أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: ما لكم ولبني أمية

  1. #1
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : وطني الإنسان لا أبغي سواه
    المشاركات : 279
    المواضيع : 32
    الردود : 279
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي ما لكم ولبني أمية

    باختصار
    منذ ذهب الأمويون والأمة الى انحدار
    جاء الانقلاب العباسي الدموي على الطرفين الأموي أولا والعلوي لاحقا ليوقف الحلم الإسلامي
    بالطبع كل مسلم لم ولن يعدلَ بخلافة علي وأمثاله من العظماء الراشدين أحدا وكلنا يتفطر كمدا لانتهاء الخلافة الراشدة باستشهاد علي وكان التحكيم ثم استشهاد علي أكبر طامّة على المسلمين
    الأمويون انحرفوا عن نهج الحكم الراشدي لكن حافظوا عموماعلى مبادئ الإسلام الأخرى
    خاصة الجهاد وعزة وقوة الاسلام وحدوده وأحكامه العامة وأضافوا 11 مليون كم2 للدولة الاسلامية لتصل إلى 22 مليون كم2
    وليس الفضل لهم وحدهم بل بالدرجة الأهم طبيعة المسلمين التي كانت لا تزال مفعمة بالزخم الرسالي وقريبة عهد بالنبوة ولمّا يأتِ الجيل الرابع بعد( خيرُ الناس قرني ، ثم الذين يلونهم ، ثم الذين يلونهم ، ثم يجيء قومٌ تسبق شهادة أحدهم يمينه ، ويمينه شهادته" حديث صحيح
    ودخلت الدولة الأموية التاريخ بصفتها أكبر وأقوى امبراطورية في العالم منذ آدم عليه السلام تقريبا
    حاول الراشد عمر بن عبدالعزيز إصلاح الوضع فقتل مسموما بعد أن كاد يستأصل معظم أموال الأمويين لصالح الخزينة العامة
    لم يزد العباسيون ومن حكم باسمهم للأسف شبرا تقريبا الى أرض الاسلام طيلة 530 عاما
    بل احتل قسم من أرض الإسلام كالشام وجزائر المتوسط وغيرها كثير وانشغلنا بالتحريربدل الفتح وتفككت الامة شراذم ودولا بل قامت دول تدعي الاسلام وتحارب أهله كالقرامطة وكالدولة العبيدية التي فككت الدولة العباسية ليجهز عليها المغول ومن ثم الصفوية التي عطّلت المدّ العثماني لإعادة السيرة الأموية وإمبراطورية الإسلام العظمى
    نسأل الله عودة المسلمين أمة واحدة متحدين كما كانوا وكما أمرهم ربهم سبحانه
    ودمعٌ لا يُكَفكف يا دمشق

  2. #2
    الصورة الرمزية جلال دشيشة مشرف أقسام الفكر
    مشرف النثر والقصة
    أديب ومفكر

    تاريخ التسجيل : Oct 2012
    المشاركات : 280
    المواضيع : 46
    الردود : 280
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    الخدمات الجليلة التي قدمها بنو أمية للإسلام لم يقدمها أحد بعدهم منذ أفول نجمهم ، فرضوان الله على خلفاء بني أمية صانعي الأمجاد.

  3. #3
    الصورة الرمزية محمد محمد البقاش قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    المشاركات : 173
    المواضيع : 130
    الردود : 173
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    بنو أمية وبنو العباس والمرابطون والعثمانيون وغيرهم قد افادوا كثيرا فرحمة الله على الجميع، صحيح أن لكل فضل في مسألة ما، ولكل خطأ في مسألة ما ونحن منحدرون منهم وكلهم أحبابنا يجب أن نتناولهم بالخير، فإذا قلت مثلا أن عمر بن عبد العزيز وهو من بني أمية قد أوقف الجهاد في أوروبا فلا يعني ذلك أنه مثل حكامنا العملاء والخونة، فقد اجتهد، المهم لا عنصرية ولا طعن، علينا أن نعمل والذي يعمل هو الأفضل وهو يخطئ، المهم أن نعمل فهيّ إلى العمل لاستئناف الحياة الإسلامية حتى نعيد عزنا ومجدنا

  4. #4
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات : 609
    المواضيع : 239
    الردود : 609
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    أخى نديم .. خلفاء الدولة الأموية . والعباسية . والعثمانية : كانوا حريصين على حفظ الدين ورد شبهات الزائغين ..
    أعداء الإسلام من اليهود والصليبيين ومن الخوارج والمنافقين والزنادقة والوضاعين : هم من قاموا بتزييف الحقائق التاريخية .. لإمراض قلوب المسلمين ..
    نسبوا
    إلى من زلزل قلوبهم واقتلع جذورهم من خلفاء المسلمين مالا يليق ذكره ولايجوز نقله ..
    وضعوا عنهم روايات باطلة واختلقوا لهم المثالب والمعايب من قتل بعضهم البعض ومن تفشى المجون وشرب الخمور وسمل العيون ودس السموم .. وهم منها براء ..
    ******
    أخى نديم ..
    يقول أبو المعالى الجوينى فى كتابه " غياث الأمم فى الْتياث الظلم " :
    ما تشبث به الطاعنون من هنّات وعثرات .. لو سلِم لهم ما يدّعون ولو غُضّ طرف الإنتقاد عنهم فيما يقولون ويَذَرون .. فأين يقع ما يقولون .. ؟
    أليس بهؤلاء الخلفاء كان انحصار الكفار فى أقاصى الديار .. ؟

    أليس بهم أقيمت دعوة الحق وأثبتت الملة فى المشرقين والمغربين ..؟
    أليس بهم قد ارتدت مناظم الكفر منكوسة وبذل
    عظيم الروم الجزية والدنية وكانت المسالمة والمتاركة له هى أغلى الأمنية .. ؟
    ألم تنبسط هيبة الإسلام على كل الأصقاع
    القصّية وأطلت على قمم الماردين رايته العلية .. ؟ ..
    ********


  5. #5
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : وطني الإنسان لا أبغي سواه
    المشاركات : 279
    المواضيع : 32
    الردود : 279
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السعيد شويل مشاهدة المشاركة
    أخى نديم .. خلفاء الدولة الأموية . والعباسية . والعثمانية : كانوا حريصين على حفظ الدين ورد شبهات الزائغين ..
    أعداء الإسلام من اليهود والصليبيين ومن الخوارج والمنافقين والزنادقة والوضاعين : هم من قاموا بتزييف الحقائق التاريخية .. لإمراض قلوب المسلمين ..
    نسبوا
    إلى من زلزل قلوبهم واقتلع جذورهم من خلفاء المسلمين مالا يليق ذكره ولايجوز نقله ..
    وضعوا عنهم روايات باطلة واختلقوا لهم المثالب والمعايب من قتل بعضهم البعض ومن تفشى المجون وشرب الخمور وسمل العيون ودس السموم .. وهم منها براء ..
    ******
    أخى نديم ..
    يقول أبو المعالى الجوينى فى كتابه " غياث الأمم فى الْتياث الظلم " :
    ما تشبث به الطاعنون من هنّات وعثرات .. لو سلِم لهم ما يدّعون ولو غُضّ طرف الإنتقاد عنهم فيما يقولون ويَذَرون .. فأين يقع ما يقولون .. ؟
    أليس بهؤلاء الخلفاء كان انحصار الكفار فى أقاصى الديار .. ؟

    أليس بهم أقيمت دعوة الحق وأثبتت الملة فى المشرقين والمغربين ..؟
    أليس بهم قد ارتدت مناظم الكفر منكوسة وبذل
    عظيم الروم الجزية والدنية وكانت المسالمة والمتاركة له هى أغلى الأمنية .. ؟
    ألم تنبسط هيبة الإسلام على كل الأصقاع
    القصّية وأطلت على قمم الماردين رايته العلية .. ؟
    ..


    أخي سعيد عجلتُ للرد عليك لأنك أثرتَ التباسا في غير محله وذهب ظنّك لغير ما قصدتُ
    لم أشر لتقصير العباسيين إلا في إيقافهم للفتوح فأين فهمت من كلامي تقصيرهم أو عدمه في غير ذلك
    تحياتي
    ********

  6. #6
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات : 609
    المواضيع : 239
    الردود : 609
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    **********
    أخى نديم
    أنا لا أريد إلا إزالة ما توارثناه ودرسناه ( خطأ ) عن خلفاء المسلمين رحمهم الله
    ....
    خلفاء الدولة العباسية .. أكملوا فتوحات الدولة الأموية وصدوا الحملات الصليبية وقاموا بمحو وإزالة المعالم الإلحادية والمعابد الوثنية وتحطيم الهجمات المغولية التترية ..
    وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم
    لإعلاء كلمة دين الله ورفع رايته .. ولم يقصروا فى الفتوحات ( أعداء الدين هم من نهبوا آثارهم فى تدوين فتوحاتهم )
    ...
    أخى نديم :

    ( أبو العباس ) عبد الله بن محمد .. أول خلفاء بنى العباس
    ( أطلقوا عليه لقب " السفاح " ونسبوا إليه قوله : " أنا السفاح المبيح والثائر المنيح " وقالوا عنه أنه قام بسفك دماء بنى أمية ) .. لماذا .. ؟
    لأنه :
    قام بفتح جميع البلاد الواقعة على نهر سيحون وجيحون ( بلاد القوقاز ) وأباد دون هوادة كل المصادر والأخطار الصليبية التى كانت تهدد بلاد وأمصار الخلافة
    وأخضع كل من لم يذعن من الدول الصليبية لما فرضه الله عليهم من الجزية .
    ...

    ( أبو جعفر) المنصور بن محمد .. ثانى الخلفاء العباسيين
    زلزل قلوب أهل الشرك والباطل وقام بفتح طبرستان وأمّر ابنه المهدى عليها واقتلع جذور الراوندية القائلين بتناسخ الأرواح وأطاح برؤوس الخوارج بالموصل .
    وقام بتشييد مدينة بغداد واتخذها عاصمة ومقراً للخلافة وجعلها مستديرة وأطلق عليها اسم " مدينة السلام " وسمى قصر الخلافة فيها باسم " قصر الذهب " .
    ( فى الأفلام السينمائية جعلوه أبله )

    .
    وفى عهد ( أبو العباس ) أحمد القادر بأمر الله .. وابنه ( أبو جعفر ) عبدالله القائم بأمر الله ..
    حين أعرض الصليبيون من البلغار واليونان عما فرضه الله وتحزبوا لقتال المسلمين بجحافل جيوشهم .. توجهت إليهم الجيوش الإسلامية
    وبقيادة القائد ألب أرسلان .. وفى معركة " ملاذكرد " ( شرق تركيا ) :
    تم حربهم وقتالهم ووقع امبراطورهم فى قبضة الأسر ..
    وفى هذه الملحمة يقول إمام الحرمين أبو المعالى الجوينى فى كتابه " غياث الأمم فى التياث الظلم " :
    ( .. فمال إليهم أسد الإسلام ألب أرسلان تغمّد الله روحه بالروح والرضوان وانقض انقضاض الصقر عليهم وغضب لله غضبة تستجفل الآسَاد عن أشبالها
    والتقى الصفّان والتحمت الفئتان وبَرِقت السيوف ومطرت سحايب الحتوف ودارت الرحا على الدماء ولم يزل القتال حتى زالت أعلامهم وزلت أقدامهم
    وحصل فى قبضة الأسر قائدهم الملقب بقيصر الذى أجاب داعى جهله ونفخ الشيطان فى أنفه فانبسطت عليه يد القسر ورد الله كيده فى نحره وأذاقه الله
    وبال أمره فبات مع المقرّنين فى الأصفاد والله للباغين بالمرصاد .. )
    ...

    بدهاء ومكر الصليبيين ( كما هو حادث الآن ) حدث الإنقسام والإنفصال مما أدى إلى :
    تصدع وانشقاق الجبل الإسلامى الشامخ واهتزاز بنيان الأمة الإسلامية ..

    تكالب أعداء الإسلام من مختلف الممالك الصليبية ( الأسبانية والفرنسية والألمانية والبلجيكية والإنجليزية وغيرها ) .. وهبّوا بحملاتهم المسعورة
    واستولوا على : ( إمارة الرها . وإمارة أنطاكية . وإمارة طرابلس . وإمارة بيت المقدس ) ..
    ولكن :
    سرعان ما استعاد المسلمون قوتهم وهبّوا لعزتهم وسيادتهم وحطموا تلك الحملات الصليبية ..

    فقام أمير الموصل عماد الدين زنكى بدك الوتد الصليبى فى إمارة الرها.. واستعاد ابنه الأمير نور الدين زنكى إمارة أنطاكية ..
    وأعاد الملك الصالح نجم الدين أيوب إمارة طرابلس .. واستعاد صلاح الدين الأيوبى إمارة بيت المقدس ..

    ...............
    وحين تحزبوا وتجمعوا فى " عكا " وأقاموا القلاع والحصون قام السلطان صلاح الدين بتطويقهم وفرض الحصار عليهم وقطع الإمدادات عنهم ..
    وفى معركة حطين ( بين الناصرة وطبرية بفلسطين ).. زلزل حصونهم وأرجف قلوبهم ودمر قلاعهم وفتك بهم وقتل ملكهم وطارد ولاحق الفارين من فلولهم ..

    ...............
    وحين أغاروا على بيت المقدس من ناحية " غزة "يقودهم الملك الفرنسى " لويس التاسع " توجه إليهم ركن الدين الظاهر بيبرس ..
    وفى معركة غزة أو معركة هربيا .. أوحل الخزى والهزيمة بهم
    . فتوجهوا إلى مصر من جهة دمياط والمنصورة فقام بيبرس بحصارهم وعند فارسكور ..
    وفى معركة المنصورة
    .. تم قتالهم وأسر ملكهم لويس التاسع وسيق مكبلاً فى سلاسله وقيوده إلى دار ابن لقمان بالمنصورة ..
    وفى هذه المعركة كتب الأمير تورانشاه بن نجم الدين أيوب كتاباً إلى الخليفة يقول فيه :
    { وما النصر إلا من عند الله }. { ويؤمئذ يفرح المؤمنون بنصر الله} . { وأما بنعمة ربك فحدث} .{ وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها } .
    نبشركم ونبشر المسلمين بما منّ الله علينا من النصر والظفر بعدو الدين بعد أن استحكم أمره وشره وتابع زحفه لاقتحام المنصورة فأقام الأمير ركن الدين بيبرس البندقارى جنده
    فى مراكز منيعة وحين تدفق الفرنجة بجموعهم هبّ المسلمون عليهم وألحقوا الهزيمة والويل بهم فتركوا أموالهم وأثقالهم وفروا إلى دمياط والسيف فى أدبارهم وعند فارسكور تم تطويقهم
    وحصارهم وقتالهم وأسر ملكهم الفرنسى
    لويس التاسع وسيق مكبلاً فى قيوده وانتصرنا عليهم بعون الله .. )
    ....
    وحين تعرض المسلمون للهجمة المغولية التترية على مقر الخلافة ببغداد .. وعاث المغول والتتار فيها فساداً وإفساداً وهدموا بيت الحكمة ودمروا دور العلم وأحرقوا كتب الأئمة والعلماء ..
    توجهت إليهم الجيوش الإسلامية وبقيادة
    السلطان سيف الدين قطز ..وفى معركة " عين جالوت ( بالقرب من بيسان فى فلسطين )..
    تم دحرهم وهزيمتهم وكسر شوكتهم وتدمير عتادهم وقتل قائدهم وملاحقة من قام بالفرار منهم حتى مدينة حمص وشمال حلب ..
    ....
    أخى نديم .. يقول سبحانه وتعالى :
    { وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }
    .............
    ولكم تحياتى وخالص دعواتى

  7. #7
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : وطني الإنسان لا أبغي سواه
    المشاركات : 279
    المواضيع : 32
    الردود : 279
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السعيد شويل مشاهدة المشاركة
    **********
    أخى نديم
    أنا لا أريد إلا إزالة ما توارثناه ودرسناه ( خطأ ) عن خلفاء المسلمين رحمهم الله
    ....
    خلفاء الدولة العباسية .. أكملوا فتوحات الدولة الأموية وصدوا الحملات الصليبية وقاموا بمحو وإزالة المعالم الإلحادية والمعابد الوثنية وتحطيم الهجمات المغولية التترية ..
    وجاهدوا بأموالهم وأنفسهم
    لإعلاء كلمة دين الله ورفع رايته .. ولم يقصروا فى الفتوحات ( أعداء الدين هم من نهبوا آثارهم فى تدوين فتوحاتهم )
    ...
    أخى نديم :

    ( أبو العباس ) عبد الله بن محمد .. أول خلفاء بنى العباس
    ( أطلقوا عليه لقب " السفاح " ونسبوا إليه قوله : " أنا السفاح المبيح والثائر المنيح " وقالوا عنه أنه قام بسفك دماء بنى أمية ) .. لماذا .. ؟
    لأنه :
    قام بفتح جميع البلاد الواقعة على نهر سيحون وجيحون ( بلاد القوقاز ) وأباد دون هوادة كل المصادر والأخطار الصليبية التى كانت تهدد بلاد وأمصار الخلافة
    وأخضع كل من لم يذعن من الدول الصليبية لما فرضه الله عليهم من الجزية .
    ...

    ( أبو جعفر) المنصور بن محمد .. ثانى الخلفاء العباسيين
    زلزل قلوب أهل الشرك والباطل وقام بفتح طبرستان وأمّر ابنه المهدى عليها واقتلع جذور الراوندية القائلين بتناسخ الأرواح وأطاح برؤوس الخوارج بالموصل .
    وقام بتشييد مدينة بغداد واتخذها عاصمة ومقراً للخلافة وجعلها مستديرة وأطلق عليها اسم " مدينة السلام " وسمى قصر الخلافة فيها باسم " قصر الذهب " .
    ( فى الأفلام السينمائية جعلوه أبله )

    .
    وفى عهد ( أبو العباس ) أحمد القادر بأمر الله .. وابنه ( أبو جعفر ) عبدالله القائم بأمر الله ..
    حين أعرض الصليبيون من البلغار واليونان عما فرضه الله وتحزبوا لقتال المسلمين بجحافل جيوشهم .. توجهت إليهم الجيوش الإسلامية
    وبقيادة القائد ألب أرسلان .. وفى معركة " ملاذكرد " ( شرق تركيا ) :
    تم حربهم وقتالهم ووقع امبراطورهم فى قبضة الأسر ..
    وفى هذه الملحمة يقول إمام الحرمين أبو المعالى الجوينى فى كتابه " غياث الأمم فى التياث الظلم " :
    ( .. فمال إليهم أسد الإسلام ألب أرسلان تغمّد الله روحه بالروح والرضوان وانقض انقضاض الصقر عليهم وغضب لله غضبة تستجفل الآسَاد عن أشبالها
    والتقى الصفّان والتحمت الفئتان وبَرِقت السيوف ومطرت سحايب الحتوف ودارت الرحا على الدماء ولم يزل القتال حتى زالت أعلامهم وزلت أقدامهم
    وحصل فى قبضة الأسر قائدهم الملقب بقيصر الذى أجاب داعى جهله ونفخ الشيطان فى أنفه فانبسطت عليه يد القسر ورد الله كيده فى نحره وأذاقه الله
    وبال أمره فبات مع المقرّنين فى الأصفاد والله للباغين بالمرصاد .. )
    ...

    بدهاء ومكر الصليبيين ( كما هو حادث الآن ) حدث الإنقسام والإنفصال مما أدى إلى :
    تصدع وانشقاق الجبل الإسلامى الشامخ واهتزاز بنيان الأمة الإسلامية ..

    تكالب أعداء الإسلام من مختلف الممالك الصليبية ( الأسبانية والفرنسية والألمانية والبلجيكية والإنجليزية وغيرها ) .. وهبّوا بحملاتهم المسعورة
    واستولوا على : ( إمارة الرها . وإمارة أنطاكية . وإمارة طرابلس . وإمارة بيت المقدس ) ..
    ولكن :
    سرعان ما استعاد المسلمون قوتهم وهبّوا لعزتهم وسيادتهم وحطموا تلك الحملات الصليبية ..

    فقام أمير الموصل عماد الدين زنكى بدك الوتد الصليبى فى إمارة الرها.. واستعاد ابنه الأمير نور الدين زنكى إمارة أنطاكية ..
    وأعاد الملك الصالح نجم الدين أيوب إمارة طرابلس .. واستعاد صلاح الدين الأيوبى إمارة بيت المقدس ..

    ...............
    وحين تحزبوا وتجمعوا فى " عكا " وأقاموا القلاع والحصون قام السلطان صلاح الدين بتطويقهم وفرض الحصار عليهم وقطع الإمدادات عنهم ..
    وفى معركة حطين ( بين الناصرة وطبرية بفلسطين ).. زلزل حصونهم وأرجف قلوبهم ودمر قلاعهم وفتك بهم وقتل ملكهم وطارد ولاحق الفارين من فلولهم ..

    ...............
    وحين أغاروا على بيت المقدس من ناحية " غزة "يقودهم الملك الفرنسى " لويس التاسع " توجه إليهم ركن الدين الظاهر بيبرس ..
    وفى معركة غزة أو معركة هربيا .. أوحل الخزى والهزيمة بهم
    . فتوجهوا إلى مصر من جهة دمياط والمنصورة فقام بيبرس بحصارهم وعند فارسكور ..
    وفى معركة المنصورة
    .. تم قتالهم وأسر ملكهم لويس التاسع وسيق مكبلاً فى سلاسله وقيوده إلى دار ابن لقمان بالمنصورة ..
    وفى هذه المعركة كتب الأمير تورانشاه بن نجم الدين أيوب كتاباً إلى الخليفة يقول فيه :
    { وما النصر إلا من عند الله }. { ويؤمئذ يفرح المؤمنون بنصر الله} . { وأما بنعمة ربك فحدث} .{ وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها } .
    نبشركم ونبشر المسلمين بما منّ الله علينا من النصر والظفر بعدو الدين بعد أن استحكم أمره وشره وتابع زحفه لاقتحام المنصورة فأقام الأمير ركن الدين بيبرس البندقارى جنده
    فى مراكز منيعة وحين تدفق الفرنجة بجموعهم هبّ المسلمون عليهم وألحقوا الهزيمة والويل بهم فتركوا أموالهم وأثقالهم وفروا إلى دمياط والسيف فى أدبارهم وعند فارسكور تم تطويقهم
    وحصارهم وقتالهم وأسر ملكهم الفرنسى
    لويس التاسع وسيق مكبلاً فى قيوده وانتصرنا عليهم بعون الله .. )
    ....
    وحين تعرض المسلمون للهجمة المغولية التترية على مقر الخلافة ببغداد .. وعاث المغول والتتار فيها فساداً وإفساداً وهدموا بيت الحكمة ودمروا دور العلم وأحرقوا كتب الأئمة والعلماء ..
    توجهت إليهم الجيوش الإسلامية وبقيادة
    السلطان سيف الدين قطز ..وفى معركة " عين جالوت ( بالقرب من بيسان فى فلسطين )..
    تم دحرهم وهزيمتهم وكسر شوكتهم وتدمير عتادهم وقتل قائدهم وملاحقة من قام بالفرار منهم حتى مدينة حمص وشمال حلب ..
    ....
    أخى نديم .. يقول سبحانه وتعالى :
    { وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }
    .............
    ولكم تحياتى وخالص دعواتى
    أخي المكرم سعيد من المعروف تاريخيا أن العباسيين لم يضيفوا مساحة تذكر لدولة الإسلام ولا أوافقك في أمر القوقاز فقد فتحت أوائله منذ الراشدين وأكمل الأمويون فتح كثير منه أما العباسيون فما كان دورهم إلا الدفاع في عهد الأوائل الثمانية عموما عن حدود المسلمين وتأديب المنتفضين وأهل الإلحاد والزيغ وإن توغلوا قليلا فشيء لا يذكر أما ماذكرت من طبرستان فكانت تحت إمرة الأمويين تدفع الجزية وانتقضت أيام بني العباس فأدبوها وأضافوها لدولتهم
    أما ما تذكر من بقية الدول التي قامت في أيام ضعف العباسيين وتفكك السلطة المركزية فلا يصح نسبة انتصاراتها وفتوحاتها لبني العباس الذين كان ضعفهم أصلا سببا في قيام تلك الممالك التي وإن استقلت عن مركز الدولة لكنها لم تقصر في الدفاع بل والتوغل والفتح
    أخي سعيد لا يمنع استغفارنا للمسلمين قبلنا وتبيان محاسنهم أن نسرد الحقيقة مهما كانت مرة
    فإضافة لإهمال الفتح نجد أمورا ثبتت عنهم
    مثال نبش الفرقة الخراسانية (من الجيش العباسي) كل قبور الخلفاء الأمويين لم يسلم منهم خال المؤمنين معاوية وإبادتهم لمعظم الأسرة الأموية وصلبهم جثة هشام بن عبد الملك وجلدها بعد موته بسنين
    غدر أبي جعفرالمنصور بيزيد بن هبيرة قائد الأمويين في العراق وجيشه بعد الصلح والأمان وتعد هذه الغدرة من أفحش الغدرات عند العرب والمسلمين
    مثال نجد الرشيد على عظمته وفضله ودينه وجهاده بدلا من أن يقيم أحسن العلاقات مع إخوته في الأندلس ولو فعل لعاد الوصل بين العدوتين الأطلسيتين وتواصل المدد من المغرب للأندلس فحققوا الحلم الإسلامي النصيري(نسبة لموسى بن نصير) في فتح أوربة والوصول للقسطنطينية من الغرب
    لكنه بدلا من ذلك يقيم أفضل العلاقات مع شارلمان عدو المسلمين الذي أوقف الحلم الإسلامي الأوربي

    تحياتي وتقديري