أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: نور القلوب ونور الوجوه.

  1. #1
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 1,076
    المواضيع : 68
    الردود : 1076
    المعدل اليومي : 2.98

    افتراضي نور القلوب ونور الوجوه.

    أين الضياء في ملامحك ؟؟
    أنظر لأبيك برحمة ليضيء وجهك
    أنظر لأمك برحمة لتستضيء ملامحك
    طهر رموش عينيك بصرف وجهك عن كل صورة محرمة يطاردك بها الشيطان
    غض بصرك طلبا لطهر عينيك
    وتذكر أنك سترفعهما لتنعم بلذة النظر إلى وجه الله الكريم
    طيب وجهك بماء الوضوء الطاهر
    وامسح عنه كل خطيئة حتى بسمتك اجعلها عفيفة
    حتى كلمتك اجعلها كلمة يحبها الله ـ
    هل أحب لسانك الله ـ أصدق بقولك هذاالحب ولا تقل إلا ما يحبه
    إن العلاقة بين العبد وبين ربه ليست محصورة في ساعة مناجاة مقسومة إلى خمس مرات وحسب
    بل هي تواصل بينهم فهل أنت على صلة ؟؟
    أم نور وجهك كضوء الشمعة التي تتضاءل حتى تنطفيء
    اللهم أنر وجوهنا بما تحبه
    أنره يا ربنا بحسن الخلق

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 15,349
    المواضيع : 206
    الردود : 15349
    المعدل اليومي : 5.07

    افتراضي

    اللهم نور قلوبنا بالإيمان وزين عقولنا بالحكمة وعافي أبداننا بالصحة والعافية واشملنا بعفوك ورحمتك ...
    *وأنت النور الذي أضاء الكون بنور وجهك وعظمتك .*
    لله در قلمك الذي حملنا إلى عمق ما سمت به روحك النقية
    تحياتي وودي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 1,076
    المواضيع : 68
    الردود : 1076
    المعدل اليومي : 2.98

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    اللهم نور قلوبنا بالإيمان وزين عقولنا بالحكمة وعافي أبداننا بالصحة والعافية واشملنا بعفوك ورحمتك ...
    *وأنت النور الذي أضاء الكون بنور وجهك وعظمتك .*
    لله در قلمك الذي حملنا إلى عمق ما سمت به روحك النقية
    تحياتي وودي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    دائما لمرورك ألق مميز وبصمة تترك نورها على المتصفح
    أسعدني تواجدك ـ وان نال حرفي استحسانك.
    دمت بألق. نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Feb 2015
    المشاركات : 1,124
    المواضيع : 33
    الردود : 1124
    المعدل اليومي : 0.53

    افتراضي

    اللهم زيّن الإيمان في قلوبنا و أنر بصائرنا و وفقنا لما تحبه و ترضاه
    جزاكِ الله خيرا و نفع بكِ
    تحيّتي و احترامي
    كـلُّ الـشموس تـجمّعتْ فـي فُـلْكهِ
    ويَرانِيَ الشمسَ الوَحيدةَ في سَماهْ

  5. #5
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 1,076
    المواضيع : 68
    الردود : 1076
    المعدل اليومي : 2.98

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحر أحمد سمير مشاهدة المشاركة
    اللهم زيّن الإيمان في قلوبنا و أنر بصائرنا و وفقنا لما تحبه و ترضاه
    جزاكِ الله خيرا و نفع بكِ
    تحيّتي و احترامي
    جزيل امتناني لتواجدك الراقي بين حروفي
    أشكرك كثيرا على جمال مرورك ونقاء ردودك.

  6. #6
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,740
    المواضيع : 78
    الردود : 4740
    المعدل اليومي : 1.53

    افتراضي

    أحسنت الطرح أختي بارك الله فيك
    أم نور وجهك كضوء الشمعة التي تتضاءل حتى تنطفيء
    بعضهم قد يكون أبيض اللون ولكنّ وجهه مُظلم لاترتاح إليه ، وآخر وجهه أبيض وفي بياضه نور يرتاح إليه الناس ولكنّ بعضهم لما في قلبه من غلّ وحسد حينما يرى هذا النور في وجه أخيه يُنكره بسبب مواقف أو معتقدات معينة يرى فيها أنه على حق والآخر على باطل ، فيُصِرُّ على ذمّه رغم ارتياحه له وثقته به وبطيبته في قرارة نفسه .

    وهناك من هو أسمر اللون وفوق سماره ظلمة في الوجه دلالة على سوءه، وينفر منه الآخرون حسب درجات قربه من ربه وبعده عنه ، وهناك أسمر اللون ولكن ترى فيه وجهه نورا وخيرا فتحبّه رغما عنك وترتاح إليه .

    وهناك من ترى شكله جميلا ثم يبدو سوءه وتستقبح أفعاله بعد معرفته ، ومن ترى شكله لابأس به أو غير جمييل ويرتفع بأخلاقه وأفعاله ، وهناك من جمع بين أمرين جمال الشكل وجمال الفعل والخلُق وطيبة القلب وهذا الأخير هو من يعاني غالبا من غيرة أصدقائه ومهما أحبّهم وكان كريما معطاء معهم معنويًّا بشكل خاص كلما ذموه ويعترفون بطيبته بألسنتهم لكن الغيرة والحسد وحينما يدخل الشيطان قلوبهم يفعل مايفعله من الشرّ ، وإن أثنى عليه الناس ورأوه قدوة أمامهم قالوا أنه يدّعي المثالية وبحثوا عن عثراته !

    وعموما الإيمان الحقيقي والقويّ والذي يكون مصدرا لكل قول وفعل وخلُق ، لأن الخلُق وحده لايجعل في وجه المؤمن نورا فكثيرون قد يكونوا محترمين وعندهم ماعندهم من الأخلاق الحسنة ولكنهم يخالفون نهج الكتاب والسنة النبوية وبالتالي يقلّ نور الوجه ويظلم القلب بمقدار هذا البعد عنه
    ولو كان المقياس الخلُق الحسن فقط لكان الكفار أقرب من بعض المسلمين من ربهم
    والمؤمن القدوة فعلا هو من يجمع بين الخلُق الحسن والالتزام بالكتاب والسنة لأن الإيمان تصديق بالقلب وقول باللسان وعمل بالجوارح ، وبه يزيد نور القلب والوجه إن قوي هذا الاتباع الفعلي والتعامل الخلُقي ، وينقص الإيمان ويتضاءل نور الوجه بحسب ابتعاده عن طاعة ربه وارتكابه لنواهيه .

    والمشكلة أن من يجمع بين الأمرين بين الالتزام والأخلاق الحسنة والطيبة في مجتماعاتنا العربية المسلمة غالبا ينظر إليه البعض بأنه متصنّع ويريد أن يكون مثاليًّا لأنهم ينظرون بنظرة دونية وسيئة كما تعوّدوا عليها ولايُدركون أنّها جبلّة خُلِق عليها ولكن من ينظر إليك بعين الرضا يقرّ بطيبتك وفضلك ومن ينظر إليك بعين السخط يدندن حول مثاليتك وتصنّعك ويحسد مامنحك الله إياه من خلُق وخير وطيبة ومحبّة الناس لك ، كما يقال في المثل (يحسدون الفقير على موتة الجمعة)
    لكن كل مايفعله مردود عليه هذا المسكين ، ويزيد من ظلمة قلبه وجهه !

    اللهم بيّض وجوهنا يوم تبيض وجوه وتسود وجوه .


    تقديري
    وأسيرُ في دربٍ يُزعزعه الأسى *** لكنّ قلبي شُعلةُ النّبراسِ

  7. #7
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 1,076
    المواضيع : 68
    الردود : 1076
    المعدل اليومي : 2.98

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة براءة الجودي مشاهدة المشاركة
    أحسنت الطرح أختي بارك الله فيك


    بعضهم قد يكون أبيض اللون ولكنّ وجهه مُظلم لاترتاح إليه ، وآخر وجهه أبيض وفي بياضه نور يرتاح إليه الناس ولكنّ بعضهم لما في قلبه من غلّ وحسد حينما يرى هذا النور في وجه أخيه يُنكره بسبب مواقف أو معتقدات معينة يرى فيها أنه على حق والآخر على باطل ، فيُصِرُّ على ذمّه رغم ارتياحه له وثقته به وبطيبته في قرارة نفسه .

    وهناك من هو أسمر اللون وفوق سماره ظلمة في الوجه دلالة على سوءه، وينفر منه الآخرون حسب درجات قربه من ربه وبعده عنه ، وهناك أسمر اللون ولكن ترى فيه وجهه نورا وخيرا فتحبّه رغما عنك وترتاح إليه .

    وهناك من ترى شكله جميلا ثم يبدو سوءه وتستقبح أفعاله بعد معرفته ، ومن ترى شكله لابأس به أو غير جمييل ويرتفع بأخلاقه وأفعاله ، وهناك من جمع بين أمرين جمال الشكل وجمال الفعل والخلُق وطيبة القلب وهذا الأخير هو من يعاني غالبا من غيرة أصدقائه ومهما أحبّهم وكان كريما معطاء معهم معنويًّا بشكل خاص كلما ذموه ويعترفون بطيبته بألسنتهم لكن الغيرة والحسد وحينما يدخل الشيطان قلوبهم يفعل مايفعله من الشرّ ، وإن أثنى عليه الناس ورأوه قدوة أمامهم قالوا أنه يدّعي المثالية وبحثوا عن عثراته !

    وعموما الإيمان الحقيقي والقويّ والذي يكون مصدرا لكل قول وفعل وخلُق ، لأن الخلُق وحده لايجعل في وجه المؤمن نورا فكثيرون قد يكونوا محترمين وعندهم ماعندهم من الأخلاق الحسنة ولكنهم يخالفون نهج الكتاب والسنة النبوية وبالتالي يقلّ نور الوجه ويظلم القلب بمقدار هذا البعد عنه
    ولو كان المقياس الخلُق الحسن فقط لكان الكفار أقرب من بعض المسلمين من ربهم
    والمؤمن القدوة فعلا هو من يجمع بين الخلُق الحسن والالتزام بالكتاب والسنة لأن الإيمان تصديق بالقلب وقول باللسان وعمل بالجوارح ، وبه يزيد نور القلب والوجه إن قوي هذا الاتباع الفعلي والتعامل الخلُقي ، وينقص الإيمان ويتضاءل نور الوجه بحسب ابتعاده عن طاعة ربه وارتكابه لنواهيه .

    والمشكلة أن من يجمع بين الأمرين بين الالتزام والأخلاق الحسنة والطيبة في مجتماعاتنا العربية المسلمة غالبا ينظر إليه البعض بأنه متصنّع ويريد أن يكون مثاليًّا لأنهم ينظرون بنظرة دونية وسيئة كما تعوّدوا عليها ولايُدركون أنّها جبلّة خُلِق عليها ولكن من ينظر إليك بعين الرضا يقرّ بطيبتك وفضلك ومن ينظر إليك بعين السخط يدندن حول مثاليتك وتصنّعك ويحسد مامنحك الله إياه من خلُق وخير وطيبة ومحبّة الناس لك ، كما يقال في المثل (يحسدون الفقير على موتة الجمعة)
    لكن كل مايفعله مردود عليه هذا المسكين ، ويزيد من ظلمة قلبه وجهه !

    اللهم بيّض وجوهنا يوم تبيض وجوه وتسود وجوه .


    تقديري
    نعم صدقت براءة .. اللهم بيض وجوهنا ويمن كتابنا وثبت على الصراط أقدامنا.
    شكرا على تحليل جميل وإضافة مثرية .. لك تحياتي وتقديري.