كما سيل أحزاني
إنهمر المطر ..
غسل الأرض العطشى
مطر.. مطر.. مطر
كصرخة أم مكلومة
ترى جثة شهيد
تجرها أشعة النهار..
كهجير صيف تموز
يغتسل بلهب
الأرواح الضالة
تتلمس طريق الوصول
لتعانق السحاب..
وتُقَبِل المطر