أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الفقر في الإسلام

  1. #1
    الصورة الرمزية رافت ابوطالب قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Feb 2015
    المشاركات : 838
    المواضيع : 452
    الردود : 838
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي الفقر في الإسلام

    الفقر في الاسلام:
    الله سبحانه وتعالى له الصفات العلى
    وليس من اسمائه سبحانه الفقير فسبحانه هو الغني
    بالتالي فالفقر صفة نقص اذ ان توابع الفقر كثيرة واولها نزع شخصية الانسان وعدم القدرة على الاختيار وخاصة عندما يخرج تشريع الاسلام كبرنامج ادارة من حياة المجتمع
    ورسول الله صلى الله عليه وسلم استعاذ منه فقال اللهم اعوذ بك من الكفر والفقر
    والاسلام هو علم الله سبحانه وتعالى بالتالي له العلو الذي يليق بكونه علم الله سبحانه وتعالى
    بالتالي من يقيمونه كبرنامج ادارة لهم تعلو صفاتهم
    بالتالي فإن الاسلام يلغي الفقر بالمجتمعات اذ ان الفقر صفة نقص
    وحتى ابين لك ذلك فالاسلام يجعل الدولة بأكملها جسدا واحدا
    بالتالي فالافراد بالدولة المقيمة لشرع الله مثلهم كمثل خلايا الجسد الواحد
    كل مجموعة من الخلايا تكون مؤسسة وتلك المؤسسة لها دورها الذي تقوم به في تلك الدولة
    والثروات بالدولة تمر على تلك المؤسسات كما تمر الدماء على خلايا الجسد
    الكل يعمل من خلال تلك المؤسسة التي ينتمي اليها وتحفظ الثروات بالدولة وكل له حصته التي باسمه الا ان الدولة على علم واحصاء لكل تلك الثروات
    بالتالي فهناك المؤسسات الصناعية والزراعيةوالطبية والتعليميه والبحثية والتحاريه والدفاع والشرطه
    كل تلك المؤسسات تترابط معا كالجسد الواحد
    يالتالي فلا فقر ولا جهل ولا نقص بهذا المجتمع
    وهناك القوانين الرادعة لكل من يخرج على هذا الكمال
    فطالما ان الكل يحيا صفات الكمال فلا مبرر لدعوة تفسد ذلك الجسد الواحد
    فسبحان من له الصفات العلى الذي أعطى كل شئ خلقه ثم هدى
    العمل بشرع الله يجعل صفاتنا فى علو يليق بعلو انه شرع من له الصفات العلى سبحانه

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 15,108
    المواضيع : 203
    الردود : 15108
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    حث الإسلام على محاربة الفقر أولا.. بالحث على السعي والعمل والكسب
    فالعمل عبادة يتقرب بها العبد إلى الله
    ثانيا .. الزكاة : حيث إنّ الفقير له حصةٌ من أموال الزكاة، وممّا دلّ على ذلك قول الله تعالى:
    (إِنَّمَا الصَّدَقاتُ لِلفُقَراءِ وَالمَساكينِ)،[٧] وذلك من الحقوق التي أوجبها الله تعالى للفقراء.

    ـ وجوب نفقة الأغنياء على أقاربهم الفقراء (وَآتِ ذَا القُربى حَقَّهُ)،[٦] كما ويعدّ ذلك أيضاً
    من صلة الأرحام، ممّا يجعله سبباً في سعة الرزق.

    الصدقة ابتغاء مرضاة الله تعالى، فالنبي -صلّى الله عليه وسلّم- خصّ بالذكر الصدقة على الأقارب
    والجيران، وبيّن أنّ الصدقة على الأقارب مضاعفةٌ.

    فإذا أدى كل حق حقه فلن يكون هناك فقر ـ بل ستكون الدولة بأكملها جسدا واحدا.
    أتمنى ان أرى ما تراه من دولة إسلامية مثالية يتحقق فيها الكمال
    فلا فقر، ولا جهل ولا نقص بهذا المجتمع.
    ولك تحياتي وتقديري.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي