أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: كيف تكوني أم مثالية.

  1. #1
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 1,369
    المواضيع : 96
    الردود : 1369
    المعدل اليومي : 2.74

    افتراضي كيف تكوني أم مثالية.

    تحلم كل امرأة بأن تكون أم مثالية ومن أجل هذا تجد الكثير من الأمهات يخضعن لدورات تدريبية تعلّمهم كيف يتعاملون مع أبنائهن، ولكي تصبحي أم مثالية فأنتِ بحاجة للكثير من المجهود والصبر، ولأن هذا الموضوع يهم الكثير من الأمهات سأقدم لكِ بعض النصائح التي تساعدك لكي تحقّقي حلمكِ بأن تكوني أم مثالية.
    دائما ما كنت اتسأل بيني وبين نفسي.. هل أنا أم جيدة؟ دعونا نضع بعض القواعد البسيطة، التي نستطيع من خلالها تقييم أنفسنا وتحسين ما نحن عليه

    . إذا كنتِ صديقتهم

    ليس معني أن تكوني صديقتهم أنهم يستطيعون مناداتك باسمك، أو التمادي في المزاح بشكل سخيف، وبالتأكيد هناك خطوط حمراء في احترام الكبير وخصوصا الأم، لكن بخلاف ذلك فلا مانع مطلقا من أن تزيلي العقبات والأسوار الشائكة بينكم في كثير من الأوقات، وتكوني صديقتهم وتستمعي لهم باهتمام، وتتبادلين معهم الخبرات والتجارب والذكريات.

    إذا كنتِ لا تعتمدين علي الضرب والصراخ والعصبية في تعاملاتك معهم

    أعرف جيداً أنكِ كأم كثيراً ما ترغبين في التقاط أقرب غرض بجانبك وتصويبه عليهم من شدة الغضب حينما يسيئون التصرف، لكن تذكري أنكِ إذا وضعتي نفسك مكانهم ولو للحظة وتصرفتي كطفلة أو مراهقة، فستكرهين بالتأكيد أن تُعاملي بهذه الطريقة، وتذكري أنكِ تنحتين في الصخر لتشكلي جيل المستقبل، فكوني علي وعي ودراية وفكري في نظام أكثر إيجابية للثواب والعقاب، فليس من المنطقي أن تحل كل مشكلة بالصراخ والضرب والعنف.

    كوني القدوة والمثل الأعلى

    أياً كان ما تطمحين في زرعه في أولادك، فثقي أن السبيل الأسلم هو أن تكوني أنتِ قدوة لهم في كل وقت وكل شيء بقدر ما تستطيعين، فالكلام سهل ولكن الأفعال هي التي تثبت لكِ ولهم أن الإيجابية والسلوك الصحيح شيء قابل للتحقيق علي أرض الواقع.

    إذا كنتِ تملأين حياتهم بالتنوع والخبرات المختلفة

    اجعلي حياتهم ثرية بالمعرفة والفضول والخبرات المختلفة، سافري معهم إلي بلاد أخري، دعيهم يجربوا طعاماً جديداً كل فترة، عرفيهم علي كل أنواع الرياضات والألعاب، شجعيهم علي القراءة، تحدثي معهم عن الحياة وما سيرونه خلال حياتهم من حلو ومر، اجعليهم مستعدين بقدر الإمكان لتحديات وصعاب الحياة المختلفة.

    كوني صبورة

    امنحيهم الوقت الكافي ليمروا بالمراحل الصعبة كفترة المراهقة، إذا غرستي فيهم القيم الصحيحة فثقي أنهم وإن ضلوا الطريق قليلا.. سيعودون بلا شك قريبا، لكنهم فقط يحتاجون للوقت وأن تكوني بجانبهم.

    تعاملي معهم باحترام

    ليس معني أنهم صغار أنه ليس لديهم شخصية ومشاعر ومشاكل، قد تبدو لك كل تلك الأمور مضحكة، لكن في الحقيقة حتي وإن كانوا صغاراً.. لكنهم بشر لهم مشاعر وآراء ومشاكل تضايقهم، ثقي بهم في حدود المعقول، وتعاملي مع مشاكلهم بواقعية وبدون تسفيه ولا تضخيم. ( اقرأي أيضا : أهداف يمكنك أن تضعيها لنفسك في العام الجديد )

    قولي أسفة!

    نعم.. ما الخطأ في أن تتأسفي لهم حينما تكونين مخطئة أو علي الأقل توضحين لهم خطأك؟ من الضروري أن يتفهم الأطفال أن الجميع يخطئ، لكن السيء أن نخطئ فلا نعترف ولا نعتذر ولا نبالي بمشاعر الآخرين، يجب أن يفهموا أن الاعتراف بالخطأ شجاعة ودليل علي الندم والرغبة في إصلاح الأمر.

    كوني حازمة وقت اللزوم ومرحة في باقي الوقت

    اعرفي متي تختارين المعركة المناسبة، وكيف تفرقين بين مشكلة تستحق اللوم والجدال وأخري تستحق أن تدعيها تمر ببساطة، إذا قررتي أن تخوضي كل المعارك كل الوقت.. فثقي أنكِ ستخسرين الكثير، يقول مختصون التربية أن الأم المتماسكة التي تعرف متي تنفعل ومتي تكون مرحة ومبتسمة وتكون هادئة ومتحكمة في الوضع في الحالتين، هي الأكثر قدرة علي إدارة الأمور واعطاء الأطفال المزيد من الثقة، لأنهم يتوقعون سلوك الأم في الفرح والغضب، ولا يتفاجأون بصراخها مرة واحدة أو عقابهم بدون أن يفهموا السبب.

    كوني كريمة في الحب

    لا تبخلي عليهم بالحب في أي وقت وكل وقت، عبري لهم عن حبك لهم بالقبلات والأحضان قبل المدرسة وبعدها، وإذا غابوا عنكِ لبعض الوقت.. أرسلي لهم ملاحظات صغيرة داخل المقلمة أو «اللانش بوكس» تخبرينهم فيها كم تحبينهم وتفخرين بهم.

    امضي معهم بعض الوقت

    قد تكونين أم عاملة أو لديكِ مئات المهام التي لا تنتهي كل يوم، والتي تبقيكِ دائما مشغولة، وربما تكونين معهم في ذات الغرفة، لكنهم لا يشعرون بوجودك، امضي معهم وقتاً مميزاً «quality time». قد يكون هذا الوقت نصف ساعة أو ساعة في اليوم كله.. لكن في تلك الساعة اطفئي هاتفك الجوال والتلفاز ولا تردي علي أي مكالمات وتفرغي لهم تماماً، تحدثوا معاً، العبي معهم، شاهدي معهم الكارتون، أياً كان ما تفعلينه، لكنهم سيشعرون بلا شك أنكِ معهم بكل حواسك واهتمامك، وسيكون هذا الوقت المميز «quality time» أثمن عندهم من أي شيء آخر، وفيه ذكريات لا تنسي.



  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 16,030
    المواضيع : 221
    الردود : 16030
    المعدل اليومي : 5.06

    افتراضي

    على الرغم من جمال وعمق و سمو مشاعر الأمومة إلا أنها تبقى مهمة صعبة وشاقة تقع على عاتق الأم
    في تنشئة وتربية أطفالها تربية صالحة وغرس أفضل القيم الأخلاقية بداخلهم وتهيئتهم ليكونوا فاعلين في المجتمع.
    فتسعى كل أم لتكون مثالية وصالحة في نظر أطفالها ـ بوركت على النصائح الهامة والقويمة
    وشكرا لك مجهوداتك في اختيار المواضيع الهامة والسيقة والمفيدة.
    ولك كل التقدير والإحترام.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2019
    المشاركات : 1,369
    المواضيع : 96
    الردود : 1369
    المعدل اليومي : 2.74

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه محمد الجابي مشاهدة المشاركة
    على الرغم من جمال وعمق و سمو مشاعر الأمومة إلا أنها تبقى مهمة صعبة وشاقة تقع على عاتق الأم
    في تنشئة وتربية أطفالها تربية صالحة وغرس أفضل القيم الأخلاقية بداخلهم وتهيئتهم ليكونوا فاعلين في المجتمع.
    فتسعى كل أم لتكون مثالية وصالحة في نظر أطفالها ـ بوركت على النصائح الهامة والقويمة
    وشكرا لك مجهوداتك في اختيار المواضيع الهامة والسيقة والمفيدة.
    ولك كل التقدير والإحترام.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    حضور مميز ـ ووجود لابد من الإشادة به
    شكرا لك أيتها المتالقةدوما.