أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: بحر الوافر التام بأعاريضه وضروبه

  1. #1
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,668
    المواضيع : 211
    الردود : 7668
    المعدل اليومي : 1.37

    افتراضي بحر الوافر التام بأعاريضه وضروبه

    بحر الوافر التام بأعاريضه وضروبه
    بحر الوافر التام هو أحد نتاجات دائرة المؤتلف ووزنه حسب الدائرة :
    مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن * مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن
    لكن ما نلاحظه أن الفراهيدي ضمن منهاجه أنه لا يستخدم تاما إلا بعروض وضرب مقطوفين أي بحذف السبب الأخير من التفعيلة وتسكين الحرف المتحرك الثاني في السبب الثقيل لتصبح مفاعَلْ وتقلب إلى فعولن.
    لكن مراجع العروض تضمنت ما يشير إلى النظم عليه تاما :
    إِذَا غَضِبَتْ بَنُو أَسَدٍ عَلَى مَلِكٍ * تَخَالُهُمُ المُلُوكُ لأَجْلِهَا غَضِبُوا
    مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن * مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن
    ومن الواضح أن البيت لشاعر عربي من بني أسد لكن لم أستطع معرفة قائله.
    وعندَكُمُ مَصادقُ منْ وقائِعنا * فمالَكُمُ لدى حملاتنا ثَبَتُ
    مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن * مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن
    وكذلك لم أعثر على قائله, وهو على ما يبدو أيضا من الشعر القديم.
    وهنا أود أن أضيف وكما قلت سابقا وكما ورد في عدد من مقالات الباحثين في العروض أن القرآن الكريم تضمن أشطرا من الشعر العربي وسبق وأن أشرت للعديد منها وهنا أود أن أذكر الشطر من سورة القدر آية 5:
    إليكُمْ هِبَةُ الرَّحمنِ بالقدرِ * "سَلامٌ هيَ حتّى مطلعِ الفجرِ"
    مفاعيلُ مفاعيلن مفاعلن * مفاعيلُ مفاعيلن مفاعيلن
    (الشطر الأول من نظمي)
    وبالطبع نعلم جيدا التداخل ما بين الوافر والهزج وبين الكامل والرجز حيث لا تفصل بينهما في قصيدة واحدة حتى ولو كانت من مائة بيت إلا تفعيلة واحدة مما يعني أن الشطر أعلاه يمكن أن ينسب للهزج التام أو للوافر التام اعتمادا على ما يأتي من تفعيلات في القصيدة.
    علما بأن زحاف النقص أجيز في منهج الفراهيدي وهو عصب مفاعلتن لتصبح مفاعيلن ثم كفها بحذف النون لتصبح مفاعيلُ في الحشو.
    وهذا الشطر يجيز لنا النظم على الهزج التام والوافر التام.
    ولأن الشعراء هم من يحددون الأوزان وفقا لذائقتهم واستساغتهم للوزن قرأت مؤخرا قصيدة للشاعرة القديرة لمياء فرعون ( أنا السُّوري) وهي من الوافر التام سالم الأعاريض والضروب ومطلعها:
    أنـا السُّوري الـَّـذي مـاعـادَ يـُعـتـبـرُ
    وإسـمـي الـيـومَ مَـنـبـوذ ومـُحـتـقرُ
    وكما يتضح من المطلع أنها من الوافر التام بعروضة وضرب سالمين من القطف.
    ويبين التقطيع العروضي للمطلع كما في لوحة التقطيع أن الدائرة هي دائرة المؤتلف ويمكن قراءة وزن الكامل على الدائرة أيضا إضافة لوزن البحر المهمل فيها. ويظهر باللون الأحمر زحاف العصب في تفعيلة الوافر بتسكين الخامس المتحرك لتصبح مفاعيلن.
    وربما هناك شعراء آخرون نظموا على الوزن التام.
    وأقدم اللوحة هدية مني ومن رابطة الواحة الثقافية للشاعرة لمياء فرعون.
    آمل أن تروق لها ولكم.

    تحياتي وتقديري

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    التعديل الأخير تم بواسطة عادل العاني ; 17-06-2020 الساعة 03:52 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,668
    المواضيع : 211
    الردود : 7668
    المعدل اليومي : 1.37

    افتراضي

    الشُّعراء وبحر الوافر التام بتفعيلاته

    قصيدة أخرى للشاعر الكبير حسين محسن إلياس على وزن الوافر التام بأعاريضه وضروبه نشرها نهاية عام 2018 وهي واحدة من عدة قصائد نظمها على هذا الوزن قبل الشاعرة لمياء فرعون, وحتما هناك شعراء آخرون ربما نظموا على هذا الوزن أيضا.
    والقصيدة بضرب سالم من أي زحاف أي (مفاعلتن) أما الأعاريض فهي قد تأتي سالمة من الزحاف أو تأتي معصوبة بتسكين الخامس المتحرك لتصبح (مفاعيلن), وهذا جائز عروضيا.
    وهكذا يضيف شعراؤنا وزنا مقبولا ومستساغا لأوزان الشعر العربي مما يدل على أن ذائقتهم حاليا تختلف عن ذائقة الشعراء العرب قبل الفراهيدي. ولا يمكن الإعتراض على هكذا وزن مادامت تتوفر فيه الأسس الصحيحة والقواعد الأساسية في بناء بيت الشعر العربي, كما أن الوزن التام هو أحد أوزان دائرة المؤتلف التي وضعها الفراهيدي. علما بانني طرحت رأيا سبق وأن نشرته في ملتقى رابطة الواحة الثقافية أن الوزن المقطوف ينتج من دائرة أخرى تعتمد في بنائها على تفعيلتين سباعيتين وتفعيلة خماسية واعتمد على وزن (مفاعلتن مفاعلتن فعولن) كوزن أساس للتدوير وأنتجت عدة أوزان نظم على بعضها عدد من شعرائنا الكبار ومنهم الشاعر رياض شلال المحمدي, والشاعر أحمد المعطي.
    وتم وضع المطلع في لوحة تقطيع عروضي ويبين اللون الأحمر زحاف العصب في بعض التفعيلات.
    الوزن المعتمد:
    مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن * مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن
    قصدتُ البيتَ والأشواقُ تلعبُ بي
    ولن ارضى بغيرِ المَوتِ عنْ طَلَبي
    فهبْ لي يا منيرَ الكونِ نبراساّ
    ينيرُ الدَّربَ كي أمشي بلا تَعبِ
    دموعٌ من لضى الأشواقِ قد سالَت
    لمرأى الكعبةِ الغرَّاء عن كثَبِ
    جموعُ النَّاسِ قد خفَّت لموعدِها
    بشوقِ الزَّرعِ ضمآنَ الى السُّحبِ
    أحدِّقُ في جبالِ النُّورِ منذهِلًا
    فقد كانت أعاليها ملاذَ نَبي
    الا يا واحَةَ الإسلامِ يا بَلداً
    حَباكَ اللهُ بالتَّقديرِ والرُّتبِ

    فركنُ البيتِ ابراهيمُ يرفعُهُ
    لكلِّ النَّاس من عَجمٍ ومن عرَبِ
    ومنكَ سرى رسولُ اللهِ في ليلٍ
    إلى الأقصى فمعراجٌ بلا حُقبِ

    وها أنا ذا أجيء إليك في لهفٍ
    عسى الرَّحمنُ يشفيني من الكَربِ
    فيا ربَّاهُ انَّ الضَّعفَ أرهقَني
    فكنْ عوني على نَفسي منَ العَطبِ
    لك العُتبى لكي تَرضى فتنجيني
    من الأهوالِ يومَ العرضِ والطَّلبِ
    فذاك اليومُ يومٌ لا مثيلَ لَهُ
    فلا مالي ولا جاهي ولا نَسَبي

    (ملاحظة : أتحفظ على "كي أمشيْ" في البيت الثاني فالفعل منصوب والفتحة تظهر وتلفظ على حرف العلة "كي أمشيَ" وهذا يخل بالوزن).
    وأقدم لوحة التقطيع هدية مني ومن رابطة الواحة الثقافية للشاعر الكبير حسين محسن إلياس.
    آمل أن تروق له ولكم ....

    تحياتي وتقديري


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,668
    المواضيع : 211
    الردود : 7668
    المعدل اليومي : 1.37

    افتراضي

    بحر الوافر التام بتفعيلاته والشاعر جهاد إبراهيم درويش

    قصيدة الشاعر الكبير جهاد إبراهيم درويش (أيَا صَبْرَا .. أَيَا جُرْحَاً سَرَى .. صَبْرَا) والتي مطلعها:
    أيَا صَبْرَا .. أَيَا جُرْحَاً سَرَى .. صَبْرَا ** لَكِ الرَّحْمَنُ كُفِّي الدَّمْعَ وَالْعبَرَا
    وهي من بحر الوافر التام بتفعيلاته:
    مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن * مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن
    وبالطبع جاء الضرب سليما (مفاعلتن) وأجيز في الأعاريض العصب كما هو مجاز في مجزوء الوافر.
    وبما أن الوافر التام أصبح ضمن ذائقة الشعراء علينا وضع أوزانه وضوابطهلأنها لم ترد في العروض وكبداية يمكن أن نعتمد الوزنين التاليين: :
    1 – الوافر التام بضربه الأول السالم (مفاعلتن) كما هو في هذه القصيدة.
    2 – الوافر التام بضرب معصوب (مفاعيلن)
    وزحافاته الجائزة هي الزحافات التي أجيزت في مجزوئه.
    تم وضع المطلع في لوحة تقطيع عروضي ويبين اللون الأحمر مواقع زحاف العصب في تفعيلة الوافر لتتحول إلى (مفاعيلن) والذي اعتمدها الشاعر في كافة تفعيلات المطلع عدا الضرب لأنه في القصيدة اعتمد سالما.
    والعصب يحول السبب الثقيل في تفعيلة الوافر إلى سبب خفيف وبهذا تكون بإيقاع تفعيلة الهزج.
    وأقدم اللوحة هدية مني ومن رابطة الواحة الثقافية للشاعر الكبير جهاد , وآمل أن تروق له ولكم.

    تحياتي وتقديري

    وللإطلاع على المخطط فهو على هذا الرابط

    https://web.facebook.com/groups/rabi...6680079407094/



  4. #4
    الصورة الرمزية عادل العاني مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    المشاركات : 7,668
    المواضيع : 211
    الردود : 7668
    المعدل اليومي : 1.37

    افتراضي

    قصيدة الشاعر جهاد إبراهيم درويش :

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ....
    أيَا صَبْرَا .. أَيَا جُرْحَاً سَرَى .. صَبْرَا
    ...........
    بحر الوافر :
    مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن ** مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن
    ..........
    ***
    أيَا صَبْرَا .. أَيَا جُرْحَاً سَرَى .. صَبْرَا ** لَكِ الرَّحْمَنُ كُفِّي الدَّمْعَ وَالْعبَرَا
    ..
    هُوَ الثَّالُوثُ لَم تُؤْمَنْ مَخَالِبُهُ ** وَلَم يُؤْمَنْ .. وَلَوْ بِالطُّهْرِ .. قَدْ غُمِرَا
    ..
    عَدَا شَارُونُ وَالْمَارُونُ قَدْ حَشَدَا ** عَدَتْ أَمَلٌ .. فَصَبُّوا الْمَوْتَ مُعْتَمِرَا
    ..
    عَلَى أَشْلَائِنَا لُؤْمَاً هُمُ رَقَصُوا ** أَحَالُوا الْلَيْلَ مِنْ لَهَبٍ غَدَا جَمَرَا
    ..
    دِمَانَا فِي نَوَاحِي الْأَرْضِ شَلّالٌ ** وَشَاتِيلَا كَمَا صَبْرَا غَدَتْ حُمُرَا
    ..
    أَهَذِي الْأَرْضُ مِنْ جُثَثٍ غَدَتْ فُرُشَا ** دِمَانَا بَيْنَ شَطَّيْهَا هَمَتْ غُدُرَا
    ..
    أَهَذِي الْأرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ مَعْذِرَةً ؟ ** أَبِي حَوَلٌ ؟ أقَلْبِي بَاتَ مُنْفَطِرَا ؟
    ..
    أَذَا الثَّالُوثُ جَاسَ الْأَرْض مُنْتَشِيَا ؟ ** أَيَا عَرَبَاً .. أَفِي شُطْآنِكُمْ عَبَرَا ؟
    ..
    أَهَذَا الْقَاتِلُ الْمَأْفُونُ مِنْ دَمِنَا ؟ ** أَذَا السَّفَّاحُ يُدْعَى بيننا بَشرا ؟!
    ..
    هُنَا التَّارِيخُ قُمْ عَرِّجْ نُنَقِّبُهُ ** نُقَلِّبُ فِيهِ أَشْبَاهَاً غَدَوْا صُوَرَا
    ..
    لِمَنْ وَالُوا الْفرنْجَةَ فِي عَدَاوَتِهِمْ ** وَمَنْ مَالُوا عَلَى إِسْلَامِنَا زُمُرَا
    ..
    نُقَلِّبُ فِيهِ عَنْ مَارُونِ مَنْ خَذَلُوا ** وَمَنْ وَالُوا صَلِيبَ الْبَغْيِّ مُنْكَسِرَا
    ..
    وَمَنْ نَذَرُوا طِوَالَ الْعُمْرِ خِدْمَتَهُ ** وَشَدُّوا الْقَوْسَ فِي أَحْشَائِنَا عُصُرَا
    ..
    نُقَلِّبُ فِيهِ عَنْ صَفَوِيِّ مَنْ رَصَدَا ** وَخَانَ الله وَالإسْلام مَا فَتَرَا
    ..
    وَعَنْ جَدَّيْهِ : طُوسِي .علْقَمِي اتَّحَدَا ** وَزِيرَا السّوءِ مَنْ جَابا لَنَا تَتَرَا
    ..
    كَأَنَّ الْأَمْسَ قَدْ عَادَتْ لَوَاعِجُهُ ** وَذَا التَّارِيخ هَذَا الْيَوْمَ قَدْ حَضَرَا
    ..
    كَأَنَّ الْحِقْدَ بَاتَ لَدَيْهُمُ إِرْثَا ** وَكُلٌّ جَاءَ .. شَدُّوا نَحْوَنَا غُررا
    ..
    كَأَنَّ الْأَرْضَ وَالتَّارِيخ مَا حَفلَا ** وَلَا حَفِظَا وَلَا لَفِظَا لَهُمْ قَذَرَا
    ..
    هُمُ الْأَطْهَارُ دُونَ النَّاسِ قَاطِبَةً ** جَرِيرَتُهُمْ .. أَبَاتَتْ بَيْنَنَا قَدَرَا ؟!
    ..
    رَفَعْنَا الْكَفَّ نَحْوَ الرَّبِّ ضَارِعَةً ** أيا رَبَّاهُ صَبْراً منك مُنْتصرا
    ............
    جهاد إبراهيم درويش

  5. #5