفِ مجرماً في رسمهم يتجسد الإجرامُ
    لا عشنا إن لم ننتصر يوماً فــــــــلا سلمت رسومُهُمُ ولا الرسام
    وصفوك َبالإرهـــــــاب ِدونَ تعقلٍ والوصفُ دونَ تعقلٍ إقحـــامُ
    لو يعرفونَ محمداًَ وخصـــــــــــالهُ هتفوا له ولأسلم الإعـــــــــلامُ
    في سدرةِ الملكوتِ راحَ محلقــــــــاً تباً لهم ولأنفهم إرغــــــــــام
    فالدانمـــــــركُ تجبرت في غييــها لم تعتذر والمسلمونَ نيــــــــام
    يا حسرة َالسيفِ الذي لم ينعـــــتـق من غمدهِ والمكروماتُ تضامُ
    أيسبُ أسوتنا الحبيبُ فما الـــــــذي يبقى إذا لم تغضبِ الأقــــــوامُ
    لا عشنا إن لــم ننتـصر لمحـمـدٍ يوماً لأن المسلمينَ كــــــرامُ
    سمعت جموعُ المسلمينَ كلامهم ثم استفاقت نجدُنا والشــــــامُ
    يـا أمــة َالمليــــــــــارِ لا تــتخــوفي لابــد أن تــتـــقـــلبَ الأيـــــــام
    لا بـــد للشــــعبِ المغيـبِ أن يفق يوماً ويحدثُ في الربوع ِوئـــــامُ
    لا بـــد لليثِ المكــمــم ِأن يـــــــرى يوماً وهل للظالمـــيـــنَ دوامُ
    خالدَ اليرموكِ أين ســـــيوفنا أوما لنا في المشرقين ِحسامُ
    كانت تموجُ الأرضُ تحتَ خيولنا كانت لنا في المغربين ِخيامُ
    يا حسرة الأيـــــــــام ِكيف َتبدلت وهماً وضاعَ من الأباةِ زمامُ
    يا سيدَ الثقلين ِيا نورَ الهدى مــــــاذا أقولُ تخونُنُي الأقلام
    ترتلُ للحبيبِ فضــائلا ً والفتـــحُ والأحــــزابُ والأنعـــــامُ
    أثنى عليك في آياتهِ والمدحُ في آياتــــــــهِ إفحـــــــام
    ستظلُ نبراساً لكلِِ موحــدٍ والصمتُ عن شتم ِالسفيهِ كــــــلامُ
    صلى عليك الله يانور الهدى مـــــا دارت الأفلاكُ والأجــــــرام
    صلى عليكَ الله ياخيرَ الورى مـــــا مرت الساعاتُ والأيــــــــامُ
    *المصدر: طريق الخلاص

  8. #8
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي رسول العلى والفضل والخير والهدى

    رسول العلى والفضل والخير والهدى
    وليد الأعظمي


    رسول العلى والفضل والخير والهدى = لكل سطور المجد اسمك مبتدا
    ولي في معانيك الحسان تأمل = سمعت به قلبي يقول محمدا
    ويهتز للذكرى حنينا وحرقة = فيهتاجه الشوق الذي جاوز المدى
    ويعمره فيض من الوجد سابغ = يضوع به قلبي أريجا موردا
    ويوم به نادت قريش بجمعها = وأبدت من الحق الصراح تمردا
    وسارت بنار الكفر تغلي وحقدها = يغور اعتداء صارخا وتعندا
    لتقضي على الدين الذي شع نوره = سلاما وإيمانا وعدلا موطدا
    أتطفىء نور الله نفخة كافر = تعالى الذي بالكبرياء تفردا
    إذا جلجلت الله أكبر في الوغى = تخاذلت الأصوات عن ذلك الندا
    هناك التقى الجمعان جمع يقوده = غرور أبي جهل كهر تأسدا
    وجمع عليه من هداه مهابة = وحادية بالآيات في الصبر قد حدا
    وشمر خير الخلق عن ساعد الفدا = وهز على رأس الطغاة المهندا
    وجبريل في الأفق القريب مكبرا = ليلقي الونا والرعب في أنفس العدى
    وسرعان ما فرت قريش بجمعها = وعافت أبا جهل هناك ممددا
    منكسة الرايات مفلولة العرى = جريحة كبر قد طغى فتبددا
    ينوء بها ثقل الهوان وهمة = وتفضحها أسرى تريد لها الفدا
    وأنف أبي جهل تمرغ في الثرى = وداسته أقدام الحفاة بما اعتدى
    ومن خاصم الرحمن خابت جهوده = وضاعت مساعيه وأتعابه سدى
    وكيف يقوم الظلم في وجه شرعة =تسامت على كل الشرائع مقصدا
    سماوية الأغراض ساوت بنهجها = جميع بني الدنيا مسودا وسيدا
    وألغت فروق العرق واللون في الورى = فلا أبيضا حابت لتبخس أسودا
    ولا فضلت قوما لتحقر غيرهم= ولا جحدت حقا ولا أنكرت يدا
    تريد الهدى للناس دأبهم = يعادون من يدعو إلى الخير والهدى
    وليس جديدا ما نرى من تصارع = هو البغي لكن بالأسامي تجددا
    وأصبح أحزابا تناحر بينها = وتبدو بوجه الدين صفا موحدا
    رسول الهدى مسراك بات مهددا = وأوشك بيت القدس أن يتهودا
    وقومي لا يستنفرون لحقهم = جيوشا تصون الحق أن يتبددا
    أبن أيها التاريخ وجه محمد= ليبصره العامون عنه تعمدا
    إذا قامت الدنيا تعد مفاخرا = فتاريخنا الوضاح من بدر ابتدا
    ويبقى صدى بدر يرن بأفقنا = هتافا على سمع الزمان مرددا
    بلاد أعزتها سيوف محمد = فما عذرها أن لا تعز محمدا
    رسول العلى لي في مديحك وقفة = أرجي بها خيرا لدى موقفي غدا
    لساني لم ينطق حراما ولا هوى = وشعري لم يضمم كلاما مفندا
    ولم أتلون كالذين تلونوا = وزاغوا وراغوا خسة وتصيدا
    وحسبي من الشعر الحلال قصائد = نطقت بها تبقى إذا لفني الردى
    ومن يكن همه في العيش مأكله = فالموت أولى له من عيشه الكدر
    لا ينظرون إلى ما كان أولهم = في ظل حكم رسول الله أو عمر
    أيام كانوا وكان الله غايتهم = أيام كانوا لهذا الكون كالقمر
    أيام كانوا ونجم السعد مؤتلق = ما بين مجتمع منه ومنتشر
    الله أكبر إن الناس قد خلعوا = ثوب الحياء وصاروا اليوم كالحمر
    فعهدنا اليوم مع عهد الرسول غدا = الفرق بينهما كالفحم والدرر
    أين الصلاة التي جاء الرسول بها = فرضا على الناس في حل وفي سفر

    منقول: نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي صيدة سلوا قلبي لأمير الشعراء : أحمد شوقي

    قصيدة سلوا قلبي
    لأمير الشعراء : أحمد شوقي

    في مدح النبي ( صلى الله عليه وسلم )
    لم يكتفِ أمير الشّعراء أحمد شوقي بكتابة القصائد عن القضايا المجتمعية، والحبّ والغزل، وغيرها الكثير من المواضيع، بل أصرّ على أن يُبهرنا بقصيدته سلوا قلبي، والمعروفة باسم (أبا الزّهراء قد جاوزت قدري بمدحك)، حيث قام فيها بمدح الرّسول محمد صلّى الله عليه وسلّم وقامت كوكب الشرق أم كلثوم بغناءها، نقدّم إليكم في هذا المقال نصّ هذه القصيدة.
    سلو قلبي غداة سلا وثابا *** لعل على الجمال له عتابا
    ويسأل في الحوادث ذو صواب *** فهل ترك الجمال له صوابا
    وكنت إذا سألت القلب يوما *** تولى الدمع عن قلبي الجوابا
    ولي بين الضلوع دم ولحم *** هما الواهي الذي ثكل الشبابا
    تسرب في الدموع فقلت:ولى *** وصفق في الضلوع فقلت: ثابا
    ولو خلقت قلوب من حديد *** لما حملت كما حمل العذابا
    وأحباب سقيت بهم سلافا *** وكان الوصل من قصر حبابا
    ونادمنا الشباب على بساط *** من اللذات مختلف شرابا
    وكل بساط عيش سوف يطوى *** وإن طال الزمان به وطابا
    كأن القلب بعدهم غريب *** إذا عادته ذكرى الأهل ذابا
    ولا ينبيك عن خلق الليالي *** كمن فقد الأحبة والصحابا
    أخا الدنيا أرى دنياك أفعى *** تبدل كل آونة إهابا
    وأن الرقط أيقظ هاجعات *** وأترع في ظلال السلم نابا
    ومن عجب تشيب عاشقيها *** وتفنيهم وما برحت كعابا
    فمن يغتر بالدنيا فإني *** لبست بها فأبليت الثيابا
    لها ضحك القيان إلى غبي *** ولي ضحك اللبيب إذا تغابى
    جنيت بروضها وردا وشوكا *** وذقت بكأسها شهدا وصابا
    فلم أر غير حكم الله حكما *** ولم أر دون باب الله بابا
    ولا عظمت في الأشياء إلا *** صحيح العلم والأدب اللبابا
    ولا كرمت إلا وجه حر *** يقلد قومه المنن الرغابا
    ولم أر مثل جمع المال داء *** ولا مثل البخيل به مصابا
    فلا تقتلك شهوته وزنها *** كما تزن الطعام أو الشرابا
    وخذ لبنيك والأيام ذخرا *** وأعط الله حصته احتسابا
    فلو طالعت أحداث الليالي *** وجدت الفقر أقربها انتيابا
    وأن البر خير في حياة *** وأبقى بعد صاحبه ثوابا
    وأن الشر يصدع فاعليه *** ولم أر خيرا بالشر آبا
    فرفقا بالبنين إذا الليالي *** على الأعقاب أوقعت العقابا
    ولم يتقلدوا شكر اليتامى *** ولا ادرعوا الدعاء المستجابا
    عجبت لمعشر صلوا وصاموا *** عواهر خشية وتقى كذابا
    وتلفيهم حيال المال صما *** إذا داعي الزكاة بهم أهابا
    لقد كتموا نصيب الله منه *** كأن الله لم يحص النصابا
    ومن يعدل بحب الله شيئا *** كحب المال ضل هوى وخابا
    أراد الله بالفقراء برا *** وبالأيتام حبا وارتبابا
    فرب صغير قوم علموه *** سما وحمى المسومة العرابا
    وكان لقومه نفعا وفخرا *** ولو تركوه كان أذى وعابا
    فعلم ما استطعت لعل جيلا *** سيأتي يحدث العجب العجابا
    ولا ترهق شباب الحي يأسا *** فإن اليأس يخترم الشبابا
    يريد الخالق الرزق اشتراكا *** وإن يك خص أقواما وحابى
    فما حرم المجد جنى يديه *** ولا نسي الشقي ولا المصابا
    ولولا البخل لم يهلك فريق *** على الأقدار تلقاهم غضابا
    تعبت بأهله لوما وقبلي *** دعاة البر قد سئموا الخطابا
    ولو أني خطبت على جماد *** فجرت به الينابيع العذابا
    ألم تر للهواء جرى فأفضى *** إلى الأكواخ واخترق القبابا
    وأن الشمس في الآفاق تغشى *** حمى كسرى كما تغشى اليبابا
    وأن الماء تروى الأسد منه *** ويشفي من تلعلعها الكلابا
    وسوى الله بينكم المنايا *** ووسدكم مع الرسل الترابا
    وأرسل عائلا منكم يتيما *** دنا من ذي الجلال فكان قابا
    نبي البر بينه سبيلا *** وسن خلاله وهدى الشعابا
    تفرق بعد عيسى الناس فيه *** فلما جاء كان لهم متابا
    وشافي النفس من نزعات شر *** كشاف من طبائعها الذئابا
    وكان بيانه للهدي سبلا *** وكانت خيله للحق غابا
    وعلمنا بناء المجد حتى *** أخذنا إمرة الأرض اغتصابا
    وما نيل المطالب بالتمني *** ولكن تؤخذ الدنيا غلابا
    وما استعصى على قوم منال *** إذا الإقدام كان لهم ركابا
    تجلى مولد الهادي وعمت *** بشائره البوادي والقصابا
    وأسدت للبرية بنت وهب *** يدا بيضاء طوقت الرقابا
    لقد وضعته وهاجا منيرا *** كما تلد السماوات الشهابا
    فقام على سماء البيت نورا *** يضيء جبال مكة والنقابا
    وضاعت يثرب الفيحاء مسكا *** وفاح القاع أرجاء وطابا
    أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا
    فما عرف البلاغة ذو بيان *** إذا لم يتخذك له كتابا
    مدحت المالكين فزدت قدرا *** فحين مدحتك اقتدت السحابا
    سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجابا
    وما للمسلمين سواك حصن *** إذا ما الضر مسهم ونابا
    كأن النحس حين جرى عليهم *** أطار بكل مملكة غرابا
    ولو حفظوا سبيلك كان نورا *** وكان من النحوس لهم حجابا
    بنيت لهم من الأخلاق ركنا *** فخانوا الركن فانهدم اضطرابا
    وكان جنابهم فيها مهيبا *** وللأخلاق أجدر أن تهابا
    فلولاها لساوى الليث ذئبا *** وساوى الصارم الماضي قرابا
    فإن قرنت مكارمها بعلم *** تذللت العلا بهما صعابا
    وفي هذا الزمان مسيح علم *** يرد على بني الأمم الشبابا
    ألمصدر:
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية تقي بن فالح قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات : 517
    المواضيع : 36
    الردود : 517
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي رسول العلى والفضل والخير والهدى: أم كلثوم

    رسول العلى والفضل والخير والهدى
    وليد الأعظمي


    رسول العلى والفضل والخير والهدى = لكل سطور المجد اسمك مبتدا
    ولي في معانيك الحسان تأمل = سمعت به قلبي يقول محمدا
    ويهتز للذكرى حنينا وحرقة = فيهتاجه الشوق الذي جاوز المدى
    ويعمره فيض من الوجد سابغ = يضوع به قلبي أريجا موردا
    ويوم به نادت قريش بجمعها = وأبدت من الحق الصراح تمردا
    وسارت بنار الكفر تغلي وحقدها = يغور اعتداء صارخا وتعندا
    لتقضي على الدين الذي شع نوره = سلاما وإيمانا وعدلا موطدا
    أتطفىء نور الله نفخة كافر = تعالى الذي بالكبرياء تفردا
    إذا جلجلت الله أكبر في الوغى = تخاذلت الأصوات عن ذلك الندا
    هناك التقى الجمعان جمع يقوده = غرور أبي جهل كهر تأسدا
    وجمع عليه من هداه مهابة = وحادية بالآيات في الصبر قد حدا
    وشمر خير الخلق عن ساعد الفدا = وهز على رأس الطغاة المهندا
    وجبريل في الأفق القريب مكبرا = ليلقي الونا والرعب في أنفس العدى
    وسرعان ما فرت قريش بجمعها = وعافت أبا جهل هناك ممددا
    منكسة الرايات مفلولة العرى = جريحة كبر قد طغى فتبددا
    ينوء بها ثقل الهوان وهمة = وتفضحها أسرى تريد لها الفدا
    وأنف أبي جهل تمرغ في الثرى = وداسته أقدام الحفاة بما اعتدى
    ومن خاصم الرحمن خابت جهوده = وضاعت مساعيه وأتعابه سدى
    وكيف يقوم الظلم في وجه شرعة =تسامت على كل الشرائع مقصدا
    سماوية الأغراض ساوت بنهجها = جميع بني الدنيا مسودا وسيدا
    وألغت فروق العرق واللون في الورى = فلا أبيضا حابت لتبخس أسودا
    ولا فضلت قوما لتحقر غيرهم= ولا جحدت حقا ولا أنكرت يدا
    تريد الهدى للناس دأبهم = يعادون من يدعو إلى الخير والهدى
    وليس جديدا ما نرى من تصارع = هو البغي لكن بالأسامي تجددا
    وأصبح أحزابا تناحر بينها = وتبدو بوجه الدين صفا موحدا
    رسول الهدى مسراك بات مهددا = وأوشك بيت القدس أن يتهودا
    وقومي لا يستنفرون لحقهم = جيوشا تصون الحق أن يتبددا
    أبن أيها التاريخ وجه محمد= ليبصره العامون عنه تعمدا
    إذا قامت الدنيا تعد مفاخرا = فتاريخنا الوضاح من بدر ابتدا
    ويبقى صدى بدر يرن بأفقنا = هتافا على سمع الزمان مرددا
    بلاد أعزتها سيوف محمد = فما عذرها أن لا تعز محمدا
    رسول العلى لي في مديحك وقفة = أرجي بها خيرا لدى موقفي غدا
    لساني لم ينطق حراما ولا هوى = وشعري لم يضمم كلاما مفندا
    ولم أتلون كالذين تلونوا = وزاغوا وراغوا خسة وتصيدا
    وحسبي من الشعر الحلال قصائد = نطقت بها تبقى إذا لفني الردى
    ومن يكن همه في العيش مأكله = فالموت أولى له من عيشه الكدر
    لا ينظرون إلى ما كان أولهم = في ظل حكم رسول الله أو عمر
    أيام كانوا وكان الله غايتهم = أيام كانوا لهذا الكون كالقمر
    أيام كانوا ونجم السعد مؤتلق = ما بين مجتمع منه ومنتشر
    الله أكبر إن الناس قد خلعوا = ثوب الحياء وصاروا اليوم كالحمر
    فعهدنا اليوم مع عهد الرسول غدا = الفرق بينهما كالفحم والدرر
    أين الصلاة التي جاء الرسول بها = فرضا على الناس في حل وفي سفر

    منقول: نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة