أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: في طائرة ، عمر ابوريشة

  1. #1
    الصورة الرمزية ياسرحباب قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : May 2013
    الدولة : دمشق
    المشاركات : 548
    المواضيع : 78
    الردود : 548
    المعدل اليومي : 0.20

    Lightbulb في طائرة ، عمر ابوريشة

    في طائرة / للشاعر عمر ابوريشة
    والقصيدة من عيون شعره في وصف حسناء اسبانية جلست قربه في الطائرة وحدثته عن امجاد اجدادها العرب
    دون ان تعرف انه عربي ،،،


    وثبتْ تَستقربُ النجم مجالا


    وتهادتْ تسحبُ الذيلَ اختيالا


    وحِيالي غادةٌ تلعب في


    شعرها المائجِ غُنجًا ودلالا


    طلعةٌ ريّا وشيءٌ باهرٌ


    أجمالٌ؟ جَلَّ أن يسمى جمالا


    فتبسمتُ لها فابتسمتْ


    وأجالتْ فيَّ ألحاظًا كُسالى


    وتجاذبنا الأحاديث فما


    انخفضت حِسًا ولا سَفَّتْ خيالا


    كلُّ حرفٍ زلّ عن مَرْشَفِها


    نثر الطِّيبَ يميناً وشمالا


    قلتُ يا حسناءُ مَن أنتِ ومِن


    أيّ دوحٍ أفرع الغصن وطالا؟


    فَرَنت شامخةً أحسبها


    فوق أنساب البرايا تتعالى


    وأجابتْ : أنا من أندلسٍ


    جنةِ الدنيا سهولاً وجبالا


    وجدودي، ألمح الدهرُ على


    ذكرهم يطوي جناحيه جلالا


    بوركتْ صحراؤهم كم زخرتْ


    بالمروءات رِياحاً ورمالا


    حملوا الشرقَ سناءً وسنى


    وتخطوا ملعب الغرب !! نِضالا


    فنما المجدُ على آثارهم


    وتحدى، بعد ما زالوا الزوالا


    هؤلاء الصِّيد قومي فانتسبْ


    إن تجد أكرمَ من قومي رجالا


    أطرق القلبُ، وغامتْ أعيني


    برؤاها، وتجاهلتُ السؤالا
    ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 15,264
    المواضيع : 203
    الردود : 15264
    المعدل اليومي : 5.09

    افتراضي

    يعتبر الشاعر السوري عمر أبو ريشة من كبار شعراء وأدباء العصر الحديث
    كان له حضور دبلوماسي كبير فقد كان سفيراً لبلده في النمسا والهند وأميركا،
    حمل في عقله وقلبه الحب والعاطفة للوطن وللإنسان وللتاريخ السوري والعربي
    وعبر في أعماله وشعره بأرقى وأبدع الصور والكلمات والمعاني.
    قصيدة جميلة ـ ونص شعري زاخر بالمعاني ـ بليغ
    شكرا لإختيارك ـ ولك تحياتي وتقديري.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي