أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: على اي شيء تحترق قلوبنا.

  1. #1
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 1,271
    المواضيع : 90
    الردود : 1271
    المعدل اليومي : 2.73

    افتراضي على اي شيء تحترق قلوبنا.

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    قالت: كنت في الحرم المكي..في قسم النساء.. وإذا بامرأة تطرق على كتفي..تردد بلكنة أعجمية:يا حاجة!!يا حاجة!!..إلتفت إليها..فإذا هي امرأة متوسطة السن..غلب على ظني أنها تركية..سلمت علي..وقعت في قلبي محبتها! سبحان الله الأرواح جنود مجندة..
    كانت تريد أن تقول شيئاً..تحاول استجماع كلماتها..أشارت إلى المصحف الذي كنت أحمله..ثم قالت بعربية مكسرة: أنت تقرأ في قرآن..؟!قلت:نعم!..وإذا بالمرأة..يحمر وجهها..وتمتلئ عيناها بالدموع..قد هالني منظرها..بدأت في البكاء!!
    قلت لها:ما بك!؟ قالت بصوت مخنوق وهي تنظر بخجل..أنا ما أقرأ قرآن..!!! قلت:لماذا؟
    قالت:ما أعرف..ومع انتهاء حرف الفاء..انفجرت باكية..ظللت أربت على كتفيها وأهدي من روعها..قلت أنت الآن في بيت الله..اسأليه أن يعلمك..وأن يعينك على قراءة القرآن..
    كفكفت دموعها..وفي مشهد لن أنساه ما حييت..رفعت المرأة يديها تدعو الله قائلة:اللهم افتح قلبي..اللهم افتح قلبي أقرأ قرآن..اللهم افتح قلبي أقرأ قرآن..ثم التفتت إلي وقالت:أنا أموت وما قرأت قرآن..
    قلت لها:لا..إن شاء الله سوف تقرئينه كاملاً وتختميه مرات ومرات..
    سألتها:هل تقرأين الفاتحة؟ فاستبشرت..وقالت:نعم..ثم بدأت ترتل:الحمد لله رب العالمين..الرحمن الرحيم..حتى ختمتها..ثم جلست تعدد قصار السور التي تحفظها..
    كنت متعجبة من عربيتها الجيدة إلى حد ما..وهي تتكلم عن حياتها..وما تبذله لتتعلم القرآن..وفجأة تغير وجهها..وقالت: إذا أنا أموت ما قرأت قرآن..أنا في نار!!
    أنا والله أسمع شريط..بس لازم في قراءة!!هذا كلام الله..كلام الله العظيم!وبدأت المسكينة تدافع عبراتها وهي تتكلم عن عظمة الله..وحق كتابه علينا..لم أتمالك نفسي من البكاء!امرأة أعجمية..في بلاد علمانية..تخشى أن تلقى الله ولم تقرأ كتابه..منتهى أملها في الحياة أن تختم القرآن..تبكي..وتحزن..وتضيق عليها نفسها..لأنها لا تستطيع تلاوة كتاب الله..
    فما بالنا قد هجرناه؟ قد أوتيناه فنسيناه؟ ما بالنا والسبل ميسرة لحفظه وتلاوته وفهمه؟ بالله..على أي شيء تحترق قلوبنا؟ وما الذي يثير مدامعنا ويهيج أحزاننا؟

    ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ

    د.محمد العريفي - من كتاب:في بطن الحوت..


  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 15,851
    المواضيع : 215
    الردود : 15851
    المعدل اليومي : 5.06

    افتراضي

    اللهم اجعل القران العظيم ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء أحزاننا وهمومنا
    اللهم اعنا على حفظ كتابك الكريم وفهمة وتدبرة والعمل بأوامرة واجتناب نواهية
    واجعلة حجة لنا لا حجة علينا واجعلة شفيعا لنا يوم العرض عليك.
    قصة جميلة فشكرا لك ـ ولك تحياتي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي