أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: نعيب على الزمان والعيب فينا

  1. #1

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد عمر بن سميدع شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    المشاركات : 1,162
    المواضيع : 125
    الردود : 1162
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    ارجو تعديل كل القديم بهذا الجديد
    وشكراً

    العنوان : نعيبُ زماننا والعيب فينا

    نص القصيدة 1 :

    زَادَت ظُنُونُ النَفسِ ثمَ تَنَوعَتْ
    وتَغَيرت افكارُهَا وتبدلتْ
    لَما رأيتُ الدهرَ غُيِّرَ دَرْبَهُ
    ومَضَارِبُ الأمثالِ فيه تَغيرتْ
    والناسُ في لهفٍ على أوساخِهِ
    والطُهرُ مَنبوذٌ كَنَارٍ أُوقِدَتْ
    حتى رأيتُ حلالها قّد حُرِمَاَ
    و أُبِيحَت الحُرُماتِ ثُمَ توجَبَتْ
    ورأيتُ أمرَ الناسِ سَارَ مُخَالِفَاً
    ما كانتِ الأيامُ فيه تعودتْ
    لا فرقَ إن جاءت بأمرِ مَعَزَّةٍ
    أو أنها جَاءَت كَمَا هي أدْبَرَتْ
    فثِمَارُهَا ،مَنقُولَةٌ ،مَرجُوعَةٌ
    مَطَّرُوحَةٌ ،مَنَّزُوعَةٌ ،ما أثـْمَرَتْ
    وقُلوبُنَا نَامَت على أوجَاعِها
    والرانَ زادَ بِهَا فَمَالت وانكَفَتْ
    والناسُ كالموتى على أحوالِهِم
    لا تَرْغَبُ التبديلَ فِيما عُوِدَتْ
    فاحْمِل عليهم او تَرَفَّعَ لن تَرى
    من زاجرٍ مَهما الصنائعُ أثقلتْ
    إلا إذا أنقَصتَ من شهواتِهمْ
    شيئاً ، فتلك مصائبٌ قد أوشكتْ
    سترى هناك حرائقٌ ،وزلازلٌ
    وصواعقٌ ،وقذائفٌ كم دَمَّرَتْ
    و الدِّينُ عادَ كما أتى في غربةٍ
    وكأنهُ نارٌ لكفٍ أحرقتْ
    والذلُ صار مُرَغَبٌ ومُـحَبَبٌ
    والعِزُ بَاتَ ودُورَهُـ قَد أُقفَرتْ
    والوحشُ قامَ مُرَحِباً مُتَبَسِماً
    في بَطنهِ كل الشعوبِ تكدستْ
    يدعو الى سِلْمٍ وليسَ مُسَالـِمٍ
    أَسْبَابَهُ للموتِ فِينَا نُوِعَتْ
    و بوجهِ حَمْلٍ قامَ يُخطبُ بيننا
    وذئابهُ في صدرهِ ما قُيدتْ
    حتى التبسم في الوجوهِ مدارسٌ
    ما كل أنواعِ التَبَسُمِ قد صفتْ
    فإذا بِنا بِتَّنَا نُقَبِلَ خَدَهُ
    وَنَظُمَهُ نَحْوَ القُلُوبِ بِمَا حَوَتْ
    وبذا نَسينا أن ليلى قادها
    للموتِ ذئبٌ بالوعودِ وصدقتْ
    إن اليهودَ وإن أتتكَ بسلمِهَا
    فالسمُ مدسوسٌ بما هي قدمتْ
    ولقد مضى عهد لـ (فرق كي تسد)
    وأتى زمانُ (النارُ زِدها لو خَبتْ)
    حربٌ على الاسلامِ حتى سِلمَهُمْ
    نارٌ ، سهامٌ ، للصدورِ توجهتْ
    فلتقرأ التاريخ ، فتش ، ربما
    ستـ ـفيدُك الاحداث فيما سَطَّرَتْ
    واعلم بأن القُدسَ أصلُ عَقِيدَتي
    و عُرُوقُهُ بِقلُوبِنا قَد ثُبِتَتْ
    والمسجدُ الأقصى بهِ أرواحُنا
    مُستودعُ الآمالِ فيهِ تَحَقَقَّتْ
    وقلوبنا سارت اليه ركائبا
    وقفت على أبوابه وتوثقتْ
    لا يَخدَعَنَّكَ أِنسها أو جِنها
    فعقيدتي تصحو اذا يوماً غَفَتْ
    واعلم بأنكَ إن تَبِعتَ مُحَمَدٍ
    والآي في القرانِ صِدَّقاً أخبرتْ
    إن تنصروا الرحمنَ ينصركم وما
    خوفٌ على أممٍ إليه توجهتْ
    حسن ما تكتبه فالناس تقرأه


  3. #3

  4. #4
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 18,509
    المواضيع : 500
    الردود : 18509
    المعدل اليومي : 4.71

    افتراضي

    بارك الله بك والنص الازل جميل بما حمل من شعر ومعان
    ليتك جعالن كا نص منفردا عن غيره " كنص اخر في يوم آخر"
    لكان الامر اسهل عليك وعلى المتابعين
    شكرا لك