أحدث المشاركات

قراءة فى مقال أوكيغاهارا غابة الموت المسكونة» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» قطعتي رُخام» بقلم محمد إسماعيل سلامه » آخر مشاركة: نغم عبد الرحمن »»»»» *توقعـات علميــة للعصر القـادم* موضوع متجدد» بقلم أحمد فؤاد صوفي » آخر مشاركة: أحمد فؤاد صوفي »»»»» قراءة لبحث الشبيه .. هل هناك نسخة أخرى منك في هذا الكون؟» بقلم اسلام رضا » آخر مشاركة: اسلام رضا »»»»» آيات في القرآن من تأليف محمد ص؟ (النبي يخترع عبارة: كن فيكون" دون» بقلم محمد محمد البقاش » آخر مشاركة: محمد محمد البقاش »»»»» أيها التاريخ» بقلم هائل سعيد الصرمي » آخر مشاركة: هائل سعيد الصرمي »»»»» قصة ابن زريق البغدادي مع قصيدته اليتيمه» بقلم هائل سعيد الصرمي » آخر مشاركة: هائل سعيد الصرمي »»»»» صبحي بغزة» بقلم هائل سعيد الصرمي » آخر مشاركة: هائل سعيد الصرمي »»»»» أحبك لأن في عينيك وطني» بقلم أحمد مصطفى الأطرش » آخر مشاركة: أحمد مصطفى الأطرش »»»»» * الورطة * ق ق ج» بقلم أحمد فؤاد صوفي » آخر مشاركة: الفرحان بوعزة »»»»»

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: استغلال وقت..

  1. #1
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2020
    المشاركات : 170
    المواضيع : 8
    الردود : 170
    المعدل اليومي : 0.12

    Post استغلال وقت..

    استغلال وقت ..
    بما إني إمرأة فاضية أشغال و (متصددة) قررت إني أقضي وقتي بشي مسلّي و مفيد بدل القعدة قدام التلفزيون للفرجة على مسلسل تركي.. وتضييع وقتي بالتفاهات..
    قمت (أكعكش) في خزانة الكراكيب التي حشيتها أشياء كتيرة, من بكلة وقعت عن (بابوج).. مروراً بملابسي القديمة وانتهاءً ببرواز صورة قزازه مكسور..على أمل الإستفادة منه في يوم من الأيام ! فقلت لحالي يا بنت رتبيها..
    بيتهموني بالبخل لإني بعجز عن رمي كتير أشياء على تفاهتها، بدافع عن نفسي بإني امرأة مدبرة، وعندي قدرة على إعادة تدوير و استخدام الأشياء القديمة، مستشهدة بمثل ستي: (كل شي بينفع حتى الفعفع)، رافعة شعار :حوينته ينرمى..بيلزم!!
    بس بالحقيقة إني امرأة شديدة التعلق بالماضي عبر تمسكي بالأشياء.. يعني بالله عليكم شو حاجتي لكل هالكركبة؟!
    بيقول الدكتور(فيل)-اللي جادت علينا فيه قنوات اليوتيوب- إنو هذا مرض نفسي بيتعلق بقاع اللا وعي المش عارفة شو.. نتيجة عدم الشعور بالأمان؛ ولإني عربية بحن لجهلي بقول : بلى طب نفسي بلا هبل..هذا شغلة اللي مش لاقي شغلة وكله حكي فاضي!
    المهم بديت بنبش الخزانة.. زجاجة عطر فاضية أهداني إياها زوجي أيام اللولو لما كنت خطيبته! هادي ربطة (صرّة) الصبي، وهاد الصندل اللي مشي فيه خطواته الأولى؛ فردة حلق مالهاش أخت، مريول المدرسة الأخضر!! الله عليك يا مريولي شو قضينا أوقات حلوة سوا !!
    أووووف هذا موضوع إنشاء كتبته عن الربيع و أنا في الصف السابع! ليش الحكي..مبدعة من يومي!
    دفترالإنجليزي.. يقصف عمري ما أحلى خطي!
    شريط كاسيت لبراين آدامز، دفاتر رسماتي، و كتب لشعر المعلقات.. وكتاب عن امرؤ القيس.. مرسوم بين سطوره قلوب كتيره.. كنت أحبه كتير و دايماً بحلم إنه جاي يخطبني، مخبا بداخله وردة جورية حمرا رماها ابن جيراننا مرة من فوق سور بيتنا وأنا بلم بالغسيل.. و كان معاها ورقة و شابكهم بملقط .. بتزكر كيف من شدة خوفي رميت الورقة و الملقط عليه و هربت أرجف عالبيت و أبكي من الخوف، بس لهلأ نفسي اعرف شو كان مكتوب في الورقة !
    هدايا صاحباتي بيوم عرسي .. بطاقات و رسائل وصورنا بالرحلات؛ صورة بتجمعني بإخواني قبل ما تفرقنا الغربة و يخطف الموت واحد منا..
    هاااا.. هاد المشد فكيته عن معصم والدي ساعة وفاته..لسة ريحة أنفاسه فيه..
    و ضلت هالزكريات تتدافش على شباك عقلي مع كل قطعة بمسكها.. وتترك إصابة هون و كدمة هناك، هيك لحتى تنهنهت من البكا، مرة دمعة حنين ومرة دمعة حزن.. فرجعت الأغراض للخزانة و سكرتها كويس .. وقررت إني ما أقضي وقتي بشي مفيد أبداً !!!!
    هلأ بس عرفت ليش الشعوب العربية بتحرص على متابعة المسلسلات التركية و الكورية و الهندية و القطب شمالية؛ لإنها كلما همت باستغلال وقتها بشي مفيد، زي ترتيب كراكيب هالعمر الضايع، بتداهمها الذكريات، وماضي بتتراقص فيه الهموم على وقع الجور والظلم والتشريد، وسيول من الدموع والمخاط ..
    عمر تناثرت فيه دفاتر سطرت خيباتنا و ألبومات هزايمنا، وأحزان مطوية ع رفوف النسيان.. فما بتلاقي بد من الهروب والتمسمر قدام مسلسل تركي، و ذرف دموع بيحسبها الغشيم تعاطف مع(مسخمطات) الشاشة الصغيرة..
    بس الحقيقة أنها بتبكي على حالها؛ شعوب (مسخمطة) بتفتقر للأمان!!
    والأنكى من هيك إنو الدكتور (فيل) طلع على حق، و الطب النفسي مش هبل و لا حكي فاضي!!
    أبو الشغل لأبو الترتيب عأبو استغلال الوقت، فِز يا ولد، وهات هالريموت، حطلي ع المسلسل التركي و روح من وجهي مش طايقة حالي!!!

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 21,451
    المواضيع : 329
    الردود : 21451
    المعدل اليومي : 4.91

    افتراضي

    بأسلوب ظريف، ودم خفيف قدمت موضوع جميل ولطيف
    وذكريات جميلة، وهواية لاقت هوى في نفسي فأا مثلك لا أحب رمي
    الأشياء التي تحمل بين ثناياها ذكريات عمري.
    حاولت تتبع كلماتك العامية لأتعرف على هويتك من أي قطر عربي أنت
    فقابلتني كلمات غريبة أضحكتني مثل ( متصددة) ، ( أكعكش) ،( الفعفع) ، و( المسخمطات)
    شكرا على نص جميل بأسلوب ضاحك ساخر أهداني بسمة وضحكة
    وبين روعة حروفك، وجميل كتاباتك أجد فسحة لأطرح إعجابي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    واسمحي لي أن أنقله إلى مكانه المناسب في ( الأدب الساخر)

  3. #3
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 3,598
    المواضيع : 255
    الردود : 3598
    المعدل اليومي : 2.12

    افتراضي

    أضحك الله سنك ـ نص من أظرف ما قرأت
    رائع بكل المقاييس سردا ومعنى وفكرة بحكائية شائقة وأداء طيب.
    تحياتي وتقديري.

  4. #4
    الصورة الرمزية ناريمان الشريف أديبة
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : في بلاد ٍ الموت فيها معجون بالحياة
    العمر : 65
    المشاركات : 1,387
    المواضيع : 61
    الردود : 1387
    المعدل اليومي : 0.25

    افتراضي

    هههههه
    ما أروع ما كتبت يا ميسون
    أجمل ما في مقالك الساخر
    تلك اللهجة الفلسطينية المحببة والقريبة إلى القلب والتي قل ما يفهمها غير الفلسطيني
    كنت معك وأنت تكعكشين في أغراضك
    ما أجملك !!!!!!
    يسعد قلبك وأحلى صباح من الخليل لابنة غزة ( يا رب يكون تخميني صحيح)
    ناريمان

  5. #5
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Feb 2015
    المشاركات : 1,272
    المواضيع : 38
    الردود : 1272
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    ههههه..ذكرتيني بالكراكيب ..
    أروح أرتبها عشان دكتور فيل متصيبوش علة ..
    رائع ما سطرتي يا ميسون ..
    تحيّتي و باقة ورد ..نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    كـلُّ الـشموس تـجمّعتْ فـي فُـلْكهِ
    ويَرانِيَ الشمسَ الوَحيدةَ في سَماهْ