وها أنذا أواصل طريق الاعجاب بك
وأحمل في جعبتي شيئين لا أفرط فيهما
قناعتي بشعرك
وحباً له لا ينتهي



لك مودتي التي تعرفها ..