أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: جريمة الزرقاء/ اتركوه يعيش حرا

  1. #1
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 1,025
    المواضيع : 76
    الردود : 1025
    المعدل اليومي : 0.33

    افتراضي جريمة الزرقاء/ اتركوه يعيش حرا

    أتركوه يعيش حرا....



    تَأَبَّطَ حَامِلاً بالشّرِ شَرّا
    وَخَطَّطَ قاصِداً لِلقَتْلِ ثَأرَا
    وَأَحْكَمَ عَمْدَهُ للجُرمِ حتى
    تَأكَّدَ رَاصِدَاً ظُلماً وَغَدرَا
    فَمَا وَجَدَ اللعينُ بَديْلَ ثَأرٍ
    سوى طِفْلٍ وَقَرَّرَ مَا أَصَرَّا
    فَقَطَّعَ سَاعِدَيْه بِكُلِّ حِقْدٍ
    وَطَعَّنَ عَيْنَهُ وَأضَرَّ أُخْرَى
    فَهَلْ يَمْحُ الغَلِيْلَ دِمَاءُ طِفْلٍ
    وَهلْ سَتَرتْ مَسَاويءَ مَا تَعَرَّى؟
    بَلْ انكَشَفَتْ دَعَاوَى الأَمْنِ زَيفاً
    وَخَوفاً جَرَّهُ القَانُونُِ جَرَّا
    فَأينَ قَصَاصُ ربِّكَ مِنْ وُحُوشٍ
    تَرَى القَانُونَ حَفَّزَ مَنْ أَضَرَّا
    وَأيْنَ العَدلُ عَنْ جُرْمٍ فَظِيْعٍ
    وَهَلْ حَبْسُ الكلابِ يَبُلُّ حَرَّا

    تُبَاعُ كُؤوسُهمْ فَي سُوقِ بَخْسٍ
    وَيُعْطَى سَاقِيُ الأشرارِ خَمْرا
    يُغَضُّ الطَّرفُ عَنْ ذَاكَ التَّعَاطِي
    وَعَمّنْ زَانَهُ أَوْ زَادَ كُفْرَا
    وَيُحْمَي مَنْ يُمَولُ كُلَّ فِسْقٍ
    وَيُشْرَعُ في نوادي اللَّيلِ عُهْرَا
    وأَحْكَاماً بقانونٍ وضيعٍ
    عَقيمٍ زَوَّدَ الإِجْرَامَ سُعْرَا

    (فَزَعْرَنةُ) الَّذي مَا صَانَ عُرْفَاً
    وَمَنْ أَمِنَ العِقَابَ أَسَاءَ وِزْرَا
    فهذا ناتجٌ عَرَضٌ قبيحٌ
    لأمراضٍ تزيدُ الشَّرَ شَرَّا

    فَقُومُوا للشّريعةِ عَظِّمُوها
    وَمَنْ طَلَبَ الهُدى أعطاهُ قَدْرَا
    فَمَا نَزَلَ الهُدَى طَهَٰ لِتَشْقَى
    وَمِنْ غَيرِ الهُدَى نَشْقَى وَنَعْرَى
    ولَا سَكَنَتْ بِمَخْدَعِهَا العَذَارَى
    ولَا أَمِنَتْ وَصَارَ القَرُّ حَرَّا
    وَلَا ظَلَّتْ لِعِزَّتِنَا فُتُوحٌ
    فَقَدْ مَاتَ العِرَاقُ وَصَارَ قَفْرَا
    ومَا مُهِدَتْ لِبَغْلَتِهِ طَريْقٌ
    لَقَد عَثَرَتْ ورَاحَ الشَّامُ عَقْرَا
    وَمِنْ صَنْعَاءَ حَتَّى حَضْرَمَوْتَ
    نَخَافُ الذّئْبَ خَوفاً مُستَمرَا
    وَحَاصَرَ حُلْمَ سَادَتِنا علوجٌ
    أَبَادُوا شَعْبَنا زيداً وَعَمْرا

    فَأينَ مَلامِحُ التَاريخِ عِزاً
    لَقَدْ ضَاعَتْ وَزَادَ الفقرُ فَقرا
    أَمَاتُوها شَريْعَتَنا فَماتُوا
    وَصَارُوا في عُيونِ الكُلِّ صِفْرَا
    وَقِصَّةُ ذَلِكَ الطِّفْلِ المُسَجَّى
    يُرَتِّلُ آيَةَ القُرْآنِ طُهْرا
    سَتَزْرَعُ فِي نُفُوسِ النَّاسِ حقَّاً
    وَتَمْلَأُ شُعْلَةَ الأَحْرَارِ قَهْرَا

    فَردُّوا سَاعدَيْهِ بِحُكمِ عَدْلٍ
    وإلا فَاتركوهُ يَعيشُ حُرَّا




    *(الزعرنة) هي الخروج عن الشرع العرف والقانون والإعتداء على الناس ظلما وأخذ اموالهم
    وهي نفس التشبيح والبلطجة حسب تسمية بعض الدول.

    * الجريمة التي حصلت هي قيام مجموعة من الزعران بخطف طفل عمره ١٦ عاما والقيام بقطع يديه بساطور وسمل عينيه بأداة حادة وذلك ثأرا لمقتل واحد منهم على يد والد الطفل الذي كان يدافع عن نفسه من عدوانهم وزعرنتهم....
    سأظلُّ أكتبُ للوفاء بحبِّها  ........  ما ظلَّت الأقلامُ والأعمارُ

  2. #2
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2020
    المشاركات : 136
    المواضيع : 5
    الردود : 136
    المعدل اليومي : 2.44

    افتراضي

    و من أمن العقاب أساء وزرا!
    نص شعري ثائر ضد كل معتد اثيم..
    لا زالت الجريمة النكراء تؤرق سكان المدينة.. و بتنا لا نأمن على أنفسنا و أبنائنا فيها.. تفعيل القصاص بما شرع الله هو الحل لمجابهة هذا التغول من البلطجية و داعميهم بإسم القانون..
    شكراً لهذا النص الباذخ بلغته الثائرة ..
    سلمت يمناك سيدي..

  3. #3
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 18,536
    المواضيع : 500
    الردود : 18536
    المعدل اليومي : 4.69

    افتراضي

    من اجمل ما تفاعل به القوم واسرع ما به الشعراء الذي اوجعهم جدا
    ذلك المصاب الكبير وهذا الخروج الفظيع عن السوية
    شكرا لقلبك وروحك على هذا النص الذي اصاب عين الحقيقة
    باركك الله

  4. #4
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 1,025
    المواضيع : 76
    الردود : 1025
    المعدل اليومي : 0.33

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان أحمد عبد العال مشاهدة المشاركة
    أتركوه يعيش حرا....



    تَأَبَّطَ حَامِلاً بالشّرِ شَرّا
    وَخَطَّطَ قاصِداً لِلقَتْلِ ثَأرَا
    وَأَحْكَمَ عَمْدَهُ للجُرمِ حتى
    تَأكَّدَ رَاصِدَاً ظُلماً وَغَدرَا
    فَمَا وَجَدَ اللعينُ بَديْلَ ثَأرٍ
    سوى طِفْلٍ وَقَرَّرَ مَا أَصَرَّا
    فَقَطَّعَ سَاعِدَيْه بِكُلِّ حِقْدٍ
    وَطَعَّنَ عَيْنَهُ وَأضَرَّ أُخْرَى
    فَهَلْ يَمْحُ الغَلِيْلَ دِمَاءُ طِفْلٍ
    وَهلْ سَتَرتْ مَسَاويءَ مَا تَعَرَّى؟
    بَلْ انكَشَفَتْ دَعَاوَى الأَمْنِ زَيفاً
    وَخَوفاً جَرَّهُ القَانُونُِ جَرَّا
    فَأينَ قَصَاصُ ربِّكَ مِنْ وُحُوشٍ
    تَرَى القَانُونَ حَفَّزَ مَنْ أَضَرَّا
    وَأيْنَ العَدلُ عَنْ جُرْمٍ فَظِيْعٍ
    وَهَلْ حَبْسُ الكلابِ يَبُلُّ حَرَّا

    تُبَاعُ كُؤوسُهمْ فَي سُوقِ بَخْسٍ
    وَيُعْطَى مَنْ سَقَى الأشرارَ خَمْرا
    يُغَضُّ الطَّرفُ عَنْ ذَاكَ التَّعَاطِي
    وَعَمّنْ زَانَهُ أَوْ زَادَ كُفْرَا
    وَيُحْمَي مَنْ يُمَولُ كُلَّ فِسْقٍ
    وَيُشْرَعُ في نوادي اللَّيلِ عُهْرَا
    وأَحْكَاماً بقانونٍ وضيعٍ
    عَقيمٍ زَوَّدَ الإِجْرَامَ سُعْرَا

    (فَزَعْرَنةُ) الَّذي مَا صَانَ عُرْفَاً
    وَمَنْ أَمِنَ العِقَابَ أَسَاءَ وِزْرَا
    فهذا ناتجٌ عَرَضٌ قبيحٌ
    لأمراضٍ تزيدُ الشَّرَ شَرَّا

    فَقُومُوا للشّريعةِ عَظِّمُوها
    وَمَنْ طَلَبَ الهُدى أعطاهُ قَدْرَا
    فَمَا نَزَلَ الهُدَى طَهَٰ لِتَشْقَى
    وَمِنْ غَيرِ الهُدَى نَشْقَى وَنَعْرَى
    ولَا سَكَنَتْ بِمَخْدَعِهَا العَذَارَى
    ولَا أَمِنَتْ وَصَارَ القَرُّ حَرَّا
    وَلَا ظَلَّتْ لِعِزَّتِنَا فُتُوحٌ
    فَقَدْ مَاتَ العِرَاقُ وَصَارَ قَفْرَا
    ومَا مُهِدَتْ لِبَغْلَتِهِ طَريْقٌ
    لَقَد عَثَرَتْ ورَاحَ الشَّامُ عَقْرَا
    وَمِنْ صَنْعَاءَ حَتَّى حَضْرَمَوْتَ
    نَخَافُ الذّئْبَ خَوفاً مُستَمرَا
    وَحَاصَرَ حُلْمَ سَادَتِنا علوجٌ
    أَبَادُوا شَعْبَنا زيداً وَعَمْرا

    فَأينَ مَلامِحُ التَاريخِ عِزاً
    لَقَدْ ضَاعَتْ وَزَادَ الفقرُ فَقرا
    أَمَاتُوها شَريْعَتَنا فَماتُوا
    وَصَارُوا في عُيونِ الكُلِّ صِفْرَا
    وَقِصَّةُ ذَلِكَ الطِّفْلِ المُسَجَّى
    يُرَتِّلُ آيَةَ القُرْآنِ طُهْرا
    سَتَزْرَعُ فِي نُفُوسِ النَّاسِ حقَّاً
    وَتَمْلَأُ شُعْلَةَ الأَحْرَارِ قَهْرَا

    فَردُّوا سَاعدَيْهِ بِحُكمِ عَدْلٍ
    وإلا فَاتركوهُ يَعيشُ حُرَّا




    *(الزعرنة) هي الخروج عن الشرع العرف والقانون والإعتداء على الناس ظلما وأخذ اموالهم
    وهي نفس التشبيح والبلطجة حسب تسمية بعض الدول.

    * الجريمة التي حصلت هي قيام مجموعة من الزعران بخطف طفل عمره ١٦ عاما والقيام بقطع يديه بساطور وسمل عينيه بأداة حادة وذلك ثأرا لمقتل واحد منهم على يد والد الطفل الذي كان يدافع عن نفسه من عدوانهم وزعرنتهم....

  5. #5
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 1,025
    المواضيع : 76
    الردود : 1025
    المعدل اليومي : 0.33

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميسون المدهون مشاهدة المشاركة
    و من أمن العقاب أساء وزرا!
    نص شعري ثائر ضد كل معتد اثيم..
    لا زالت الجريمة النكراء تؤرق سكان المدينة.. و بتنا لا نأمن على أنفسنا و أبنائنا فيها.. تفعيل القصاص بما شرع الله هو الحل لمجابهة هذا التغول من البلطجية و داعميهم بإسم القانون..
    شكراً لهذا النص الباذخ بلغته الثائرة ..
    سلمت يمناك سيدي..
    اللهم أعز الدين وأهله
    شكرا لمرورك

  6. #6
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 1,025
    المواضيع : 76
    الردود : 1025
    المعدل اليومي : 0.33

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ذيب سليمان مشاهدة المشاركة
    من اجمل ما تفاعل به القوم واسرع ما به الشعراء الذي اوجعهم جدا
    ذلك المصاب الكبير وهذا الخروج الفظيع عن السوية
    شكرا لقلبك وروحك على هذا النص الذي اصاب عين الحقيقة
    باركك الله
    شكرا لك أخي الفاضل
    حقيقة لا نص يفي بححم الجريمة
    ولكنها زفرة ألم على مصاب أمة
    شكرا لك مرة اخرى

  7. #7
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,681
    المواضيع : 119
    الردود : 6681
    المعدل اليومي : 1.92

    افتراضي

    أحسنت أخي الشاعر .
    وضعت يدك على موطن الجرح .. ولن يكف النزف بادوات التجميل ولكنه إصلاح للبلاد والعباد .
    تحياتي .
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  8. #8
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 1,025
    المواضيع : 76
    الردود : 1025
    المعدل اليومي : 0.33

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام دغمش مشاهدة المشاركة
    أحسنت أخي الشاعر .
    وضعت يدك على موطن الجرح .. ولن يكف النزف بادوات التجميل ولكنه إصلاح للبلاد والعباد .
    تحياتي .

    كل الإحترام والتقدير
    أخي الفاضل حقيقة هي غيض من فيض

    ونزف الجرح أعظم والجرح أعمق

    شكرا لمرورك

  9. #9
    الصورة الرمزية محمد حمود الحميري مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : In the Hearts
    المشاركات : 7,826
    المواضيع : 156
    الردود : 7826
    المعدل اليومي : 2.71

    افتراضي

    حسبنا الله ونعم الوكيل..
    واحدة من أفضع الجرائم عبرت عنها ببراعة شاعر، وأحسنت تصوير المشهد..
    فاجعة تدمي القلوب، ماذنب ذاك الطفل،
    مثل هؤلاء لا في قلوبهم رحمة، ولا تنهاهم إنسانية ولا أخلاق ولا دين.
    بارك الله فيك.
    تحيتي

  10. #10
    الصورة الرمزية سليمان أحمد عبد العال شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : الأردن - مدينة السلط
    المشاركات : 1,025
    المواضيع : 76
    الردود : 1025
    المعدل اليومي : 0.33

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد حمود الحميري مشاهدة المشاركة
    حسبنا الله ونعم الوكيل..
    واحدة من أفضع الجرائم عبرت عنها ببراعة شاعر، وأحسنت تصوير المشهد..
    فاجعة تدمي القلوب، ماذنب ذاك الطفل،
    مثل هؤلاء لا في قلوبهم رحمة، ولا تنهاهم إنسانية ولا أخلاق ولا دين.
    بارك الله فيك.
    تحيتي
    وأحسن الله إليك ورحم الله الأمة من الشرور

    وشكرا لمرورك

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة