أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أقوال مأثورة في التوبة.

  1. #1
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 1,076
    المواضيع : 68
    الردود : 1076
    المعدل اليومي : 2.89

    افتراضي أقوال مأثورة في التوبة.

    أقوال مأثورة في التوبة
    ـــ عن عبد الرحمن بن يزيد بن معاوية قال : الكلمات التي تلقى آدم من ربه فتاب عليه : لا إله إلا أنت سبحانك اللهم وبحمدك ، اللهم عملت سوءا وظلمت نفسي فاغفر لي وأنت خير الغافرين ، لا إله إلا أنت سبحانك وبحمدك عملت سوءا ، وظلمت نفسي فارحمني وأنت خير الراحمين ، لا إله إلا أنت سبحانك وبحمدك عملت سوءا ، وظلمت نفسي فتب علي إنك أنت التواب الرحيم

    ــ عن حزم قال : قال إبراهيم بن عيسى اليشكري ، ونحن على باب المسجد : ما أفضل ما يدخل به اليوم رجل ؟ قلت : لا أدري ، قال : « توبة من ذنب أو نصيحة من قلب
    »
    ـــ قال مجاهد : « الران أيسر من الطبع ، والطبع أيسر من الأقفال ، والأقفال أشد ذلك ». قال رجل من العباد لابنه : « يا بني لا تكن ممن يرجو الآخرة بغير عمل ، ويؤخر التوبة بطول الأمل »
    ـــ قال لقمان لابنه : « يا بني لا تؤخر التوبة ، فإن الموت قد يأتي بغتة ». قال ابن مسعود : « أكبر الكبائر : الشرك بالله ، والقنوط من رحمة الله ، والأمن لمكر الله ، واليأس من روح الله »

    ــ عن عبد الله بن مسعود : « الذنوب أربعة : ذنبان مغفوران ، وذنبان لا يغفران ، رجل عمل ذنبا خطأ فالله يمن ولا يعذبه عليها ، وقد قال فيما أنزل : وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به ورجل عمل ذنبا قد علم ما فيه فتاب إلى الله منه ، وندم على ما فعل ، وقد جزى الله أهل هذا الذنب أفضل الجزاء ، فقال في كتابه : والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله إلى آخر الآية ، وذنبان لا يغفرهما لأهلهما : رجل قد عمل ذنبا قد علم ما فيه ، فأصر عليه ولم يتب إلى الله منه ، ولن يتوب الله على عبد حتى يتوب ، ولن يغفر الله لمذنب حتى يستغفر ، ورجل زين له سوء عمله فرآه حسنا ، فإن هذه التي يهلك فيها عامة من يهلك من هذه الأمة ».

    أنشد إبراهيم بن داود : ألسنا نرى شهوات النفس تفنى ويبقى علينا الذنوب يخاف على نفسه من يتوب فكيف ترى حال من لا يتوب.

    ــ قال أبو عثمان النهدي : ما في القرآن آية أرجى عندي لهذه الآية من قوله" وآخرون اعترفوا بذنوبهم خلطوا عملا صالحا وآخر سيئا عسى الله أن يتوب عليهم إن الله غفور رحيم "

    ــ قال إبراهيم بن أدهم : إنك إن أدمنت النظر في مرآة التوبة بان لك قبيح شر المعصية

    ــ عن إبراهيم ومجاهد ، في قوله تعالى :" ولمن خاف مقام ربه جنتان" قال : هو الرجل يريد أن يذنب الذنب ، فيذكر مقام ربه ، فيدع الذنب
    .


  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 15,349
    المواضيع : 206
    الردود : 15349
    المعدل اليومي : 5.05

    افتراضي

    أن التوبة الصادقة النصوح يمحُ الله بها الخطايا والسيئات حتى الكفر، ولهذا يقول سبحانه:
    (وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) [سورة النــور: 31].


    اللهم اجعلنا من التوابين الأوابين المتطهرين، اللهم اجعلنا من عبادك الصالحين
    واجعلنا من ورثة جنة النعيم
    بارك الله فيك ـ ولك تحياتي وتقديري.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي