أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: عازف البحر ..❤️ ( 2 )

  1. #1
    الصورة الرمزية علي أحمد معشي أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : السعودية
    المشاركات : 425
    المواضيع : 62
    الردود : 425
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي عازف البحر ..❤️ ( 2 )

    عازف الحب ..❤️( 2 )


    بقلم / علي معشي


    حبيبتي جوليانا..


    طاب يومك ..
    ها أنا ذا استطعت أخيراً أن أكمل رسالتي بخط يدي التي لم تعد على طبيعتها السابقة ولم أعد استطيع العزف بها على البيانو منذ ليلة الرحيل التي انتزع فيها قلبي نزعاً وأنا أسافر بعيداً عن عينيك الجميلتين وصدرك الدافئ بالحنان وقلبك النابض بالحب والوفاء .


    كانت هذه هي السطور الأولى التي قرأتها جوليانا بالقرب من البيانو العتيق قبل وصول خادمتها ومغادرتهما منزل فرانكلين .
    وحينما دخلت حجرتها مسرعة استكملت بقية محتوى الرسالة الثمينة التي وقعت يدها عليها في حالة من الذهول وانبثاق الأمل مجدداً في معرفة أي شيء بطمئنها على "فرانكلين" الحبيب الغائب وعاودت استكمال قراءة الرسالة وقد جاء فيها :


    (وها أنا أكتب إليك وأنا جالسٌ في الزاوية المظللة من الحانة الواقعة في قلب المدينة النائية التي احتضنتني بعد رحلة شاقة وعناء كبير ، حيث اعتدت على الجلوس في هذا المكان أراقب البحر وأمواجه المتصارعة واستنشق هواءه العذب ليعيد إلي بعض توازني الذي افقده كلما عصفت الرياح بالموج حيث أنها تذكرني بالظلم الذي يمارسه البشر ضد بني جنسهم والعنصرية المقيتة والطبقية الجائرة .
    وقد تتساءلين يا حبيبتي لماذا رحلت بعيداً عنك دون أن أخبرك بنية الرحيل؟
    ولماذا لم أعد أعزف مجدداً منذ ذلك المساء ؟
    ولماذا لم آتي لاصطحابك في رحلتنا التي خططنا لها سوياً في تلك الليالي الحالمة التي غنت لنا فيها الأحلام أغاني الغرام.
    ولكن اذا عرفت ماذا حدث لي ستعذرينني حتماً، فقد تعرضت حياتي للخطر يا حبيبتي وخشيت أن يتسبب بقائي في المدينة بضرر لك ولعائلتك، ففررت الرحيل تاركاً كل شيء لما وجدت أن المواجهة لن تجد نفعاً مع أولئك المتنفذين في مدينتكم .


    حبيبتي جوليانا ..


    أتذكرين تلك الليلة التي عزفت البيانو فيها في حفلة ماريا ابنة الرجل الثري اليكسندر وسط عدد من العائلات الارستقراطية ؟ لا بد أنك تذكرينها جيداً .! لقد حدث بعدها شيء غريب .! ومهول جداً .
    فبعد أسبوع أو أسبوعين من تلك المناسبة وفي وقت متأخر من الليل طرقت سيدة علي باب منزلي وحينما فتحت الباب دخلت عنوة وهي في كامل زينتها وأناقتها وقالت أنها معجبة جداً بطريقة عزفي وترغب أن أعزف لها معزوفة كتلك التي عزفتها في الحفلة الماضية .
    حاولت التملص من طلبها وتظاهرت بالتثاؤب والرغبة في النوم ولكنها كانت مصرة على أن ألبي طلبها ، وبالفعل بدأت العزف وهي تترنم على صوت الموسيقى إلى أن بدأت تتناول مشروباً أحضرته معها في حقيبة يدها ، وبدأت الرقص حولي في انسجام تام مع معزوفتي تلك ولم أشعر إلا وهي تقترب مني وتحاول ملامسة كتفي وعنقي وقد اختلط عطرها النفاذ مع رائحة الكحول إلى أن طلبت مني ما لا أقدر على تلبيته ، فرفضت بشدة وقلت لها بكل وضوح : آسف سيدتي فليس في قلبي إلا أمرأة واحدة وستكون زوجتي في القريب العاجل .
    جن جنون المرأة المخملية الثرية ، فلم تكن تتوقع أن أرفض طلبها وهددتني بالقتل والابعاد من المدينة إن لم أصغ لطلباتها ، ولكنني بقيت ثابتاً على موقفي وطلبت منها أن تغادر منزلي فوراً.
    غضبت مني كثيراً وقالت لي :
    ستندم على فعلتك هذه أيها المغرور ، من تظن نفسك ؟ حتى تطردني من بيتك .؟! وخرجت متجهمة جداً كأنما تغلي دماؤها في عروقها .


    في بادئ الأمر ظننتها فورة عابرة ما تلبث أن تهدأ ويتلاشى تأثير الكحول عليها ثم تتراجع عن فكرة الانتقام، لكنني فوجئت في مساء اليوم التالي بما لم أتوقع ..


    **^
    أحداث تنتظرنا في الحلقة القادمة .. ������������

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 15,349
    المواضيع : 206
    الردود : 15349
    المعدل اليومي : 5.06

    افتراضي

    بمهارة تمسك بخيوط الحبكة لتوظفها في بناء قصي شائق السرد
    شدتني قصتك بمقدرة عالية متقنة، وسلاسة في السرد ، وبراعة في الوصف
    وللبقية سأكون على انتظار.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3

  4. #4
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 1,076
    المواضيع : 68
    الردود : 1076
    المعدل اليومي : 2.92

    افتراضي

    قصة ماتعة بأسلوبها، لغة ماتعة وحبكة سلسةتجذب القارئ على المتابعة
    وسرد جميل مشوق .. تحياتي وتقديري.

  5. #5