أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16

الموضوع: دفاع عن البخاري

  1. #1
    الصورة الرمزية زيد الأنصاري شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2016
    المشاركات : 287
    المواضيع : 50
    الردود : 287
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي دفاع عن البخاري

    أَمِيرَ المُؤْمِنِينَ لَكَ اعْتِذَارِي
    وَدَمْعُ القَلْبَ قَبْلَ العَيْنِ جَارِي

    عَلَوْتُمْ يَابْنَ إِسْمَاعِيلَ قَدْرًا
    نَقِيًّا مِثْلَ رَابِعَةِ النَّهَارِ

    كَتَبْتَ صَحِيحَكَ الفَخْمَ المُعَلَّى
    بِمَاءِ القَلْبِ يَسْطَعُ كَالنُّضَارِ

    وَشَاءَ اللهُ أَنْ يَبْقَى إِمَامًا
    فَلَا تَمْحُوهُ أَمْوَاجُ البِحَارِ

    فَإِنَّ الذِّكْرَ مَحْفُوظٌ وَيَأَبَى
    عَلَى كَرِّ الزَّمَانِ مِنِ انْدِثَارِ

    وَنُؤْمِنُ أَنَّهُ حَقٌّ صَحِيحٌ
    عَلَى رَغْمِ المُشَكِّكِ وِالمُمَارِي

    لِسَيِّدِنَا أَبِي بَكْرٍ مَقَامٌ
    كَقَدْرِ صَحِيحِ سَيِّدِنَا البُخَارِي

    فَذَا خَيْرُ الصِّحَاحِ بِلَا نِزَاعٍ
    وَذَلِكَ خَيْرُ أَصْحَابٍ خِيَارِ

    وَمَا فِي سِفْرِهِ المَيْمُونِ إِلَّا
    أَحَادِيثٌ كَمَا الشُّهُبِ الدَّرَارِي

    فَهَذَا العِلْمُ فَأْتُونِي بِعِلْمٍ
    فَطِيبُ الأَرْضِ يُعْرَفُ بِالثِّمَارِ

    وَلَمْ أَحْمَدْ صَحِيحَكَ قَبْلَ هَذَا
    وَتَرْكِي الحَمْدَ آيَاتُ الخَسَارِ

    يُطَاوِلُ عَزْمَكَ السَّامِي حَقِيرٌ
    تَرَبَّى بَيْنَ أَقْنِيَةِ المَجَارِي

    وَبَيْنَ يَدَيْهِ كُتْبٌ مَا وَعَاهَا
    كَأَسْفَارٍ عَلَى ظَهْرِ الحِمَارِ

    أَيَهْزَأُ جَاهِلٌ غِرٌّ سَفِيهٌ
    بِعِلْمٍ قّدْ تَجَلَّلَ بِالوَقَارِ

    وَيَعْبَسُ إِنْ ذَكَرْتَ اللهَ كِبْرًا
    وَيَنْظُرُ لِلْعِدَا نَظَرَ انْبِهَارِ

    بَدَتْ مِنْ قَوْلِهِ البَغْضَاءُ عَارًا
    وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ أَخَسُّ عَارِ

    فَلَا دِينًا تَبِعْتَ وَلَا إِمَامًا
    أَطَعْتَ وَذَاكَ عُنْوَانُ الصَّغَارِ

    وَلَا عَجَبٌ فَإِنَّا فِي زَمَانٍ
    عَدَا فِيهِ الصِّغَارُ عَلَى الكِبَارِ

    وَعُدْوَانُ السَّفِيهِ إِلَى انْقِطَاعٍ
    كَعُدْوَانِ البُغَاثِ عَلَى الضَّوَارِي

    وَمَا آذَاهُ أَهْلِ الجَهْلِ إِلَّا
    وَعَادُوا بِالمَذَلَّةِ وِالخَسَارِ

    أَيَكْفُرُ مَنْ أَوَى فِي خَيْرِ أَرْضٍ
    وَيُؤْمِنُ مَنْ ثَوَى أَقْصَى الدِّيَارِ

    أَتَرْضَى دِيْنَنَا وَتَشُذُّ عَنْهُ
    وَتَنْصَحُنَا بِعَقْلٍ مُسْتَعَارِ

    مَخَالِبُ لِلْعِدَا لَبِسَتْ ثِيَابًا
    وَلَابِسُ ثَوْبَ أهلَ البَغْيِ عَارِ

    فَيَتَّبِعُونَ مَا يُمْلَى عَلَيْهِمْ
    بِطَيْشٍ سَادِرِينَ بِلَا اخْتِيَارِ

    وَإِنْ سَمِعُوا كَلَامَ اللهِ يُتْلَى
    قَضَوْا غَمًّا وَلَاذُوا بِالفِرَارِ

    فَسُبْحَانَ الذِيْ عَلِمَ الخَفَايَا
    وَأَطْمَعَ حِلْمُهُ أَهْلَ البَوَارِ

    وَحَتَّى ظَنَّ مَأْفُونٌ كَرِيهٌ
    بِأَنَّ خُوَارَهُ صَوْتُ الهَزَارِ

    سَيَبْقَى الوَحْيُ جِيلاً بَعْدَ جِيلٍ
    مَنَارَةَ حَائِرٍ وَدَلِيلَ سَارِي

    لَهُ رَبٌّ فَإلَّا تَنْصُرُوهُ
    سَيَنْصُرُهُ وَلَوْ فِي جَوْفِ غَارِ

    يُنَافِحُ عَنْهُ ذُوَّادٌ كِرَامٌ
    فَيْجَلُو مَا أَثَارُوا مِنْ غُبَارِ

    وَيَنْشُر عِلْمَهُ بُزْلٌ هُدَاةٌ
    بِعَزْمٍ وَاحْتِسَابٍ وَاصْطِبَارِ

    وَعَنْ دَرْبِ الهُدَى ذَادُوا فَسَادًا
    كَتَنْقِيَةِ الطَّرِيقِ مِنَ الحِجَارِ





  2. #2
    الصورة الرمزية عبدالحكم مندور مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    المشاركات : 4,511
    المواضيع : 59
    الردود : 4511
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زيد الأنصاري مشاهدة المشاركة
    أَمِيرَ المُؤْمِنِينَ لَكَ اعْتِذَارِي
    وَدَمْعُ القَلْبَ قَبْلَ العَيْنِ جَارِي

    عَلَوْتُمْ يَابْنَ إِسْمَاعِيلَ قَدْرًا
    نَقِيًّا مِثْلَ رَابِعَةِ النَّهَارِ

    كَتَبْتَ صَحِيحَكَ الفَخْمَ المُعَلَّى
    بِمَاءِ القَلْبِ يَسْطَعُ كَالنُّضَارِ

    وَشَاءَ اللهُ أَنْ يَبْقَى إِمَامًا
    فَلَا تَمْحُوهُ أَمْوَاجُ البِحَارِ

    فَإِنَّ الذِّكْرَ مَحْفُوظٌ وَيَأَبَى
    عَلَى كَرِّ الزَّمَانِ مِنِ انْدِثَارِ

    وَنُؤْمِنُ أَنَّهُ حَقٌّ صَحِيحٌ
    عَلَى رَغْمِ المُشَكِّكِ وِالمُمَارِي

    لِسَيِّدِنَا أَبِي بَكْرٍ مَقَامٌ
    كَقَدْرِ صَحِيحِ سَيِّدِنَا البُخَارِي

    فَذَا خَيْرُ الصِّحَاحِ بِلَا نِزَاعٍ
    وَذَلِكَ خَيْرُ أَصْحَابٍ خِيَارِ

    وَمَا فِي سِفْرِهِ المَيْمُونِ إِلَّا
    أَحَادِيثٌ كَمَا الشُّهُبِ الدَّرَارِي

    فَهَذَا العِلْمُ فَأْتُونِي بِعِلْمٍ
    فَطِيبُ الأَرْضِ يُعْرَفُ بِالثِّمَارِ

    وَلَمْ أَحْمَدْ صَحِيحَكَ قَبْلَ هَذَا
    وَتَرْكِي الحَمْدَ آيَاتُ الخَسَارِ

    يُطَاوِلُ عَزْمَكَ السَّامِي حَقِيرٌ
    تَرَبَّى بَيْنَ أَقْنِيَةِ المَجَارِي

    وَبَيْنَ يَدَيْهِ كُتْبٌ مَا وَعَاهَا
    كَأَسْفَارٍ عَلَى ظَهْرِ الحِمَارِ

    أَيَهْزَأُ جَاهِلٌ غِرٌّ سَفِيهٌ
    بِعِلْمٍ قّدْ تَجَلَّلَ بِالوَقَارِ

    وَيَعْبَسُ إِنْ ذَكَرْتَ اللهَ كِبْرًا
    وَيَنْظُرُ لِلْعِدَا نَظَرَ انْبِهَارِ

    بَدَتْ مِنْ قَوْلِهِ البَغْضَاءُ عَارًا
    وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ أَخَسُّ عَارِ

    فَلَا دِينًا تَبِعْتَ وَلَا إِمَامًا
    أَطَعْتَ وَذَاكَ عُنْوَانُ الصَّغَارِ

    وَلَا عَجَبٌ فَإِنَّا فِي زَمَانٍ
    عَدَا فِيهِ الصِّغَارُ عَلَى الكِبَارِ

    وَعُدْوَانُ السَّفِيهِ إِلَى انْقِطَاعٍ
    كَعُدْوَانِ البُغَاثِ عَلَى الضَّوَارِي

    وَمَا آذَاهُ أَهْلِ الجَهْلِ إِلَّا
    وَعَادُوا بِالمَذَلَّةِ وِالخَسَارِ

    أَيَكْفُرُ مَنْ أَوَى فِي خَيْرِ أَرْضٍ
    وَيُؤْمِنُ مَنْ ثَوَى أَقْصَى الدِّيَارِ

    أَتَرْضَى دِيْنَنَا وَتَشُذُّ عَنْهُ
    وَتَنْصَحُنَا بِعَقْلٍ مُسْتَعَارِ

    مَخَالِبُ لِلْعِدَا لَبِسَتْ ثِيَابًا
    وَلَابِسُ ثَوْبَ أهلَ البَغْيِ عَارِ

    فَيَتَّبِعُونَ مَا يُمْلَى عَلَيْهِمْ
    بِطَيْشٍ سَادِرِينَ بِلَا اخْتِيَارِ

    وَإِنْ سَمِعُوا كَلَامَ اللهِ يُتْلَى
    قَضَوْا غَمًّا وَلَاذُوا بِالفِرَارِ

    فَسُبْحَانَ الذِيْ عَلِمَ الخَفَايَا
    وَأَطْمَعَ حِلْمُهُ أَهْلَ البَوَارِ

    وَحَتَّى ظَنَّ مَأْفُونٌ كَرِيهٌ
    بِأَنَّ خُوَارَهُ صَوْتُ الهَزَارِ

    سَيَبْقَى الوَحْيُ جِيلاً بَعْدَ جِيلٍ
    مَنَارَةَ حَائِرٍ وَدَلِيلَ سَارِي

    لَهُ رَبٌّ فَإلَّا تَنْصُرُوهُ
    سَيَنْصُرُهُ وَلَوْ فِي جَوْفِ غَارِ

    يُنَافِحُ عَنْهُ ذُوَّادٌ كِرَامٌ
    فَيْجَلُو مَا أَثَارُوا مِنْ غُبَارِ

    وَيَنْشُر عِلْمَهُ بُزْلٌ هُدَاةٌ
    بِعَزْمٍ وَاحْتِسَابٍ وَاصْطِبَارِ

    وَعَنْ دَرْبِ الهُدَى ذَادُوا فَسَادًا
    كَتَنْقِيَةِ الطَّرِيقِ مِنَ الحِجَارِ




    نص واف شاف كاف بورك القلم والمداد ومبدع النص وبوركت الغيرة الحمودة..وقفت فيها فقط عند(
    لَهُ رَبٌّ فَإلَّا تَنْصُرُوهُ

    سَيَنْصُرُهُ وَلَوْ فِي جَوْفِ غَارِ) فعل الشرط مجزوم ولكن جوابه وجزاؤه لم يجزم(سينصرْه) .. خالص الشكر والتقدير

  3. #3
    الصورة الرمزية زيد الأنصاري شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2016
    المشاركات : 287
    المواضيع : 50
    الردود : 287
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    أحسنت أخي عبدالحكم، ملاحظة دقيقة لم أنتبه لها، ولعل في الضرورة مندوحة.

  4. #4
    الصورة الرمزية ميسر العقاد شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    الدولة : وطني الإسلام لا أبغي سواه
    المشاركات : 451
    المواضيع : 33
    الردود : 451
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    أحسنت وأجدت أخي زيد في منافحتك عن سيد المحدثين وكتابه سيد الكتب بعد القرآن الكريم كما أبو بكر سيد البشرية بعد الأنبياء
    لو أبدلت وحتى بإلى أن
    و لونزهت شعرك عن قولك مخاطبا المتقول بتربيه في -أقنية المجاري -
    تقديري
    ولمّا أن تجهمني مرادي جريت مع الزمان كما أرادا

  5. #5
    الصورة الرمزية زيد الأنصاري شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2016
    المشاركات : 287
    المواضيع : 50
    الردود : 287
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    شكرًا أخي ميسر، وجزاك الله خيرًا.

    إلى أنْ ظَنَّ مَأْفُونٌ كَرِيهٌ
    بِأَنَّ خُوَارَهُ صَوْتُ الهَزَارِ

    ملحظ موفق، وأما عن تنزيه القصيدة عن اللفظ القبيح، فإن لكل مقام مقالاً، وليس ببعيد عن الأذهان قول أبي بكر الصديق رضي الله عنه لعروة بن مسعود في شأن صلح الحديبية.

  6. #6

  7. #7

  8. #8
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 7,013
    المواضيع : 130
    الردود : 7013
    المعدل اليومي : 1.46

    افتراضي

    بورك الحرف والعاطفة الجياشة بحب السنة المطهرة .
    تحياتي .
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  9. #9
    الصورة الرمزية محمد حمود الحميري مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : In the Hearts
    المشاركات : 7,924
    المواضيع : 168
    الردود : 7924
    المعدل اليومي : 1.89

    افتراضي

    بارك الله فيك ونفع بك، ولا حرمت الأجر.
    تحياتي

  10. #10

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة